أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-02-2010, 08:25 AM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 36



رابط الموضوع السابق

http://www.damasgate.com/vb/t177054/



2 - مذهب أهل السنة والجماعة فيما حدث بين الصحابة من القتال والفتنة :



سبب الفتنة :


تآمَرَ اليهودُ على الإسلام وأهله ، فدسوا ماكرًا خبيثًا تظاهر بالإسلام كذبًا وزورًا هو : عبد الله بن سبأ ، من يهود اليمن ، فأخذ هذا اليهودي ينفث حقده وسمومه ضد الخليفة الثالث من الخلفاء الراشدين : عثمان بن عفان - رضي الله عنه وأرضاه - ويختلق التهم ضده ، فالتف حوله من انخدع به من قاصري النظر وضعاف الإيمان ومحبي الفتنة ، وانتهت المؤامرة بقتل الخليفة الراشد عثمان - رضي الله عنه - مظلومًا ، وعلى أثر مقتله حصل الاختلاف بين المسلمين ، وشبَّت الفتنةُ بتحريضٍ من هذا اليهودي وأتباعه ، وحصل القتال بين الصحابة عن اجتهادٍ منهم .




قال شارح الطحاوية : ( إن أصل الرفض إنما أحدثه منافق زنديق ، قصدُهُ إبطال دين الإسلام ، والقدح في الرسول - صلى الله عليه وسلم - كما ذكر ذلك العلماء ، فإن عبد الله بن سبأ لما أظهر الإسلام ، أراد أن يُفسد دين الإسلام بمكره وخبثه - كما فعل بولس بدين النصرانية - فأظهر التنسك ، ثم أظهر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، حتى سعى في فتنة عثمان وقتله ، ثم لما قَدِمَ على الكوفة أظهر الغُلوَّ في علي ، والنصر له ؛ ليتمكن بذلك من أغراضه ، وبلغ ذلك عليًّا فطلب قتله ؛ فهرب منه إلى قرقيس ، وخبره معروف في التاريخ ) .




وقال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : ( فلما قُتل عثمان - رضي الله عنه - تفرقت القلوب وعظُمَت الكروب ، وظهرت الأشرار وذَلَّ الأخيار ، وسعى في الفتنة من كان عاجزًا عنها ، وعجز عن الخير والصلاح من كان يحب إقامته ، فبايعوا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - وهو أحق الناس بالخلافة حينئذ ، وأفضل من بقي ، لكن كانت القلوب متفرقة ، ونار الفتنة متوقدة ، فلم تتفق الكلمة ، ولم تنتظم الجماعة ، ولم يتمكن الخليفة وخيار الأمة من كل ما يريدونه من الخير ، ودخل في الفرقة والفتنة أقوام ، وكان ما كان ) .



وقال أيضًا مبيّنًا عذر المتقاتلين من الصحابة ؛ في قتال علي ومعاوية : ( ومعاوية لم يَدَّعِ الخلافة ، ولم يُبايَع له بها حين قاتل عليًّا ، ولم يقاتل على أنه خليفة ، ولا أنه يستحق الخلافة ، وكان معاوية يقر بذلك لمن سأله عنه ، ولا كان معاوية وأصحابه يَرونَ أن يبتدئوا عليًّا وأصحابه بالقتال ؛ بل لما رأى علي - رضي الله عنه - وأصحابه أنه يجب عليهم طاعته ومبايعته ، إذ لا يكون للمسلمين إلا خليفة واحد ، وأنهم خارجون عن طاعته ؛ يمتنعون هذا الواجب ، وهم أهل شوكة ، رأى أن يُقاتلهم حتى يؤدوا هذا الواجب ، فتحصل الطاعة والجماعة . وهم ( أي معاوية ومن معه ) قالوا : إن ذلك لا يجب عليهم ، وأنهم إذا قوتلوا على ذلك كانوا مظلومين ، قالوا : لأن عثمان قُتِلَ مظلومًا باتفاق المسلمين ، وقتلته في عسكر علي ، وهم غالبون لهم شوكة ، فإذا امتنعنا ظلمونا واعتدوا علينا ، وعلي لا يمكنه دفعهم كما لم يمكنه الدفع عن عثمان ، وإنما علينا أن نبايع خليفة يقدر على أن يُنصفنا ويبذل لنا الإنصاف .




ومذهب أهل السنة والجماعة في الاختلاف الذي حصل والفتنة التي وقعت من جرائها الحروب بين الصحابة ، يتلخص في أمرين :


الأمر الأول : أنهم يمسكون عن الكلام فيما حصل بين الصحابة ، ويكفون عن البحث فيه ؛ لأن طريق السلامة هو السكوت عن مثل هذا ، ويقولون : رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ .
الأمر الثاني : الإجابة عن الآثار المروية في مساويهم ، وذلك من وجوه :
الوجه الأول : أن هذه الآثار منها ما هو كذب قد افتراه أعداؤهم ليشوهوا سمعتهم .
الوجه الثاني : أن هذه الآثار منها ما قد زيد ونقص فيه ، وغُيِّرَ عن وجهه الصحيح ، ودخله الكذب ، فهو محرف لا يلتفت إليه .
الوجه الثالث : أن ما صح من هذه الآثار - وهو القليل - هم فيه معذورون ؛ لأنهم إما مجتهدون مصيبون ، وإما مجتهدون مخطئون ، فهو من موارد الاجتهاد الذي إن أصاب المجتهد فيه فله أجران ، وإن أخطأ فله أجر واحد ، والخطأ مغفور ؛ لما في الحديث : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : إذا اجتهدَ الحاكمُ فأصاب فله أجران ، وإن اجتهد فأخطأ فله أجر واحد .
الوجه الرابع : أنهم بشر يجوز على أفرادهم الخطأ ، فهم ليسوا معصومين من الذنوب بالنسبة للأفراد ؛ لكن ما يقع منهم فله مكفرات عديدة منها :
1 - أن يكون قد تاب منه ، والتوبة تمحو السيئة مهما كانت ، كما جاءت به الأدلة .
2 - أن لهم من السوابق والفضائل ما يوجب مغفرة ما صدر منهم ، إن صدر ، قال تعالى : إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ .
ولهم من الصُّحبة والجهاد مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما يغمر الخطأ الجزئي .
3 - أنهم تُضاعفُ لهم الحسنات أكثر من غيرهم ، ولا يساويهم أحد في الفضل ، وقد ثبت بقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنهم خير القرون ، وأن المُدَّ من أحدهم إذا تصدق به أفضل من جبل أُحد ذهبًا إذا تصدق به غيرهم - رضي الله عنهم وأرضاهم - ) .




قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : ( وسائر أهل السنة والجماعة وأئمة الدين لا يعتقدون عصمة أحد من الصحابة ، ولا القرابة ولا السابقين ولا غيرهم ، بل يجوز عندهم وقوع الذنوب منهم ، والله تعالى يغفرُ لهم بالتوبة ، ويرفع لها درجاتهم ، ويغفر لهم بحسنات ماحية ، أو بغير ذلك من الأسباب ، قال تعالى : وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ .
وقال تعالى : حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ أُولَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ انتهى ) .




وقد اتخذ أعداء الله ما وقع بين الصحابة وقت الفتنة من الاختلاف والاقتتال سببًا للوقيعة بهم ، والنيل من كرامتهم ، وقد جرى على هذا المخطط الخبيث بعض الكتّاب المعاصرين ؛ الذين يهرفون بما لا يعرفون ، فجعلوا أنفسهم حكمًا بين أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؛ يصوّبون بعضَهم ، ويخطئون بعضَهم ، بلا دليل ، بل بالجهل واتباع الهوى ، وترديد ما يقوله المغرضون والحاقدون من المستشرقين وأذنابهم ؛ حتى شككوا بعض ناشئة المسلمين - ممن ثقافتهم ضحلة - بتاريخ أمتهم المجيد ، وسلفهم الصالح الذين هم خير القرون ؛ لينفذوا بالتالي إلى الطعن في الإسلام ، وتفريق كلمة المسلمين ، وإلقاء البُغض في قلوب آخر هذه الأمة لأولها ، بدلًا من الاقتداء بالسلف الصالح ، والعمل بقوله تعالى : وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ .





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 40 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 3 04-06-2011 08:31 AM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 22 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 3 23-12-2009 07:42 AM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 15 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 2 25-04-2009 10:12 AM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 5 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 1 05-12-2008 05:25 PM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 4 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 1 30-11-2008 08:59 AM
16-02-2010, 09:39 AM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,958
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1331 موضوع
    #2  
بارك الله فيك أخي الكريم


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


06-03-2010, 10:41 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة raedms 
بارك الله فيك أخي الكريم
اللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش
أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت
انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم




الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى


07-03-2010, 01:05 AM
max@max غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 123671
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,003
إعجاب: 634
تلقى 554 إعجاب على 148 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
اللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش
أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت
انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم

مجهود جميل جدا
جعله الله صدقة جارية عنك الى يوم الدين
واعز الله بكم السلام


07-03-2010, 07:18 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة max@max 
اللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة max@max 

أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت
انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم

مجهود جميل جدا
جعله الله صدقة جارية عنك الى يوم الدين
واعز الله بكم السلام






الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى



15-03-2010, 08:45 AM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احب الخير 

•·.·´¯`·.·• ( اخي الحبيب ) •·.·´¯`·.·•
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احب الخير 



جزاك الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

•·.·´¯`·.·• ( اللهم آمين .. ) •·.·´¯`·.·•





الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع

مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى

 


يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 36

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.