أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-11-2009, 10:31 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #1  

الإعلام الإسرائيلي ساخرا ومتمنيا مباراة شبيهة بين فتح وحماس


يا أمة سخرت من جهلها الأمم
تشهد مباريات المنتخب المصري والجزائري الفائتة والقادمة المؤهلة إلى كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا اهتماما كبيرا في وسائل الإعلام العبرية وفي الشارع الإسرائيلي.

وشددت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية على أن اللقائين هما "حرب" بين البلدين وركزت على الخلافات بينهما، فيما ذهب بعض القراء الإسرائيليين المعقبين في المواقع الالكترونية إلى الشماتة من العرب، إذ وجدوا سعادتهم في خلاف البلدين العربيين، متمنين "مباراة" من هذا النوع بين حركتي "فتح" و "حماس". ووصف بعضهم العالم العربي أنه "متخلف".

وركزت بعض وسائل الإعلام على بعض التصريحات المتعلقة بهزيمة إسرائيل للمصريين في حرب 1967، واستعباد الفرنسيين للجزائريين، التي تم تداولها في مواقع الكترونية عديدة.
وخصصت القناتين الثانية والعاشرة الاسرائيلتين تقارير عن المباراة في نشرات الأخبار الرئيسية، وتساءل أحد المراسلين، كيف لا تقوم القنوات الإسرائيلية ببث المباراة؟، فيما خصص موقع صحيفة "هآريتس" الإسرائيلي" استطلاعاً للرأي حول هوية الفائز في المباراة القادمة.

وكان الخبر الذي نشره موقع صحيفة "معاريف" ثاني أكثر الأخبار الرياضية قراءة.

وقال مقدما برنامج "لوندون إت كرشنباوم"، أحد أكثر البرامج شعبية في إسرائيل، في تقديمهما للفقرة المتعلقة بالمباراة إن "كرة القدم هي حرب عندما تكون بين مصر والجزائر"، في حين قال مراسل البرنامج للشؤون العربية تسفي يحزكيلي: "يجب أن أتعلم ما يحدث في عالم كرة القدم، لأن هذا سياسة بكل معنى الكلمة، خلافات وأزمات دبلوماسية. وهناك اتهامات وكراهية بين البلدين وصلت إلى مستوى عالي لم نشهده من قبل... اسمحوا لي أن أعرض عليكم مشاهد لحافلة المنتخب الجزائري بعد أن اعتدى عليهم المصريون. الجزائريون كانوا في حالة صدمة.

وأشار إلى أن المصريون كانوا قد اتهموهم من قبل أنهم سمموا لهم الطعام في المباراة التي خسروها في الجزائر. كذلك، فإن الجزائريين كتبوا للمصريين أن ما فعلته إسرائيل بكم عام 1967 هو لا شيء إلى جانب ما سنفعله بكم".

وقال يحزكيلي إن "الجزائريين هم الأشرار الآن في الشارع المصري، فالمصريون ينظرون إلى أنفسهم على أنهم الطيبون في حين أن الجزائريين هم الأشرار بنظرهم".

ولم يغب عن يحزيكلي ربط مباراة إيران والأردن بالسياسة، وهي مباراة جرت في نفس يوم مباراة الجزائر ومصر وانتهت بفوز الإيرانيين بهدف يتيم. ووصفها يحزكيلي أنها "مباراة بين السنة والشيعة".

أما القناة الثانية الإسرائيلية فعنونت المباراة في نشرتها الرئيسية أنها "مباراة كرة القدم التي عصفت بالعالم العربي".

وعرضت القناة الإسرائيلية، تقريرا مطولاً عن المباراة لمراسليها غانم ابراهيم وتسيون نانونس، مدته 6 دقائق، وهي مدة طويلة نسبياً في عالم التقارير التلفزيونية الخاصة بنشرات الأخبار.

وجاء في التقرير: "حتى في ظل التوتر في الشرق الأوسط كانت هذه المباراة مشحونة بشكل خاص. مصر والجزائر ربما بلدين صديقين ولكن في كرة القدم هي فعلا الحرب بينهما. بدأ الأمر قبل 25 عاماً عندما قام لاعبون من كلا المنتخبين بالتعارك على الملعب وأعطوا الضوء للكراهية.

مضيفاً قبل نصف عام قام مشجعون جزائريون بحرق العلم المصري. وعندما وصل الجزائريون إلى مصر لأداء المباراة التي فاز بها "الفراعنة" بهدفين نظفين، قام المصريون بمهاجمة حافلتهم. الجزائريون كتبوا للمصريين سنهزمكم كما هزمكم الصهاينة عام 1967".
من جهته ينشر موقع صحفية "هآريتس" استطلاعاً للرأي، يصوت الإسرائيليون من خلاله على توقعاتهم حول هوية المنتخب الذي سيفوز في المباراة القادمة التي ستجمع المنتخبين الجزائري والمصري على ملعب نادي المريخ في السودان.

وكان نفس الموقع قد كتب قبل المباراة التي جرت في القاهرة أن "الحرب النفسية بدأت منذ فترة وتزداد حدة مع اقتراب موعد المباراة".

وركز الموقع على المشاكل التي قال إن المنتخب الجزائري واجهها في مصر منها "أن الجزائريين حجزوا طابقًا كاملاً في فندق ماريوت، ولكن المصريين ردوا عليهم بأنه لا يوجد عدد كافي من الغرف، ومنذ ذلك الحين يحاولون العثور على غرف في القاهرة دون جدوى. لا يوجد أي فندق معني بتبعات ما يمكن أن يؤدي إليه استضافة الجزائريين".

ويخصص موقع "واينت"، وهو موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" وأكبر المواقع الإسرائيلية، تقارير يومية عن لقاء الجزائر ومصر.

ونشر الاثنين 16-11-2009 تقريراً تحت عنوان "مشجعو مصر للجزائريين: استعدوا لأحد عشر شهيدا".

وجاء في التفاصيل أن "التوتر بين البلدين آخذ في الازدياد مع اقتراب المباراة الفاصلة المؤهلة للمونديال، وقد أمرات قيادات البلدين بتمويل سفر المشجعين إلى السودان، وقد استمرت الاضطرابات في اليومين الأخيرين، وتطورت أيضا إلى حرب قراصنة "هاكرز" على الانترنت.

وأضاف الموقع: "قراصنة جزائريون اخترقوا موقع الاتحاد المصري لكرة القدم، نشروا فيه صورة لنجمة داوود وكتبوا: انتم دمى إسرائيلية. بالمقابل رد عليهم المصريون: استعدوا لأحد عشر شهيدا إضافيا يوم الأربعاء. علما أن الجزائر معروفة بأنها بلد المليون شهيد".

وفي تقرير آخر لموقع واينت جاء أن "الجزائر بدأت الحرب النفسية بعد أن مرت بجهنم أثناء تواجدها في مصر. لم توفر كلمات بهدف إخراج غريمتها من التوازن وكتبت في صحفها: المصريون باعوا الفلسطينيين لإسرائيل، كذلك أثارت صحف الجزائر نقطة حساسة لدى مصر حين كتبت: معروف أن إسرائيل هزمت مصر في حرب الأيام الستة. الرد المصري لم يتأخر حيث كتبت الصحافة المصرية: فرنسا حولت الجزائريين إلى عبيد".

وفي ظل تركيز الصحافة الإسرائيلية على تغطية "الحرب" العربية - العربية بات المتابع الإسرائيلي على دراية بالتطورات، فماذا قال الجمهور الإسرائيلي؟.




سخرية إسرائيلية من العرب
الأخبار المكثفة حول خلافات البلدين الشقيقين بسبب مباراة كرة قدم، وفرت لبعض الإسرائيليين مساحة للشماتة والسخرية ليس من البلدين فقط ولكن من العرب عامة. وبدا ذلك من خلال التعقيبات في عدد من المواقع.

وتساءل أحد المعقبين:"أي عقلية حمقاء هذه؟ بدل أن تطعموا شعوبكم تقومون بإرسالهم إلى الملاعب؟.

وقال آخر ساخراً :"هذا يوضح كم الأمة العربية موحدة". وذهب ثالث للقول: "أي أشخاص صغار (حقيرين) هؤلاء العرب؟ فعلا هم متخلفين ودون المستوى".
المصدر


http://www.alarabiya.net/articles/2009/11/16/91475.html






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لوف: مباراة ألمانيا والأرجنتين هي مباراة للنجوم ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 2 10-08-2014 06:33 AM
اخر الشاشة الزرقاء قبل الفرمتة تيجي رسالة وخلاص الوندوز marenda المرحلة الثانية : العمليات التجميليه على النسخة 3 12-10-2010 03:10 PM
أهداف مباراة بايرن ميونخ × ريال مدريد "مباراة ودية" BarCaWi90 رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 1 14-08-2010 02:51 AM
أهداف مباراة مانشستر سيتي × فالنسيا "مباراة ودية" BarCaWi90 رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 1 08-08-2010 09:50 AM
كتاب الكتروني عن الشيخ أحمد ياسين وحماس ابن مراد المكتبة الإسلامية 3 16-05-2004 09:19 AM
17-11-2009, 01:05 AM
أبو أنس الجزائر غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 129936
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 385
إعجاب: 0
تلقى 232 إعجاب على 74 مشاركة
تلقى دعوات الى: 723 موضوع
    #3  
لا حــــــــزبية ، ولا جمعــــــية ، ولا طائفـــــية ، ولا عصــــــبية ، هـــــــذه الأمــــــــــــور تحـــــــــــت الأقـــــــــــــــــــدام.
حينما اختصم رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فقال المهاجري يا للمهاجرين وقال الأنصاري يا للأنصار فقال النبي عليه الصلاة والسلام: (( أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم دعوها فإنها منتنة ))

اللهم لا تواخدنا على ما فعل السفهاء منا .


17-11-2009, 02:25 AM
Dreams غير متصل
مؤسس وإداري
رقم العضوية: 82004
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: بلاد الله
المشاركات: 7,460
إعجاب: 8,149
تلقى 7,393 إعجاب على 585 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4029 موضوع
    #5  
تسلم استاذ احمد على هاذه الفته الطيبه واتمنى ان يكون هناك صحوه من العرب وهاذه مجرد لعبه لا اكثر فكيف نعادى بعض من اجل لعبه لا تقدم ولا تاخر انظرو كيف اصبحنا كاعرب لا حول ولا قوى الا بالله


اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك

دليل المواقع الاسلاميه


Quran

tv Quran

DamasGate
------------------------------

{فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ}
***********************
Dreams' Boot
الاصدار الاول
الاصدار الثانى
الاصدار الثالث
الاصدار الرابع
الاصدار الخامس





17-11-2009, 03:57 PM
Prof.KArim غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 302551
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 13
إعجاب: 9
تلقى 5 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
اللهم لا تواخدنا على ما فعل السفهاء منا .


17-11-2009, 11:30 PM
ابا أنس غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 52645
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 342
إعجاب: 68
تلقى 93 إعجاب على 27 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس الجزائر 
لا حــــــــزبية ، ولا جمعــــــية ، ولا طائفـــــية ، ولا عصــــــبية ، هـــــــذه الأمــــــــــــور تحـــــــــــت الأقـــــــــــــــــــدام.
حينما اختصم رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فقال المهاجري يا للمهاجرين وقال الأنصاري يا للأنصار فقال النبي عليه الصلاة والسلام: (( أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم دعوها فإنها منتنة ))

اللهم لا تواخدنا على ما فعل السفهاء منا .
جزاك الله خير
اتمنى ان نعقل ما كتبت من كلمات طيبة

19-11-2009, 10:29 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #8  

موقع القرضاوي/18-11-2009
إخوتي الأحبة في مصر والجزائر
أكتب إليكم هذه الكلمات، وقلبي يتفطّر أسى، وكبدي يتمزّق حسرة.
لقد كنت في الأيام الماضية في رحلة إلى الصين، وكنت منقطعاً عن أحداث العالم العربي، فلا أشاهد قناة عربية، ولا أقرأ صحيفة عربية، ولمّا عدت اليوم وجدت آثار الحريق الذي حدث من أجل نتيجة المباراة بين الإخوة في البلدين الشقيقين مصر والجزائر، ومن تصعيد الإعلام للقضية تصعيداً غير منطقي ولا موضوعي، دخل فيه التهويل واستباحة الكذب، وهو لا يصبّ في مصلحة قومية ولا إسلامية، وإنما مهمّته أن يُشعل النار، وأن يضرم الفتنة، وأن يحيي العصبية الجاهلية، التي محتها عقيدة الإسلام وأخوة الإسلام، حتى قيل لي: إن المصريين في الجزائر غير آمنين على أنفسهم ولا أهليهم وأولادهم، وأمست الشركات تجمّد أعمالها، وتعيد موظفيها إلى مصر.
وإني لأستبعد على أبناء الشهداء، وأحفاد الأمير عبد القادر، وتلاميذ ابن باديس والبشير الإبراهيمي، أن يعتدوا على ضيوف في بلدهم، هم في الحقيقة إخوان لهم، وبعضهم لا يعير لعبة الكرة أي اهتمام.
ولا ندري ماذا يحدث غدا (اليوم) في الخرطوم إذا استمرت هذه الريح السموم المشبعة بالعداوة والبغضاء، والعصبية العمياء؟ هل عدنا إلى العصور الجاهلية التي كانت تقوم فيها الحروب الطويلة من أجل ناقة أو فرس، كحرب البسوس وحرب داحس والغبراء؟ والتي كان يقول فيها القائل:
وأحيانا على بكر أخينا إذا ما لم نجد إلا أخانا
يا إخوتنا في مصر وفي الجزائر!
أين الروح العربية، وأين الروح الإسلامية؟ وأين الروح الرياضية؟ أين الروح العربية التي تجعل العربي يحب لأخيه ما يحب لنفسه، بل يقدم أخاه على نفسه. كان الموقف الصحيح إذا انتصرت في المباراة الجزائر أو مصر: أن يقول الطرف المغلوب: الحمد لله أنها لم تخرج عن العرب.
إن العربي قديما قال وقد قتل قومه أخاه:
قومي همو قتلوا أميم أخيفإذا رميت يصيبني سهمي
فلئن عفوت لأعفونْ جللا ولئن سطوت لأُوهننْ عظمي !
ويقول الآخر:
إذا أكلوا لحمي وفرت لحومهم وإن يهدموا مجدي بنيت لهم مجدا
ولا أحمل الحقد القديم عليهمو وليس كبير القوم من يحمل الحقدا

فهذه هي الروح العربية، وأقوى منها الروح الإسلامية، التي تربط بين الجميع بالعقيدة، وبأخوة الإسلام {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ} الحجرات:10]. المصري أخو الجزائري، والجزائري أخو المصري، ربطهم الإيمان، وجمعهم القرآن، وألّف بينهم الإسلام. كما قال تعالى: {فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} [آل عمران :103].
إن الذي يخوض المباراة معك ليس شارون ولا باراك، بل هو أخ لك يتّجه معك إلى القبلة، ويؤمن معك بالله ربّاً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد رسولاً.
إن الإسلام يبرأ من هذه العصبية العمياء. وقد قال الرسول الكريم" ليس منّا من دعا إلى عصبية، وليس منّا من قاتل على عصبية، وليس منّا من مات على عصبية".
ولو تركنا العروبة والإسلام، فإن الروح الرياضية التي تعلّم الرياضي الحق أن يصافح غريمه غالبا كان أو مغلوبا؛ لأن هذه طبيعة اللعبة. من غلب اليوم يمكن أن يغلب غداً. ولا بدّ من الكفاح أبداً.
إني آسف على قومي أن يضخّموا هذا الأمر البسيط وكأنه قضية مصيرية!! وأن يصبحوا مضحكة للإسرائيليين في صحفهم وإعلامهم، فقد باتوا يسخرون منهم، ويشمتون بهم، ويقولون: هاهم العرب الموحَّدون. ويقول أحدهم: انظروا إلى غفلة العرب، بدل أن يشغّلوا العاطلين، ويطعموا الجائعين، يرسلونهم إلى الملاعب! وهذه هي الأمة العربية التي تواجه إسرائيل.
ومما يؤسفني أشدّ الأسف: أن بعض المسؤولين تأثروا بالمشاعر الغاضبة للجماهير، فانساقوا إلى أقوال لا ينبغي أن تسمع، وإلي أعمال لا يجوز أن تصدر. وأصبحنا نعيش حالة التهييج. كل يصبّ الزيت على النار حتى لا ينطفئ. وهذه لا تأكل أحد الفريقين وحده، بل ستأكل الجميع، وتلتهم الأخضر واليابس، ولن ينتصر في الحقيقة الجزائر ولا مصر، بل المنتصر الحقيقي إنما هو إسرائيل، التي تتفرج علينا، وتقول: ما أجملها من معركة يأكل العرب فيها بعضهم بعضا.
وإني أنادي الرجل الذي اعتز بصداقته، الرئيس الشجاع، والقائد المصلح عبد العزيز بوتفليقة أن يبادر فيتدارك الأمر بحكمته، ويعمل على إطفاء هذه الفتنة، التي أوقدها الشيطان بين الأخ وأخيه، وأن يستعين بالعقلاء من قومه لإطفائها، أيا كانت نتيجتها، فيكسب رضا الله، وثناء العقلاء من الخلق، ويجنّب قومه عواقب وخيمة لا يكسب منها غير أعداء العرب والمسلمين.
يا إخوتي في مصر وفي الجزائر: إنها ليست معركة بدر، ولا معركة حطّين، ولا معركة عين جالوت.

إنها مباراة توصل إلى بداية السُّلَّم في كأس العالم، وهيهات أن نصل إلى نهايته، أو إلى القرب من نهايته، كما شاهدنا خلال الدورات والسنين الطويلة.
وهب أنّنا وصلنا إلى كأس العالم، وحصلنا عليه فعلا، هل سيُدخلنا ذلك الجنَّة؟ ويُزحزحنا عن النَّار؟
والله لو كانت هذه نتيجة المباراة، ما جاز لنا في سبيلها أن نتخاصم وأن نتقاتل.
بل هل الحصول على كأس العالم، يحقّق أهداف البلد الغالب، ويحل مشكلاته الاقتصادية والاجتماعية؟ لا والله.
إنَّها تهاويل صُنعت لشغل الناس بعضهم ببعض.

يا إخوتي في الجزائر ومصر!
إن بينكم تاريخاً مشتركًا وقفتم فيه صفًّا واحدًا، ضد عدوّ مشترك، يوم قدَّم الجزائريُّون مليون شهيد في معركة الحرية، ووقف المصريون وراءهم بكل ما يستطيعون: عسكرياً وإعلامياً وسياسيًّا.
ويوم أرادت الجزائر أن تكمل استقلالها بتعريب التعليم، كان المصريون هم جيش التعريب في الجزائر.
وهل ينسى الجزائريون دور الشيوخ المصريين، الذين كان لهم دور في التحرير الفكري والتنوير الديني في الجزائر، مثل: الشيخ الشعراوي، والشيخ الغزالي؟
يا إخوتي في مصر والجزائر: إن لعبة الكرة ليست من الضروريَّات، ولا من الحاجات التي تقوم بها الأمم، إنما هي من التحسينات والتكميلات، وحسبنا أن اسمها (لعبة)، وأنها تقام في (ملعب)، فإذا ترتّب عليها أن تضيّع الضرورات، وتُهدم الوحدة القومية، وتُحطَّم الأُخُوَّة الإسلامية، وتُستباح بسببها المحرّمات، فأغلقوا أندية الكرة، وابقوا إخوانًا متّحدين.
ثم أين أنتم يا حكماء الأمة، ويا علماء الإسلام؟ هل توافقون على هذه المأساة أو هذه المهزلة؟ كما فعل بعضهم! يا للخزي والعار، ويا للحماقة والغباء: أن يسير العلماء وراء العوام، ويشاركوا في الفتنة، وكان علماؤنا يقولون: اللهم قنا شر الفتن، ما ظهر منها وما بطن.

يا إخوتي في البلدين الشقيقين: إني أناديكم باسمي واسم علماء المسلمين في العالم ألاّ تشمتوا بنا عدوّا، ولا تنسوا أنكم مسلمون، إلهكم الله وحده، الذي أمركم أن تعبدوه، فلا تجعلوا الكرة وثنا يعبد من دون الله. وابقوا على أخوتكم وعلى أنفسكم، واذكروا قول ربكم: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء:18].
ألا هل بلّغت، اللهم فاشهد
يوسف القرضاوي
المصدر


موقع الشيخ القرضاوى

21-11-2009, 08:09 AM
raedms غير متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,957
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1330 موضوع
    #9  
شكرا لك أخي الحبيب
بارك الله فيك


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


21-11-2009, 10:56 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة raedms 
شكرا لك أخي الحبيب
بارك الله فيك
شهدت القاهرة، أمس، عدة مظاهرات غاضبة احتجاجاً على اعتداءات الجزائريين ضد المواطنين المصريين، سواء فى الجزائر أو السودان، كان أشدها فى منطقة الزمالك وتضمنت مصادمات بين الشرطة والمتظاهرين، وتجمهر عدد من أمهات العاملين فى الجزائر، وافترشن الأرض بالقرب من السفارة وطالبن الحكومة باستعادة أبنائهن، مؤكدات أنهن لن ينصرفن قبل أن يعلمن مصيرهم، وتظاهر المواطنون أيضاً فى المهندسين وجامعة القاهرة مطالبين باسترداد الكرامة المصرية، وطرد السفير الجزائرى.
كان نحو ١٠٠٠ مواطن قد تجمعوا، مساء أمس الأول، أمام مقر السفارة الجزائرية بالزمالك فى مظاهرة استمرت حتى الفجر، هتفوا خلالها ضد التجاوزات الإجرامية التى مارسها الجزائريون ضد المصريين فى الجزائر والسودان، واشتبكوا مع نحو ٥٠٠٠ من جنود الأمن المركزى، كانوا قد أحاطوا السفارة ومعهم عربات مصفحة و٣ عربات مدرعة.
وأصدرت وزارة الداخلية، أمس، بياناً قالت فيه إن بعض المتظاهرين ألقوا الحجارة وزجاجات بها مواد ملتهبة على قوات الشرطة، مما أسفر عن إصابة ١١ ضابطاً و٢٤ من الجنود، وإتلاف ١٥ سيارة شرطة وخاصة، وتهشيم واجهات ٤ محال.
وتجددت الاشتباكات بعد صلاة الجمعة بين الأمن وحوالى ٢٠٠ متظاهر أخذوا يرددون هتافات تطالب بطرد الجزائريين، وألقت قوات الأمن القبض على نحو ٢٠ متظاهراً، حرقوا العلم الجزائرى، وطاردت فرق الكاراتيه المتظاهرين فى الشوارع المحيطة بالسفارة، مما أسفر عن إصابة نحو ١٠٠ مواطن.
ونظم عدد من المواطنين «مظاهرة موازية» بسياراتهم التى علقوا عليها أعلام مصر، وانطلقوا فى الشوارع المحيطة بالسفارة مرددين شعارات مؤيدة لمصر، مستخدمين «الكلاكسات»، وشهد ميدان مسجد مصطفى محمود فى المهندسين مظاهرة أخرى عقب الصلاة، وتظاهر نحو ٢٠٠ طالب وطالبة فى جامعة القاهرة. فى سياق متصل، وفيما يؤكد عنف الجزائريين، قال جهاز الدفاع المدنى الجزائرى فى بيان له إن ١٤ جزائرياً قتلوا، وأصيب ٤٠٠ آخرون فى الاحتفالات بتأهل بلادهم إلى مونديال جنوب أفريقيا


شكرا على المرور الكريم

21-11-2009, 11:56 AM
sadek2008 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 110853
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الإقامة: ELAGHOUAT
المشاركات: 40
إعجاب: 19
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
اللهم لا تواخدنا على ما فعل السفهاء منا.

21-11-2009, 01:08 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
و الله مؤسف هذا الحال الذي وصل اليه البلدين الشقيقين
ندعو الله ان يهدئ من روعنا و ان يهدنا و يهدي الشعوب العربية و الاسلامية الى ما فيه الخير و الصلاح


21-11-2009, 11:13 PM
BIBO غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 157785
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الإقامة: EGYBT
المشاركات: 1,104
إعجاب: 429
تلقى 88 إعجاب على 21 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
أنا لا ؤبارك للجزائريين ولن أشجعهم

وهتقولوا معنديش روح رياضيه هرد عليكم وأقول هم معندهمش بردو

وهم البلد الوحيده أللي أتمنا خروجهم من كأس العالم

ودول جمهورهم مش محترم وأكيد أنتوا متبعين أللي حصل للمصريين ف السودان

وأنا بقول رأيي وهفضل ثابت عليه أنهم أحقر جمهور مهما حصل

حتى لو الأداره أوقفتني ف مش مهم عندي

هقول رأيي لكل الدنيا

ومش هشجعهم



أنا مصري وأفتخر أني مصر

مصر فعلا أم الدنيا والوطن العربي أللي كلنا منه


وأسألوا التاريخ يا حضرات

وأللي ميعرفش التاريخ يدور عليه في صفحات الزمن

أحمد عصام مصري وأفتخر إلى آخر نقطه في دمي


بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم

23-11-2009, 09:12 PM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #15  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياضي جزائري 


انظروا إلى هذا الشمام
http://www.youtube.com/watch?v=i5b1IAmdK_w

 


الإعلام الإسرائيلي ساخرا ومتمنيا مباراة شبيهة بين فتح وحماس

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.