أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


08-01-2010, 05:13 AM
abujuhina غير متصل
(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
رقم العضوية: 316644
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الإقامة: Jeddah
المشاركات: 7,138
إعجاب: 699
تلقى 3,014 إعجاب على 483 مشاركة
تلقى دعوات الى: 14 موضوع
    #1  

مصر وفاة 7 بانفلونزا الخنازير و تزايد الاشتباكات في نجع حمادي




 
القاهرة 21 محرم 1431 هـ المــوافق 07 يناير 2010 م واس

أعلنت وزارة الصحة المصرية عن سبع حالات وفاة جديدة بفيروس أنفلونزا الخنازير ليرتفع عدد حالات الوفاة إلى 179 حالة منذ ظهور المرض في مصر حتى الآن.
وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم أن الحالات السبع من محافظات الجيزة ومحافظة أسوان و الإسكندرية المنوفية والمنيا والبحيرة
م ك //
***********

وكأن أرض الكنانة لا يكفيها تفشي المرض والاضطرابات الحدودية التي انتهت بمقتل جندي مصري
والقلق من مواجهه مع الاسلاميين بسبب النقاب
حتى بدأت المواجهه في نجع حمادي تأخذ منعطفا خطيرا بعد أن أصبحت المواجهه الأن
بين الأقباط ورجال الأمن المصريين
*****
ومنذ أيام
المصادمات بنجع حمادى مستمرة


تزايدت حدة المصادمات فى مدينة نجع حمادى،
وتشهد المدينة الآن مصادمات دامية بين الأقباط والمسلمين،
حيث قام الأقباط برفع الصليب وترديد الهتافات المعادية
التى تحمل فى طياتها إهانة للمسلمين،
كما قاموا بحرق عدد من الآيات القرآنية..
ووسط هذه الأحداث وأثناء قيام بعض الأقباط بتحطيم المحلات التجارية
وتواجدهم بشارع الشعنية بنجع حمادى،
خرج أكثر من ألف مسلم وقاموا بقذف عدد كبير منهم بالحجارة.

وفاة بانفلونزا الخنازير تزايد الاشتباكات

على الجانب الآخر، كثف الأمن تواجده، مما دفع عدد كبير من الأقباط إلى التعدى على
رجال الشرطة واتهامهم بالتهاون فى حمايتهم مساء أمس ليلة عيد الميلاد، واستمر
تصاعد وتيرة المصادمات، حيث تبادل المسلمون والأقباط أثناء تجمهرهم قذف
الحجارة وتحطيم المحلات التجارية المملوكة للمسلمين والأقباط، وفشل الأمن فى
تفريق الجماهير بالرغم من استخدامه قنابل الغاز المسيلة للدموع والرصاص المطاطى
.
**************
ويوم أمس

اندلعت اشتباكات بين قوات الشرطة المصرية ونحو ألفي مسيحي

تظاهروا للمطالبة "بالثأر" ردا على هجوم نفذه مسلحون أمس الأربعاء على المشاركين في قداس عيد الميلاد بإحدى كنائس نجع حمادي,
وأسفر عن سبعة قتلى.


وفاة بانفلونزا الخنازير تزايد الاشتباكات


ووصف مراسل الجزيرة الوضع بأنه "محتقن", وقال إن الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين تسعى لاعتقال المتهمين بتنفيذ الهجوم على الكنيسة الواقعة في نجع حمادي بمحافظة قنا جنوب مصر
.

وذكر أن الهجوم تم بشكل عشوائي, واستهدف إلحاق الضرر بالمسيحيين
ردا على اغتصاب مسيحي فتاة مسلمة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي
.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد رجحت في وقت سابق أن يكون الهجوم انتقاميا،

وأعلنت أن شهود عيان تعرفوا على منفذ الهجوم الذي أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة نحو عشرة آخرين
.

وأوضح أسقف نجع حمادي الأنبا كيرلس أن سبعة أشخاص قتلوا وهم ستة مسيحيين وحارس أمن مسلم, مشيرا إلى أنه غادر الكنيسة قبل وقت قليل من وقوع الهجوم الذي نفذه شخصان على متن سيارة
.

تهديدات بالقتل

وتحدث كيرلس عن تلقيه تهديدات من مجهولين وتحذيرات أمنية في الوقت نفسه, مشيرا إلى أنه أنهى القداس قبل ساعة من موعده المحدد. وقال إنه كانت لديه فكرة عن هوية المهاجمين، واصفا إياهما بالمتطرفين من المسلمين.

كما وجه أصابع الاتهام إلى شخص بعينه قال عنه إنه أحد "البلطجية" المعروفين بنجع حمادي، وأنحى باللائمة في الحادث على "غياب الوجود الأمني" في المدينة
.

وسرد كيرلس روايته للحادث فقال إنه كان يسير بسيارته في شارع بورسعيد ففوجئ بسيارات تتبعه فعاد إلى المطرانية مرة أخرى ليدخل من الباب الخلفي، إلا أن

"الجناة" تبعوه وأطلقوا النار على مجموعة من الشباب خارج المطرانية
.

وذكر أن خمسة من المصابين في حالة حرجة، ونقلوا جميعا إلى مستشفى سوهاج العام. كما عبر عن شعور بالقلق إزاء "العنف عشية عيد الميلاد المجيد" الذي يوافق اليوم الخميس، وذلك بسبب تهديدات سابقة إثر حادث اغتصاب فتاة مسلمة عمرها 12 عاما, مشيرا إلى أنه تلقى رسالة على هاتفه النقال تقول "هذا هو دورك". وذكر أن الشرطة طلبت منه البقاء في المنزل
.

ويعد هذا الحادث هو الأكبر منذ حادث الكشح عام 2000 الذي راح ضحيته 21 مسيحيا. ويشار في هذا الصدد إلى أن تقريرا لمنظمة العفو الدولية قال إن الهجمات الطائفية التي تستهدف مسيحيي مصر -وعددهم يتراوح بين ستة وثمانية ملايين نسمة- قد زادت عام 2008
.
************

الله يعين أخواننا المصريين





ابو جهينة
وعند جهينة الخبر اليقين

*****************************

لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى *@* حتى يراق على جوانبه الدم
وللحـرية الحمراء باب ** بكل يد مضـرجة يدق

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حاله وفاة المورث ثم وفاة احد الورثة ياسر عبد الله مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 6 17-05-2013 08:24 PM
90 ألف مصاب بانفلونزا الخنازير في السعودية abujuhina المنتدى العام 5 07-01-2010 06:26 AM
صورة بنت مصابة بانفلونزا الطيور Dr Dana صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 4 08-02-2007 03:51 AM
وفاة اول اصابة بشرية بانفلونزا الطيور egyzero المنتدى العام 6 20-03-2006 11:48 AM
08-01-2010, 10:34 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
للأسف المسيحيين في مصر مش محترمين أنفسهم
وإذا ما أخذوا ضربة جامدة من الحكومة تعرفهم قدرهم
مثل ما فعل صدام حسين بالشيعة فلن يرتدعوا
و ستبقى المشاكل و القلاقل في مصر على قدم و ساق ...
و لكن للأسف ظننت أننا في زمن عمر ..
فليرفعوا الصلبان كما يريدون وقتما يريدون
و يغتصبوا المسلمات وبعدها يقولون أنهم مظلومون
و ليفعلوا كل ما يحلوا لهم فالديار ديارهم و البلاد بلادهم ..
و المسلمون مشغولون عن هذه التفاهات .. بالأمور العظيمة
كأس العالم ... الفن الحديث ... و المؤتمرات الكبري التي تتحدث عن سماحة الإسلام
أما التفاهات لا تهمهم
حسبنا الله و نعم الوكيل على أشباه الرجال

بارك الله فيك أخي أبو جهينة



09-01-2010, 02:12 AM
abujuhina غير متصل
(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
رقم العضوية: 316644
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الإقامة: Jeddah
المشاركات: 7,138
إعجاب: 699
تلقى 3,014 إعجاب على 483 مشاركة
تلقى دعوات الى: 14 موضوع
    #3  
في الحقيقة مصر لا تستحق الا كل تكريم وأهلها طيبين ولم نر منهم الا كل خير

وادعوا الله ان يبعد عنا وعنهم نار الفتنة وتسلط الامراض فهو القادر على ذلك

واما النصارى الذين يعيشون فيها وينشرون الامراض بخنازيرهم
فهم شر لا بد منه فقد اوصى الرسول باجدادهم خيرا

وحين من الله على عمر بن العاص بفتح أرض مصر وبعد حصار المسلمين للبيزنطيين فيما يسمى حصن بابليون الذين استسلموا ولكن تمت المعاهدة حينها على ان يعيش الاقباط في مصر ولا يرفعوا صليبا و ان يدفعوا الجزية لا اعلم دينارين او درهمين على ما اعتقد وان يلتزم المسلمون بعدم ايذائهم او تحطيم معابدهم والمسلم لا يخلف الميثاق

لكن يبدوا أنهم وجدوا من هم اقوى من البيزنطيين ليساعدوهم ووجدوا خصمهم ابعد ما يكون عن دين ابن العاص الذي لولاه ما ساد المسلمون الامصار

09-01-2010, 02:29 AM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abujuhina 
في الحقيقة مصر لا تستحق الا كل تكريم وأهلها طيبين ولم نر منهم الا كل خير
وادعوا الله ان يبعد عنا وعنهم نار الفتنة وتسلط الامراض فهو القادر على ذلك
واما النصارى الذين يعيشون فيها وينشرون الامراض بخنازيرهم
فهم شر لا بد منه فقد اوصى الرسول باجدادهم خيرا
وحين من الله على عمر بن العاص بفتح أرض مصر وبعد حصار المسلمين للبيزنطيين فيما يسمى حصن بابليون الذين استسلموا ولكن تمت المعاهدة حينها على ان يعيش الاقباط في مصر ولا يرفعوا صليبا و ان يدفعوا الجزية لا اعلم دينارين او درهمين على ما اعتقد وان يلتزم المسلمون بعدم ايذائهم او تحطيم معابدهم والمسلم لا يخلف الميثاق
لكن يبدوا أنهم وجدوا من هم اقوى من البيزنطيين ليساعدوهم ووجدوا خصمهم ابعد ما يكون عن دين ابن العاص الذي لولاه ما ساد المسلمون الامصار
أخي أبو جهينة بارك الله فيك و جزاك الله خير
و كل التحية لأهلنا في أرض الكنانة و لكل المشايخ و العلماء الكرام في مصر
تعقيب بسيط على المشاركة ... هم شر لكن ... ليس لا بد منه
أهل الذمة حين يكون لهم ذمة
ليس حينما يعتدوا على المسلمين في بلادهم و كأن المسلمين فئة مستضعفة
و كأن البلاد للنصارى و هم فيها ضيوف
ليس لهؤلاء النصارى إظهار المحرمات علنا في ديار المسلمين كيف
و إن كانت تنشر أمراضا و أوبئة !!
ليس لهم أن يمتلكوا مناصب يصبحوا فيها لهم سلطة على المسلمين
رحم الله زمن المعتصم حين تناهى إلى مسمعه إستصراخ إمرأة مسلمة به
إنتهت كل الإتفاقيات و المعاهدات و تحرك الجيش
ففعل كهذا كاف بإنهاء جميع المعاهدات
نسمع اليوم صرخات و آهات لكن للأسف آذاننا من عجين
.
.
.
اعذروني فأنا كثير النسيان
اليوم زمن حسني مبارك و أبو الغيط و عمر سليمان و ليس زمن
عمرو بن العاص و خالد ابن الوليد و المثنى بن حارثة
و لا هو بزمن صلاح الدين الأيوبي !!

09-01-2010, 09:07 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
إنما يُولى عليكم منكم

فلو صلحت الرعية لصلح الراعي فالخطأ مزدوج من الجميع من الحاكم والمحكومين

والله المستعان


10-01-2010, 12:54 AM
قصور الجنة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 285945
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 135
إعجاب: 0
تلقى 112 إعجاب على 37 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
أخى فى الله
جزاك الله خيراً على هذا التنبيه
ولكن ..
لو صلحت الرعية لصلح الراعي فالخطأ مزدوج من الجميع من الحاكم والمحكومين

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم





www.rasoulallah.net

أنشر الموقع في أنحاء العالم حتى يعرفوا من هو أعظم خلق الله




" اللهم ارزقنا شهادةً على أبواب المسجد الأقصى "
أرواحنا فداك يا أقصى





10-01-2010, 11:22 AM
abujuhina غير متصل
(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
رقم العضوية: 316644
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الإقامة: Jeddah
المشاركات: 7,138
إعجاب: 699
تلقى 3,014 إعجاب على 483 مشاركة
تلقى دعوات الى: 14 موضوع
    #7  
اشكركم على مروركم الكريم

وجزاكم الله خيرا

ويا أخ ابو حمزة

لو أراد الله أن يخرجهم لأخرجهم من أول الفتح

لكن أمروا أن يدفعوا الجزية وهم صاغرين وكانت تنفق على ضعفائهم

و بعد انتهاء الخلافة الاسلامية استكبرالبعض عن أخذ الجزية وظهر من يقول ان هذا

ينطبق على القرون الوسطى الرجعية ونحن تقدميين وأمة واحدة

وبذلك لم يصبح النصارى صاغرين

ولم يأمر الله المسلمين أن يأخذوا الجزية من أمثالهم وهو الذي بيده خزائن الأرض و
السماء لم يأمر المسلمين بأخذ الجزية الا امعانا في اذلال الكافرين وهزم عزيمتهم

وقد بدل البعض حكم الله بأهوائهم فأّنى ينتصر الله لهم
وعسى ان لا تصبح أرض الكنانة دارفور أخرى

 


مصر وفاة 7 بانفلونزا الخنازير و تزايد الاشتباكات في نجع حمادي

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.