أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


13-06-2009, 12:50 AM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

النسر الأزرق و للمرة الرابعة على التوالي بطلا للدوري السوري


الفريقان : الاتحاد - الكرامة
الملعب : الباسل باللاذقية
النتيجة : 2/1 للكرامة
الأهداف : سجل للكرامة : حيان الحموي و اياد مندو 71 – 94 وللاتحاد أوتوبونغ من جزاء 21
البطاقات الصفراء :
نادي الكرامة : هاني الطيار/20/ تامر حاج محمد /27/ علاء شبلي /44/ اياد مندو /95/ مصعب بلحوس /96/
نادي الاتحاد : مجد حمصي /61/ وائل عيان /70/
التبديلات :
نادي الكرامة : اياد مندو بدل فراس اسماعيل + ياسر شاهين بدل عاطف جنيات /53/
نادي الاتحاد : عبد الفتاح الآغا بدل أنس صاري /50/+يوسف شيخ العشرة بدل مجد حمصي /60/ + خالد الظاهر بدل يحيى الراشد /83/
الحضور الجماهيري : 35000 متفرج
الحكام : محسن بسمة ، حمدي القادري،فايز الباشا، محمد بدر الدين
المراقبان : محمود فيوض وقيس رويحة


التشكيلتان :
الكرامة : مصعب بلحوس،أنس الخوجة،بلال عبد الدايم،عاطف جنيات(ياسر شاهين)،فراس اسماعيل(اياد مندو)،علاء شبلي،تامر حاج محمد،حسان عباس،فهد عودة،حيان الحموي،هاني طيار.

الاتحاد:محمود كركر،مجد حمصي(يوسف شيخ العشرة)،عبد القادر دكة،عمر حميدي،بكري طراب،وائل عيان،عادل عبد الله،يحيى الراشد(خالد الظاهر)،محمود آمنة،أنس صاري(عبد الفتاح آغا)،أوتو بونغ


توج الكرامة بلقب الدوري السوري للمحترفين للمرة الثامنة في تاريخه والرابعة على التوالي ليكون أول ناد سوري يحرز اللقب أربع مرات متتالية وجاء ذلك على حساب منافسه التقليدي الاتحاد بعد مباراة تاريخية واستثنائية في كل شيء شهدت وخاصة في مراحلها الأخيرة لحظات درامية عاشها ملعب الباسل حين نجح (الجوكر) اياد مندو بتحويل تأخر فريقه في الشوط الأول إلى فوز مبين ، وما بين طموحين متناقضين حضرا على أرض الملعب..دمعة ألم وحسرة من جانب القلعة الحمراء لوداع لقب كان قريباً جداً وفرحة النسر الأزرق بلقب كان بعيداً إلى وقت قريب .. دقت ساعة الحقيقة لتعلن ختاماً أزرق اللون لدورينا .. سيناريو اللقاء الفصل بدأ بجس نبض لم يتأخر كثيراً حين ظهرت أفضلية (الأحمر) عبر جماعية وانسجام واضحين وتناغم في أداء الخطوط الثلاث عبر كرات بينية قصيرة في العمق وعلى الأطراف مع مناولات طويلة بين الحين والآخر للأجنبي الوحيد على أرض الملعب أوتو بونغ ، بالمقابل بدا الكرامة أكثر حذراً معتمداً دفاع المنطقة (كما صرح بذلك مدربه) وظهر غياب ريتشارد واضحاً مما جعل العباس يلعب كليبرو وهذا ما أفقد فريقه جهوده كلاعب ارتكاز .. فرصتان ثمينتان للاتحاد ضاعتا الأولى من مباشرة للطراب مرت من الجميع ووصلت للدكة الذي لعبها فوق العارضة ، وأخرى للعيان علت المرمى ، بالمقابل حضر الكرامة بثلاث كرات واحدة قوية للعودة عذبت الكركر وأخرى للحاج محمد أمسكها الحارس بثقة وثالثة للجنيات (عالطاير) بجوار المرمى ، إلى أن حان موعد الفرح الاتحادي حين لعب العيان مباشرة لداخل الجزاء قطعها الطيار بيده بغرابة شديدة فكانت الجزاء الصريحة التي ترجمها أوتوبونغ عن يسار البلحوس .. بعد الهدف حاول الكرامة العودة للأجواء سريعاً إلا أن محاولات التعديل افتقدت التركيز وغلب عليها الحماس والاستعجال فأمسك الكركر كرة الطيار ومرت كرتا الحموي والجنيات جانب المرمى وأخرى للحموي أيضاً ارتمى عليها الكركر ومباشرة لعبد الدايم ارتدت من الدفاع ، كل ذلك كان في ظل تراجع الفاعلية الاتحادية نتيجة الحرص الشديد على انهاء الشوط بالهدف الوحيد ولم نشهد سوى كرة للآمنة هزت الشباك الخارجية وأخرى للصاري فوق المرمى .

بداية الثاني شهد تراخياً في أداء الفريقين رافقه هدوء نسبي في مناطق العمليات أمام المرميين لتأتي تبديلات القويض السريعة لتنعش وسط فريقه بدخول المندو والشاهين مقابل تبديل هجومي وحيد أجراه (العفش) بادخال الآغا ، وظهر سريعاً فاعلية خطة (أبو شاكر) التي أعطت ثمارها حين تحرك (الأزرق) بشكل مغاير للشوط الأول فتتالت المحاولات الهجومية وتعددت الفرص من رأسية للشبلي بجانب المرمى وكرة سهلة للحموي لعبها خفيفة بأحضان الحارس ، وجاء هدف التعادل محصلة منطقية لأفضلية الكرامة حين توغل الحموي من اليمين بمجهود فردي ولعب بيسراه قوية ارتطمت بالدفاع فخدعت الكركر وسكنت أقصى يمينه ، وكاد الطيار يعزز من انفراد كان له الكركر بالمرصاد ثم كرة للعودة فوق العارضة .. ولم يصحُ الاتحاد من صدمة التعادل إلا في الدقائق الأخيرة حين أعاد ترتيب أوراقه من جديد ودخل أجواء الهجوم لكنه واجه تواجداً محكماً للاعبي الكرامة في منطقتهم فسقطت مرفوعة الطراب خلف المرمى وتصدى البلحوس لمباشرة العيان ، ومع ظهور ميل لاعبي الفريقين إلى لعب وقت إضافي لحسم الأمور واقتناع كل من كان يتابع المباراة بأن التمديد قادم لا محالة كان هناك رأي مخالف لرجل واحد اسمه اياد مندو الذي تلقى وهو داخل الجزاء رأسية العودة (فنكشها) في المرمى في غفلة عن الكركر ليعلن أفراح الكرماويين باللقب الغالي .



منقوووووول





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مينيرو بطلا لليبرتادوريس للمرة الأولى في تاريخه ابن ليبيا رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 25-07-2013 07:20 PM
ميلان بطلا للدوري الايطالي بعد تعادله مع روما ALAA رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 0 10-05-2011 01:05 AM
الأهلي بطلا للدوري المصري للمرة الخامسة على التوالي ( عفـو هذا زمـن آلأهـلـى ) Sir-Shiko رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 6 29-05-2009 10:48 PM
الأهلى بطل الدورى للمرة الرابعة على التوالى شادى أحمد عاطف رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 7 28-04-2008 02:48 AM
الأهلى بطلا للدورى العام المصرى للمرة الثانية على التوالى ahmdatef رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية 10 16-05-2006 03:11 PM
13-06-2009, 01:07 AM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

الكرامة يحتفظ بلقبه بطلاً لسوريا







احتفظ الكرامة بلقبه بطلاً للدوري السوري
في كرة القدم للمرة الرابعة على التوالي
إثر فوزه على الاتحاد 2-1 في مباراة فاصلة
أقيمت اليوم الجمعة على ملعب الأسد في مدينة اللاذقية.
وسجل محمد حيان الحموي (71) وإياد مندو (90+5) هدفي الكرامة،والكاميروني أوتو يانغ (21 من ركلة جزاء) هدف الاتحاد.
وكان الفريقان تساويا في ختام البطولة الثامنة والستين برصيد 52 نقطة وتعادلا بنقاط المواجهتين المباشرتين ففاز الاتحاد ذهاباً في حمص 2-1، وخسر إياباً في حلب صفر-1.
وأحرز الوثبة الحمصي المركز الخامس بفوزه على المجد الدمشقي 3-2 في مباراة فاصلة أيضاً أقيمت اليوم في مدينة حماة.
وسجل البرازيلي جاجا (44) وحمود الحمود (63) وبهاء قاروط (67) أهداف الوثبة، ومحمد زينو (20) وعلي دياب (76) هدفي المجد.
وكان اتحاد الكرة قرر إقامة مباراة فاصلة
لتحديد هوية صاحب المركز الخامس بعد أن تساوى الوثبة والمجد برصيد 37 نقطة
وذلك ضماناً ليأخذ كل منهما حقه في المكافأة المادية المخصصة لفرق البطولة والتي تبدأ بحوالي 100 ألف دولار للفائز الأول وتتقلص نزولاً حتى صاحب المركز الرابع عشر الأخير.
الكرامة - الاتحاد
في المباراة الأولى، قدم الفريقان عرضاً مثيراً وحماسياً جذب انتباه أكثر من 30 ألف متفرج من أنصارهما، وبدأ الاتحاد الشوط الأول مهاجماً وكاد مدافعه عبد القادر دكة يفتتح التسجيل بعد 4 دقائق إثر كرة حرة وصلته وهو داخل منطقة جزاء الكرامة لكنه أطاح بها بعيداً عن المرمى.

وتابع الاتحاد محاولاته الهجومية، وسدد يحيى الراشد كرة قوية جاورت المرمى (8) قبل أن يتحول الكرامة إلى الهجوم فسدد فهد عودة كرة قوية أبعدها الحارس محمود كركر إلى ركنية (11)، أتبعها عاطف جنيات بكرة مماثلة جاورت المرمى (15) قبل أن يحتسب الحكم الدولي محسن بسمة ركلة جزاء للاتحاد إثر لمسة يد من قبل لاعب الكرامة هاني الطيار نجح الكاميروني أوتو يانغ في ترجمتها إلى هدف السبق (21).

وانخفض أداء الطرفين نسبياً مطلع الشوط الثاني قبل أن ينتفض الكرامة مع الدقيقة 67 وكاد يعادل بكرة جميلة لعلاء الشبلي جاورت المرمى، وثانية للحموي تصدى لها كركر قبل أن تعلن الدقيقة 71 عن هدف التعادل للكرامة بكرة قوية سددها الحموي فارتطمت بقدم أحد المدافعين واستقرت إلى يمين كركر.
وسارت الدقائق المتبقية عصيبة وصعبة على الطرفين خصوصاً الاتحاد الذي تعرض مرماه لكرات صعبة عبر الطيار وحموي والبديل مندو.وساد الاعتقاد بأن الفريقين ذاهبان إلى وقت إضافي، لكن كان للاعب الوسط الدولي إياد مندو رأياً مغايراً عندما سجل هدف الفوز بطريقة رائعة من متابعة داخل المنطقة (90+5) مانحاً الكرامة لقبه الثامن في تاريخه والرابع على التوالي.
وكان تأجل حسم لقب البطولة بعد أن تساوى الفريقان بالصدارة برصيد 52 نقطة، وهي المرة الأولى في تاريخ البطولة منذ انطلاقتها التي يتم فيها الاحتكام إلى مباراة فاصلة لحسم اللقب.
- ترتيب أبرز الهدافين
1- محمد زينو (المجد) 17 هدفاً
2- عبد الفتاح الآغا (الاتحاد) 14
3- عمر السوما (الفتوة) 13
4- إبراهيم الحسن (جبلة) 12
5- ماهر السيد (الوحدة) 11

13-06-2009, 01:14 AM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  

حقق الكرامة الفوز والانتصار ونال البطولة عن تصميم وإصرار بعد فوزه باللقاء الختامي الفاصل على الاتحاد بهدفين مقابل هدف واحد وحول الكرامة تأخره بنهاية الشوط الاول بهدف من جزاء أوتوبونغ إلى فوز كبيروصعب وعزيزعلى الاتحاد بهدفين كانا عبر النجمين محمد الحموي واياد مندو الذي صعق الاتحديين بهدف يصعب تعويضه في الدقيقة 95 ، وأكد الكرامة أحقيته ببطولة الدوري بعد أن تجاوز كل مطباته الفنية والإدارية واستغلاله لكل العوامل والنتائج الأخرى للفرق المنافسة
ذهاب متعثر
بدأ الكرامة رحلته بالدوري متعثراً متأثراً باضطرابه الإداري بعد تغيير إدارته السابقة ، فلم تستطع الإدارة الجديدة الإيفاء بمتطلبات الاحتراف كما عهدها فريق الكرامة بزمن إدارات المال ورجال الأعمال وزاد الأمر سوءاً احتراف جهاد الحسين في الكويت الكويتي ومحمد الحموي في التضامن الكويتي، ولم يكن المحترفون الثلاثة الذين تعاقدت معهم إدارة النادي بالمستوى المطلوب ، كما لم تستطع إدارة النادي تأمين معسكر لائق للفريق وبقي استعداده منحصراً بلقاءاته بدوري أبطال آسيا الذي خرج منها من ربع النهائي بخسارته مرتين أمام جامبو أوساكا الياباني ( 1 / 2 – صفر / 2 ) ولاننسى مشاركته المجانية بدورة أبها السعودية والتي خسرها وخرج دون ترتيب ؟؟
كل هذه الأمور انعكست على الفريق بالدوري فخسر أمام جبلة بهدف وكان هذا الفوز هو الوحيد لجبلة على مدى ستة عشر أسبوعاً ، ثم استمر بتعثره فتعادل مع جاره الوثبة سلباً وتعادل مع المجد بجزاء ( 1/1) ثم خسر بحمص أمام الاتحاد (1/ 2) قبل أن يحقق فوزه الاول بالدوري وكان على الفتوة بدير الزور بهدف قاتل من جزاء الدقيقة الاخيرة ، وبعد تعادله مع الشرطة بحمص (1/1) فاز بحمص أيضاً على تشرين بهدف ، ثم تعرض لخسارتين متتاليتين أمام أمية بادلب ( 1/ 2) وأمام النواعير بحمص ( 1/ 3 ) ، وبدأت رحلة الكرامة بالإقلاع بدءاً من الأسبوع العاشر حيث حقق أربعة انتصارات متتالية على الجيش بدمشق بهدف وعلى الطليعة بحمص (2/ 1) وعلى الوحدة بدمشق بهدفين نظيفين وعلى حطين بحمص ( 3/ 2 ) ، ومن هنا بدأت الفرق تحسب للكرامة ألف حساب ، ونهضة الكرامة جاءت متزامنة مع ظهور الإدارة الجديدة التي ترأسها المرتضى الدندشي وتسلم فيها فهر كالو إدارة كرة القدم ، وأنهى الكرامة مشوار الذهاب بالمركز الخامس برصيد 21 نقطة من ستة انتصارات وثلاث تعادلات وأربع خسارات وله 15 هدفاً وعليه 13 هدفاً ، وجاء بالمركز العاشر على مستوى تسجيل الأهداف متساوياً مع الوثبة ومتقدماً على الشرطة وتشرين وجبلة ، في حين استقر دفاعه بالمركز الرابع بعد الجيش والاتحاد والنواعير ، ونال 11 نقطة على أرضه وعشر نقاط خارجها


العهد الجديد

منذ بدء الإياب لمس الجميع تصميم الكرامة على العودة إلى واجهة الدوري وكانت حدود طموحاته أن يكون أحد فرسان الدوري الثلاثة نظراً لابتعاده عن المتصدر الاتحاد بفارق 11 نقطة كاملة وعن الجيش الوصيف بفارق سبع نقاط ، لكن الظروف خدمته نظراً لتراجع كل الفرق التي تسبقه فانطلق بسرعة الصاروخ يطوي المراحل طياً ويخطف النقاط خطفاً ومع كل أسبوع كان يقلص الفوارق التي تفصله عن فرق المقدمة ويتجاوز من يسبقه الواحد تلو الآخر ، فحقق عشر انتصارات بالتمام والكمال ففي أرضه فاز على جبلة ( 4/3 ) وعلى الفتوة ( 1/ صفر) وعلى أمية ( 2/1) وعلى الوحدة ( 3/1) وخارج أرضه فاز على الوثبة ( 1/ صفر) والاتحاد ( 1/صفر) وعلى الشرطة ( 2/ صفر) وعلى النواعير ( 1/ صفر ) وعلى الطليعة ( 2/ صفر) وعلى حطين ( 1/ صفر)
وتعادل وحيد حققه وكان مع تشرين باللاذقية والغريب أن خسارتيه تعرض لهما على أرضه أمام المجد صفر / 2 وأمام الجيش 1/ 2 ولو أنه فاز في هذه المباراة على الجيش لحسم لقب الدوري ؟ ومن مجموع 31 نقطة حققها في الإياب نال 12 نقطة على أرضه و 19 نقطة خارجها واحتل قمة الدوري في الإياب بمجموع النقاط التي نالها.
ماحققه الكرامة في الدوري يشبه الإعجاز وهو يدل على التصميم والإرادة التي يتصف فيها فريق الكرامة وكأنه يطبق مقولة لايأس مع الحياة ولاشك أيضاً ان النتائج الأخرى ساعدت الكرامة على تحقيق هدفه وكأنني أشعر أن الاتحاد والجيش قد تنازلا عن اللقب للكرامة رغم أنهما كانا الأقرب إليه


مدربون

تناوب على تدريب فريق الكرامة أربعة مدربين أولهما أسامة يبرودي في الأسابيع الثلاثة الأولى من الدوري وحقق مع الفريق نقطتين من تعادلين مع الوثبة والمجد ثم محمد جمعة في أربعة أسابيع من الأسبوع السادس وحتى التاسع ونال مع الفريق أربع نقاط من تعادله مع الشرطة وفوزه على تشرين ودرب عامر حموية الفريق على مرحلتين الأولى في الأسبوعين الرابع والخامس وحقق ثلاث نقاط من فوزه على الفتوة والمرحلة الثانية من الأسبوع العاشر وحتى الثالث عشر وحقق النقاط الكاملة (12) ، ومع مرحلة الإياب عاد محمد قويض ودرب الفريق طيلة هذه المرحلة وحقق إحدى وثلاثين نقطة من13 مباراة (39) نقطة


محترفون

لم يوفق الكرامة هذا الموسم باختيار اللاعبين المحترفين فتعاقد ذهاباً مع ثلاثة هم : االمدافع لأرجنتيني لوسيان الذي لعب 11 مباراة ( 906) دقيقة والمهاجم النيجيري وهاب صديق الذي لعب ( 505) دقيقة في تسع مباريات وسجل هدفاً ولم نلحظ وجود النيجيري اديدي اجرد في أي من المباريات وهذه إحدى سقطات الإدارة القديمة التي تعاقدت مع لاعب دون المستوى وأبقته على الخط مرحلة كاملة دون أن تستفيد منه شيئاً ؟؟ ، وقامت الإدارة الجديدة بفسخ عقود اللاعبين الثلاثة وتعاقدت مطلع الإياب مع ثلاثة آخرين هم : المدافع الكاميروني ريتشارد بوهوم الذي لعب ( 1151) دقيقة في 13 مبا راة وطرد في اللقاء الأخير مع حطين والمهاجم الغاني كومي داركو الذي فسخ عقده قبل نهاية الدوري لأسباب باتت معروفة للجمبع ولعب (360) دقيقة في سبع مباريات وسجل هدفاً واحداً وثالثهم كان المهاجم العاجي الفرنسي الجنسية أورينا استيفان الذي لعب (340) دقيقة في سبع مباريات وسجل هدفاً واحداً ، وبالمحصلة العامة لم يوفق الكرامة هذا الموسم بالتعاقد مع المحترفين ، ويأمل أنصاره أن يجري النادي تعاقدات جديدة تذكرهم بأيام سانغو وفابيو


أهداف ولاعبون

جاء الكرامة في نهاية الدوري في المركز الخامس هجوماً بعد الاتحاد والمجد والوثبة والجيش وله 34 هدفاً بزيادة أربعة أهداف عن الذهاب وافتقد الكرامة هذا الموسم للهداف الصريح بسبب تعاقدات لاعبيه الخارجية فتناوب على شغل هذا المركز أكثر من لاعب كما تناوب على التسجيل 15 لاعباً ، وتصدر قائمة المسجلين كابتن الفريق حسان عباس بسبعة أهداف من سبع ركلات جزاء يليه محمد الحموي بخمسة أهداف ثم فهد عودة بأربعة أهداف ثم تامر حاج محمد وعلاء الشبلي ولكل منهما ثلاثة أهداف وهدفان سجلهما كل من بلال عبد الدايم وياسر شاهين وسجل هدفاً واحداً كل من : وهاب صديق ويوسف سليمان وعاطف جنيات وفراس إسماعيل ومروان سيدة وكومي دراكو وأورينا استيفان وهاني الطيار,
ضمت كشوف الكرامة 31 لاعباً منهم ستة محترفين وأشرك المدربون في مباريات الدوري ال26 خمسة محترفين و23 وطنياً وأكثر اللاعبين مشاركة كان بلال عبد الدايم في ( 2250) دقيقة بخمسة وعشرين مباراة ثم حسان عباس في ( 2225) دقيقة في 25 مباراة يليهم فهد عودة ومصعب بلحوس وقد شاركا في 24 مباراة ونلمس مشاركة واسعة لتامر محمد و علاء الشبلي وعاطف جنبات وأقل اللاعبين مشاركة كان عبد الرحمن المصري وشارك ثماني دقائق بمباراة أمية بالذهاب بديلاً عن ياسر شاهين ثم محمود معلول وشارك ب18 دقيقة بمباراتين الاولى بلقاء الذهاب مع الاتحاد ولعب عشر دقائق بديلاً لناصر السباعي والثانية بلقاء الشرطة لمدة ثماني دقائق بديلاً لفهد عودة وعدنان الحافظ الذي شارك بمباراتين كاملتين ويوسف سليمان وناصر السباعي وقد شاركا في أربع مباريات على حين لم يشارك فهد الصالح وخالد حوراني في أي من المياريات رغم ورود إسمهما في سكور المباريات


بطاقات وجزاء

نال الكرامة بمسيرته هذا الموسم بطاقة حمراء واحدة جاءت في المباراة الأخيرة باللاذقية مع حطين ونالها المدافع ريتشارد بالدقيقة ( 71) ونال لاعبوه 49 بطاقة صفراء موزعة على 21 لاعباً وأكثرهم نيلاً للصفراء كان علاء الشبلي بخمس بطاقات ثم فراس إسماعيل وحسان عباس ومروان سيدة وعاطف جنيات وبلال عبد الدايم ومحمد الحموي بأربع بطاقات وياسر شاهين وتامر حاج محمد بثلاث بطاقات وبطاقتين لكل من مهند إبراهيم وفهد عودة وبطاقة واحدة نالها اللاعبون : أنس الخوجة ووهاب صديق ويوسف سليمان ولوسيان توفيق طيارة ومصعب بلحوس وإياد مندو واستيفان وريتشارد وهاني الطيار.
ونال سبع ركلات جزاء سجلها بنجاح حسان عباس بمرمى المجد والفتوة والنواعير والطليعة وجبلة والوثبة وحطين واحتسبت عليه ثلاث ركلات سجلها كنان ديب من النواعير وأحمد حاج محمد من حطين وعادل الزاهر من جبلة

13-06-2009, 01:53 AM
New star غير متصل
مدير عام ومؤسس بوابة داماس
رقم العضوية: 1
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الإقامة: SYRIA
المشاركات: 26,997
إعجاب: 4,666
تلقى 6,818 إعجاب على 856 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1779 موضوع
    #4  
الكرامة احتفظ باللقب والإتحاد خيب جماهير حلب (تقرير اللقاء)



الجمهور : 30 ألف متفرج
الكرامة × الاتحاد : 2 - 1 (الشوط الأول 0 - 1 )
الحكام : د.محسن بسمة – د. حمدي القادري – د. فايز الباشا وحكما رابعا محمد خير بدر الدين
المراقب الإداري : محمود فيوض – مراقب الحكام : قيس رويحة.

بعد موسم كروي طويل حُبست فيه الأنفاس حتى 12/6/2009 لمعرفة هوية بطل الدوري استطاع الكرامة الفوز بأول مباراة فاصلة في تاريخ الدوري السوري لكرة القدم بعد أن هزم منافسه الاتحاد الذي فرّط ببطولة كانت بمتناول يديه في الأمتار الأخيرة من عمر الدوري فيما الكرامة نفض عنه الغبار في النصف الثاني من عمر الدوري لينتزع لقبا قد لا يُنسى في تاريخه ولو كان اللقب يعطى لاثنان لاستحق أن يتوج به الفريقان.




مباراة ندية كان الشوط الأول متكافئاً فيها مع أفضلية نسبية للاتحاد في بدايته حيث افتتح الدكة فرص المباراة في الدقيقة (4) عندما وصلته الكرة أمام المرمى لكنه أطاح بها عاليا وسدد الراشد كرة قوية من حدود الجزاء بعد أن توغل بها لكن كرته علت العارضة لتشهد الدقيقة (11) أول فرص الكرامة بتسديدة العودة القوية بيسراه تعذب الكركر في إخراجها لركنية وحاول الحاج محمد متابعة الركنية التي نفذها العودة بنفسه ولكنها جاءت بين أحضان الكركر . وشهدت محاولات الكرامة فرصة أخرى خطرة عندما توغل الشبلي من جهة اليمين وأرسل كرة عرضية تابعها الجنيات على الطاير مرت بجوار القائم.

ومع اقتراب الشوط للانتصاف وضح اعتماد الكرامة في هجماته على الأجنحة فيما كان لاعبو الاتحاد يحاولون إيصال الكرات العالية نحو مهاجميهم الصاري واوتو . ومن إحدى هذه الكرات المرفوعة ولكن هذه المرة جاءت من كرة ثابتة كادت أن تتهادى على رأس اوتو لكن يد الطيار كانت أسرع لها فلم يتردد البسمة (الموفق) في إعلانه عن ركلة جزاء لمصلحة الاتحاد نفذها الكاميروني اوتو بونغ في الدقيقة (21) بنجاح عن يسار البلحوس .

كنتيجة للهدف امتد الكرامة للهجوم بشكل أكبر ولكن لم يجبر هذا الهجوم الكرماوي لاعبو الاتحاد على التراجع فتقاسم الفريقان السيطرة على الكرة من دون خطورة كبيرة على أي من المرميين فيما تبقى من عمر الشوط ما عدا محاولة الحموي الفردية في اجتياز الحميدي لكن تسديدته جاورت المرمى.




لم تشهد بداية الشوط الثاني (كما كان متوقعا) ضغطا كرماويا بغية التعديل بل على العكس استطاع لاعبو الاتحاد امتلاك الكرة وأبقوها في وسط الملعب مع إغلاق لمناطقهم الدفاعية تحسبا لأي مفاجئة هجومية من فريق الكرامة وأجرى القويض تبديلين دفعة واحدة في محاولة منه لتنشيط فريقه بشكل أكبر ..وكاد أوتو أن يسجل الثاني عندما استقبل كرة طويلة من منتصف الملعب لكنه لم يعرف كيف يتعامل معها ليسددها خفيفة بجانب المرمى في الدقيقة (62) . بعد هذه الفرصة الاتحادية تحرك الكرامة بشكل أكبر وأستطاع الوصول لمناطق الاتحاد الدفاعية فهيأ المندو الكرة للحموي الذي سددها بأحضان الكركر . وبدا ارتباك دفاع الاتحاد بعد منتصف الشوط نتيجة ضعف اللياقة البدنية الذي تمثل كثيرا بالشد العضلي في أواخر المباراة والذي اضطر العفش لاجراء تغييرين اضطراريين ليستغل الحموي (النشيط) تردد شيخ العشرة فخطف الكرة منه وتوغل مسددا كرة ارتطمت بشيخ العشرة نفسه العائد لتغطية تسديدة الحموي وغيرت اتجاهها معلنة عن هدف التعادل للكرامة في الدقيقة (71). بعدها بدقيقتان كاد الطيار أن يعزز لفريقه عندما أخطأ مدافعو الاتحاد بتقدير الكرة التي وصلته لينفرد ويسدد من بين المدافعين لكن الكركر أنقذ مرماه من هدف محقق . ومع اقتراب المباراة من نهاية وقتها الأصلي سدد الطراب كرة بعيدة نزلت خلف عارضة البلحوس رد عليه عبد الدايم بتسديدة قوية من خارج حدود الجزاء جاورت المرمى .

ومع قرب انقضاء الوقت الإضافي الذي أعلن عنه البسمة (5 دقائق) وبينما يستعد اللاعبون للعب شوطين إضافيين فاجئ المندو الجميع بهدفه الذهبي الذي جاء نتيجة الكرة المرفوعة التي عكسها الحموي من جهة اليمين وهيأها الطيار برأسه للمندو الذي لم يتوانى عن زرعها على يسار الكركر هدف البطولة في الدقيقة (90+5) الذي أشعل المدرجات الكرماوية فيما أصاب مشجعو الاتحاد بالخيبة الكبيرة والحسرة على لقب ضاع من فريقهم في آخر لحظة من عمر الدوري لينهي الحكم الدولي محسن بسمة هذا اللقاء التاريخي ويقوده بكل اقتدار نحو شط الأمان بعد تسديدة العيان الطائشة فوق مرمى الكرامة الذي حمل قائده العباس درع الدوري للمرة الثامنة في تاريخه والرابعة على التوالي.

تشكيلة الفريقين :
الكرامة : مصعب بلحوس – بلال عبد الدايم – أنس الخوجة – عاطف جنيات (ياسر شاهين د.55) – حسان عباس (C)– تامر حاج محمد – علاء الشبلي – فراس إسماعيل ( إياد مندو د.55) – فهد عودة – محمد الحموي – هاني طيار.
مدرب الفريق : محمد قويض.

الاتحاد : محمود كركر – بكري الطراب – عمر حميدي – عبد القادر دكة – مجد حمصي (يوسف شيخ العشرة د.62) – يحيى الراشد (خالد الظاهر د.81) – عادل العبد الله – وائل عيان – محمود آمنة – أنس الصاري (C) (عبد الفتاح الآغا د.53) – أوتو بونغ.
مدرب الفريق : حسين عفش.

أرقام
التسديد على المرمى : الكرامة 11 / الاتحاد 6
التسديد بين القوائم : الكرامة 8 / الاتحاد 2
الركلات الركنية : الكرامة 5 / الاتحاد 3
حالات التسلل : الكرامة 1 / الاتحاد 1
الأخطاء : الكرامة 17 / الاتحاد 17
الركلات المباشرة : الكرامة 1 / الاتحاد 0
ركلات الجزاء : 1 للاتحاد
البطاقات الصفراء : الكرامة ( تامر حاج محمد – علاء الشبلي – إياد مندو – مصعب بلحوس ) / الاتحاد (مجد حمصي).



بقلم : أنس حساني - تصوير : لطفي الأسد -اللاذقية



 


النسر الأزرق و للمرة الرابعة على التوالي بطلا للدوري السوري

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.