أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


19-11-2009, 10:32 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #1  

القرضاوي للجزائرين والمصريين: أطفئوا النار التي أوقدها الشيطان


موقع القرضاوي/18-11-2009
إخوتي الأحبة في مصر والجزائر
أكتب إليكم هذه الكلمات، وقلبي يتفطّر أسى، وكبدي يتمزّق حسرة.
لقد كنت في الأيام الماضية في رحلة إلى الصين، وكنت منقطعاً عن أحداث العالم العربي، فلا أشاهد قناة عربية، ولا أقرأ صحيفة عربية، ولمّا عدت اليوم وجدت آثار الحريق الذي حدث من أجل نتيجة المباراة بين الإخوة في البلدين الشقيقين مصر والجزائر، ومن تصعيد الإعلام للقضية تصعيداً غير منطقي ولا موضوعي، دخل فيه التهويل واستباحة الكذب، وهو لا يصبّ في مصلحة قومية ولا إسلامية، وإنما مهمّته أن يُشعل النار، وأن يضرم الفتنة، وأن يحيي العصبية الجاهلية، التي محتها عقيدة الإسلام وأخوة الإسلام، حتى قيل لي: إن المصريين في الجزائر غير آمنين على أنفسهم ولا أهليهم وأولادهم، وأمست الشركات تجمّد أعمالها، وتعيد موظفيها إلى مصر.
وإني لأستبعد على أبناء الشهداء، وأحفاد الأمير عبد القادر، وتلاميذ ابن باديس والبشير الإبراهيمي، أن يعتدوا على ضيوف في بلدهم، هم في الحقيقة إخوان لهم، وبعضهم لا يعير لعبة الكرة أي اهتمام.
ولا ندري ماذا يحدث غدا (اليوم) في الخرطوم إذا استمرت هذه الريح السموم المشبعة بالعداوة والبغضاء، والعصبية العمياء؟ هل عدنا إلى العصور الجاهلية التي كانت تقوم فيها الحروب الطويلة من أجل ناقة أو فرس، كحرب البسوس وحرب داحس والغبراء؟ والتي كان يقول فيها القائل:
وأحيانا على بكر أخينا إذا ما لم نجد إلا أخانا
يا إخوتنا في مصر وفي الجزائر!
أين الروح العربية، وأين الروح الإسلامية؟ وأين الروح الرياضية؟ أين الروح العربية التي تجعل العربي يحب لأخيه ما يحب لنفسه، بل يقدم أخاه على نفسه. كان الموقف الصحيح إذا انتصرت في المباراة الجزائر أو مصر: أن يقول الطرف المغلوب: الحمد لله أنها لم تخرج عن العرب.
إن العربي قديما قال وقد قتل قومه أخاه:
قومي همو قتلوا أميم أخيفإذا رميت يصيبني سهمي
فلئن عفوت لأعفونْ جللا ولئن سطوت لأُوهننْ عظمي !
ويقول الآخر:
إذا أكلوا لحمي وفرت لحومهم وإن يهدموا مجدي بنيت لهم مجدا
ولا أحمل الحقد القديم عليهمو وليس كبير القوم من يحمل الحقدا

فهذه هي الروح العربية، وأقوى منها الروح الإسلامية، التي تربط بين الجميع بالعقيدة، وبأخوة الإسلام {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ} الحجرات:10]. المصري أخو الجزائري، والجزائري أخو المصري، ربطهم الإيمان، وجمعهم القرآن، وألّف بينهم الإسلام. كما قال تعالى: {فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} [آل عمران :103].
إن الذي يخوض المباراة معك ليس شارون ولا باراك، بل هو أخ لك يتّجه معك إلى القبلة، ويؤمن معك بالله ربّاً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد رسولاً.
إن الإسلام يبرأ من هذه العصبية العمياء. وقد قال الرسول الكريم" ليس منّا من دعا إلى عصبية، وليس منّا من قاتل على عصبية، وليس منّا من مات على عصبية".
ولو تركنا العروبة والإسلام، فإن الروح الرياضية التي تعلّم الرياضي الحق أن يصافح غريمه غالبا كان أو مغلوبا؛ لأن هذه طبيعة اللعبة. من غلب اليوم يمكن أن يغلب غداً. ولا بدّ من الكفاح أبداً.
إني آسف على قومي أن يضخّموا هذا الأمر البسيط وكأنه قضية مصيرية!! وأن يصبحوا مضحكة للإسرائيليين في صحفهم وإعلامهم، فقد باتوا يسخرون منهم، ويشمتون بهم، ويقولون: هاهم العرب الموحَّدون. ويقول أحدهم: انظروا إلى غفلة العرب، بدل أن يشغّلوا العاطلين، ويطعموا الجائعين، يرسلونهم إلى الملاعب! وهذه هي الأمة العربية التي تواجه إسرائيل.
ومما يؤسفني أشدّ الأسف: أن بعض المسؤولين تأثروا بالمشاعر الغاضبة للجماهير، فانساقوا إلى أقوال لا ينبغي أن تسمع، وإلي أعمال لا يجوز أن تصدر. وأصبحنا نعيش حالة التهييج. كل يصبّ الزيت على النار حتى لا ينطفئ. وهذه لا تأكل أحد الفريقين وحده، بل ستأكل الجميع، وتلتهم الأخضر واليابس، ولن ينتصر في الحقيقة الجزائر ولا مصر، بل المنتصر الحقيقي إنما هو إسرائيل، التي تتفرج علينا، وتقول: ما أجملها من معركة يأكل العرب فيها بعضهم بعضا.
وإني أنادي الرجل الذي اعتز بصداقته، الرئيس الشجاع، والقائد المصلح عبد العزيز بوتفليقة أن يبادر فيتدارك الأمر بحكمته، ويعمل على إطفاء هذه الفتنة، التي أوقدها الشيطان بين الأخ وأخيه، وأن يستعين بالعقلاء من قومه لإطفائها، أيا كانت نتيجتها، فيكسب رضا الله، وثناء العقلاء من الخلق، ويجنّب قومه عواقب وخيمة لا يكسب منها غير أعداء العرب والمسلمين.
يا إخوتي في مصر وفي الجزائر: إنها ليست معركة بدر، ولا معركة حطّين، ولا معركة عين جالوت.

إنها مباراة توصل إلى بداية السُّلَّم في كأس العالم، وهيهات أن نصل إلى نهايته، أو إلى القرب من نهايته، كما شاهدنا خلال الدورات والسنين الطويلة.
وهب أنّنا وصلنا إلى كأس العالم، وحصلنا عليه فعلا، هل سيُدخلنا ذلك الجنَّة؟ ويُزحزحنا عن النَّار؟
والله لو كانت هذه نتيجة المباراة، ما جاز لنا في سبيلها أن نتخاصم وأن نتقاتل.
بل هل الحصول على كأس العالم، يحقّق أهداف البلد الغالب، ويحل مشكلاته الاقتصادية والاجتماعية؟ لا والله.
إنَّها تهاويل صُنعت لشغل الناس بعضهم ببعض.

يا إخوتي في الجزائر ومصر!
إن بينكم تاريخاً مشتركًا وقفتم فيه صفًّا واحدًا، ضد عدوّ مشترك، يوم قدَّم الجزائريُّون مليون شهيد في معركة الحرية، ووقف المصريون وراءهم بكل ما يستطيعون: عسكرياً وإعلامياً وسياسيًّا.
ويوم أرادت الجزائر أن تكمل استقلالها بتعريب التعليم، كان المصريون هم جيش التعريب في الجزائر.
وهل ينسى الجزائريون دور الشيوخ المصريين، الذين كان لهم دور في التحرير الفكري والتنوير الديني في الجزائر، مثل: الشيخ الشعراوي، والشيخ الغزالي؟
يا إخوتي في مصر والجزائر: إن لعبة الكرة ليست من الضروريَّات، ولا من الحاجات التي تقوم بها الأمم، إنما هي من التحسينات والتكميلات، وحسبنا أن اسمها (لعبة)، وأنها تقام في (ملعب)، فإذا ترتّب عليها أن تضيّع الضرورات، وتُهدم الوحدة القومية، وتُحطَّم الأُخُوَّة الإسلامية، وتُستباح بسببها المحرّمات، فأغلقوا أندية الكرة، وابقوا إخوانًا متّحدين.
ثم أين أنتم يا حكماء الأمة، ويا علماء الإسلام؟ هل توافقون على هذه المأساة أو هذه المهزلة؟ كما فعل بعضهم! يا للخزي والعار، ويا للحماقة والغباء: أن يسير العلماء وراء العوام، ويشاركوا في الفتنة، وكان علماؤنا يقولون: اللهم قنا شر الفتن، ما ظهر منها وما بطن.

يا إخوتي في البلدين الشقيقين: إني أناديكم باسمي واسم علماء المسلمين في العالم ألاّ تشمتوا بنا عدوّا، ولا تنسوا أنكم مسلمون، إلهكم الله وحده، الذي أمركم أن تعبدوه، فلا تجعلوا الكرة وثنا يعبد من دون الله. وابقوا على أخوتكم وعلى أنفسكم، واذكروا قول ربكم: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء:18].
ألا هل بلّغت، اللهم فاشهد
يوسف القرضاوي
القرضاوي للجزائرين والمصريين: أطفئوا النار القرضاوي للجزائرين والمصريين: أطفئوا النار الإعلام الإسرائيلي ساخرا ومتمنيا مباراة شبيهة بين فتح وحماس
المصدر



موقع الشيخ القرضاوى






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السجده التي ابكت الشيطان abo_mahmoud المنتدى الاسلامي 11 02-04-2012 11:01 AM
تزايد تبني الأطفال اليتامى والمشردين بأوكرانيا humam bahlawan شؤون ثقافية واقتصادية 1 18-02-2011 06:26 PM
وصف النار و اهوالها لعدة مشايخ بالصوت اللهم نجينا من النار abdulraof المنتدى الاسلامي 6 12-02-2010 11:57 PM
رسالة حب للجزائرين احمد الليثى عثمان المنتدى العام 0 13-11-2009 11:11 PM
الحوار الهادي مع الشيخ القرضاوي hakeem المنتدى الاسلامي 2 10-09-2004 09:19 PM
19-11-2009, 11:37 AM
mahmoud20070 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 106282
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 137
إعجاب: 86
تلقى 5 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  





بارك الله فيك


19-11-2009, 04:50 PM
Dreams غير متصل
مؤسس وإداري
رقم العضوية: 82004
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: بلاد الله
المشاركات: 7,457
إعجاب: 8,151
تلقى 7,394 إعجاب على 585 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4035 موضوع
    #3  
بارك الله فيك استذنا الكريم


اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك

دليل المواقع الاسلاميه


Quran

tv Quran

DamasGate
------------------------------

{فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ}
***********************
Dreams' Boot
الاصدار الاول
الاصدار الثانى
الاصدار الثالث
الاصدار الرابع
الاصدار الخامس





19-11-2009, 07:33 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #4  
بارك الله فيكم و جزاكم خيرا على المرور الكريم

19-11-2009, 10:46 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed-Under 
بارك الله فيك استاذنا الكريم أبو شادى
شافاك الله وعفاك أخى الحبيب و شكرا على المرور الكريم

20-11-2009, 07:16 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HIMA_SOFT 
بارك الله فيك
شكرا على المرور الكريم
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hammhamm44 

بارك الله فى كل كلمة طيبة تصلح ما أفسدة شياطين الأعلام ومروجى الأشاعات ومفرقى الناس بالكورة يكسبون الملايين بالتليفزيون والجرائد من دم الناس وغباء المتعصب وياليت يسألوا انفسهم ماذا يقولون لله يوم الحساب عندما تطيع الأموال وتنقضى الحياة ويحاسب المولى عز وجل مقدمى الإثارة ومحللى الكورة مثل شو وعبده وفاشلى الكورة سابقا وعباقرة الكورة على الورق فقط وأمثالة الذين يجلسون يوميا يتحدثون ويوقعون بين الأهل والأخ واخية بأسم التحليل الكروى بماذا أفدت الناس وهل اضفت لهم علما او عملا او عقيدة ؟؟؟؟؟؟ ويقول مافعلت غير الكلام 24 ساعة ولسبعة أيام كما يقول --- كلام x كلام وفرقت بين الناس بالكورة ومسبت الملايين من المجانين واخيرا وفقنى الشيطان فأوقت الحرب والحقد والطغينى بين المصريين والجزائريين من اجل تنشيط برامجى وزيادة مواردى وموارد قناتى التى تدفع لى الكثير والكثير --- وهنا يذهب عمله وأمثاله أدراج الرياح لأن عمله كلام x كلام
حقيقى الناس دى فقدت الأحساس بما فعلته فى الشعب المصرى والجزائرى والدليل انهم وبمنتهى الصفاقة مازالوا جالسين يزيدوا النار اشتعالا بعد اطلاق شرارتها -- ووضعوا الحكومة والسياسة فى مأذق هنا فى مصر وهناك ايضا والمتضرر الوحيد هم الأبرياء هنا وهناك ويجب ان يحاسب كل صحفى او معلق ساهم فى خلق هذه المشكلة هنا فى مصر وهناك فى الجزائر وهذا مطلب شعبى حتى لاتتكرر مثل هذه الكوارث ولتنتهى للأبد لعبة اللعب بالناس بأسم الكورة
عن معاذ بن جبل -رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله، أخبرني بعمل يدخلني الجنة، ويباعدني عن النار
قال: لقد سألت عن عظيم، وإنه ليسير على من يسره الله -تعالى- عليه
تعبد الله ولا تشرك به شيئا
وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت
ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ألا أدلك على أبواب الخير؟
الصوم جنة، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار، وصلاة الرجل في جوف الليل، ثم تلا قوله -تعالى-: تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ حتى بلغ: يَعْمَلُونَ
ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه؟ قلت: بلى يا رسول الله
قال: رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله،
ثم قال:
ألا أخبرك بملاك ذلك كله؟ قلت: بلى يا رسول الله. فأخذ بلسانه وقال: كف عليك هذا. قلت: يا نبي الله، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ قال: ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم، أو قال: على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم

21-11-2009, 08:08 AM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,958
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1331 موضوع
    #7  
شكرا لك أخي الحبيب
بارك الله فيك


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


21-11-2009, 11:01 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة raedms 
شكرا لك أخي الحبيب
بارك الله فيك
شكرا علىالمرور الكريم
«ما حدث لنا فى الجزائر أشبه بكابوس، لقد استحل الجزائريون أموالنا وأرواحنا، وقذفونا بالطوب وأشهروا السيوف فى وجوهنا وحبسونا فى السكن دون طعام، ورفضت الشرطة الجزائرية حمايتنا، وعندما طالبنا بمستحقاتنا قالوا خذوها من الحكومة المصرية»، بهذه الكلمات بدأ ٤ من أبناء مدينة شبراخيت بالبحيرة، وكانوا يعملون فى الجزائر منذ ٣ سنوات، حديثهم عن المأساة التى عايشوها فى الجزائر قبل أيام من مباراتى المنتخبين المصرى والجزائرى.
قال وليد محمد زغلول عبدالله «٣١ سنة»: كنا نعمل فى المعمار منذ ٣ سنوات لدى جزائرى يدعى نورالدين فى ولاية طبازة، لكن قبل المباراة التى أقيمت فى القاهرة، بدأ الأهإلى يتحرشون بنا، وكانوا يسبوننا ويقولون أنتم كفرة، أنتم إسرائيليون، وتطور الأمر بعد ما نشرته جريدة الشروق الجزائرية عن الاعتداء على الفريق الجزائرى فى مصر، وتحول الأمر من السباب والتهديد بالقتل إلى محاولات فعلية بالقتل، وتصاعدت الأمور بعدما نشرت الجريدة عن وجود قتلى جزائريين فى القاهرة.
أضاف محمود مسعود عبدالله «٣٠ سنة»: قبل مباراة القاهرة بـ٣ أيام نزلت لأشترى الطعام من السوق، وفوجئت أثناء سيرى بـ٣ جزائريين يضعون السيوف فى جانبى الأيمن والأيسر وعلى رقبتى، وطالبونى بإخراج كل ما معى من أموال، وأخذوا منى ألف يورو كانت معى وجهاز المحمول، وقالوا لى لو رأيناك فى الشارع سنقتلك يا مصرى، لأنكم كفرة وإسرائيليون، وظللنا لمدة يومين دون طعام نخاف النزول إلى الشارع، وزادت التهديدات بعد الصور المفبركة التى نشرتها «الشروق الجزائرية» عن وجود قتلى، وتسببت فى هياج الجزائريين أكثر، فاضطررنا إلى ترك السكن والهروب إلى منزل تحت الإنشاء.
وتابع: «حتى الذين كنا نعتبرهم أصدقاءنا وأكلنا معهم (عيش وملح) انقلبوا علينا، وباتوا يتحرشون بنا، وإذا نزلنا الشارع نجد الضرب والسب والإهانة وتهديد بالقتل، إذا نظرنا من شباك المنزل نجد من يشير إلينا بالذبح، فاضطررنا إلى الهروب من السكن بعدما اتصل بنا تليفونياً أحد رجال الدين الجزائريين يخبرنا بأن الأهالى يستعدون للحضور إلينا لقتلنا وعلينا الهروب».
وقال مصطفى عبده عبدالله «٣٢ سنة»: المأساة زادت بعد المباراة، فلجأنا إلى صاحب العمل لحمايتنا، فقال لنا: «لا أستطيع فأنتم ضربتم الجزائريين فى بلادكم، ونحن استقبلناكم بالحفاوة»، وبعدها بيومين جاءنا فى العمارة تحت الإنشاء وأتى بسيارة تاكسى
وقال: «يجب أن تغادروا المكان حالاً، فطالبناه بمستحقاتنا التى تبلغ ١٨ ألف يورو، فقال: «الأموال سأعطيها لكم يوم الأحد بعد المباراة لو بقيتم أحياء» وتابع «اجعلوا الحكومة المصرية تعطيكم أموالكم»، ونزلنا إلى التاكسى متجهين إلى السفارة المصرية، لكن السائق جاء فى «ميدان حيرم» وأوقف السيارة ونزل منها وهتف: هؤلاء مصريون، وكانت الكلمة سبباً فى مطاردة الجزائريين لنا سباً وقذفاً بالطوب وحاولوا قتلنا.

23-11-2009, 09:10 PM
تامر شهير غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 309593
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 10
إعجاب: 0
تلقى 6 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
انا مصرى ... وانا معك قلبا وقالبا .. وليت الجميع يفهم انها مباراة والسلام


24-11-2009, 08:02 AM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,958
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1331 موضوع
    #10  
شكرا لك أخي الحبيب
بارك الله فيك

02-12-2009, 12:57 PM
bouira غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 112125
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 11
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
بارك الله في الشيخ القرضاوي وحفظه الله وأطال الله في عمره ونفع الأمة بعلمه.


02-12-2009, 01:39 PM
دلع توليين غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 310434
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الإقامة: في بلدي الجريح
المشاركات: 221
إعجاب: 3
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
بارك الله بيك اخي


02-12-2009, 02:14 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #13  

02-12-2009, 02:23 PM
mohamed_ egy غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 302252
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 76
إعجاب: 58
تلقى 19 إعجاب على 5 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
شكرا لك أخي الحبيب
بارك الله فيك


ربنا اتنا فى الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنة وقنا عذاب النار

 


القرضاوي للجزائرين والمصريين: أطفئوا النار التي أوقدها الشيطان

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.