أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


08-05-2010, 10:36 AM
rania_r غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 277629
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 142
إعجاب: 151
تلقى 80 إعجاب على 33 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

هل الموسيقى حرام ؟؟؟


الموسيقى حرام
قبل يومين او اكثر لا اذكر بالضبط كنت اقلب قنوات التلفاز فتوقفت عند برنامج اسمه "خدعوك فقالوا" يقدمه شاب اسمه " مصطفى حسني - على ما اعتقد " كانت الحلقة عن حرمة المعازف وما اذا كانت الموسيقى حرام ؟ الغريب في الموضوع انه حلل الموسيقى او المعازف بشرط ان تكون الكلمات طيبة او تدعو الى الخير وقال : زي اناشيد سامي يوسف مثلا وكان يبدو واثقا جدا حيث اثبت ذلك بان الامام البخاري لم يجعل باب لحرمة المعازف انما الاحاديث التي جاءت تحرم المعازف كانت لا تقصد المعازف وانما اللهو الذي كان يرافقها .
كنت اعتقد جازمة ان كل ذي وتر حرام والحمد لله فانا لا استمع متعمدة لاي موسيقى كانت وحتى الاناشيد التي تخلوا من الموسيقى فسماعي لها قليل ولكن احببت ان اعرف رايكم في هذا الموضوع لانني عرفت ان الكثير من الشباب يتابعوا البرنامج وان له شعبية نوعا ما.
فارجوا افادتي بهذا الموضوع .وشكرا





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آثار مكة - غار حراء نعمان دري أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 0 23-07-2010 08:36 AM
كل حاجة حرام حرام امال اية اللي حلال؟ meto_meto المنتدى الاسلامي 24 01-07-2010 08:47 AM
يا حرام هل سوري جزيرة سي صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 17 16-05-2010 10:51 PM
اكل التفاح حرام صاين الود المنتدى الاسلامي 5 19-06-2007 02:59 AM
08-05-2010, 02:40 PM
احب الخير غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2604
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 13,494
إعجاب: 8,249
تلقى 416 إعجاب على 87 مشاركة
تلقى دعوات الى: 484 موضوع
    #2  

.. وبعد

اختنا الكريمة :

1 - شكر الله لكم حسن ضنكم باخوتكم المقصرين في البوابة

2 - الاخ مصطفى حسني قد اعطاه الله اسلوباً سلساً بايصال المعلومة

لكن هذه كالثقافة الاسلامية العامة -فهو ليس من العلماء المعتبرين-

فهل يترك قول العلماء المعتبرين بسبب كلمة قالها ..

3 - فهل كل من خرج علينا بفضائية او موقع وقال قولا اخذناه

بل الاصل عندنا هو قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم .

4 - الحق احق ان يتبع ( قال الإمام أبو حنيفة :" إذا صح الحديث فهو مذهبي ")

قال الإمام مالك رحمه الله :" إنما أنا بشر أخطيء وأصيب ، فانظروا في
رأيي ، فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه ، وكل ما لم يوافق الكتاب
والسنة فاتركوه " ، وقال رحمه الله :" ليس أحد بعد النبي صلى الله
عليه وسلم إلا ويؤخذ من قوله ويترك ، إلا النبي صلى الله عليه وسلم "

وقال الإمام الشافعي رحمه الله :" ما من أخذ إلا وتذهب عليه سنة
لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتعزب عنه - أي تغيب - ، فمهما
قلت من قول ، أو أصَّلت من أصل ، فيه عن رسول الله صلى الله عليه
وسلم خلاف ما قلت ، فالقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وهو قولي "

قال الإمام أحمد :" لا تقلدني ولا تقلد مالكا ولا الشافعي ولا الأوزاعي ولا
الثوري ، وخذ من حيث أخذوا " ، وقال رحمه الله :" رأي الأوزاعي
ورأي مالك ورأي أبي حنيفة كله رأي ، وهو عندي سواء ، وإنما الحجة
في الآثار - أي الأدلة الشرعية "

5 - يبقى الآن الرد على الاخ مصطفى حسني ..

هذه ردود العلماء المشهورين على الاخ مصطفى حسني .. هداه الله واصلح قلبه

تفضل :



http://www.way2jana.com/s/showmaq-1173-0.html

المشكلة الكبرى الآن هي لم يستطع الصهاينة عليهم من الله مايستحقون

ان يهدموا يدننا لا بحرب عسكرية ولا بفكر علماني مستورد

تحت دعاوى زائفة ( من الحرية والديمقراطية )

فاتجهو لهدم الدين عن طريق ابنائه وعلى شكل اشخاص يحملون

صفات اهل الدين ( لا يعذرون بجهلهم بهذه الحقيقة ) والله حسيبهم

وبدأت هذه الحرب القذرة على الدين الحنيف .. بايدي ابنائها

للاسف الشديد ..

ولا حولا ولاقوة الا بالله العلي العظيم




08-05-2010, 02:48 PM
احب الخير غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2604
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 13,494
إعجاب: 8,249
تلقى 416 إعجاب على 87 مشاركة
تلقى دعوات الى: 484 موضوع
    #3  

السؤال :

قرأت مقالاً لأحد الكُتَّاب يتضمن إباحة الغناء والموسيقى ، والرد على
من يرى تحريم ذلك ، ويحث على إعادة بث أصوات المغنين والمطربين
الميتين ، تخليداً لذكراهم ، وإبقاءً للفن الذي قاموا بعمله في حياتهم ،
ولئلا يحرم الأحياء من الاستماع بسماع ذلك الفن ورؤيته ، وقال : ليس
في القرآن الكريم نص على تحريم الغناء والموسيقى . ولنا في رسول
الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فقد كان يستمع إلى الغناء
والموسيقى ، ويأمر بهما في الأعياد والمناسبات كالزواج والأفراح ، ثم قال : وهناك أحاديث ضعيفة يستند إليها البعض في منع الغناء
والموسيقى لا يصح أن تنسب للصادق الأمين لتغليب رأي أو منع أمر لا
يوافق عليه البعض ، ثم ذكر آراء لبعض العلماء في إباحة الغناء .

الجواب :

الحمد لله




قد صدر من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بيان في الرد على هذا المقال ، ونصه :



قال علماء اللجنة الدائمة :




" للرد على هذه الشبهات تقرر اللجنة ما يلي :




أولاً : الأمور الشرعية لا يجوز الخوض فيها إلا من علماء الشريعة

المختصين المؤهلين علمياً للبحث والتحقيق ، والكاتب (الذي كتب

المقال) ليس من طلاب العلم الشرعي فلا يجوز له الخوض فيما ليس من
اختصاصه ، ولهذا وقع في كثير من الجهالات ، القول على الله سبحانه
وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم بغير علم ، وهذا كسب للإثم ،

وتضليل للقراء ، كما لا يجوز لوسائل الإعلام من الصحف والمجلات

وغيرها أن تفسح المجال لمن ليس من أهل العلم الشرعي أن يخوض في
الأحكام الشرعية ويكتب في غير اختصاصه حماية للمسلمين في

عقائدهم وأخلاقهم .




ثانياً : الميت لا ينفعه بعد موته إلا ما دل عليه دليل شرعي ومن ذلك ما

نص عليه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله : ( إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ

انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثَةٍ : إِلا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ

، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ ) رواه مسلم (1631) .


وأما المعاصي ، التي عملها في حياته ومات وهو غير تائب منها –

ومنها الأغاني – فإنه يعذب بها إلا أن يعفو الله عنه بمنه وكرمه . فلا

يجوز بعثها وإحياؤها بعد موته لئلا يلحقه إثمها زيادة على إثم فعلها في
حياته ، لأن ضررها يتعدى إلى غيره ، كما قال عليه الصلاة والسلام : (

وَمَنْ سَنَّ فِي الإِسْلامِ سُنَّةً سَيِّئَةً كَانَ عَلَيْهِ وِزْرُهَا وَوِزْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ

بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ ) رواه مسلم (1017) .




ثالثاً : وأما قوله : ( ليس في القرآن الكريم نص على تحريم الغناء )

والموسيقى فهذا من جهله بالقرآن . فإن الله تعالى قال : ( وَمِنَ النَّاسِ
مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً

أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ ) لقمان/6 .




قال أكثر المفسرين : معنى (لَهْوَ الْحَدِيثِ ) في الآية الغناء .




وقال جماعة آخرون : كل صوت من أصوات الملاهي فهو داخل في ذلك

كالمزمار والربابة والعود والكمان وما أشبه ذلك ، وهذا كله يصد عن
سبيل الله ، ويسبب الضلال والإضلال .




وثبت عن ابن مسعود رضي الله عنه الصحابي الجليل أحد علماء

الصحابة رضي الله عنهم أنه قال في تفسير الآية : إنه والله الغناء .



وقال : إنه ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل .




وجاء في المعنى أحاديث كثيرة كلها تدل على تحريم الغناء وآلات اللهو
والطرب ، وأنها وسيلة إلى شرور كثيرة وعواقب وخيمة ، وقد بسط

العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه ( إغاثة اللهفان ) الكلام في حكم
الأغاني وآلات اللهو .




رابعاً : قد كذب الكاتب على النبي صلى الله عليه وسلم حيث نسب إليه

أنه كان يستمع إلى الغناء والموسيقى ويأمر بهما في الأعياد

والمناسبات كالزواج والأفراح ، فإن الثابت عنه صلى الله عليه وسلم أنه
رخص للنساء خاصة فيما بينهن بضرب الدف والإنشاد المجرد من

التطريب وذكر العشق والغرام والموسيقى وآلات اللهو مما تشمل عليه

الأغاني الماجنة المعروفة الآن ، وإنما رخص بالإنشاد المجرد عن هذه

الأوصاف القبيحة مع ضرب الدف خاصة دون الطبول وآلات المعازف

لإعلان النكاح ، بل صح في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم كما في

صحيح البخاري أنه حرم المعازف بجميع أنواعها وتوعد عليها بأشد

الوعيد ، كما في صحيح البخاري وغيره من كتب الحديث عن النبي

صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ

وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ ، وَلَيَنْزِلَنَّ أَقْوَامٌ إِلَى جَنْبِ عَلَمٍ (أي جبل)

يَرُوحُ عَلَيْهِمْ بِسَارِحَةٍ لَهُمْ ، يَأْتِيهِمْ يَعْنِي الْفَقِيرَ لِحَاجَةٍ فَيَقُولُونَ : ارْجِعْ

إِلَيْنَا غَدًا ، فَيُبَيِّتُهُمْ اللَّهُ ، وَيَضَعُ الْعَلَمَ ، وَيَمْسَخُ آخَرِينَ قِرَدَةً وَخَنَازِيرَ

إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ )




والمعازف : الغناء وجميع آلاته .




فذم رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه وسلم من يستحلون الحر وهو

الزنا ، ويستحلون لبس الحرير للرجال ، وشرب الخمور ، ويستمعون

الغناء وآت اللهو . وقرن ذلك مع الزنا والخمر ولبس الرجال للحرير مما

يدل على شدة تحريم الغناء وتحريم آلات اللهو .




خامساً : وأما قوله : وهناك أحاديث ضعيفة يستند إليها من منع الغناء

والموسيقى ولا يصح أن تنسب للصادق الأمين لتغليب رأي أو منع أمر
لا يوافق عليه البعض ـ فهذا من جهله بالسنة ، فالأدلة التي تحرم الغناء
بعضها في القرآن ، وبعضها في صحيح البخاري ، كما سبق ذكره ،

وبعضها في غيره من كتب السنة ، وقد اعتمدها العلماء السابقون

واستدلوا بها على تحريم الغناء والموسيقى .




سادساً : ما ذكره عن بعض العلماء من رأي في إباحة الغناء فإنه رأي
مردود بالأدلة التي تحرم ذلك ، والعبرة بما قام عليه الدليل لا بما خالفه

، فكلٌّ يؤخذ من قوله ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .




فالواجب على هذا الكاتب أن يتوب إلى الله تعالى مما كتب ، ولا يقول

على الله وعلى رسوله بغير علم ، فإن القول على الله بغير علم قرين

الشرك في كتاب الله .




وفق الله الجميع لمعرفة الحق والعمل به .




وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه " انتهى بتصرف يسير .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .



الإسلام سؤال وجواب

09-05-2010, 08:45 AM
rania_r غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 277629
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 142
إعجاب: 151
تلقى 80 إعجاب على 33 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
جزاك الله كل خير،،،، و جعله في موازين حسناتك

 


هل الموسيقى حرام ؟؟؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.