أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


19-12-2009, 11:26 PM
قصور الجنة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 285945
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 135
إعجاب: 0
تلقى 112 إعجاب على 37 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

كيف شفيت "أمنية المعطاوى" من ورم فى المخ ؟!



شفيت "أمنية المعطاوى" المخ

شفيت "أمنية المعطاوى" المخ

أحد الأخوات تدعى (( أمينة المعطاوي ))
تعالوا لنسمع منها رحلتها المهيبة ؛ تقول


(( أنا إنسانة كنت أحس نفسي وئدت قبل أن أولد , لما عانيته في حياتي من مصاعب متنوعة , مالم يخطر على بال الكثير ؛ لكن الحمد لله , لم تتأثر ثقتي بالله , فعندما كنت أعجز عن تفسير ما يدور حولي , ألجأ إلى الله تعالى , فلقد كنت مصابة بورم في المخ , لم يكن خبيثًا إلا أن الألم كان فظيعًا , رغم العلاج المستمر والمنتظم , لم يسجل تحسن لمدة أربع سنوات , لكن بداخلي كنت متيقنة أن الله ما ابتلاني بمرض إلا ليهبني شيئا ساميا وعظيما , ويغفر لي ذنوبي , فالابتلاء له فوائد لا نعلمها ..
آخر مرة زرت الطبيب أظلمت الدنيا في عيني بسبب آخر تقرير , كان لا يبشر بخير أبدا , فقررت أن أحفظ القرآن .. في البداية لم يكن ذلك بنية الشفاء , بل بنية أن أحفظه قبل أن أموت ؛ لأني بدأت أشعر بقرب النهاية ..



بدأت الحفظ لوحدي , فكنت أجتهد أحيانا وتفتر همتي أحيانا أخرى , لاعتقادي أن إجهاد عقلي بالحفظ قد يزيد من حدة المرض , وباختصار لم أتجاوز بعض أجزاء متفرقة , كنت أحمد الله ليل نهار عليها , إلى أن حفظت سورة البقرة كاملة ؛ فوالله إن شعوري كان لا يوصف , وفرحتي كانت كبيرة بختمها , شعرت بفرحة أنستني ألمي بالرغم من أني كنت أشتغل لأني أعول أبي وأمي .
ومن لحظتها انطلقت أحفظ , ولكن النوم كانت له هجمات , لدرجة أني نمت في يوم ما يناهز 16 ساعة , خفت بعدها أن يضيع مني الوقت , فلجأت إلى الله , وكلي يقين أن يبعد عني الشيطان , وكنت أتغلب عليه بالوضوء الكثير ؛ فهو منبه عجيب , وكنت أتحرك حتى لا أستسلم لمرضي , ويجتاحني الكسل وأنا أحفظ , وأستعين بالصلاة والإستغفار .


ولكن لم أكن راضية على نفسي بالرغم من اجتهادي في الحفظ , كنت أقول (( بم تفوقني عاليات الهمة , اللواتي يحفظن بإتقان ؟؟ إذن لم لا أضاعف مجهوداتي ؟؟ ولن أترك غيري يسبقني إلى الله )) ,
بالرغم من الأم الذي أعانيه من مرضي , فالألم قاسي لا يحتمل , فالورم اكتشفوا أنه يكبر بمرور الوقت .


وعندما قرأت قوله سبحانه في سورة طه : ( قال هم أولاء على أثري وعجلت إليك ربي لترضى ) , انفجرت باكية , فأنا عما قريب سأموت ؛ فكنت أحفظ حتى ألقَ الله بكتابه لعله يغفرلي , لكن الله إذا أعطى أدهش , ويقرب لنا المسافات , ويسهل علينا الصعاب , ويجازينا على كل خطوة نخطوها في الطريق إليه أحسن الجزاء .

وأكملت مسيرة الحفظ , وانتقلت من صفحة تلو الأخرى , ومن سطر إلى آخر وأنا في صراع مع مرضي , وشيطاني , ونفسي ؛ وتمر الأيام وأنا مستمرة في جهادي في الحفظ , فمرات يشتد الألم , ومرات أتصبر , ومرات أشعر أني لن استطيع الختم لأني سأموت , ومرات يتسرب لي الملل , لكن في كل مرة أقول في نفسي : (( سأموت وسيموت كل الناس , لكن بماذا سأقابل رب العالمين ؟ أريد شفيع .. أريد مؤنس في قبري , فالقبر موحش )) .



فكلما خار عزمي تذكرت أبي وأمي , فكم أتمنى أن أشرفهم , وأكرمهم يوم القيامة بالتاج , فكم تألموا لمرضي , وأتذكر قول الملائكة لي (( اقرأ وارتق )) , فترتفع همتي وتعلو , وهكذا ..
فكنت في حرب سجال إلى أن هبطت همتي , واسودت الدنيا في عيني , وشعرت باستحالة حفظ القرآن بسبب مرضي , وكدت أن أترك العمل , لكن المشكلة كيف سأعول أبي وأمي ؟ فبكيت كثيرا في جوف الليل , وكنت أقرأ في القرآن , فوقعت عيني على قوله تعالى : ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر ) , فوالله كأني أقرأها لأول مرة ..

الله أكبر .. لقد تكفل الله لي بتيسير الحفظ , فلما لا أستعين به , وأجدد عزمي ؟؟ فقلت لحظتها .. والله لن أقابل الله إلا وكتابه في صدري ؛ وأكملت مسيرة الحفظ ... ومرت الأيام وأنا في جهاد , إلى أن أتت ليلة الختم ؛ فقررت ألا أنام قبل الختم .. توضأت ثم صليت ركعتين , وبدأت الحفظ , وفي تلك الليلة بفضل الله , فتح الله عليّ فتحا كبيرا , فكنت أحفظ في قمة التركيز والفرح ؛ إلى أن وصلت لمشارف الختم ...
وأخيرًا لاحت لي أعلام سورة الناس , يالله .. وأخيرًا وصلت .. وهنا ذرفت دموعا لم أذق حلاوة مثلها من قبل , فبكيت بكاءً من أعماق قلبي ؛ فلقد كنت أحفظ حفظ إنسان مقدم على أن يسمع أمام الملائكة , وعلى رؤوس الأشهاد فالموت أعلامه تلوح لي من قريب ..
فبختمتي شعرت أني ولدت من جديد , ويا لها من ولادة ؛ فالحمد لله القادر على كل شيء , والذي إذا أراد شيئا قال له كن فيكون ؛ فحينها شعرت بقرب النهاية , لكن لم تكن مشاعري كما كانت , بل فرحت لأني سأقدم على الله تبارك وتعالى وأنا حاملة لكتابه ..


وبعد أيام ذهبت لمتابعة التحاليل على الورم , وكنت في حالة من الاستعداد لتلقي الكارثة ؛ ولكن صدمت صدمة لم أكن أتصورها ؛ لقد خرج الطبيب ليخبر بنتيجة التحليل , وتنادى الأطباء , واجتمعوا على الأشعة ليتأكدوا مما يرون , وأنا جالسة أقول : (( اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها )) , ( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ) , وتمر الدقائق كأنها سنين , وشعرت بهبوط عندما بدء الطبيب يخبرني عن النتيجة , وصدمت صدمة عمري كله , عندما قال : ( سبحان الله لقد تم شفاؤك بنسبة 70 بالمائة )) !!!




الله أكبر .. الله أكبر !


يا الله ما أعظم هذا الخبر , وأنا التي كنت أطمع بتحسن بنسبة واحد بالمائة , ساعتها بكيت بكاءً لم أبكه من قبل في حياتي ؛ صدق الله : ( فيه شفاء للناس ) , فلا تقنطوا من رحمة الله , فكل ما يكتبه لنا فهو رحمة بنا , ورأفة بنا , فنحن الضعفاء الفقراء ... وأخيرا .. أحمد الله على نعمة القرآن .

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


شفيت "أمنية المعطاوى" المخ
شفيت "أمنية المعطاوى" المخ


www.rasoulallah.net
أنشر الموقع في أنحاء العالم حتى يعرفوا من هو أعظم خلق الله


شفيت "أمنية المعطاوى" المخ

" اللهم ارزقنا شهادةً على أبواب المسجد الأقصى "
أرواحنا فداك يا أقصى


شفيت "أمنية المعطاوى" المخ







المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رئيس "نينتاندو" يرحل .. و"موزيلا Mozilla Firefox" تنهي تعاونها مع "فلاش" stetofski برامج 18 18-07-2015 11:34 PM
"جوجل" تقدم خدمة "حاسة الشم" فى "كذبة أبريل" Smsm Star اخر الاخبار في العلوم والتكنولوجيا والتقنية 8 18-09-2014 11:19 PM
الأب الأم الأخت الأخ""""" قمرالشام منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 2 22-06-2009 12:06 AM
أين يقطن الحب..في "المخ"أم في "القلب"؟ jabour المنتدى العام 0 28-01-2006 12:29 PM
20-12-2009, 03:28 PM
أبو أدهم غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 116545
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الإقامة: الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
المشاركات: 6,487
إعجاب: 880
تلقى 1,951 إعجاب على 721 مشاركة
تلقى دعوات الى: 123 موضوع
    #2  
ما شاء الله، لا قوة إلا بالله!

قصة مؤثرة فعلاً

جزاكم الله خيرًا


22-12-2009, 09:42 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
لا حول و لا قوة إلا بالله .... أسأل الله أن يرحم جميع المسلمين برحمته
و يلطف بهم بلطفه , إنه على كل شئ قدير



23-12-2009, 10:54 PM
قصور الجنة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 285945
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 135
إعجاب: 0
تلقى 112 إعجاب على 37 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
جزاكم الله خيراً على متابعتكم للموضوع
جعلنا الله واياكم من حفظة القرآن الكريم


وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم









www.rasoulallah.net
أنشر الموقع في أنحاء العالم حتى يعرفوا من هو أعظم خلق الله






" اللهم ارزقنا شهادةً على أبواب المسجد الأقصى "
أرواحنا فداك يا أقصى


 


كيف شفيت "أمنية المعطاوى" من ورم فى المخ ؟!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.