أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


07-09-2009, 11:18 AM
ضوء النهار غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 307011
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 23
إعجاب: 0
تلقى 9 إعجاب على 8 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

ملف للأم الحامل والطفل


ملف للأم الحامل والطفل
]ملف للأم الحامل والطفل , ويتضمن :-

1/ تعتبر * الخط الأول * لمعرفة الحقيقة .

2/ وحام الحامل :- حقيقة أم خيال ؟

3/ نظام غذائي متوازن للحامل .

4/ كيف تعتني الحامل بجمالها .

5/ سبعة اسرار للحفاظ على إشراقتك خلال الحمل..

6/ عشرة نصائح تجميليه للحامل .

7/ ما هي أنواع الرياضة المناسبة للحامل ؟

8/ لماذا يزداد عدد التوائم في العالم ؟

9/ اختيار جنس الجنين ؟

10/ عاطفته ضرورية تجنبها الإكتئاب ..

11/ تفاجئها قبل الشهر التاسع ؟

12/ خيارات جديدة .. لغرف نوم الأطفال ..

13/ استقبلي الحدث المميز بأفكار مبتكرة !

14/ حقيبة المستشفى ؟

15/ (وسواس ) الألم والأبرز إليها!

16/ مفاجآت مابعد الولادة ..

17/ ستة خطوات للعناية بطفلك ..

18/ نصائح طبية ..

19/ الرضاعة الإصطناعية..


/ تعتبر * الخط الأول * لمعرفة الحقيقة.

ما هي دقة وسائل اكتشاف الحمل الحديثة ؟

لا يعود تاريخ الحمل إلى وقت الإباضة أو إلى وقت الممارسة الجنسية بين الزوجين , بل يتم التلقيح عند التقاء حيوان منوي

من الأب وبويضة صادرة من مبيض الأم خلال فترة الإباضة .

وحين يحدث هذا التلقيح, تبدأ الخلايا بالإنقسام والتكاثر لتأخذ البويضة الملقحة في هذا الوقت طريقها إلى رحم المرأة

ويبدأ شكلها بالتغير, فيظهر قطب أكثر سماكة ما يسمح للبويضة بالإحتكاك بالسائل المخاطي الرحمي حيث ستعيش .

وتفرز بعض خلايا هذا القطب هورمونا يعدل عمل المبيضات كي لاتحصل العادة الشهرية عند المرأة وتجرف معها البويضة

الملقحة الى خارج الرحم. هذا الهرمون المسمى ( ( HCG , Human Charionic Gonadotiophine يسمح

بإكتشاف الحمل لأن كمية منه تصرف عبر البول ومن الدم . وتساهم 25 وحدة منه في الدم بإكتشاف الحمل بعد ستة أيام من

حصول التلقيح أي قبل حصول تأخير في الدورة الشهرية..


- إكتشاف الحمل :-

ويعتبر اختبار الحمل عن طريق البول من أحدث الوسائل و اكثرها شيوعا , ويمكن الخضوع له منذ اليوم الأول لتأخر

الدورة الشهرية, أو مع بداية الأسبوع الخامس أو السادس للحمل .

ولكن و اذا لم يكشف هذا الختبار بدايات الحمل ( التي تكون قد حدثت متأخرة ) , يبقى الاحتمال موجودا ز لذلك , يفضل

تكرار الاختبار , اذا كانت النتيجة سلبية ولم تظهر العادة الشهرية بعد يومين أو ثلاثة ايام من الفحص الأول .

ويعمل هذا الاختبار المخصص لاكتشاف الحمل عبر البول, والذي نستطيع الحصول عليه بكلفة بسيطة من الصيدليات ,

على رصد هورمون الـ HCG في البول . لكنه لا يشير إلى نسبة هذا الهورمون بل يدل على وجود أو غياب النسبة

الكافية من الهورمون والتي تدل على حدوث الحمل او لا .

وللحصول على نتيجة أكيدة , يجب انتظار الــ14 يوما التالية للعلاقة الأخيرة بين الزوجين لإجراء هذا الاختبار .

ومهما كانت نتيجة هذا الأخير , يجب ربطها دائما بإشارات الحمل الأخرى كتأخر الدورة الشهرية طبعا , النعاس

والاسترخاء, الغثيان وغيرها من الأمور


آمال خائبة :-
وفي هذا الاطار, ينبغي الإشارة إلى أنه اذا تم اجراء اختبار الحمل في وقت مبكر جدا قد يعطي نتيجة خائبة,

لأن بعض أنواع الحمل قد تتوقف سريعا لأسباب طبيعية . وهناك أيضا بعض النساء اللواتي تحدث لديهن

إباضة متأخرة خلال الدورة , الأمر الذي يؤخر ظهور نسبة هورمون الـHCG التي تدل على الحمل ,

ما يجعل الاعتقاد سائدا بأن الحمل لم يحدث في حين يكون قد بدأ فعلا .

والجدير ذكره , أن هذا الاختبار يدل على وجود الحمل حصرا بدون التمييز عما إذا حصل داخل أم خارج الرحم .

لذا , من الضروري جدا و إذا سبق للمرأة أن عانت من الحمل خارج الرحم أن تعمد الى التأكد من سلامة الحمل ,

ووجوده داخل الرحم عبر إجراء صورة صوتية , وفحص للدم يقيس نسبة هورمون الـــ HCG في الدم ,

ويعتبر وسيلة أساسية لاكتشاف الحمل والتأكد من حدوثه ..

- فترة الاباضة :-
وتقسم اختبارات الحمل عامة الى نوعين :- الأول, مخصص لاكتشاف الحمل المبتدئ أو المتأخر , أما الثاني
فيهدف الى معرفة إذا كانت المرأه التي تستخدمه قابلة للحمل .

لذلك , يجب قبل استخدام النوع الثاني من هذه الاختبارات خضوع الزوجين لتحاليل طبية دقيقة ومختلفة على يد طبيب

متخصص , لمعرفة ما اذا كانا يعانيان من اية مشاكل عضوة تستدعي معالجتها , كالنقص الهورموني , أو انسداد

في الأقنية التناسلية الأنثويه , أو غيرها من الأمراض ...

وإذا ثبت عدم معاناة أي من الزوجين من أية عوائق مانعة للحمل , يصبح هذا الإختبار مفيدا للإستعمال , اذ يسمح

بمعرفة فترة الخصوبة عند المرأة بشكل دقيق ..

هذه الفترة ترتبط بالإباضة , يعني عندما تغادر البويضة المبيض تحت تأثير الهورمون المسمى Hormone luteinisante

الذي ترتفع نسبته في الدم تباعا ابتداء من نهاية الحيض , ليبلغ ذروته قبل 24 أو 36 ساعة من نزول البويضة ,

فالاختبار يعتمد على إظهار ارتفاع معدل الهورمون , ويكشف عن استعداد البويضة للنزول قبل ساعات وعن مدى

جهوزيتها للتلقيح .

$ معلومات مهمة :-

- يجب أن يتم هذا الاختبار في اوقات محددة . لذلك , من المهم معرفة موعد الدورة الشهرية الماضية , علما

أن هذا الاختبار يرتبط بالوقت الجاري بين بداية الحيض خلال الدورة الماضية وآوان حصول الحيض التالي .

- يمكن إجراء هذا الاختبار على عينة من البول وفي أي وقت . لكن يفضل تحديد موعد واحد والالتزام به اذا تطلب

الأمر إجراء عدة اختبارات في أيام متعددة تالية .

- اذا لم يظهر هذا الاختبار النسبة المرتفعة للهورمون . فهذا الأمر يدل على عدم حدوث إباضة في هذه الدورة .

فينصح بتكرار الاختبار في الدورة الاحقة .

- لا يتأثر الاختبار بتناول الطعام أو الأدوية إلا اذا كانت الأدوية من نوع الهورمون , عندها يجب مراجعة الطبيب المختص .


وحام الحامل :- حقيقة أم خيال ؟
يؤكد إختصاصيو التغذية أن اسباب * الوحام * عند النساء أثناء فترة الحمل لم يتم إثباتها أو برهنتها حتى اليوم .

لكن هناك نظرية تعتبر أن الجسم يتنبه بشكل طبيعي لاحتياجاته الغذائية أثناء هذه لافترة , فتأتي رغبات المرأة

الحامل لتساهم في تحقيق اكتفائه .

وخلال فترة الحمل , يمكن لهذه الظاهرة ان تكبر وتزيد بسبب التحولات الهورمونية القابلة لانتاج رغبات غذائية غريبة

تسمى * الوحام * فيبدا الجسم باستهلاك بعض الحصص بشكل سريع ليصبح من جديد في حالة نقص . فالنقص

في الحديد او الكالسيوم يولد حاجات غذائية جديدة .

لذلك , ليس غريبا أن تطلب الحامل قطعة من اللحم الأحمر او انواعا مختلفه من الخضر الغنية بالحديد أو بعض أنواع

مشتقات الحليب لتنفر بالمقابل من بعض الروائح لأنها تذكرها بالأطعمه التي تسبب لها عسرا في الهضم ..


- نزوات غذائية :-

فالنزوات الغذائية هي غالبا تعبير عن حاجات فيزيولوجية وما الوحام إلا رغبات غذائية غير مالوفة وجديدة تختبرها المرأه

خلال الحمل , وخصوصا خلال الأشهر الأولى منه , ولا سيما أنه خلال الفصل الأول من الحمل تعاني معظم النساء من

الشعور بالغثيان بسبب التغيرات الهورمونية التي تحصل , وتسبب بالتالي تغيرا في ذوقها لناحية الطعام .


- صوت الجسد

ومن المعلوم أنه خلال فترة الحمل , تتغير أذواق الأم المستقبلية لناحية الطعام , فيمكن أن تفضل بعض الأطعمة التي كانت

تسبب لديها في الماضي إشمئزاز ولتبتعد بالمقابل عن المأكولات التي تفضلها.

بالمقابل ونظرا لأن الممنوعات تصبح مباحة في فترة الحمل , فنجد الحوامل اللواتي كن يخضعن لنظام غذائي أو حمية معينة

يطلبن المأكولات التي كن يبتعدن عنها قبل الحمل كالشوكولا والأصناف الدسمة..


/ كيف تعتني الحامل بجمالها :-

- خلال فترة الحمل و تصبح البشرة أكثر رقة وشفافية و وأكثر جفافا أيضا بسبب التغييرات الهرمونية فتمتص الطبقات العميقة منها كل الماء و تاركة سطحها جافا ومعرضا لظهور بعض الشامات المؤقتة نتيجة الإفراط في إنتاج * الميلانين *

- لتجنب ظهور حب الشباب:-

تزداد الإفرازات الدهنية للبشرة خلال فترة الحمل بسبب ازدياد هرمون * البروجيستيرون * في الجسم , فيظهر حب الشباب بشكل غير مألوف , ويمكن معالجة المناطق الدهنية عبر استعمال كريمات قليلة الحموضة . أما البشرة الدهنية أصلا فغالبا ما تنتظم إفرازاتها خلال فترة الحمل , وتتحول إلى بشرة حساسة فتصبح بحاجة إلى مزيل للماكياج خاص بالبشرة الحساسة .
ومنم الضروري أن تتوخى المراه الحامل الحذر عند تعرضها لأشعة الشمس من خلال اختيار مستحضرات واقية من الشمس بدرجات حامية مرتفعه , على أن تستعملها بشكل يومي وتتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة .

- لتجنب مشاكل الشعر :-
يتحول الشعر الجاف أصلا إلى شعر حيوي خلال فترة الحمل , بفضل إفرازات هرمون * الاستروجين * الذي يحميه أيضا من التساقط . أما الشعر الدهني , فيحتاج إلى المزيد من العناية في فترة الحمل , على أن يتم غسله بأوقات متباعدة باستعمال شامبو طبيعي . ويستحسن في هذه المرحلة التخفيف من استعمال الصبغات . يمكن أيضا غسل الشعر الدهني في هذه المرحلة بشامبو خاص بالشعر الدهني يكون غنيا بخلاصة النباتات . وإذا لاحظت أن شعرك لا يظهر الكثير من الجفاف, فاستفيدي من الفرصة واكتفي باستخدام المستحضرات التي تمنحه اللمعان من أقنعة ورغوة مصفف الشعر. ولاستباق تساقط الشعر الذي يحصل طبيعيا في مرحلة مابعد الولادة , يمكن تناول الفيتامينات والمعادن المقوية لفروة الرأس خلال فترة الحمل .

- كوني حاملا ومشرقه :-
للحفاظ على نعومة البشرة وإشراقها خلال فترة حمل, استعيضي عن كريم الأساس بكريم مرطب قليل الصباغ. وزيني وجنتيك بظلال وردية منعشة, ولطفي شفتيك بأحمر شفاه مغذ, ولا تنسي إزالة الماكياج قبل النوم لإفساح المجال أمام بشرتك لتتنفس أثناء النوم. أما إذا رغبت بتحضير كريم طبيعي منظف للوجه, فجربي الوصف التالي:-
ضعي حفنة من كل من : نبتة الخزامى المهرة والبابونج الملطف وإكليل الجبل المجفف في القليل من الماء المغلي .
واستخدمي هذا الخليط على طريقة * الساونا * من خلال وضع الوجه لثماني دقائق, مرة في الأسبوع. فوق الوعاء .

5 / لتجنب التشققات :-

تعاني معظم النساء من ظهور التشققات في فترة الحمل بسبب فقدان أنسجة الجلد لألياف * الكولاجين * في منطقة البطن والوركين والفخذين والصدر .
وتتفاقم هذه الظاهرة في المراحل المتقدمة من الحمل وبعد الولادة . ولذا , ينصح الخبراء باتخاذ الاحتياطات الأزمة خلال هذه المرحلة الدقيقة عبر استخدام الكريمات الغنية * بالكولاجين * و * الالستين * والمواد المرطبة . وكثفي هذه العملية خلال الشهر الأخير من الحمل.
وتجدر الاشارف في هذا المجال إلى انه لا وجود لرابط بين ظهور التشققات في مرحلة البلوغ لدى بعض الفتيات وتفاقمها في مرحلة الحمل .
كما تخفف اشعة الليزر من حدة هذه التشققات , لكن هذه العملية تسبب الكثير من الألم والحروق من اجل نتيجة ضئيلة .
أما جلسات التقشير بواسطة حمض * التريكلوراسيتيك * فتتوصل إلى إزالة بالمائة من حدة التشققات .
ولكن هذه النتيجة لايتم إلا بعد جلسات عدة . ورغم كون هذا العلاج ألطف من العلاج بواسطة الليزر إلا انه يتطلب
8 أيام من الراحة وشهرين من الانقطاع عن أشعة الشمس . والجدير ذكره , إن هذين العلاجين الأخيرين لايتم اللجوء إليهما إلا
في مرحلة ما بعد الولادة. ويشير الأطباء إلى أن علاج هذه التشققات بالضوء هي التقنية الأقل خطورة لكونها تمنع تطور التشققات الحديثة النشوء دون للتسبب بإتلاف البشرة.
أما بالنسبة للوقاية من تورم الساقين خلال فترة الحمل فينصح الخبراء بتدليكهما من الأسفل إلى الأعلى بكريمات تنشط الدورة الدموية. كما ينصحون باكتساب عادة رفع الساقين قليلا, خاصة خلال النوم. وإنعاشهما بالماء البارد من أسفل القدم إلى الركبة , بالإضافة إلى ارتداء الجوارب المثبتة والابتعاد عن المأكولات المالحة كالكبيس والجينة المالحة التي تحبس الماء داخل الجسم


/ سبعة أسرار للحفاظ على إشراقتك خلا الحمل :-
حضري نفسك وجسمك منذ الأسابيع الأولى للحمل, فالأشهر التسعة التالية سوف تكون صعبة وستتطلب منك أن تكوني مستعدة للحفاظ على جمالك خلال هذه المرحلة وبعدها على حد سواء.

1 / كريم الأساس:-
اختاري كريم الأساس السائل الذي يتماشى مع لون بشرتك, بهدف إخفاء البقع التي تظهر خلال الحمل ولحماية بشرتك من الأشعة ما فوق البنفسجية في أيام الصيف والشتاء.

2 / ظلال الخدين:-
ننصحك باللون الوردي الذي يناسب تماما المرحلة التي تجتازينها. فمن شأن هذا اللون أن يمنح وجهك طله توحي بالحيوية والصحة, خصوصا خلال الفترة الأولى للحمل. ولنتيجة مثالية, ضعي هذه الظلال على أعلى الوجنتين والجبهة والذقن.

3/ أحمر الشفاه :-
اختاري احمر الشفاه اللماع الذي يضيف النور إلى وجهك . وننصحك باللون الوردي , الأحمر الفاتح أو حتى اللون الشفاف .

4/ اعتني بأسنانك :-
اعمدي إلى زيارة طبيب الأسنان بانتظام لتنظيف أسنانك بالعمق ولمعالجة اللثة . وبفضل هذه الزيارات المنتظمة , سوف تسهلين على طبيب الأسنان مهمة اكتشاف أي بوادر للتسوس قبل تفاقمها ولأسنان قوية , تناولي الحليب يوميا أو استعيضي عنه بسمك السردين بالزيت مع ألحسك .

5/ اعتني بقدميك :-
لتجنب ظهور آثار تشوه أو جروح ناتجة عن زيادة وزن الجنين, ننصحك بالقيام بجلسة علاج لقدميك مرة شهريا. فهذا لبش بالكثير, لان قدميك بحاجة إلى العناية أكثر من أي وقت مضى.
6/ لشعر قوي :-
حضري شعرك للمرحلة القاسية التي تتلو الحمل . فحتى ولو لاحظت أن شعرك قوي بفضل تأثير الهورمونات , فهو مهدد بالتساقط السريع خلال فترة قصيرة .
وللتخفيف من حدة هذه المرحلة , باشري منذ بداية الحمل بتدليلك فروه راسك 3 دقائق يوميا واعتمدي نظاما غذائيا غنيا بالحديد .

7 / لبشرة خالية من التشققات:-
تشكل التشققات التي تظهر خلا فترة الحمل مشكلة حقيقية لغالبية النساء. وهي تنتج من الجفاف التي تسببه التغييرات الهورمونيه ويتأثر بها جسمك .
وللحفاظ على ليونة بشرتك , ننصحك بتدليلك بطنك بالزيوت النباتية كزيت اللوز والمشمش , واحذري من استعمال المواد الكيميائية لأنها تؤثر على صحة الجنين .



/ ما هي أنواع الرياضة المناسبة للحامل :-

• تمارين * الأيروبيكس * :-
اعلمي مدرب الرياضة بحملك ليتمكن من إرشادك إلى التمارين المناسبة لك.
وننصحك بالابتعاد قدر الإمكان عن كل ما يزيد من وطأة الثقل على المفاصل .

• الدراجة الهوائية:-
يساهم ركوب الدراجة الهوائية بتقوية العضلات وتحفيز قدرتك على الصمود .
ولكن , احذري المطبات ومارسي هذه الرياضة بلطف بدون أن تتعبي نفسك .

• الرقص:-
مارسي رياضة الرقص بانتظام , فهي تعزز قدرتك على الصمود .
ولكن لا تتعبي أنفاسك كي لا تضطري إلى أخذ الاستراحات المتكررة.
واحرصي على ممارسة الحركات التي لا تتعب ظهرك.

• رياضة الغولف :-
ننصحك بهذه الرياضة لأنها تتطلب الكثير من المشي .

• الهرولة والمشي:-
إن هذه الرياضة هي أكثر ما ننصحك به في هذه المرحلة.
مارسيها ببطء مرتدية الحمالات الرياضية وحذاء يخفف من وطأة الثقل.
أما في المشي فتزداد قدرتك على الصمود , تطول أنفاسك وتتحسن وضعية جسمك .

• السباحة:-
تمنح السباحة الحامل قدرة أكبر على الصمود , وتريح أعصابها
وتقوي عضلاتها وتلين جسمها .
كما يمكنك االاتحاق بصفوف * الأيروبيكس * المائية .

• كرة المضرب :-
تزيد هذه الرياضة من قوة العضلات وتحفز قدرتك على الصمود.
ولكن مارسيها بترو ومع شخص يعادلك في القوة .

• اليوغا :-
تنفعك هذه الرياضة لأنها تلين الجسم وتريح الأعصاب في آن .
ولكن استعيني بنصائح المدرب لأن بعض الحركات غير مناسبة للمرأة الحامل


المشاكل التي تواجه الحامل في المرحلة الثانية من الحمل

* مشاكل الحمل:
- إن المرحلة الثانية من الحمل تبدأ من الشهر الثالث إلي الشهر السادس وهي تشمل:
- النزيف.
- الأنيميا.
- الولادة المبكرة.
- اتساع عنق الرحم.
أولاً - النزيف: مع إن الإجهاض نادراً ما يحدث في هذه المرحلة إلا إنه قد يمكن حدوثه فإذا كان النزيف عبارة عن نقط خفيفة فلا داعي للخوف. أما إذا كان النزيف شديداً فإنه قد يكون علامة علي حدوث:
- الإجهاض إذا حدث قبل الأسبوع العشرين من الحمل.
- الولادة المبكرة إذا حدث ما بين الأسبوع 20 - 37 من الحمل.
- مشاكل في المشيمة حيث تكون في وضع غير طبيعي في الرحم أو تبدأ في الانفصال عن جدار الرحم قبل الولادة.

ثانياً - الولادة المبكرة: حيث تكون الولادة هنا قبل الأسبوع 37 من الحمل ويعاني الطفل من ضعف بالوزن أقل من 2.5 كجم بالإضافة إلى مشاكل صحية كثيرة، أسبابها:
- ولادات مبكرة قبل ذلك.
- التهاب السائل الأمينوسي.
- الحمل في التوأم.
- كثرة كمية السائل الأمينوسي.
- إجهاض سابق متكرر.
- عيوب في الرحم.
- مشاكل في المشيمة.
- أمراض مزمنة في الأم.

- الأعراض:
هذه الأعراض تشبه تماماً الولادة العادية ولكنها تبدأ مبكراً:
- انقباضات بالرحم أكثر من خمس مرات بالساعة.
- ألم بالظهر وأعلي الساقين.
- تغيرات في الإفرازات المهبلية .
- نزول نقط دم مع انقباضات الرحم.
- نزول سائل مائي من المهبل نتيجة انفجار الكيس المائي المحيط بالجنين.

- التشخيص:
بمجرد الشك في ولادة مبكرة فإن الطبيب يقوم:
- فحص عنق الرحم للتأكد من اتساعه.
- فحص كيس الماء المحيط بالجنين للتأكد أنه قد انفجر.

ثالثاً - الأنيميا:
هل تعلمين أثناء الحمل تحتاجين أنت وطفلك إلي كمية من الحديد أكثر مما هو مخزن في جسمك حيث أن الحديد مهم جداً في تصنيع وتكوين كرات الدم الحمراء للجنين. وهل تعلمين أنك قبل الحمل تحتاجين حوالي 15 مجم حديد يومياً بينما في أثناء الحمل فإنك تحتاجين حوالي 30 مجم حديد يومياً.

الأسباب:
الأنيميا هي حالة مرضية ناتجة عن نقص تركيز الهيموجلوبين في الدم، وهذا الهيموجلوبين مهم جداً في نقل الأكسجين إلي أنسجة الجسم وهذا النقص في الهيموجلوبين يكون نتيجة زيادة كمية الدم في الأم الحامل بحوالي 45% مما ينتج عنه نقص وعدم كفاية كمية الحديد الموجودة بجسم السيدة لإنتاج المزيد من كرات الدم الحمراء المحتوية علي الهيموجلوبين. وتوجد أسباب أخرى للأنيميا مثل النزيف أثناء العمليات الجراحية والأمراض المزمنة ونقص حمض الفوليك.

- أعراض الأنيميا:
إذا كانت نسبة الأنيميا خفيفة فلا توجد أعراض تذكر. أما إذا كانت نسبة الأنيميا كبيرة فهناك بعض الأعراض ومنها:
- تعب باستمرار وإجهاد وضعف عام.
- اصفرار وشحوب بالجسم.
- ضيق بالتنفس.
- زيادة ضربات القلب.
- دوار وصداع وإغماء.

- التشخيص:
فحص صورة الدم كاملة دورياً طوال فترة الحمل وخاصة في المرحلة الثانية بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

- العلاج:
- نظام غذائي جيد.
- وصف أدوية تحتوي علي نسبة عالية من الحديد ولكن من الآثار الجانبية لهذه الأدوية هي الغثيان والقيء ولذلك يستحسن أخذها قبل النوم.
- نادراً يتم الاحتياج إلي نقل دم للأم الحامل.

رابعاً - اتساع عنق الرحم:
في هذه الحالة عنق الرحم يبدأ في الاتساع قبل وصول الحمل للنهاية وغالباً ما يحدث دون ألم أو انقباضات بالرحم. وهذا الاتساع يحدث نتيجة ضعف في عضلات عنق الرحم والذي يتسع تحت ضغط نمو الجنين.

- الأسباب:
- إجراء عمليات سابقة في عنق الرحم مثل عملية التوسيع والكحت أو أخذ عينة من الرحم.
- تدمير عضلات عنق الرحم نتيجة ولادة متعثرة سابقة.
- تشوهات في عنق الرحم.
- الحمل في أكثر من جنين (توأم).

- الأعراض:
- اتساع عنق الرحم قد يحدث أعراض مثل الإجهاض أو الولادة المبكرة مع عدم وجود ألم بالبطن.
- نزيف مهبلي مع إفرازات مصحوبة بدم وتكون سميكة.
- الإحساس بثقل أسفل البطن.

- التشخيص:
عن طريق الأعراض والفحص المهبلي لقياس مدى اتساع عنق الرحم.

- العلاج:
إذا تم تشخيص الحالة في الحمل السابق فإنه من الممكن تلافيه في المرات القادمة عن طريق:
- عملية ربط عنق الرحم لتقوية عضلات عنق الرحم ويتم عملها في الأسبوع 18 - 20 من الحمل.
- راحة تامة في السرير.


المشاكل التى تواجه الحامل
فى المرحلة الأولي من الحمل

المرحلة الأولي من الحمل تشمل الثلاث شهور الأولي من بداية الحمل.

وأهم هذه المضاعفات:
1- فرط القيء عند الحوامل: من المعلوم أن الغثيان أو القيء شيء عادي في الثلاث شهور الأولي من الحمل... ولكن إذا كان القيء شديد ومستمر لدرجة أنه يؤثر علي صحة الحامل فلابد هنا من الوقوف علي الأسباب المؤدية لذلك.
أسباب هذه الحالة غير معروفة ولكن البعض يفسر ذلك إلي زيادة نسبة هرمون الاستروجين والجوناتوتروبين وتكون هذه الحالة شائعة في الحمل الأول أو الحمل في أكثر من جنين.

ولكن ما هي وسائل العلاج في هذه الحالة؟...

يجب أن نبدأ أولاً في استبعاد أن هذا القيء ليس نتيجة التهابات بالجهاز الهضمي أو اضطراب في وظائف الغدة الدرقية .
نبدأ العلاج بتنظيم الغذاء وتقسيم الوجبات الغذائية إلي وجبات خفيفة مع راحة ومضادات للحموضة وفي الحالات الصعبة يمكن نقلها إلي المستشفي للتعويض عن ذلك بالمحاليل الطبية.
2- حمل خارج الرحم: وهذا يعني أن البويضة الملقحة تتعلق في مكان آخر غير الرحم وغالباً يتم هذا في قناة فالوب ونادراً ما يتم في المبيضين وعنق الرحم.
وقناة فالوب هي قناة ضيقة وغير مؤهلة لاستقبال الجنين ولذلك عندما يبدأ الجنين في النمو فإن جدار قناة فالوب قد ينفجر من شدة الضغط عليه من نمو الجنين وتكون هنا السيدة في خطر من شدة النزيف الداخلي الذي قد يسبب لها هبوط حاد في الدورة الدموية وصدمة.

ولكن ما هي أسباب الحمل خارج الرحم؟ ..
معظم هذه الحالات قد تكون نتيجة عدم قدرة البويضة الملقحة للوصول إلي الجدار الرحمي من خلال قناة فالوب وذلك إما أن يكون نتيجة التهابات بقناة فالوب أو التصاقات بها مما يؤدي إلي ضيق القناة وتمنع مرور البويضة من خلالها إلي جدار الرحم أو أن يكون بها عيوب خلقية أو مرض داء البطانة الرحمية حيث يتكاثر غشاء شبيه بغشاء جدار الرحم في قناة فالوب ويؤدي تعلق البويضة به.
ومعظم حالات الحمل خارج الرحم تحدث في سن 35 - 44 سنة ويعتبر أهم سبب للحمل خارج الرحم هو التهابات الحوض وتشمل التهابات الرحم وقناة فالوب والمبيضين.

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟

ألم بالبطن أو الحوض أو في الكتف والرقبة نتيجة ضغط الدم الناتج عن انفجار الحمل علي الحجاب الحاجز ويكون هذا الألم حاد وشديد.
نزيف مهبلي.
قيء وغثيان.
دوار وصداع.
كيف يتم تشخيص الحمل خارج الرحم؟

الفحص المهبلي للحوض لتحديد الألم أو وجود ورم بالبطن.
قياس نسبة هرمون الجوناتوتروبين والذي يكون نسبته قليلة جداً بالنسبة لنسبته في الحمل العادي وكذلك انخفاض نسبة هرمون البروجسترون.
موجات فوق صوتية لمعرفة ما إذا كان الرحم بداخله جنين أو لا.
عند إدخال إبرة معينة عن طريق المهبل توضع خلف الرحم وأمام المستقيم فإذا وجد دم في هذه المنطقة فهذا يعني وجود نزيف نتيجة انفجار قناة فالوب.
ما هو العلاج لهذه الحالة؟

جراحة عاجلة لإزالة هذا الحمل غير الطبيعي.
استعمال المنظار لإزالة هذا الحمل من خلال عمل فتحة صغيرة في أسفل البطن وإدخال المنظار إلي داخل البطن وإزالة الحمل غير الطبيعي مع استئصال قناة فالوب.
أما إذا تم اكتشاف الحمل الغير طبيعي مبكراً قبل انفجار القناة فإنه يتم استئصال الحمل فقط وإصلاح قناة فالوب وتركها.
يوجد عقار طبي يسمي ميثوتريكساد يستخدم لإذابة الحمل غير الطبيعي وهذا يتوقف علي نسبة تقدم الحمل.
ماذا بعد العلاج من هذا؟ ..
بالطبع لابد أن تقومي بزيارة الطبيب عدة مرات قبل البدء في حمل آخر وذلك لقياس نسبة هرمون الجوناتوتروبين حتى تصل نسبته إلي الصفر وهذا يعني أن جميع أنسجة الحمل غير الطبيعية قد أزيلت تماماً.

3- الإجهاض:

معناه فقد الحمل قبل الأسبوع العشرين من الحمل ويكون نتيجة مشاكل في كروموسومات الجنين، وهذه المشاكل ليست بالضرورة تكون ناتجة عن الأبوين ولكنها قد تحدث بالصدفة عند انقسام البويضة.
قد يكون الإجهاض ناتج عن أمراض خاصة بالدم مثل السكر المرتفع، التهابات حادة، ارتفاع حاد في ضغط الدم، أو مشاكل في جهاز المناعة أو عيب خلقي في الرحم أو اتساع عنق الرحم مبكراً.
لا يحدث الإجهاض بالتمارين الرياضية الخفيفة أو الممارسة الجنسية المعتدلة أو الأعمال المنزلية الخفيفة أو القيء.
ولكن ما هي أعراض الإجهاض؟..
نزيف مهبلي يكون مستمر أو متقطع ويلي هذا النزيف ألم بالبطن وتقلصات بأسفل الظهر .

ما هي وسائل التشخيص؟..

فحص مهبلي لفحص عنق الرحم للتأكد هل هو مفتوح قبل الميعاد أم لا وفي هذه الحالة يمكن أن يتم الحمل ولا يحدث إجهاض.
فحص الغشاء المحيط بالجنين هل هو سليم أم تم انفجاره وفي هذه الحالة لا يمكن أن يتم الحمل ولابد من حدوث إجهاض.
إذا كان هناك بعض الأنسجة قادمة مع النزيف فيتم فحصها لمعرفة ما إذا كانت لنسيج الجنين أم نسيج المشيمة.
موجات فوق صوتية لتبين ما إذا كان الجنين حي أم لا عن طريق فحص ضربات القلب.
والآن ما هو العلاج في مثل هذه الحالة؟...

في حالة ما إذا كان عنق الرحم مفتوح قليلاً فإن العلاج يعتمد علي الراحة التامة مع بعض الأدوية المسكنة للألم حتى يتم توقف النزيف.
إذا كان الغشاء المحيط بالجنين قد انفجر فإن الإجهاض لابد أن يتم عن طريق إخراج الجنين.
ماذا بعد أن يتم علاج الإجهاض؟..
معظم السيدات اللاتي يتعرضن للإجهاض قد يبدءوا في حمل مرة ثانية بنجاح، ولكن ينصح دائماً بالتريث فترة قبل في حمل جديد.


المشاكل التي تواجه الحامل في المرحلة الثالثة من الحمل

المرحلة الثالثة من الحمل:
- إن المرحلة الثالثة من الحمل تشمل الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل. وأهم المشاكل التي توجد بها هي:

- السكر.
- تسمم الحمل.
- مشاكل المشيمة.
- تشوهات خلقية.
- تأخر الولادة.
- تأخر نمو الجنين داخل الرحم.

أولاً - مرض السكر في السيدة الحامل:
وهذا يعني عدم انتظام نسبة السكر في الدم، والتي يتم التحكم فيها عن طريق هرمون الأنسولين. وللسكر نوعان:
- نوع لا يستطيع الجسم فيه إفراز كمية كافية من الأنسولين للسيطرة علي نسبة السكر الموجودة بالدم. - - والنوع الثاني هو أن الأنسولين الذي ينتج لا يستعمل بكفاءة في الجسم وهذا هو النوع الذي يحدث في الحمل.
والسكر الذي يحدث في الحمل لا يشكل أية خطورة وأن معظم السيدات لا يشكون من أعراضه ... ولكن يجب متابعته والسيطرة عليه لأنه قد يشكل خطورة علي الجنين.

- ومن أهم الآثار الجانبية للسكر في الحمل علي الجنين هي:
- كبر حجم ووزن الطفل عند الولادة أكثر من 4.5 كجم مما يؤدي إلي إمكانية ولادة الطفل ولادة غير طبيعية.
- هبوط حاد في السكر في دم الجنين بعد ولادته وذلك لأن الطفل تعود علي أخذ نسبة سكر عالية من خلال المشيمة ثم بعد الولادة وانقطاع المشيمة عنه يحدث هبوط مفاجئ في السكر ولذلك ينصح بقياس نسبة السكر بعد الولادة وأن يتم إعطائه محلول جلوكوز والإسراع بتغذيته.
- إمكانية إصابة الطفل المولود فيما بعد بالسكر عند بلوغه.

- الأعراض:
تعب وإرهاق وعطش وتبول بكثرة.

- التشخيص:
تحليل سكر بالدم باستمرار ومتابعته وخاصة ما بين الأسبوع 26 - 28 من الحمل.

- العلاج:
- أهم شيء في علاج السكر هو تنظيم الأكل وإجراء بعض التمارين الرياضية الخفيفة وعمل متابعة وتحليل سكر بانتظام.
- إذا لم يجدى هذا في العلاج فإننا نتجه إلي العلاج بالأنسولين وليس بالأدوية المخفضة لنسبة السكر بالدم لأن الأنسولين لا يمر من خلال المشيمة ولا يصل إلي الجنين.
- موجات فوق صوتية لفحص الجنين من حيث الوزن والحجم في الأسابيع الأخيرة من الحمل لتحديد ما إذا كان هناك خطراً علي الجنين أم لا وهل ستتم ولادته طبيعياً أم ل.

- ماذا بعد ولادة طفل لأم تعاني من سكر الحمل؟! ..
- يختفي مرض السكر في الحمل بعد فترة قصيرة من الحمل ويجب أن يتم عمل تحليل سكر بالدم لمدة ستة أسابيع بعد الولادة للتأكد من زوال مرض السكر.
- من المحتمل إصابتك بالسكر في الحمل القادم وربما يستمر معك طوال العمر إذا كنت حاملاً وأنت متقدمة في السن.

ثانيا - تسمم الحمل:
- هذا المرض هو عبارة عن:
- ارتفاع في ضغط الدم.
- تورم بالعينين واليدين.
- نسبة عالية من الزلال في البول.
- زيادة في الوزن نتيجة احتجاز السوائل بالجسم.

ويحدث التسمم بعد الأسبوع العشرين من الحمل وهو خطير إذا ترك بدون علاج وقد يحدث نتيجة سموم في دم السيدة الحامل ويكثر لمن يعانون من الأمراض الآتية:
- مرض السكر وارتفاع ضغط الدم.
- أمراض الكلي والكبد.
- الأمراض الوراثية.
ولا يوجد علاج محدد لتسمم الحمل وإنما العلاج الوحيد هو إنهاء الحمل حفاظاً علي الجنين والأم.

- الآثار الجانبية لتسمم الحمل:
- بالنسبة للأم: تدمير خلايا الكبد والكلي وحدوث نزيف.
- بالنسبة للجنين: نقص كمية الأكسجين والتغذية الواصلة من المشيمة إلي الجنين مما يؤدي إلي تأخر نمو الجنين وموته في بعض الأحيان.

- التشخيص:
- ارتفاع ضغط الدم في وقت محدد بعد الزيارة الأولي.
- وجود كمية كبيرة من الزلال في البول عن طريق تحليل البول 24 ساعة.
- عمل وظائف الكبد والكلي.

- العلاج:
- أهم طرق العلاج هي إنهاء الحمل مع استعمال أدوية مخفضة للضغط العالي.
- راحة تامة في الفراش علي أحد جانبيك للسماح للدم بالمرور بسهولة.
- موجات فوق صوتية لقياس كمية السائل الأمينوسي فإذا كانت كمية السائل قليلة فهذا يعني أن كمية الدم التي تصل للجنين غير كافية وأن إنهاء الحمل أصبح ضرورة.
- إعطاء دواء سلفات الماغنسيوم لزيادة كمية الدم بالرحم لمنع حدوث أية آثار جانبية أثناء إنهاء الحمل.

- ماذا يحدث إذا تمت الولادة بعد تسمم الحمل ؟! ..
- بعد الولادة يعود ضغط الدم إلي المعدل الطبيعي في خلال أيام من الولادة.
- إذا كنتِ تأخذين أدوية مخفضة لضغط الدم المرتفع فيجب أن تبدئي في إيقافها بالتدريج بعد الولادة.
- احتمالات حدوث تسمم حمل في الولادات القادمة، ويعتمد ذلك علي نسبة حدوثه في الحمل الأول.

ثالثاً - مشاكل المشيمة:
من المعروف أن المشيمة تقوم بنقل الأكسجين والغذاء من الأم من خلال الدورة الدموية إلي الجنين وتقوم بحمل فضلات الجنين إلي الأم لإخراجها، وأهم هذه المشاكل هي:
1- انفصال المشيمة: من جدار الرحم قبل الولادة مما يؤدي إلي نقص كمية الأكسجين المحملة في الدم إلي الجنين وهذه تعتبر من أهم أسباب وفاة الجنين في المرحلة الثالثة من الحمل وانخفاض في ضغط الدم للأم نتيجة النزيف الذي يحدث بعد الانفصال.
وقد يكون انفصال المشيمة جزئياً ويشمل جزء من المشيمة أو كلياً ويشمل كل أجزاء المشيمة ويؤدي إلي نزيف. وقد يتجلط الدم ويقوم بالضغط علي رأس الطفل ويسبب له مشاكل خطيرة.
ومن أهم أسباب انفصال المشيمة هي:
- السيدات ذات البشرة الداكنة.
- المدخنات.
- السيدات فوق سن الأربعين من العمر ويحملن.
- تكرار الحمل.
وغالباً ما يصاحب انفصال المشيمة ارتفاع في ضغط الدم وانفجار في كيس الماء المحيط بالجنين قبل ميعاد الولادة.

- الأعراض:
- نزيف مهبلي بسيط أو شديد.
- ألم بالبطن وأسفل الظهر.
- انقباضات سريعة بالرحم.

- التشخيص:
- باستبعاد الأسباب الأخرى المسببة للنزيف المهبلي.
- موجات فوق صوتية لرؤية انفصال المشيمة.

- العلاج:
- يعتمد العلاج علي الآثار الجانبية لكل من الأم والجنين وتقييم حالة قلب الجنين فإذا كانت ضربات القلب ضعيفة أو معدومة فهذا يعني مشاكل للجنين ويجب إدخال الأم المستشفي.
- وقد تحتاج الأم إلي نقل دم في حالة ما إذا كان هناك نزيف شديد وتحتاج إلي إنهاء الحمل في أسرع وقت.

- ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
السيدة التي تعاني من انفصال المشيمة في الحمل الأول قد يتكرر لها هذا في المرات القادمة.

2- المشيمة المتقدمة: في الولادة الطبيعية تكون المشيمة موجودة في أعلي الرحم ولكن في هذه الحالة المشيمة تكون موجودة في أسفل الرحم وتغطي فتحة عنق الرحم وهذه الحالة خطيرة جداً للأم والجنين حيث أنها يمكن أن تحدث نزيف شديد في أثناء الولادة أو قبلها.
- وقد تأخذ المشيمة المتقدمة أحد الأشكال الآتية:
- حدودية: حيث تكون جانب المشيمة علي حدود فتحة عنق الرحم ويمكن في هذه الحالة أن تكون الولادة طبيعية.
- جزئية: المشيمة تغطي جزء من فتحة عنق الرحم، وفي هذه الحالة ينتج نزيف شديد عند الولادة الطبيعية.
- كلية: المشيمة بأكملها قد تغطي فتحة عنق الرحم وفي هذه الحالة لا يمكن أن تتم الولادة طبيعياً ولكن في بعض الأحيان ترتفع المشيمة إلي أعلي بمرور الحمل.

- أهم أسباب المشيمة المتقدمة هي: غير معروفة السبب وقد تكون:
- السيدات المتقدمات فى السن.
- السيدات المدخنات.
- ولادة قيصرية سابقة أو إجهاض متكرر.
- وجود مشيمة كبيرة.

- الأعراض:
نزيف مهبلي غير مصاحب بألم بالقرب من نهاية الشهر السادس ويكون الدم لونه فاتح وقد يتوقف فجأة.

- التشخيص:
- موجات فوق صوتية لتحديد وضع المشيمة.
- فحص عنق الرحم ويكون ذلك تحت ظروف خاصة وتكوني مستعدة للولادة في الحال إذا حدث نزيف.

- العلاج:
يعتمد علي هل الجنين ينمو نمواً كاملاً حتى يمكن إنهاء الحمل، وهل يوجد نزيف من المهبل؟
- إذا كانت المشيمة موجودة بالقرب من فتحة عنق الرحم ولا يوجد نزيف، يلزم راحة تامة في الفراش.
- إذا حدث نزيف مهبلي، يتم إجراء ولادة قيصرية في الحال.

- ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
وجود هذه الحالة لا يمكن إهمالها ويجب متابعتها في الحمل في المرات القادمة.

3- تأخر النمو داخل الرحم: في هذه الحالة لا ينمو الجنين لا ينمو بالسرعة التي يجب أن ينمو بها في مراحل الحمل المختلفة. وهؤلاء الأطفال يكون لديهم مخزون ضعيف من الدهون وكذلك مادة الجليكوجين التي تتحول إلي جلوكوز بعد ذلك لإعطاء طاقة. وهؤلاء الأطفال لا يستطيعون تحمل ضغط الولادة ويتعرضون لمشاكل كثيرة.

- أسبابه:
- التدخين في السيدات.
- بعض الأمراض مثل الحصبة الألماني والتوكسو بلازموزيس.
- اضطرابات الكروموزومات.
- سوء تغذية حاد.
- شرب الكحوليات.
- مرض السكر والأمراض الروماتيزمية الحادة.

- التشخيص:
- يعتمد علي قياس الطبيب للمسافة بين عظمة الحوض الموجودة أعلي المهبل وبين قمة الرحم وهي تساوي عدد أسابيع الحمل. وبهذا القياس يستطيع الطبيب تحديد مدى نمو الجنين إذا كان حجم الرحم لا يزيد مع القياسات المختلفة.
- موجات فوق صوتية لتحديد حجم الجنين ولقياس حجم الرأس والبطن والنسبة بينهما وكذلك قياس كمية السائل الأمينوسي.
- اختبار السائل الأمينوسي لمعرفة التركيب الكروموسومي للجنين وهل هناك اضطرابات أم لا.

- العلاج:
- يبدأ بمنع الأسباب المذكورة.
- إذا كانت هناك أعراض تفيد بأن الجنين في خطر فإنه يجب أن نأخذ قرار الولادة مباشرة وطبعاً هذا يعتمد علي مدى نمو الطفل نمواً كاملاً.
- قياس نسبة السكر بالدم للجنين حيث أنه يعاني في هذه الحالة من انخفاض مستوى السكر بالدم وكذلك قياس درجة الحرارة ومتابعتها.

- ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
- بعيداً عن الأسباب فإن الأطفال الذين يولدون في هذه الحالة يخضعون لمتابعة دقيقة مستمرة حتى يتم نموهم على نحو معتدل.
- يجب أن تعلمي أن ولادتك لطفل بهذه الحالة في الحمل الأول قد يعرضك لأن يصاب الأطفال في المرات القادمة بهذه الحالة ولذلك يجب أن تخضعين لنظام غذائي جيد والابتعاد عن كل الأسباب التي تؤدي لذلك.

4- الولادة المتأخرة: مدة الحمل هي ما بين 38 - 40 أسبوعاً ولكن في حوالي 10% من السيدات قد يتجاوز الحمل الأسبوع 42.

- الأسباب:
- خطأ في حساب يوم الولادة.
- أسباب وراثية أو عوامل هرمونية.

- المشاكل التي تصاحب الولادة المتأخرة:
- قلة نسبة السائل الأمينوسي بعد الأسبوع 41 من الحمل مما يعرض الحبل السري للضغط أثناء الولادة وهذا يؤدي إلي الإقلال من كمية الأكسجين الداخلة إلي الجنين.
- وجود مادة الميكونيوم وهي عبارة عن إفرازات براز من الطفل وقد تسبب التهابات رئوية إذا تم استنشاقها بواسطة الطفل. ولذلك فإن الطبيب بعد الولادة لابد أن يقوم بعمل تشفيط للطفل مباشرة.
- زيادة وزن الطفل أكثر من 4.5 كجم مما يسبب ضغط علي رأس الجنين أثناء الولادة ويسبب له متاعب بعد الولادة .. ولهذا يفضل إجراء ولادة قيصرية في هذه الحالة.

- العلاج:
- يجب التأكد أولاً من صحة حساب مدة الحمل وعمل موجات فوق صوتية لعمل حسابات الجنين ومطابقتها بعدد الأسابيع.
- فحص عنق الرحم دورياً بعد الأسبوع 40 من الحمل لبيان هل يبدأ في الاتساع أم لا. وبعد ذلك يتم إجراء ولادة طبيعية عن طريق إجراء توسيع لعنق الرحم بمواد طبية مثل كريم يحتوي علي هرمون البروستاجلانتين.
- إذا لم يتم اتساع عنق الرحم بعد ذلك فإننا نلجأ إلي الولادة القيصرية وخاصة إذا كان حجم الجنين كبيراً.
- يكون الطفل المولود كبيراً طويلاً ذو عظام رفيعة وغير مغطى بالمادة البيضاء الموجودة في الأطفال المولودين ولادة طبيعية وقد يولد هؤلاء الأطفال بأظافر وشعر طويل وجلد القدمين واليدين مجعد.

- ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
يعيش معظم الأطفال حياة صحية بدون مشاكل إذا تمت متابعتهم أثناء الحمل والولادة.

الشعر والحمل

تغيرات الشعر أثناء الحمل:
- تلاحظ الكثير من النساء أن الشعر يصبح أسمك خلال فترة الحمل ...


كما يتعرضن لتساقط الشعر لعدة أسابيع والتي قد تصل لأشهر بعد الولادة وهذه التغيرات طبيعية، ثم يعود الشعر لحالته الطبيعية بعد ستة أشهر من الولادة.

- قبل الحمل ينمو الشعر ويمر بالمرحلة الطبيعية التالية:
1- ينمو الشعر حوالي 1/2 1 بوصة شهرياً لمدة 2-6 سنوات متتالية.
2- ثم يأخذ فترة راحة للنمو لمدة تتراوح من 2-3 أشهر.
3- ثم يتساقط تدريجياً وغالباً عند التمشيط أو غسيله.
4- ثم تعود دورة النمو الطبيعية السابقة مرة أخري، وفي الدورة الواحدة يكون حوالي 10% من الشعر في حالة الراحة والـ 90% في دورة النمو.

وخلال فترة الحمل يصبح أغلبية النسبة من الشعر في حالة الراحة كما أنها تستغرق وقتاً أطول وتقل كمية الشعر المتساقط وبالتالي يصبح الشعر كثيفاً وأسمك.

بعد الولادة تقصر فترة الراحة "السكون" هذه وتتساقط كمية من الشعر أكثر ويبدأ الشعر الجديد في النمو مرة أخرى، لكن الشعر الذي يأخذ في التساقط بعد الحمل يتزامن حدوثه مع النسبة التي تتساقط طبيعياً في الدورة العادية للشعر وبالتالي تقل كثافة الشعر ويصبح أقل سمكاً مما كان عليه أثناء فترة الحمل.

* النمو الآخر للشعر:
التغيرات في نمو الشعر لا تحدث فقط للذي على فروة الرأس، وإنما قد تلاحظ بعض السيدات الحوامل تزايد في نمو الشعر في أماكن مختلفة مثل الذقن، فوق الشفة العليا، على الوجنتين (الخدود)، الذراع، والأرجل، أو قد تلاحظ نمو للشعر في أماكن جديدة لم يكن من المعتاد نمو الشعر بها مثل الثدي أو البطن أو الظهر (وأحياناً تكون ما بين خصلة شعر أو اثنين).

والسبب في ذلك أن هرمونات الحمل وإفراز الكورتيزون المتزايد يسبب هذا النوع من نمو الشعر خلال فترة الحمل، ويقل غالباً بعد حوالي ستة أشهر بعد الحمل.

* ماذا يمكن أن تفعلي لتغيرات الشعر؟
- تزايد نمو الشعر على الوجهن الذراعين، الأرجل أمر طبيعي خلال فترة الحمل ويعود إلى معدلاته الطبيعة في النمو في خلال ستة أشهر بعد الولادة. يمكن التخلص من هذا الشعرالزائد بالحلاقة أو الملقاط أو أي طريقة أخرى طبيعة بشرط الابتعاد عن أية كريمات مصنعة قد يمتصها جسم المرأة الحامل وقد تلحق الضرر بجنينها.

- أما بالنسبة للاعتناء بشعر الرأس فتلك هي النصائح المفيدة:
- تناول أنظمة غذائية غنية بالفاكهة والخضراوات، فهي تعطي الحماية لبويصلات الشعر كما تساعد على نموه.

- كوني حانية على شعرك عندما يكون مبللاً فقومي بتمشيطه بمشط ناعم ليس له سنون مدببة.

- الابتعاد عن استخدام مجفف الشعر الساخن وبدلاً منه استخدمي البارد.

- تجنبي استخدام تسريحات الشعر التي تشده مثل الجديلة (الضفيرة) أو استخدام وسائل لفه التي تعرضه للضغط والإجهاد.

- قلة كثافة الشعر بعد الولادة لعدة أسابيع أو أشهر شئ طبيعي فلا تستخدمي أي علاج لأنه سيعود إلى حالته الطبيعة بعد انقضاء هذه الفترة طالما أنه لا يوجد استمرار دائم للتساقط أو أن هناك بداية لظهور أماكن للصلع، وعند التساقط بكميات كبيرة فقد يرجع إلى نقص الفيتامينات والمعادن أو نتيجة لوجود بعض المشاكل الصحية مثل الأمراض الجلدية أو اضطراب في الغدة الدرقية ومن هنا يجب استشارة الطبيب المتخصص.








المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الفراشة للعناية بالأم والطفل AvilmA كتب و قصص للاطفال 0 22-01-2015 10:51 AM
نصائح للأم والطفل Judy عالم الطفل والأسرة 1 30-12-2014 01:56 AM
الصحة تختتم دورة إعداد المدربين لتطبيق برنامج الجواز الصحي للأم والطفل شيخة شمري الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 17-12-2013 11:42 AM
صحة جدة تدشن «فرحتي» وتنمي الوعي الغذائي للأمومة والطفل شيخة شمري الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 15-04-2013 03:59 PM
طلاق الحامل بنات النيل مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 3 07-06-2011 12:06 PM
14-09-2009, 05:58 AM
Ahmed-Under غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 84905
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 19,156
إعجاب: 8,087
تلقى 10,351 إعجاب على 884 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2591 موضوع
    #2  
بارك الله فيك


14-09-2009, 10:44 AM
Usama baZ غير متصل
مشرف منتدى البرامج
رقم العضوية: 64128
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: Riyadh
المشاركات: 6,020
إعجاب: 2,923
تلقى 2,465 إعجاب على 554 مشاركة
تلقى دعوات الى: 576 موضوع
    #3  
جزاك الله خيرا أخي الكريم


وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ


 


ملف للأم الحامل والطفل

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.