أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


01-11-2009, 03:37 PM
طالب دعاء غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 30910
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 240
إعجاب: 3
تلقى 77 إعجاب على 30 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

قـصـص لـتـطـويـر ذاتــك ... جميل جدا


قـصـص لـتـطـويـر ذاتــك جميل
اسال الله العظيم بان ينفعكم به كم نفعنى به اللهم ما امين
منقول لامانه

الفيل المقيّد


يقول أحدهم كنت أفكر ذات يوم في حيوان الفيل، وفجأة استوقفتني فكرة حيرتني وهي حقيقة أن هذه

المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية،

فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص كان من الملاحظ جداً أن الفيل يستطيع وببساطة أن يتحرر من قيده

في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما لا يقدم على ذلك !

شاهدت مدرب الفيل بالقرب منه وسألته: لم تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة
للهرب؟

حسناً، أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر بكثير مما هي عليه

الآن، كنا نستخدم لها نفس حجم القيد الحالي لنربطها به.

وكانت هذه القيود -في ذلك العمر– كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة

على فك القيود والتحرر منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر

منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات –التي تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر

من قيودها، لكنها اعتقدت أنها لم تستطع فعلقت مكانها كحيوان الفيل، الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة

معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا عاجزون عن ذلك،

أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح .

حاول أن تصنع شيئاً.. وتغير من حياتك بشكل إيجابي وبطريقة إيجابية




البنت الصغيرهـ

في احدى الليالي جلست سيدة في المطار لعدة ساعات في انتظار رحلة لها .
وأثناء فترة انتظارها ذهبت لشراء كتاب وكيس من الحلوى لتقضي بهما وقتها
,
فجأة وبينما هي متعمقة في القراءة أدركت أن هناك شابة صغيرة قد جلست
بجانبها وأختطفت قطعة من كيس الحلوى الذي كان موضوعا بينهما .

قررت أن تتجاهلها في بداية الأمر,, ولكنها شعرت بالأنزعاج عندما كانت تأكل الحلوى
وتنظر في الساعة بينما كانت هذه الشابة تشاركها في الأكل من الكيس أيضا .
حينها بدأت بالغضب فعلا ثم فكرت في نفسها قائلة " لو لم أكن امرأة متعلمة
وجيدة الأخلاق لمنحت هذه المتجاسرة عينا سوداء في الحال " وهكذا في كل مرة
كانت تأكل قطعة من الحلوى كانت الشابة تأكل واحدة أيضا >وتستمر المحادثة
المستنكرة بين أعينهما وهي متعجبة بما تفعلة ,,ثم ان الفتاة وبهدوء
وبابتسامة خفيفة قامت باختطاف آخر قطعة من الحلوى وقسمتهاالى نصفين فأعطت
السيدة نصفا بينما أكلت هي النصف الآخر. أخذت السيدة القطعة بسرعة وفكرت
قائلة " يالها من وقحة كما أنها غير مؤدبة حتى أنها لم تشكرني ". بعد ذلك
بلحظات سمعت الاعلان عن حلول موعد الرحلة فجمعت أمتعتها وذهبت الى بوابة
صعود الطائرة دون أن تلتفت وراءها الى المكان الذي تجلس فيه تلك السارقة
الوقحة . وبعدما صعدت الى الطائرة ونعمت بجلسة جميلة هادئة أرادت وضع
كتابها الذي قاربت عل انهائه في الحقيبة , وهنا صعقت بالكامل حيث وجدت كيس
الحلوى الذي اشترته موجودا في تلك الحقيبة بدأت تفكر " ياالهي لقد كان كيس
الحلوى ذاك ملكا للشابة وقد جعلتني أشاركها به", حينها أدركت وهي متألمة
بأنها هي التي كانت وقحة , غير مؤدبة , وسارقة أيضا



كم مرة في حياتنا كنا
نظن بكل ثقة ويقين بأن شيئا ما يحصل بالطريقة الصحيحة التي حكمنا عليه بها
,ولكننا نكتشف متأخرين بأن ذلك لم يكن صحيحا , وكم مرة جعلنا فقد الثقة
بالآخرين والتمسك بآرائنا نحكم عليهم بغير العدل بسبب آرائنا المغرورة
بعيدا عن الحق والصواب. هذا هو السبب الذي يجعلنا نفكر مرتين قبل أن نحكم
على الآخرين ... دعونا دوما نعطي الآخرين آلاف الفرص قبل أن نحكم عليهم
بطريقة سيئة.






سر السمك المقلي


كانت سميرة مشهورة بعمل السمك المقلي، وفي أحد الأيام قامت بدعوة صديقتها نبيلة على العشاء لتقدم لها أكلتها المشهورة ، وطلبت منها نبيلة أن تحضر اعداد هذه الأكلة للتتعلم منها سر الطريقة الرائعة التي تطهو بها السمك ، وبدأت سميرة بقطع رأس وذيل السمكة ثم قامت برش الدقيق عليها ثم وضعتها في الزيت المغلي


فسألت نبيلة صديقتها سميرة عن السبب في قطع الرأس والذيل ، فكان رد سميرة ’’ أنا لا أعرف بالضبط ، ولكن هذه هي الطريقة التي تعلمتها من أمي ،، فطلبت منها نبيلة اذا كان من الممكن أن تتصل بامها لكي تعرف السر في ذلك ، وقامت نبيلة بتقديم نفسها ، وقالت أن سميرة قد قامت بدعوتها على وجبة السمك المقلي الشهيرة ، وأثناء الاعداد قامت بقطع الرأس والذيل لها ولما سألتها عن السر قالت : انها تعلمت هذه الطريقة منك ، وأنا اريد معرفة السبب في قطع الرأس والذيل .. فكان جواب الأم أنا لا أعرف بالضبط لماذا ، ولكن هذه هي الطريقة التي تعلمتها من أمي منذ أكثر من أربعين سنة ، وزاد حب الاستطلاع عند نبيلة ، وسألت الأم اذا كان من الممكن أن تتصل بجدة سميرة حتى تقف على السر في هذا ، وأعطتها الأم رقم هاتفها ، واتصلت بالجدة وقد زاد شغفها لمعرفة السر وراء قطع الرأس والذيل ، ولما ردت الجدة على المكالمة شرحت لها نبيلة الموقف وطلبت منها معرفة السر فضحكت الجدة وقالت " لا يوجد هناك سر يا ابنتي ، ولكن كنت أضطر لقطع الرأس والذيل لأن الوعاء الذي كنت أقلي فيه السمك كان صغيرا ولا يمكنني وضع السمكة كاملة فيه " ..................




هذه القصة تبين أن كثير من الناس يكونون مبرمجين لفعل سلوك معين اكتسبوه منذ زمن دون أن يدركو لو كان هذا السلوك المبرمج مفيد لهم ويساعد على النمو والتقدم في الحياة أو اذا كان يحد من التقدم لبلوغ ما نتمنى


البطة والشيطانكان هناك ولد صغير يزور بيت جده وجدته بالمزرعة. أعطي بندقية ليلعب بها بالغابة. وكان يلعب ويتدرب على الأخشاب، ولكن لم يصد أي هدف.


بدأ باليأس وتوجه إلى البيت للعشاء.





وهو بطريقه للمنزل وجد بطة جدته المدللة. وهكذا من باب الفضول أو الأمنية صوب بندقيته عليها، وأطلق النار وأصابها برأسها فقتلها. وقد صدم وحزن. وبلحظة رعب، أخفى البطة بين الأحراش

أخته سالي شهدت كل شيء!!

لكنها لم تتكلم بكلمة



بعد الغذاء في اليوم الثاني، قالت الجدة:

'هيا يا سالي لنغسل الصحون.'

ولكن سالي ردت:

'جدتي، جوني قال لي أنه يريد أن يساعد بالمطبخ'.

ثم همست بإذنه 'تتذكر البطة؟؟؟'



وفي نفس اليوم، سأل الجد إن كان يحب الأولاد أن يذهبوا معه للصيد، ولكن الجدة قالت: 'أنا آسفة، ولكنني أريد من سالي أن تساعدني بتحضير العشاء'.

فابتسمت سالي وقالت: 'لا مشكلة.. لأن جوني قال لي أنه يريد المساعدة. وهمست بإذنه مرة ثانية: 'أتتذكر البطة؟؟؟؟'. فذهبت سالي إلى الصيد وبقي جوني للمساعدة.




بعد بضعة أيام كان جوني يعمل واجبه وواجب سالي، لم يستطع الاحتمال أكثر، فذهب إلى جدته واعترف لها بأنه قتل بطتها المفضلة.



جثت الجدة على ركبتيها، وعانقته ثم قالت:

'حبيبي .. أعلم ..، كنت أقف على الشباك ورأيت كل شي ولكنني لأني أحبك سامحتك.

وكنت فقط أريد أن أعلم إلى متى ستحتمل أن تكون عبدا لسالي'
..
.
.
.
ماذا فعلت في ماضيك ليبقيك الشيطان عبداً له, مهما كان يجب أن تعلم أن الله موجود وهو يراك.

ويريدك أن تتأكد أنه يحبك. ولكنه ينتظر ليعلم إلى متى ستبقى عبداً للشيطان.


فكر جيداااا ...




مات في الثلاجه .,




يذكر ان هناك ثلاجه كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية ويوم من الأيام دخل عامل الى الثلاجة وكانت عبارة عن غرفة كبيرة عملاقة, دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل,فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب ,

طرق الباب عدةمرات ولم يفتح له أحد ,وكان في نهاية الدوام وفي آخر الأسبوع حيث أن اليومين القادمين عطله ,. فعرف الرجل أنه سوف يهلك لا أحد يسمع طرقه للباب!! جلس ينتظر مصيره,وبعد يومين فتح الموظفون الباب,وفعلاً وجدوا الرجل قد توفي ووجدوا بجانبه ورقه كتب فيها ماكان يشعر به قبل وفاته, وجدوه قد كتب (أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة أحس بأطرافي بدأت تتجمد,أشعر بتنمل في أطرافي,أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك,أشعر أنني أموت من البرد) وبدأت الكتابة تضعف شيئا فشيئا حتى أصبح الخط ضعيف الى أن أنقطع

العجيب أن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصله بالكهرباء إطلاقاً !!
برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟لم يكن سوى الوهم الذي كان يعيشه كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر وأنه سوف يموت واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة!!



(لا ندع الأفكارالسلببية والإعتقادات الخاطئه والاوهام تتحكم في حياتنا)


الصخور الكبيرة

قام أستاذ جامعي في قسم إدارة الأعمال بإلقاء محاضرة عن أهمية تنظيم وإدارة الوقت حيث عرض مثال حي أمام الطلبة لتصل الفكرة لهم.

كان المثال عبارة عن اختبار قصير، فقد وضع الأستاذ دلوا على طاولة ثم أحضر عددا من الصخور الكبيرة وقام بوضعها في الدلو بعناية، واحدة تلو الأخرى، وعندما امتلأ الدلو سأل الطلاب :
هل هذا الدلو ممتلئا ؟
قال بعض الطلاب : نعم.
فقال لهم : أنتم متأكدون ؟

ثم سحب كيسا مليئا بالحصيات الصغيرة من تحت الطاولة وقام بوضع هذه الحصيات في الدلو حتى امتلأت الفراغات الموجودة بين الصخور الكبيرة ....
ثم سأل مرة أخرى:
هل هذا الدلو ممتلئ ؟
فأجاب أحدهم : ربما لا ..
استحسن الأستاذ إجابة الطالب

وقام بإخراج كيس من الرمل ثم سكبه في الدلو حتى امتلأت جميع الفراغات الموجودة بين الصخور ..
وسأل مرة أخرى :
هل امتلأ الدلو الآن ؟
فكانت إجابة جميع الطلاب بالنفي.

بعد ذلك أحضر الأستاذ إناء مليئا بالماء وسكبه في الدلو حتى امتلأ.
وسألهم: ما هي الفكرة من هذه التجربة في اعتقادكم ؟

أجاب أحد الطلبة بحماس:
أنه مهما كان جدول المرء مليئا بالأعمال، فإنه يستطيع عمل المزيد والمزيد بالجد والاجتهاد.

أجابه الأستاذ : صدقت .. ولكن ليس ذلك هو السبب الرئيسي ..
فهذا المثال يعلمنا أنه لو لم نضع الصخور الكبيرة أولا، ما كان بإمكاننا وضعها أبدا.

ثم قال : قد يتساءل البعض وما هي الصخور الكبيرة ؟
إنها هدفك في هذه الحياة أو مشروع تريد تحقيقه كتعليمك وطموحك وإسعاد من تحب أو أي شيء يمثل أهمية في حياتك.

تذكروا دائما أن تضعوا الصخور الكبيرة أولا.. وإلا فلن يمكنكم وضعها أبدا..

فاسأل أخي نفسك الليلة أو في الصباح الباكر .. ما هي الصخور الكبيرة في حياتك ؟
وقم بوضعها من الآن.



الملك
يحكى أن ملكاً كان يحكم دولة واسعة جداً ..أراد هذا الملك يوما القيام



برحلة برية طويلة . وخلال عودته وجد أن أقدامه تورمت بسبب




المشي في الطرق الوعرة، فأصدر مرسوماً يقضي بتغطية كل



شوارع مدينته بالجلد ولكن احد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل



وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط .



فكانت هذه بداية



نعل الأحذية.




إذاأردت أن تعيش سعيدا في العالم فلا تحاول تغيير كل العالم بل أعمل التغيير في نفسك .



ومن ثم حاول تغيير العالم بأسره ..

الإعلان والأعمى




جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة واضعا ً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها:



' أنا أعمى أرجوكم ساعدوني '.



فمر رجل إعلانات بالأعمى ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي سوى قروش قليلة فوضع المزيد فيها.



دون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى وأعادها مكانها ومضى في طريقه.



لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية، فعرف أن شيئاً قد تغير وأدرك أن ما سمعه



من الكتابة هو ذلك التغيير فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي :



' نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله'




غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دليل الشركات الصينية,دليل مصانع الصين,دليل معارض الصين,معرض كانتون nothomarrabia شركات الاستيراد والتصدير والشركات الصينية 0 26-09-2011 11:22 AM
أقوى دليل عربي دليل ملامح تفعيل فوري لأعضاء المنتدى mlam7 القسم الاعلاني المنوع 0 22-07-2011 03:57 PM
االيوم جميل و اتمنا لكم رمضان كريم و جميل سوف اقول لكم بعض النكت سيف قمر صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 3 20-08-2010 12:53 PM
ثيم جميل يفتح الجهاز ويغلقه بصلاه على المصطفى بصوت جميل ممكن تحمل وتدعيلى تقا555 برامج 21 21-06-2008 09:04 PM
جميل جدا لتحرير الفوتو والتعديل عليها بشكل جميل Saint Paint Studio 14.1 يسعد صباحك برامج 12 01-11-2007 11:07 AM
01-11-2009, 11:48 PM
دجه بس فاهمه غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 313447
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 6
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
جزاك الله خيرا

04-11-2009, 10:33 PM
بسنت محمود غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 312977
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 94
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
بارك الله فيك موضوع جميل فعلا


24-11-2009, 01:22 AM
طالب دعاء غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 30910
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 240
إعجاب: 3
تلقى 77 إعجاب على 30 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

ورحمه الله و بركاته
بصرحه انا معجب جد بردودكم ... شكر ليكم علشان دخلكم على الموضوع ... ولازم تعرفو انى مجرد نقله الموضوع ليكم الشكر كل الشكر لكتب الموضوع .... وجزاو جزكم الله خير الثوب

29-11-2009, 09:14 PM
منة عزات غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 316063
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 70
إعجاب: 8
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
جميــــــــــــــــــــــــــل

 


قـصـص لـتـطـويـر ذاتــك ... جميل جدا

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.