أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


20-12-2009, 07:33 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #16  

07:33 PM

إخوانى الأعزاء ( damas - morn in sky - emad46 - abcman - يحيى صالح - mahmoed - meshlaky - waneespts - aelrokh - midomoussa - ) أشكر لكم مشاركتكم جميعا فى هذا الموضوع الهام والحيوى والذى رأيت أنه يهم العرب بشكل عام والمصريين بشكل خاص وأخص بالشكر الأخ العزيز داماس من مجموعة الإدارة لأن مشاركاته تدل على رؤية عميقة وثقافة واطلاع أحييه عليهما وأتمنى للشباب العربى أن يكونوا على مثل هذا القدر من الرؤية الفكرية العميقة للأوضاع من حولنا جميعا ولست أقول هذا مداهنة له لموافقتى رؤيتى فقد أعرب بنفسه أنه غير مصرى وبالتالى فأنا وهو لسنا فريقا ذا انتماءا واحدا اللهم إلا العروبة وإنه ليشرفنى مرور بقية الإخوة أعضاءا ومشرفين على موضوع من طرح العبد الفقير ولعله وافقنى من وافقنى ولعلهم رأوا ما يجرى بالفعل وليس بالكلام على أرض مصر كما رأوا سياسة مصر الخارجية والداخلية ومسارها من أين إلى أين ؟ أما أحبتى المعارضين فكان لابد لى من وقفة موضوعية لكى نرى من هم الذين على الساحة المصرية فى هذه الآونة ومن الذى وصل بمصر إلى هذا الإنهيار القيمى والأخلاقى والقانونى والسياسى والتعليمى والصحى والمعيشى ؟
1- الرئيس مبارك ( غنى عن التعريف )
2- جمال مبارك ( نجل رئيس الجمهورية )
3- عمرو موسى ( الأمين العام لجامعة الدول العربية حاليا ووزير خارجية مصر سابقا )
4- عمر سليمان ( مدير جهاز المخابرات المصرى )
5- د / أحمد زويل ( الحاصل على جائزة نوبل فى العلوم )
6- د / محمد البرادعى ( الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية )
هؤلاء أحبائى من أراهم على الساحة الآن أو أكثرهم ظهورا ، ربما ينادى البعض بعلاء مبارك أو فاروق حسنى أو حتى شعبان عبد الرحيم فكلهم مصريين يحيون على أرض هذا الوطن ويحملون الجنسية المصرية ويعرفهم غالبية شعب مصر والسؤال الآن هل ارتقاء الدكتور البرادعى منصب رئيس الهيئة الدولية للطاقة الذرية لمدة اثنى عشر عاما أفناها من عمره فى العمل السياسى والديبلوماسى وأثبت جدارة فى هذه الفترة جعلته يستحق جائزة نوبل للسلام وقلادة النيل التى هى أرفع الأوسمة المصرية على الإطلاق والذى قلده إياها الرئيس مبارك بنفسه صار عارا ووصمة وغربة تمنعه من حقه الطبيعى والعادل فى الترشح لرئاسة الجمهورية ؟ هل صار الشرف عارا ووصمة ؟ هل صارت الأوسمة العلمية وضاعة وإثما ؟ هل أصبحنا لانرى ما يجرى فى مصرنا الحبيبة والذى صار جهارا نهارا يحدث أمامنا حتى اعتدناه ؟ هى دى مصر يا ريس ؟ ألم تبلغكم هذه النكتة " يبقى انت اكيد اكيد فى مصر " ؟
عن البرادعى
محمد مصطفى البرادعي (17 يونيو 1942 - )، دبلوماسي مصري ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق.

حاصل على جائزة نوبل للسلام سنة 2005.

ولد في قرية الدقي (حاليا حي في محافظة الجيزة في مصر).

والده مصطفى البرادعي محام ونقيب سابق للمحامين.

تخرج في كلية الحقوق في جامعة القاهرة سنة 1962 بدرجة ليسانس الحقوق.

وهو متزوج من عايدة الكاشف، وهي مُدرِّسة في رياض أطفال مدرسة فينا الدولية، و لهما ابنان.

ابنتهما ليلى محامية و ابنهما مصطفى مدير استوديو في محطة تلفزة خاصة، و هما يعيشان في لندن.

===

جائزة نوبل

في أكتوبر 2005 نال محمد البرادعي جائزة نوبل للسلام مناصفة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنحت الجائزة للوكالة ومديرها اعترافا بالجهود المبذولة من جانبهما لاحتواء انتشار الأسلحة النووية.

و قال البرادعي

«إن الفقر وما ينتج عنه من فقدان الأمل يمثل "أرضا خصبة" للجريمة المنظمة والحروب الاهلية والارهاب والتطرف


تتألف الجائزة من شهادة و ميدالية ذهبية و 10 ملايين كرونا سويدية (تساوي وقوتها حوالي 1.3 مليون دولار) مناصفة بين الوكالة ومديرها.

وقال البرادعي إن نصيبه من الجائزة التي سيحصل عليها ستذهب إلى دورٍ لرعاية الأيتام في بلده مصر، و أن نصيب الوكالة سيستخدم في إزالة الألغام الأرضية من الدول النامية.

==

جوائز أخرى


جائزة فرانكلين د. روزفلت للحريات الأربع (2006) (The Franklin D. Roosevelt Four Freedoms Award)

جائزة الطبق الذهبي من الأكاديمية الاوروامريكية للإنجاز (The Golden Plate award from the American Academy of Achievement)

جائزة جيت تراينور (Jit Trainor) من جامعة جورجتاون للتميز في الأداء الدبلوماسي

جائزة أمن الإنسانية من مجلس العلاقات العامة الإسلامي (The Human Security award from the Muslim Public Affairs Council)

جائزة المؤسسة من مجلس كرانس مونتانا (The Prix de la Fondation award from the Crans Montana Forum)

جائزة الأثير، أعلى وسام وطني جزائري

جائزة الحمامة الذهبية للسلام من الرئيس الإيطالي

حامي شرفي لجماعة الفلسفة في كلية الثالوث في دبلن (2006)، مماثلا لآخرين ممن نالوا جائزة نوبل للسلام مثل دزموند توتو و جون هيوم

وشاح النيل من الطبقة العليا، أعلى تكريم مدني من الحكومة المصرية

جائزة الإسهام المتميز في الاستخدامات السلمية للتقنية النووية من الاتحاد النووي العالمي (سبتمبر 2007)

جائزة موستار 2007 للسلام العالمي من مركز موستار للسلام و التعاون بين الإثنيات



كما نال البرادعي شهادات دكتوراة فخرية من جامعات نيويورك، و ماريلاند، و الجامعة الأمريكية في القاهرة، و الجامعة المتوسطية الحرة في باري، و جامعة سوكا في اليابان، و جامعة تسنغوا في بكين و معهد بوخارست للتقانة، و الجامعة التقنية في مدريد، و جامعة كونكو في سيول، جامعة فلورنسا، و جامعة بوينوس آيرِس، و جامعة كويو الوطنية في الأرجنتين و جامعة أمهرست.

====

====

جدل حوله

بسبب اضطلاع الوكالة الدولية للطاقة النووية بدور في التفتيش على الأسلحة النووية و بسبب السياسة الأمريكية الساعية إلى تقييد امتلاك دول لتلك التقنيات، فقد ثار حول محمد البرادعي جدل كانت السياسة الخارجية الأمريكية محركه الأساسي، خصوصا فيما تعلق بقضيتي أسلحة العراق قبل غزوها سنة 2003 والبرنامج النووي الإيراني.

أسلحة العراق

عارضت الولايات المتحدة تعيين محمد البرادعي لمدة ثالثة كرئيس للوكالة الدولية،
كما أثارت صحيفة واشنطن بوست جدلا حول ما أعلنته من قيام الولايات المتحدة بالتنصت على مكالماته على أمل العثور على ما يساعدها على إزاحته عن رئاسة الوكالة.

و بالرغم من عدم وجود مترشحين منافسين على رئاسة الوكالة في ذلك الوقت،
سعت الولايات المتحدة إلى إقناع رئيس الوزراء الأسترالي ألكسندر كونر بالترشح إلا إنه رفض فتأجل قرار مجلس محافظي الوكالة حتى نهاية مايو 2005،

عندما أسقطت الولايات المتحدة اعتراضاتها على رئاسته في 9 يونيو بعد مقابلة بينه و بين كوندوليسا رايس و هو ما فتح الطريق أمام مجلس محافظي الوكالة للموافقة عليه في 13 يونيو
.


كان البرادعي قد أثار منذ 2003 تساؤلات حول دوافع و رُشد الإدارة الأمريكية في دعواها للحرب على العراق بدعوى حيازتها لأسلحة دمار شامل،
إذ كان قد رأس هو و هانز بلكس فرق مفتشي الأمم المتحدة في العراق،
و صرح في بيانه أمام مجلس الأمن في في 27 يناير 2003،
قُبَيل غزو الولايات المتحدة العراق
، "إن فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية لـم يعثر حتى الآن على أي أنشطة نووية مشبوهة في العراق".
كما لم يأت تقرير هانز بلكس رئيس فرق التفتيش على أسلحة الدمار الشامل بما يفيد وجود أيا منها في العراق،
و إن كان لا ينفي وجود برامج و مواد بهدف إنتاج اسلحة بيولوجية و كيميائية سابقا.



قبل عشرة أيام من موعد انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2004،
أثار البرادعي تساؤلات حول مآل 377 طنا من المتفجرات اختفت في العراق بعد سيطرة الجيش الأمريكي عليها،
فيما شكل مفاجأة أكتوبر في السياسة الأمريكية لتلك الانتخابات.



===



البرنامج النووي الإيراني



اتهمت الولايات المتحدة البرادعي باتخاذ موقف متخاذل فيما يتعلق بملف البرنامج النووي الإيراني، إلا أن حيثيات فوزه بجائزة نوبل السلام
"لجهوده الحثيثة في الحول دون استخدام التقنيات النووية في الأغراض العسكرية و في أن تستخدم في الأغراض السلمية بآمن و أسلم الوسائل الممكنة" فنَّدت تلك المزاعم.



في مقابلة معه أجرتها قناة سي إن إن في مايو 2007 أدلى البرادعي بتصريح شاجب للإجراءات العسكرية كحل لما تراه دول أنه أزمة الملف النووي الإيراني،



فقال البرادعي ما معناه



"لا نريد أن تكون حجة إضافية لبعض 'المجانين الجدد' الذين يريدون أن يقولوا هيا بنا نقصف إيران"



كما قال في مقابلة مع الصحيفة الفرنسية لوموند في أكتوبر 2007:



"أريد أن أبعد الناس عن فكرة أن إيران ستصبح تهديدا من باكر، أو أننا تحت إلحاح تقرير ما إن كان ينبغي قصف إيران أو السماح لها بأن تحوز القنبلة النووية. لسنا في هذا الموقف. العراق مثل صارخ على أن استخدام القوة، في حالات كثيرة، يضاعف المشكلة بدلا من أن يحلها"



كما أنه قال مؤخرا في سنة 2008



"إذا وُجِّهت ضربة عسكرية إلى إيران الآن لن أتمكن من الاستمرار في عملي" ،



أي أنه سيستقيل بحسب ما ذكر، كما أنه أوضح بأن ضرب إيران سيحيل المنطقة ويحولها إلى كرة لهب"





هذا بيان أطرحه بعد بحث طويل وقد طرحته قبل ذلك قراءة واليوم أطرحه مرة أخرى



في مصرنا المحروسة شهدنا تراجع غير مسبوق في كل شئ من العام 1981 حتي الآن
الحالة النفسية
20 مليون مصري مصابون بالاكتئاب.
1200 حالة انتحار سنويا .. 24% منها في القاهرة ، 19.5% في القليوبية.
المركز 57 من بين 60 دولة في تقرير البؤس العالمي من حيث معدلات البؤس والشقاء والتخلف والفقر.
مؤشرات الفقر
48 مليون فقير يعيشون في 1109 مناطق عشوائية - أي 45% من المصريين (تقرير صندوق النقد الدولي للتنمية الزراعية)
2.5 مليون مصري يعيشون في فقر مدقع (تقرير الأمم المتحدة للتنمية الإدارية).
45% من المصريين يعيشون تحت خط الفقر يحصلون على أقل من دولار في اليوم (لجنة الانتاج الزراعي يمجلس الشورى).
41% من إجمالي عدد السكان في مصر فقراء, معدل دخل الفرد أقل من 1 دولار (تقرير التنمية البشرية العربية 2009) (28.6% في لبنان - 30% في سوريا - 59.9% في اليمن).




12 مليون مصري ليس لديهم مأوى منهم 1.5 مليون يعيشون في المقابر (الجهازا لمركزي للتعبئة العامة والإحصاء).
16% من دخل الفرد في مصر ينفق على الطعام والشراب.
46% من الأسر المصرية لا تجد الطعام الكافى للحركة والنشاط (تقرير لشعبة الخدمات الصحية والسكان بالمجلس القومى للخدمات والتنمية الاجتماعية التابع للمجالس القومية المتخصصة).
الجنيه المصري : الدولار= 85 قرش سنة1981م و 600 قرش سنة 2005 م
الحريات وحقوق الانسان
40 حالة تعذيب مثبتة رسميا في 2007 و 28 حالة في 2008 غير الحالات التي لم يمكن اثباتها(المنظمة المصرية لحقوق الانسان).
93 حالة وفاة تحت التعذيب في 2007، 56 حالة لتعذيب المواطنين داخل أقسام الشرطة، من بينها (13) حالة وفاة غامضة و25 حاله اضطهاد واحتجاز تعسفي، وذلك خلال الفترة من يونيو 2008 حتى فبراير 2009 (المنظمة المصرية لحقوق الانسان).
مئات الأحكام القضائية واجبة التنفيذ كتعويضات وافراج عن سجناء لا تنفذ ولا يوجد سبيل لإجبار وزارة الداخلية على تنفيذها!
النقل والمواصلات
22.4 ألف حادث سيارة في 2007.
88 ألفًا و779 قتيل، و 379 ألف و233 مصاب بسبب حوادث الطرق في الفترة ما بين 1990 إلى 2006 .. المركز الأول على مستوى العالم في معدلات خسائر الأرواح (الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء).
7394 حادث بقطاع السكة الحديد في الفترة ما بين 2000 و2006، أسفرت عن مصرع 573 شخصا وإصابة 805 آخرين.
4 مليارات جنيه خسائر سنوية بسبب حوادث الطرق (مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار).
الزراعة
مساحة الرقعة الزراعية السوداء والتي كانت في عام 1981 ميلادية تبلغ 6 مليون فدان باتت في الوقت الراهن لا تتعدي الأربعة ملايين فدان
الفساد
39 ملياراً و373 مليوناً و524 ألف جنيه تم اهدارها في الفترة ما بين أبريل 2008 ويناير 2009 بسبب الفساد المالي والإداري (تقرير عام 2008 لمركز الدراسات الريفية).
8 مليار جنيه دعم سنوي لأنابيب البوتاجاز (يبلغ احتياطي مصر من الغاز الطبيعي 67 تريليون قدم مكعب، وتبيع المليون وحدة حرارية لإسرائيل 1.5 دولار والتي يتكلف انتاجها 2.65 دولار .. سعر التصدير العالمي من 6 الى 8 دولارت للمليون وحدة حرارية).
المركز 134 من بين 134 دولة في معدل تعيين الاقارب والأصدقاء في المناصب المختلفة (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 115 من بين 134 دولة في مؤشر مدركات الفساد الذي يقيس درجة انتشار الفساد بين المسئولين في الدولة (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 72 من 134 على مؤشر الشفافية والنزاهة لمنظمة الشفافية العالمية في 2006، ثم المركز 105 في 2007 ثم الركز 115 في عام 2008 (منظمة الشفافية العالمية).
المركز 77 من بين 146 دولة في تقرير منظمة الشفافية الدولية لعام 2007 (إسرائيل من أفضل 20 دولة).
المجال الصحي
ربع سكان مصر يعانون من ضغط الدم.
أعلى معدل لوفيات الأطفال في العالم (50 طفل لكل 1000 مولود) .. 3 في السويد .. 4 في اليابان (جهاز التعبئة العامة والإحصاء).
29% من أطفال مصر لديهم تقزم و 14% لديهم قصر قامة حاد وطفل من كل اثنين لديه انيميا (مديحة خطاب رئيس لجنة الصحة بأمانة سياسات الحزب الحاكم).
9 مليون مصري مصابون بفيروس (سي) .. تحتل مصر المركز الأول في معدلات الإصابة بالمرض على مستوى العالم
8 مليون مواطن مصابون بالسكر والمركز الثاني على مستوى العالم في الوفاة بسبب المرض (مديحة خطاب رئيس لجنة الصحة بأمانة سياسات الحزب الحاكم).
من أعلى معدلات الوفيات على مستوى العالم بسبب انفلونزا الطيور الذي أصبح مرضاً متوطناً في مصر (إلى جانب مخاوف من توطن انفلونزا الخازير ، ظهور حمى التيفود، مخاوف من انفلونزا الكلاب).
4% من سكان مصر يعانون من مرض أنيميا البحر المتوسط الذي يصيب الأطفال (تقرير لوزارة الصحة).
20 ألف مواطن يموتون سنويا بسبب نقص الدماء (تقرير لوزارة الصحة).
اكثر من 200 حالة إصابة بحمى التيفويد، منها 164 في قرية واحدة خلال أقل من اسبوعين (ولا يزال السيد المستشار عدلي حسين محافظاً للقليوبية!!).
اكثر من 100 ألف مواطن مصري يصابون سنوياً بالسرطان بسبب تلوث مياه الشرب (د‏.‏ أحمد لطفي استشاري أمراض الباطنة والقلب بمستشفي قصر العيني).
مؤشرات أخرى
وصلت عدد الجرائم المسجلة في مصر الآن إلي 15مليون و900الف جريمة منها 12 مليون و543 ألفا و113 جريمة جنائية ، ومليون و842 ألفا و876 قضية مدنية ، ويصل معدل الجريمة إلى جريمة واحدة لكل 4.6 من السكان
القضايا : 20 مليون قضية بالمحاكم ..أقدمها من 38 عام حتى الاّن
26% من المصريين لا يعرفون القراءة أو الكتابة.
16 شابا من بين 100 شاب شربوا المخدرات.
178 مليار جنيه هي تكلفة علاج الإدمان في عشر سنوات فقط.
10 مليون عاطل (في سن 15 الى 29 عاما) أي 21.7% من إجمالي قوة العمل.
9 مليون شاب تخطوا سن 35 عاماً دون زواج (5.5 مليون شاب + 3.5 مليون فتاة) بمعدل عنوسة 17%.
255 ألف حالة زواج عرفي بين الطلبة (أي 17% من طلبة الجامعات) نتج عنها 14 ألف طفل مجهول النسب.
المركز 129 بين 134 دولة في معدل هجرة العقول العلمية والموهوبة وتعد أسوأ دول الشرق الأوسط في ذلك (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 134 من بين 134 دولة في مؤشر كفاءة سوق العمل (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 125 من بين 134 دولة في مؤشر استقرار الاقتصاد الكلي (تقرير التنافسية العالمية).
مصر الوطن والعروبة والأزهر من أين إلى أين ؟








 


إننا نؤيدك يا برادعى رئيسا للجمهورية !!!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.