أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


24-03-2004, 04:01 PM
عبير غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 3883
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 1,769
إعجاب: 0
تلقى 35 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

يا فارس الكرسي




عزاء إلى كل مسلم في وفاة الشيخ أحمد ياسين - رحمه الله -



*قالها يوم أمس الشاعر- عبدالرحمن بن صالح العشماوي:
.
.


هم أكسبوكَ من السِّباقِ رِهانا

فربحتَ أنتَ وأدركوا الخسرانا


هم أوصلوك إلى مُنَاكَ بغدرهم

فأذقتهم فوق الهوانِ هَوانا


إني لأرجو أن تكون بنارهم

لما رموك بها، بلغتَ جِنانا


غدروا بشيبتك الكريمة جَهْرةً

أَبشرْ فقد أورثتَهم خذلانا


أهل الإساءة هم، ولكنْ ما دروا

كم قدَّموا لشموخك الإحسانا


لقب الشهادةِ مَطْمَحٌ لم تدَّخر

وُسْعَاً لتحمله فكنتَ وكانا


يا أحمدُ الياسين، كنتَ مفوَّهاً

بالصمت، كان الصَّمْتُ منكَ بيانا


ما كنتَ إلا همّةً وعزيمةً

وشموخَ صبرٍ أعجز العدوانا


فرحي بِنَيْلِ مُناك يمزج دمعتي

ببشارتي ويُخفِّف الأحزانا


وثََّقْتَ باللهِ اتصالكَ حينما

صلََّيْتَ فجرك تطلب الغفرانا


وتَلَوْتَ آياتِ الكتاب مرتِّلاً

متأمِّلاً تتدبَّر القرآنا


ووضعت جبهتك الكريمةَ ساجداً

إنَّ السجود ليرفع الإنسانا


وخرجتَ يَتْبَعُكَ الأحبَّة، ما دروا

أنَّ الفراقَ من الأحبةِ حانا


كرسيُّكَ المتحرِّك اختصر المدى

وطوى بك الآفاقَ والأزمانا


علَّمتَه معنى الإباءِ، فلم يكن

مِثل الكراسي الراجفاتِ هَوانا


معك استلذَّ الموتَ، صار وفاؤه

مَثَلاً، وصار إِباؤه عنوانا


أشلاءُ كرسيِّ البطولةِ شاهدٌ

عَدْلٌ يُدين الغادرَ الخوَّانا


لكأنني أبصرت في عجلاته

أَلَماً لفقدكَ، لوعةً وحنانا


حزناً لأنك قد رحلت، ولم تَعُدْ

تمشي به، كالطود لا تتوانى


إني لَتَسألُني العدالةُ بعد ما

لقيتْ جحود القوم، والنكرانا


هل أبصرتْ أجفانُ أمريكا اللَّظَى

أم أنَّها لا تملك الأَجفانا؟


وعيون أوروبا تُراها لم تزلْ

في غفلةٍ لا تُبصر الطغيانا


هل أبصروا جسداً على كرسيِّه

لما تناثَر في الصَّباح عِيانا


أين الحضارة أيها الغربُ الذي

جعل الحضارةَ جمرةً، ودخانا


عذراً، فما هذا سؤالُ تعطُّفٍ

قد ضلَّ من يستعطف البركانا


هذا سؤالٌ لا يجيد جوابَه

من يعبد الأَهواءَ والشيطانا


يا أحمدُ الياسين، إن ودَّعتنا

فلقد تركتَ الصدق والإيمانا


أنا إنْ بكيتُ فإنما أبكي على

مليارنا لمَّا غدوا قُطْعانا


أبكي على هذا الشَّتاتِ لأُمتي

أبكي الخلافَ المُرَّ، والأضغانا


أبكي ولي أملٌ كبيرٌ أن أرى

في أمتي مَنْ ي

==





قصيدة أخرى فى رثاء الشيخ المجاهد أحمد ياسين









وللقدس ياشيخ اهديت نفسا . . .

واقسم ان صباحك خير . .


وان لغيرك خلق الردى . .

وان لغيرك عيش السدى . .


وان المساء بمثواك غير . .

وثأرك ات بجيش الغضب . . .


فهذا المجاهد يستل فأسا . . .

وهذا المجاهد يشتاق عرسا . . .


وهذا يضيفهم ما وجب . . .

سيفنى العدو وتبقى الزعيم . . .


حماس الجهاد لجيش عظيم . . .

ويخلق من يعشقون الثرى . . .


نواة تزلزل حصن الرجيم . .

وللقدس ياشيخ اهديت نفسا . . .


فأنعم بعشق لنبض الجنان . . .

وانعم شهيدا له جنتان . . .


فقد علمتنا ان أصل السعاده . .

عشق لأرض . . . وعشق الشهاده . .


وأهديت للقدس ياشيخ نفسا . . .

رويت الثرى منك دما زكيا . .


سقيت بطهرك فجرا بهيا . . .

رحلت لتبقى مدى الدهر حيا . . .


واعطيت عمرك جيل الجهاد . . .

اهديت للقدس ياشيخ نفسا . . .


وقد لبيت داع ينادي الفلاح . . .

واخر نادى لتستحق موتا. . .


ويجهل انك روحا سموت . . .

وشيخ الى جنت الخلد راح . . .




شهيدا لك الجنة قبل الرحيل . . .

وقد علمتنا ان حب الاصيل . . .


وعلمتنا أن سر السعاده . . .

عشق لأرض . . وعشق الشهاده . .


وقد اهديت للقدس ياشيخ نفسا . . .

رحلت بأيدي العدو الكبير . . .


وذل الملوك وهذا الامير . . .

لتبقى مدى الدهر اطهر نفسا . .


حبيبا لقدس شهيدا لاقصى . . .
.
.
إختكم / عبير





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل آية الكرسي أنيس المنتدى الاسلامي 9 13-07-2015 04:46 PM
فضل اية الكرسي شروق الامل المنتدى الاسلامي 3 31-08-2013 05:55 AM
فضل اية الكرسي هنا صاين الود المنتدى الاسلامي 3 11-06-2007 04:47 PM
طلب آية الكرسي بدر الرياض المنتدى الاسلامي 1 23-02-2004 07:01 PM
26-03-2004, 12:59 AM
mairmaid غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 844
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 228
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
بسم الله الرحمن الرحيـــــــــــم
شكراً لك عزيزتى عبير لتلك المشاركة المتميزة ..
و لكن إذا كان الشيخ/ أحمد يــــــــس قد رحل عن دنيانا .. فإنه لا زال يحيى فى قلوبنا و عقولنا ..

و ما النصر إلا من عند الله ..إن شاء الله ..

تحيــــــــــــــاتى..


 


يا فارس الكرسي

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.