أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


15-03-2004, 04:11 PM
المتربع غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 16
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 256
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

نـبـذة بـسـيـطـة عـن كبـيــر الجواسيـس


نـبـذة بـسـيـطـة كبـيــر الجواسيـس


جورج تينيت
كبير الجواسيس من عهد كلينتون


يخوض جورج تينيت (51 عاما)، مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي. اي. إيه) حربا شعواء غير معلنة هذه الايام لاعادة الثقة الى سمعة الوكالة التي تعد افضل واخطر نظام مخابراتي عرفته البشرية حتى الان، بعد ان تعرضت سمعة الوكالة الى سقوطين خطيرين في اعقاب الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2001 وأزمة الثقة التي يتعرض لها الرئيس الاميركي ورئيس الوزراء البريطاني من جراء تبنيهما لاجزاء من تقارير الوكالة التي ضخمت وبالغت في تقدير قدرات الرئيس العراقي المخلوع وهي القصة المعروفة باسلحة الدمار الشامل.
قد تكون المخابرات السوفياتية السابقة كي جي بي والالمانية الشرقية وشرطتها السرية (ستاشي) وايضا المخابرات البريطانية الداخلية ( أم آي فايف) والخارجية ( ام آي سكس) والمخابرات الفرنسية، اجهزة لا يمكن التقليل من شأنها إلا ان حجم التقنية والتطور الابداعي والعقلي والفلسفي والطبي الذي يوفر للمخابرات الاميركية والاسلحة الجهنمية التي تستخدمها في التنصت والتحليل وبلوغ الغايات والاهداف وقدراتها على تجنيد العملاء ومن مصاف رؤساء دول الى سائقين ومنظفين وعاطلين جسديا، يجعل منها اسطورة في مجال مثل هذا العمل.

وقد يكون سعي تينيت لاعادة الهيبة والسمعة العالية للوكالة نوعاً مشروعاً من الدفاع عن النفس والوظيفة ايضا فهو مهدد بالاقصاء او الاستبدال او تحمل مسؤولية الحرب ضد العراق التي اطاحت بصدام حسين لكنها كشفت عن وجه غير نظيف للسياسة والقوة الاميركية. غير ان الحقيقة تقتضي انصاف تينيت فهو رجل مخابرات محنك صاحب خبرة متينة في هذا المجال، عينه في هذا المنصب الرئيس الديمقراطي السابق بيل كلينتون وابقته فيه ادارة الرئيس الجمهوري جورج بوش.

ولعل واحدة من اهم اهداف تينيت الحالية التركيز على الايقاع بالمنشق السعودي اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة (تشرين الثاني ـ نوفمبر) وايضا وضع اليد على أي كمية مقبولة من اسلحة الدمار الشامل العراقي التي قامت حرب تحرير العراق على أساسها. وهناك ما يشبه اليقين من ان الرئيس العراقي المخلوع اشترى او انتج مثل هذه الاسلحة الكيمياوية والبيولوجية في بلاده وانه إما اخفاها بالكامل او هرب كميات منها الى دول عربية واخرى مجاورة تعتقد ان بالامكان الاستفادة منها وقت الحاجة.

وتينيت الذي يترأس >سي آي ايه< منذ آذار (مارس) 1997 عرف بمهارته في التفاوض والمامه بخفايا الامور في عالم الاستخبارات وقد دافع عن اجهزته الخميس الماضي بشأن الملف العراقي كما قام ايضا بمساع حميدة في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني لا سيما في المجال الامني.

ومنذ سبع سنين تطلق على جورج تينيت الذي خط الشيب رأسه وصاحب القامة المربوعة في واشنطن تسمية >كبير الجواسيس< هو المعروف بحبه للمرح وبانه رياضي ومنفتح تروق له صحبة الفتيات ويعشق احداث الساعة. لكنه اجتاز مراحل عاصفة في حياته المهنية وتخطى دعوات كثيرة لاستقالته لا سيما غداة اعتداءات الحادي عشر من ايلول (سبتمبر) 2001.

ففي عام 1997 واجه قضية جون دوتش سلفه على رأس سي اي ايه الذي خزن في كمبيوتره الشخصي معلومات سرية جدا لم يخبر تينيت الكونغرس عنها الا في وقت متأخر. وفي ايار (مايو) 1998 وجه اليه مجددا اصبع الاتهام فيما كانت الادارة الاميركية تشهد تنافسا بين الهند وباكستان في مجال التجارب النووية عجزت >سي آي ايه< عن توقعه.

وفي اب (اغسطس) من العام نفسه ضربت شبكة القاعدة السفارتين الاميركيتين في كينيا وتنزانيا وهنا ايضا عجز الجواسيس عن توقع الامر والتحسب له. وفي ايار (مايو) 1999 تكررت الغلطة الدامية مع قصف سفارة الصين في بلغراد اثناء حرب كوسوفو.

ورغم هذه المسائل فان تينيت عرف كيف ينال اعجاب الجمهوريين كما نال من قبل اعجاب الديمقراطيين.

فقد احتفظ به الرئيس جورج بوش في منصبه رئيسا لوكالة الاستخبارات المركزية في كانون الثاني (يناير) 2001 وبحسب صحيفة شيكاغو تريبيون فان جورج تينيت يبقى احيانا في المكتب البيضاوي الرئاسي في البيت الابيض بعد عرض تقريره الصباحي اليومي فيما درجت العادة على ان يغادر سيد السي آي ايه المكان عندما تأخذ المناقشات منحى سياسيا.

وفي الواقع فان تينيت اكثر من تحذيراته قبل مدة من اعتداءات الحادي عشر من ايلول (سبتمبر) 2001 ومن برامج اسلحة الدمار الشامل في دول تعتبرها واشنطن خارجة عن السيطرة، ومن الشبكات الارهابية وخصوصا تنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن. واليوم يؤخذ عليه خداع المسؤولين السياسيين عبر تقديمه معلومات خاطئة عن الترسانة العراقية مما دفع بهم الى شن الحرب على العراق.

وجورج تينيت من مواليد الخامس من كانون الثاني (يناير) 1953 في نيويورك وهو من والدين يونانيين غادرا البانيا مسقط رأسهما بسبب الشيوعية، واصبح شقيقه التوأم طبيبا اخصائيا في امراض القلب. ونال لاحقا شهادة في القضايا الدولية من جامعة جورج تاون في واشنطن التي تخرج منها في 1976 ثم جامعة كولومبيا في نيويورك في 1978. واعتبارا من تموز (يوليو) 1995 تولى منصب مساعد لمدير وكالة الاستخبارات جون دوتش.

وعمل بين عامي 1993 و1995 في مجلس الامن القومي في البيت الابيض الذي كان يترأسه حينها انتوني لايك. وكلف بالتعليمات الرئاسية حول الاولويات في مجال الاستخبارات وتنسيق العمليات السرية لوكالة الاستخبارات المركزية.

وفي وقت سابق امضى تينيت القسم الاكبر من حياته المهنية في الكونغرس. فلمدة اربع سنوات كان مدير الموظفين في لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ.

وبوصفه المدير المركزي للاستخبارات، فان مدير>سي. آي. إيه< ونحو 17 الفا من العاملين فيها، ينسق تحت رقابة البنتاغون نشاطات وكالات تجسس اخرى على غرار >ان. اس. اي< (تجسس وتنصت) او >ان. ار. او< (اقمار اصطناعية لاغراض التجسس).

ولعل لذيول ازمة العراق والحرب تبعات اكبر على تينيت ووكالته العملاقة من تبعات الاعتداء على برجي مركز التجارة في نيويورك ووزارة الدفاع البنتاغون في ضواحي العاصمة واشنطن . ففي الخامس عشر من شباط (فبراير) دعي تينيت الى مجلس الشيوخ لشرح معنى تصريحه الاخير الذي ورد فيه انه لم يقل ابدا في البيت الابيض ان العراق يشكل تهديدا وشيكا للولايات المتحدة.

وسألته السناتورة الجمهورية عن ماين اوليمبيا سنويي >اذا لم يكن التهديد وشيكا، فما كانت طبيعة ذاك التهديد في الواقع؟<.

ورد تينيت خلال جلسة استماع امام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ خصصت للتهديد الموجه الى الامن القومي >وصفته بأنه خطير وسيء ومثير للقلق<.

وذكرته السناتورة بأن الرئيس جورج بوش قال في استراتيجيته على صعيد الامن القومي في 17 ايلول (سبتمبر) 2002 ان >من حق البلاد شن عمليات )عسكرية) وقائية عندما يكون التهديد وشيكا<. واوضح تينيت ان وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية >قالت الامور بطريقة تأكيدية في خلاصاتها الرئيسية )حول اسلحة الدمار الشامل العراقية) وهذا ما حمل اصحاب القرار السياسيين الى تقويم المخاطر<. واضاف >هذه هي الامور كما نعرفها اليوم. وبالطبع، سنبحث بطريقة استعادية في هذا العمل بمجمله ونستخلص النتائج لمعرفة ما اذا كنا قمنا بصياغة كل شيء بطريقة متوازنة وما اذا كانت كافة المعلومات متوافرة لنا وكذلك اطارها الجيد<.

واعتبرت السناتورة ديان فنشتاين (كاليفورنيا) ان الاخطاء الظاهرة في التقويم >كانت قرصا مريرا ابتلعناه<. واضافت ان >النواب صوتوا على اللجوء الى القوة على اساس تلك التقارير< التي اصدرتها اجهزة الاستخبارات.

******************
ولايـسـعـنـي بـعـد هـذة النـبـذة إلا أن أقــول
اللهم يا منزل الكتاب ويا مجري السحاب ويا سريع الحساب
ويا هازم الأحزاب
أهزم الأمريكان والروس واليهود
المحاربين للإسلام والمسلمين
اللهم أهزمهم وزلزلهم
اللهم أقذف في قلوبهـم الرعـــب

******************







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حـركـه بـسـيـطـة تـجـعـل الـ ( RealPlayer ) يـعـمـل كـالـبـرق the one o برامج تحرير الفيديو وتحويل الصيغ وبرامج الصوتيات والملتيميديا 7 04-04-2009 12:27 AM
بـحـركـه بـسـيـطـة تـجـعـل الـ ( RealPlayer ) يـعـمـل كـالـبـرق صقر الشيشان برامج تحرير الفيديو وتحويل الصيغ وبرامج الصوتيات والملتيميديا 21 16-10-2004 02:08 PM
 


نـبـذة بـسـيـطـة عـن كبـيــر الجواسيـس

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.