أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


24-10-2009, 03:46 PM
عين على الأحداث غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 131510
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 16
إعجاب: 0
تلقى 7 إعجاب على 6 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

لماذا غاب هذا الكاتب يوم الهجوم على النبي صلى الله عليه وسلم وحضر يوم الهجوم على الشيخ الش


م . سعود القصيبي - صحيفة المسك


العصا والجزرة اجتمعتا في الكتابات التي طالت معالي الشيخ سعد الشثري، ولا أشك أن تقوُّلاً في الرسالة التي وصلت لبعض هؤلاء الكتّاب، فهل وقع صدفة أن يتناوب عشرات الكتاب في غارات غير مهنية ولا أخلاقية وقصف متواصل مدة 4 أيام في 7 صحف يومية ليكتبوا 33 مقالاً فيما توهمته عقولهم أنه دفاع عن التطور والرقي وحرية المرأة ، ففجروا ما سمَّوْه "موقعة الاختلاط" ، والتي إن كان ظاهرها الرد على الشيخ الشثري ، لكنها في غالبيتها ترمي إلى إسقاط هيبة كبار العلماء الذين هم ركن في شرعية النظام الذي تأسس على الحلف الديني والسياسي ( بيعة أهل الحل والعقد ) . ولا أبالغ لو جزمت بأن هؤلاء لم يكتبوا ثلاثاً وثلاثين مقالة في مدة 4 أيام في الدفاع عن عرض النبي صلى الله عليه وسلم إبان حملة الرسوم الكاريكاتورية ، ولا يوم أن طعن بابا روما بندكتوس 16 في النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن حرب غزة إبان كانت إسرائيل تدمر البيوت على رؤوس ساكنيها وتحطم عظام الشيوخ وتهشم جماجم الأطفال ، ولم يكتب هذا العدد في بطالة الشباب أو العنف الأسري أو معالجة الفقر أو بعض صور الفساد في المال العام .

فالهدف هو الهجوم على الشيخ الشثري ليكون في رمزيته إشارة إلى خروج المعركة عن التلميح والتعريض إلى المواجهة والتصريح لإشعال فتنة بين الديني والسياسي في هذه البلاد من جهة ، ومن جهة أخرى لإرهابه وإرهاب مَن وراءه من العلماء ومن تسول له نفسه أن يقول الحق ، إذا ولغ بعض الكتاب في القول بغير علم في قضايا شرعية لا يحسنها .

فثمة 24 مقالاً تناولت الشيخ شخصياً وهاجمته بعد أن تخطت حدود النقاش العلمي والموضوعي إلى التطاول الشخصي والتجريح والنيل من الكرامة والاتهام بعدم الفهم ، بل ذهب البعض إلى اتهام الشيخ بأنه يمد الفكر التكفيري بالحجج ، وآخرون كانوا أكثر عدوانية عندما وصفوه بالإرهاب ناهيك عن اتهام النوايا بما لا يعلمه إلا الله ، ولا عجب ولا غرابة أن نجد هذا الفجور في الخصومة ممن يحلمون بعلمنة النظام وفصل الدين عن الحياة وتسويغ الاختلاط وسقوط الحجاب واتهام العلماء والدعوة إلى الاستهانة بالمعاصي !. أما المقالات التسعة الباقية فقد تكلمت حول الموضوع في نفس الاتجاه دون تجريح أو تعرض لشخص الشيخ لكنها لم تنصفه فيما قال وربما كانت في حرج وحيرة بالغة بين العصا والجزرة.

وإن المتتبع لما كُتب يلحظ أن هجوم هؤلاء المستكتبين لم يخرج عن محاور ثلاثة .

المحور الأول : التركيز على شرعنة الاختلاط وقد تواتروا على ذلك ، بل ذهب بعضهم إلى أنه مأمور به شرعاً !! كما قال أحدهم في جريدة عكاظ "العدد 3027 " : (وأنا متأكد أنه ليس لدى الشيخ الشثري دليل صريح يمنع هذا العمل المشترك – يعني الاختلاط – بل هو مأمور به لقوله تعالى {وقل اعملوا ... الآية }) . بينما يرى آخر أن الاختلاط سنة ، ففي مقال له بعنوان " الاختلاط سنة والوصاية بدعة " نشرته جريدة عكاظ العدد 3029 " يقول : (حين نعود للنصوص المؤسسة في القرآن وفي السيرة بعيداً عن إضافات البشر وتحريفاتهم نجزم بأن الاختلاط بين الذكور والإناث طبيعة بشرية وضرورة حياتية بل ونستطيع القول بأنه أمر محبب دينيا في الإسلام في العبادات والعادات على حد سواء) .

ولا يخفى أن هذا قول على الله بلا علم يصدر ممن ليسوا أهلاً لذلك.

المحور الثاني : الإشادة بالانجاز الكبير – افتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست "– وقد أشاد بها قبلهم عدد من العلماء والفضلاء منهم معالي الشيخ د / سعد الشثري ومعالي الشيخ / الشريف حاتم العوني والشيخ د / محمد بن موسى الشريف والشيخ د / سعد بن عبدالله البريك في خطبته التي أوجعت بعضهم أيما إيجاع فلم يجد متنفساً مع الزجاجة والكأس إلا موقع الشبكة الليبرالية ، لكن عقدة بعض هؤلاء الكتاب تكمن في أنهم أرادوا من خلال هذه الإشادة تشكيل متلازمة ذهنية تربط بين التطور والترقي في العلوم وترك التدين في ثنائية غبية "فإما الدين والتخلف ، وإما العلم والتحلل من الدين" !! .

المحور الثالث : تصوير الشيخ الشثري - والعلماء مِن ورائه - بأنه يقف ضد مسيرة التطوير والتحديث في المملكة وأنه هاجم الجامعة لأجل ذلك، كما في افتتاحية "الاقتصادية العدد 5833 " حيث قالت عن معاليه : (فإنه يكون كمن يريد أن يضع العصي في الدواليب لإعاقة القاطرة التي حلم بها كل مخلص لاستنهاض الأمة من رقدتها ، أو كمن يشارك بوعي أو بغير وعي من لا يروقهم أن يروا الأمة وقد استفاقت لتستعيد مكانتها تحت الشمس بين أمم الأرض) .

وهذا محض افتراء ، إذ لا تخفى سفاهة المقولة التي رددها بعضهم ردحاً من الزمن بأن الدين يتعارض مع العلم ، وهو ما نفاه القرآن بصدر سورة " إقرأ" وغيرها من الآيات التي تحث على العلم والتعلم، ونفاه النبي صلى الله عليه وسلم في سنته القولية والفعلية ، ونفاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وفقه الله خلال كلمته في افتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية حيث قال " فالعلم والإيمان لا يمكن أن يكونا خصمين إلا في النفوس المريضة " .

هذه المحاور الثلاث كانت هي الأساس في معظم المقالات ، وإن تغير أسلوب التطرق إليها ببن كاتب وآخر كل بحسب طريقته في الكتابة .

لن أتناول المحور الأول ، فالكلام على الاختلاط وإباحته محسوم بالنصوص الشرعية وهو ما عليه جمهور أهل العلم وعليه الأدلة الصريحة ، يتبين هذا من حرث المسألة بمحراث العلم وليس بالتعالم . وليس المجال هنا لبسط وشرح هذه المسألة فهي واضحة بحمد الله تعالى . كما أني لن أتناول المحور الثاني لأن كل العلماء والعقلاء وأهل الرأي والحجى مجمعون على أهمية "كاوست" كخطوة استراتيجية نحو بناء مجتمع معرفي تعلَّق عليه الأمة كلها آمال جسام . ولكني سأتطرق إلى الهجوم الشخصي الذي شنه المستَكْتَبون على الشيخ الشثري لإرهابه وإسكاته ومنعه ومَن معه من العلماء من معارضة ما يسعى الليبراليون لترويجه في المجتمع ، وهنا أجزم أن قارئي الكريم يوافقني بأن هذا يتناقض مع حرية الرأي التي طالما أكثروا النواح عليها وأقاموا مجالس العزاء لأجلها ، بينما نرى أنهم أول من تنكر لها ، بل نحرها بسكين الاقصاء ومدية الأحادية.

وباستقراء هذه الردود نرى أن حجم الافتراء والبهتان الذي وُجَّه للشيخ الشثري لا يمكن أن يتصور إلا من خصم باغ ظالم لا يعرف للعدل معنى ولا للقسط سبيلاً فظلم وبهت وافترى دون خوف أو وجل .

وكانت البداية باتهام الشيخ بأنه ضد الجامعة وضد إنشائها وبأنه يعمل في إطار حملة تشويش منظمة ، إذ انبعث أشقاهم ليقول : (يثير الصغار من العامة والغوغاء عملية تشويش منظمة على المسلمين وولي أمرهم فيما يخص خطة التنمية المتكاملة التي يقودها الملك عبدالله، قد يعذر هؤلاء لقلة حكمة أو معرفة، فتركوا كل ما هو بهيج في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وانصرفوا إلى مسألة هامشية هي "الاختلاط " وكأن الجامعة وعلماءها ومختبراتها ما كانت إلا من أجل هذا الاختلاط الموهوم. ولكن عندما يشارك في التشويش شيخ في هيئة كبار العلماء و عالم شاب، شجعه ودعمه ولي الأمر كالشيخ سعد الشثري فهذا مدعاة للقلق ) . (جريدة الوطن 3287 ) .

ولم يقتصروا على اتهامه بالتشويش بل رموه بما هو من أصدق الناس عبارة في التحذير منه " التشويش المنظم "

فكانت أول الفرى التي ألصقوها بالشيخ : اتهامه بالمشاركة في التشويش المنظم والتبرير للإرهاب ، في محاولة واضحة ومكشوفة لإسقاطه وفتح الباب للهجوم على مَن بعده واستعداء الجهات المختصة عليه ، وهذه تهمة تدحضها الثقة الملكية التي نالها الشيخ ، وتدحضها سيرته العلمية ومنهجه الوسطي الذي يترسم خطى كبار العلماء . ورغم هذا يقول أحدهم : (وفي غمرة احتفالات الوطن بافتتاح جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ظهرت بعض الدعوات المحملة بغبار تورا بورا للتشويش على هذا الإنجاز الوطني العملاق من خلال تضخيم قضية الاختلاط وتصوير الأمر على غير حقيقته، ومن ذلك حديث الشيخ سعد الشثري عضو هيئة كبار العلماء) . (جريدة عكاظ 3027) .

وتقول كاتبة أخرى : (يفترض في هذا التوقيت تحديداً وأعداء الدين يتربصون بالاسلام ويريدون إثبات معايبه أن يكون المحسوبون علماءنا .. معاول لهدم مزاعم هؤلاء ولا يكونوا أدوات لتحقيق مآربهم ... هذه المفارقة التي كنا نربأ أن يكون عالمنا معولنا الهدام) (جريدة عكاظ 3027) .

وفي جريدة اليوم : (تعالت أصوات ساقها الاندفاع والنظرة الضيقة للنيل من أهداف الجامعة ومقاصدها السامية وركزت على سياسات الاختلاف والتصيد بحق وبدون وجه حق وكنا نأمل ألا ينساق الشيخ سعد الشثري صاحب المكانة الرفيعة وراء متحجري تورا بورا وجحور اليمن لأن الجامعة تعيد الاعتبار لحضارتنا الاسلامية والعربية في مواجهة قوى الظلام والتخلف) . (جريدة اليوم 13 شوال 1430) .

ويقول أحدهم : (وما هي المصلحة الوطنية والدينية في تقديم صورة مشوهة ومبالغ فيها عن هذا الصرح العلمي الرائد ... نحن نعرف أن بعض المنغلقين فكريا لا يروق لهم إلا نموذج إمارة طالبان المنقرضة) . (جريدة عكاظ 3027) .

وفي مقال بعنوان " اتق الله يا شيخ سعد " ونشرته عكاظ في العدد"3028 " يقول كاتبه : (وأتمنى من كل قلبي أن يعتذر الشيخ عن الكلام على وجه السرعة عن ما قال حول جامعة الملك عبدالله لتمرير أجندة متشددة نعرف جميعاً أغراضها ومراميها) .

ثانيها : اتهامه بأنه يقدم الحجج للارهابيين !. ففي جريدة اليوم : (الشيخ سعد الشثري، ترك كل ما في الجامعة، وخرج ـ دون دعوة ـ ليقدم أسوأ خدمة لمجموعة المتطرفين والإرهابيين وكل خفافيش الفئة الضالة في الكهوف والجحور، لمهاجمة وطنهم ودينهم، وهم الذين لم يتورعوا أبداً عن الإضرار بسمعة الإسلام وتحويله ـ باسم الدين ـ إلى دمية في أيدي عقول مجرمة، ومحترفي قتل، ومنظري تكفير) ( جريدة اليوم 13شوال 1430) .

وأما أشقاها الذي انبعث وعلق الجرس فيقول : (الأدهى في أنَّ تبرع الشيخ بوقته وجهده في حملة التشويش ... فيأتي فضلاؤنا يقدمون لهم ما سيراه أحداث كهوف اليمن وأفغانستان "حجة ودليلاً " وما هو بالحجة والدليل وإنما إرجاف وتشويش) . (جريدة الوطن 3287 ) .

وقال أحدهم : (والمتابع لمسار الحركات الارهابية سوف يجد أن شرارتها الأولى كانت رأيا متطرفاً موغلاً في الضدية والمخالفة . وفي هذا السياق خرج الشيخ سعد الشثري هذه الأيام برأي لم يكن هناك داع له ولا مبرر وأثار موضوعاً لم يكن مطروحاً للنقاش وحاول تحريك الفتنة) . (جريدة عكاظ 3027 ) .

وفي الجزيرة : ( ولا بد أنك لم تقرأ بعمق وتفحص ما اكتنف البلاد في تلك الحقبة التاريخية من أولئك الحركيين وتذرعهم (بالنصيحة) لتمرير أجندتهم السياسية؛ لتأتي اليوم - هداك الله - وتكرر نفس الأسلوب) (جريدة الجزيرة العدد 13516)

وقال أحد الرويبضة : (وسيعد كلامه أو مطالبته تثويراً شعبياً لمن لا يعرف من الحياة سوى جانب واحد (ذيل البعير) وسيرى (هذا الممسك) في كلام الشيخ أن الدولة بكل أجهزتها لم تقم الجامعة إلا تشجيعا للاختلاط) . (جريدة عكاظ 3027) .

ثالثها : قولهم عنه إنه يبغض التقدم ويكره مسيرة التحديث والتطوير كما قال أحدهم : (شغب ممانعي التحديث سار في ركبهم الشيخ سعد الشثري باختزال «جامعة المستقبل») . (جريدة عكاظ 3028 ) .

وتلاه في نفس الصحيفة رويبضة آخر حيث قال : (وموقفه المعادي لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بزعم الغيرة الدينية وإنكار منكر يزعمه ويتراءى له – يعني معالي الشيخ الشثري - ولا يقره عليه غالبية علماء الدين في العالم الإسلامي، هو يزعم أن العمل المشترك بين الرجال والنساء أمر منكر، وهو ممن يستخدم تلك التسمية البغيضة التي أدخلت في قاموسنا اليومي (الاختلاط)، ويشهرونه في مواجهة كل تطوير وتحديث، مقاومة وتثبيطا وتشكيكا لخطط التنمية المتكاملة...) (جريدة عكاظ 3027) .

وقال أصغر الرويبضة : (هكذا تقاس الأمور عند بعض شيوخ المسيار والمسفار.. حيث يقبلون بالاختلاط بين الجنسين في الأسواق والمجمعات التجارية بحكم الضرورة ويرفضونه في معمل الأبحاث لأنهم يرون أن العلم غير ضروري!، ويبيحون الاختلاط في المستشفى ويتخوفون منه في المختبر العلمي لأن التفاعلات الكيميائية قد تتداخل مع الأفكار الإقصائية فتنفجر الأنابيب ويندلق حمض الكبريتيك على الجلابيب!، ويتغاضون عن الاختلاط في الطائرة بحكم أنه أمر واقع ولكنهم يهولون الأمر حين يتعلق الأمر باجتماع علمي بين أشخاص لا تسمح لهم مكانتهم العلمية ولا همومهم المعرفية بالنظر من تلك الزاوية الضيقة التي يروج لها رواد نظرية الشك) . (جريدة عكاظ 3027 ).

ويختم هذه الجولة من تخلف عن الركب ثم حضر أخيراً بقوله : (لم نكن نحن ولا أي منّا في حاجة لأن يسمع بعض المشككين الذين ظنوا أنفسهم قادرين على التشويش باسم الدين.لم نكن بحاجة لأن يخرج علينا أي شخص، وينسى مهمته الرئيسة، ويتحول بدلاً من النصح والإرشاد كما يزعم، إلى متصيّد ولو باسم الدين، حتى لو كان من كبار العلماء، أو مفسر يلوي الحقائق على هواه لينال من إنجاز وطني رسمه القائد وصنعه للأجيال المقبلة ولكل البشرية ) . (جريدة اليوم 13 شوال 1430).
رابعها : اتهام معالي الشيخ الشثري بأنه يجهل أو يتجاهل الهدف الذي من أجله أنشئت الجامعة. يقول أحدهم : (والاشكالية هنا أن الذين تصدوا للجدل في مسألة الاختلاط في جامعة الملك عبدالله لم يعوا الهدف الأسمى من وجود الجامعة ) . (جريدة الوطن 3290 ) .

وقال آخر : (مصيبة أن يتغافل المرجفون عن الهدف السامي لجامعة مثل تلك، محددة الأهداف، ومعروفة نتائجها، ولا يرون حسناتها، ويركزون فقط على هوامش، باسم الاختلاط، ... ولن نتخلص أو نتقدم، طالما لا يزال فينا مثل هذا التفسير، ومثل هؤلاء المشككين والمشوشين للأسف الشديد) ( جريدة اليوم بتاريخ شوال 1430 ) .

خامسها : الاستعداء ضد الشيخ الشثري واتهامه بأنه نصب نفسه وصياً ، يقول أحدهم : (وتحدث المشكلة حين يسعى البعض لأن يكون بنفسه وصيا على حراك المجتمع وسياسة الدولة، وحين يرى من نفسه أنه فوق المجتمع وفوق الدولة وفوق المخالفين وأن الواجب عليه هو أن يوجه الجميع حسبما يريد وأن يرغمهم على رأيه ويقصرهم على توجهه حينئذ تكون المشكلة كبيرة والمعضلة واسعة ) . (جريدة عكاظ 3029) .

سادسها : محاصرة العلماء في واجب التقوقع على الأحوال الشخصية وحرمة الدخول في شؤون الحياة الأخرى بقول بعضهم : (فعلى بعض هؤلاء المتشددين أن ينحصروا في تخصصاتهم، ويتحدثوا ما شاؤوا في تفاصيل فقهية تعنى بالشأن الديني للفرد وتمثل صلب اهتمامهم وسيشكرون حين يوضحونها للمحتاج، وعليهم أيضا ألا يتدخلوا فيما لا شأن لهم به ولا دراية). (جريدة عكاظ 3029) .

سابعها : تأطير ورسم حدود المرجعية الشرعية التي لا يجوز أن تتجاوزها، فاتهموه بعدم فهم طبيعة عمله . ففي الجزيرة يقول الصدقة الجارية الليبرالية في مقالته : (أن تنتمي إلى جهاز حكومي فيجب عليك بدءاً أن تفهم طبيعة هذا الجهاز؛ مهامه، نظامه، صلاحياته، والوظيفة التي يؤديها في المجتمع. هذه من ألف باء العمل في مؤسسات الدولة الحديثة. وعندما تتصرف أو تتحدث (بصفتك الوظيفية) بعيداً عن أهداف المؤسسة الحكومية التي تنتمي إليها فأنت واحدٌ من رجلين: إما أنك لا تعي مهامك الوظيفية التي تشغلها، وحدود صلاحياتك، وضوابط عملك، وما يجب أن يقال وما لا يقال لمن يشغل وظيفتك.. أو أنك تعلم، وتعي، وتدرك، ورغم ذلك تصر على (التمرد) على النظام، وعلى مقتضيات (الانضباط) المؤسسي للهيئة التي تستمد منها قيمتك الوظيفية. وأي من الاحتمالين (مصيبة) بكل ما تحمله الكلمة من معنى) . ( جريدة الجزيرة 13516) .

ثامنها : اتهام معاليه وغيره من العلماء أنهم دعاة الرجعية والظلامية إذ تقول إحداهن : (والذي حدث أن الشيخ سعد انجرف ولم يتبين !! وهذه الكارثة التي تحل على المسلمين أن يقودهم شيوخهم إلى الظلمات بدلاً من النور ) . (جريدة عكاظ 3027 ) .

تاسعها : الطعن في النيات واتهام المقاصد بالإفساد بحثاً عن الشهرة : قال أحدهم : ( بل إن نشر حديث من هذا النوع في وسائل الإعلام وعلى رؤوس الأشهاد بحثاً عن رضا الغوغاء والدهماء والعامة لا يحقق مصلحة ولا يزيل فساداً ولا أظنها تخفى على فضيلته الموقرة فضلاً عما يشوب النية في الإعلان من رياء وسمعة وشهرة...) . (جريدة الجزيرة 12 شوال).

وتقول أخرى : (من لا يريد تحمل مسؤولياته من جانب تربوي يريح ويرتاح ويستقر على فكرة فصل الجنسين سدا للذرائع فلا يربي ويجتهد وينهض بدور تربوي ويزرع القيم فيختار الحل الأسهل (الفصل بين الجنسين)، وبالتالي حصادنا توحش وتحرش ومطاردات للأنثى وترقيم من (بعض) شباب وحتى رجال هذا المجتمع.. ومعدلات طلاق مرتفعة وعنف أسري متفشٍ) . ( جريدة عكاظ 3027 ) . يا سبحان الله ! كأن الذين عاشوا تجربة الاختلاط ضربوا أروع المثل في الطهر والنقاء والسلامة من الابتزاز والاغتصاب وليس الترقيم والمطاردة والقائمة طويلة .

وثمة أسئلة تثار في هذا المقام : هل مجرد التحذير من الاختلاط دون اتهام جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بذلك يبرر كل هذا الافتراء والهجوم الشرس على الشيخ ؟.

وهل يبرر هذا التحذير التأليبَ عليه كما قال أحدهم وهو يحرض على الشيخ : (فالتهاون مع هؤلاء سوف يجعلنا أمام موجة من المتأثرين والمغرر بهم الذين سوف يكونون عقبة أمام كل وسائل التحديث والتمدن والحياة الكريمة) . (جريدة عكاظ 3027 ) .

من يقنع بعض أولئك الذين تداعوا بالعصا والجزرة بأن التحذير من الخطأ هو تهمة لمن حُذَّر؟. ألم يحذر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم ومن قبله كل الأنبياء عن الشرك فقال {ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين}؟ فهل التحذير من الشرك هنا هو اتهام بالشرك ؟.

ألا يحق للشيخ الشثري أن يقاضي من اتهموه دون وجه حق؟.

أليس الله قد أخذ على العلماء الميثاق ببيان الدين للناس وعدم كتمان الحق والهدى ، فهل يتعارض هذا مع كون الشيخ عضوا في مؤسسة رسمية هي هيئة كبار العلماء ؟.

أليس من مهام معالي وزير الصحة - على سبيل المثال - أن يحذر من الأوبئة والأمراض التي قد تهدد أمن المجتمع الصحي ؟.فهل هذا التحذير يتعارض مع منصبه الوظيفي ؟.

إن محاولتهم تصوير الأمر وكأن الشيخ الشثري انتقد الدولة وولاة الأمر من خلال انتقاده للجامعة أمر فيه تعسف واستعداء وظلم ، كما أنه سلاح يرتد إلى صدورهم، فقد فات هؤلاء أن ما اتهموا الشيخ الشثري به ، إنما مؤداه الطعن في المقام السامي واتهامه بوضع ثقته في غير الأكفاء .

ولأن العين بالعين والسن وبالسن ، فهل يسوغ لنا أن نتهمهم بأنهم يهاجمون النظام وولي الأمر من خلال انتقادهم لأيٍ من مؤسسات الدولة – عدا الإعلام قطعاً ، فهو الذي لا يسأل عما يفعل ولا يجوز أن يطاله النقد - .

إنها إضاءة على مخطط القوم في هجومهم المنظم على معالي الشيخ الشثري ومَن معه من العلماء ، وإذا كان شعار العلمانية الأول " اشنقوا أول ملك بأمعاء آخر قسيس " ، فهل الليبرالية تؤمن به وتمهد له أم ترفضه وتنكره؟. ومن يجرؤ من الليبراليين على الجواب ؟.

وختاماً يبقى السؤال : هل يعرف الغيورون والمخلصون سبيلاً وميداناً ومنبراً يتداعون فيه للإصلاح على بصيرة كما تداعى أولئك الكتاب إلى القصعة سواءاً هربوا من العصا أم نالوا الجزرة ؟. أم اكتشفوا أن أحداً وعدهم وخوفهم ثم تبين الأمر على حقيقته حيث لا وعيد ولا تخويف ، وإنما هو الوهم { الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء } .والله من وراء القصد .





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم - الشيخ عبد الله سراج الدين yazzoun المكتبة الإسلامية 7 08-04-2016 07:47 PM
لماذا نحب النبي (صلى الله عليه وسلم ): khaled99 المنتدى الاسلامي 5 16-12-2013 08:06 PM
النبي صلى الله عليه وسلم ونعمة اليقين الشيخ محمود المصري من سلسلة ليلة في بيت ال ym2ponline المنتدى الاسلامي 0 06-03-2011 01:53 PM
ايها المسلمين صلوا على النبي كما امرنا النبي صلى الله عليه واله وسلم حسين القيسي المنتدى الاسلامي 3 22-05-2010 05:30 AM
لعشاق الهدوء والمعايدات والحب 38 خلفية قمه الهدوء hasan ali خلفيات فوتوشوب - فريمات وزخارف للفوتوشوب GFX 2 10-05-2010 03:54 PM
 


لماذا غاب هذا الكاتب يوم الهجوم على النبي صلى الله عليه وسلم وحضر يوم الهجوم على الشيخ الش

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.