أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-06-2009, 03:00 AM
تيمورالحب غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 211627
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

ادخل بسرعه واعرف حجات كثير اوى هتموت لو ماعرفتهاش


ادخل بسرعه واعرف حجات كثير جميعا

طبعا وبصراحه كدا بقالى كتير
مدخلتش المنتدى
بس يارب تكونو بخير
استنى رايح فين
لازم تكمل عشانك مش عشانى
اعرف وخلاص ايه المكتوب وبس
كانك بتقرا اى كتاب كدا او كدا
هههههههههه
لابججد انتو لازم تفوقو بقى
عشان تبقو صحين ومفتحين
تعالو نشوف الطب قال ايه
والدين بتاعنا قال ايه
واحنا ماعملنا بيه

ادخل بسرعه واعرف حجات كثير
المخدرات طريق الدمار

I - تعريف المخدرات في اللغة:
تعتبر اللغة العربية من أبرع اللغات وأوسع العبارات حيث تعطي اللفظة المستخدمة معاني دقيقة للكلمة، ومترادفاتها الكثيرة....وتدور معاني كلمة خدر حول الستر.
والمخدّر هو: ما يستر الجهاز العصبي عن فعله، ونشاطه المعتاد...
II - تعريف المخدرات في الفقه الإسلامي:
الإسلام هو الدين الوحيد من الأديان، وهو النظام الأوحد من بين الأنظمة والقوانين الذي وضع تعريفاً للسكر، وتعريفاً للمخدر.. قبل مئات السنين.
((المفتر)): هو ما غطّى العقل وعطله عن مقاصده ((ما أسكر منه الفرق فملء الكف منه حرام)).
((المفتر)): كما يقول الخطابي :((هو كل شراب يورث الفتور والخَدَر ، وهو مقدمة السُكْر)).
وقال ابن رجب الحنبلي: ((المفَتّر هو: كل مخدّر للجسد وإن لم ينتهِ إلى حد الإسكار)).
III - تعريف المخدرات في القانون والطب:
يطلق اسم المخدرات عند أجهزة الأمن وأجهزة الإعلام، والقانون، على مجموعة متباينة من العقاقير، التي تختلف في تأثيراتها الاجتماعية والنفسية والجسدية...ومن أمثلة ذلك: الأفيون ومشتقاته، وهي التي يطلق عليها في الطب والصيدلة لفظ المخدرات المنومات والمهدئات.
IV - المخدرات أنواع عديدة وهنا نقسّمها باختصار إلى قسمين وهما:
أولا: المواد المخدّرة حسب طبيعتها.
ثانيا: المواد المخدّرة حسب تأثيرها على الجهاز العصبي.

أولاً: المواد المخدّرة حسب طبيعتها
أ - مخدرات طبيعية، والتي هي من أصل نباتي، وهي:
1- الحشيش.
2- الأفيون.
3- الكولا.
4- القات.
ب- مخدّرات نصف تصنيعية والتي من أصل نباتي وعولجت كيمائياً، وهي:
1- الهيروين.
2- الكوكائين.
ج - مخدّرات تصنيعية والتي تنتج من تفاعلات كيميائية:
1- السكونال.
2- الكبتاجون.
ثانياً: المواد المخدّرة حسب تأثيرها على الجهاز العصبي، وهي:
أ - مهبطاتدّرة هي:
1 - الأفيون
2 - الهيروين.
ب- مهبطات، وهي تنقسم إلى قسمين:
1 - مهدئات والمادة هي فاليوم.
2 - منومات وهي سيكونال.
ج - المنشطات هي: بي . س. أس.ل. أس .
د - الحشيش: يعتبر من المهبطات، إذا أُخذ بكمية قليلة. وتعتبر من المهلوسات إذا أُخذ بكمية كثيرة

V - أضرار المخدرات
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير الأضرار الجسمية
1- فقدان الشهية للطعام، مما يؤدي إلى النحافة والهزال، والضعف العام، المصحوب باصفرار الوجه، أو اسود اده لدى المتعاطي، كما تتسبب قلة النشاط والحيوية، وضعف المقاومة للمرض الذي يؤدي إلى دوار وصداع مزمن، مصحوباً باحمرار في العينين، ويحدث اختلال في التوازن، والتآزر العصبي في الأذنين.
2- يُحدث تعاطي المخدرات، تهيج موضعي للأغشية المخاطية، والشعب الهوائية، وذلك نتيجة تكوّن مواد كربونية، وترسبها في الشعب الهوائية، حيث ينتج عنها التهابات رئوية مزمنة، قد تصل إلى الإصابة بالت درن الرئوي.
3 - يُحدث تعاطي المخدرات اضطراب في الجهاز الهضمي، والذي ينتج عنه سوء الهضم، وكثرة الغازان، والشعور بالانتفاخ، والامتلاء والتخمة، والتي عادة ما تنتهي إلى حالات من الإسهال الخاصة، عند تناول مخدر الأفيون، والإمساك، كذلك تسبب التهاب المعدة المزمن وتعجز المعدة عن القيام بوظيفتها وهضم الطعام كما يسبب التهاب في غدة البنكرياس وتوقفها عن عملها في هضم الطعام وتزويد الجسم بهرمون الأنسولين والذي يقوم بتنظيم مستوى السكر في الدم.
4- إتلاف الكبد وتليفه، حيث يحلل المخدر (الأفيون مثلاً) خلايا الكبد، ويحدث بها تليفاً، وزيادة في نسبة السكر، مما يسبب التهاب وتضخم في الكبد وتوقف عمله بسبب السموم التي تعجز الكبد عن تخليص الجسم منها.
5- التهاب في المخ، وتحطيم وتآكل ملايين الخلايا العصبية، التي تكوّن المخ، مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة، والهلاس السمعية والبصرية والفكرية.
6- اضطرابا في القلب، ومرض القلب الحولي، والذبحة الصدرية، وارتفاع في ضغط الدم، وانفجار الشرايين، ويسبب فقر الدم الشديد تكسر كرات الدم الحمراء، وقلة التغذية، وتسمم نخاع العظام الذي يضع كرات الدم الحمراء.
7- التأثير على النشاط الجنسي، حيث تقلل من القدرة الجنسية، وتنقص من إفرازا الغدد الجنسية.
8- التورم المنتشر، واليرقات وسيلان الدم، وارتفاع الضغط الدموي في الشريان الكبدي.
9- الإصابة بنوبات ضرعية، بسبب الاستبعاد للعقار؛ وذلك بعد ثمانية أيام من الاستبعاد.
10- إحداث عيوباً خلقية في الأطفال حديثي الولادة.
11- مشاكل صحية لدى المدمنات الحوامل، مثل فقر الدم، ومرض القلب، والسكري، والتهاب الرئتين، والكبد والإجهاض العفوي، ووضع مقلوب للجنين الذي يولد ناقص النمو، هذا إذا لم يمت في رحم الأم.
12- كما أن المخدرات، هي السبب الرئيسي في الإصابة بأشد الأمراض خطورة مثل السرطان.
13- تعاطي جرعة زائدة ومفرطة من المخدرات قد يكون في حد ذاته (انتحاراً).
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير الأضرار النفسية
1- يحدث تعاطي المخدرات، اضطراباً في الإدراك الحسي العام، وخاصة إذا ما تعلق الأمر بحواس السمع والبصر، حيث يحدث تخريف عام في المدركات، هذا بالإضافة إلى الخلل في إدراك الزمن بالاتجاه نحون البطء واختلال إدراك المسافات، بالاتجاه نحو الطول، واختلال إدراك الحجم نحو التضخم.
2- يؤدي تعاطي المخدرات إلى اختلال في التفكير العام، وصعوبة وبطء فيه، وبالتالي يؤدي إلى فساد الحكم على الأمور والأشياء التي يحدث معها بعض أو حتى كثير من التصرفات الغريبة، إضافة إلى الهذيان والهلوسة.
3- تؤدي المخدرات أثر تعاطيها، إلى آثار نفسية، مثل القلق والتوتر المستمر، والشعور بعدم الاستقرار، والشعور بالانقباض والهبوط، مع عصبية وحِدّة في المزاج، وإهمال النفس والمظهر وعدم القدرة على العمل أو الاستمرار فيه.
4- تحدث المخدرات؛ اختلالاً في الاتزان، والذي يُحدث بدوره بعض التشنجات، والصعوبات في النطق، والتعبير عما يدور في ذهن المتعاطي، بالإضافة إلى صعوبة المشي.
5- تتسببعاطي المخدرات؛ اضطراب في الوجدان، حيث ينقلب المتعاطي عن حالة المرح والنشوة والشعور بالرضا والراحة (بعد تعاطي المخدر) ويتبع هذا ضعف في المستوى الذهني وذلك لتضارب الأفكار لديه، فهو بعد التعاطي يشعر بالسعادة والنشوة والعيش في جو خيالي وغياب عن الوجود وزيادة النشاط والحيوية، ولكن سرعان ما يتغير الشعور بالسعادة والنشوة إلى ندم، وواقع مؤلم، وفتور وإرهاق، مصحوبان بخمول واكتئب.
6- تتسبب المخدرات في حدوث العصبية الزائدة، والحساسية الشديدة، والتوتر الانفعالي الدائم والذي ينتج عنه بالضرورة، ضعف القدرة على التواؤم والتكيف الاجتماعي
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير الاضطرابات الانفعالية وتنقسم إلى قسمين:
1- الاضطرابات السارة
تشمل الاضطرابات السارة الأنواع التي تعطي المتعاطي صفة إيجابية، حيث يحس بحسن الحال والطرب أو التيه، أو التفخيم أو النشوة.
فمثلاً حسن الحال: يحس المتعاطي في هذه الحالة، بالثقة التامة، ويشعر بأن كل شيء على ما يرام. وفي الطرب والتيه: يحس المتعاطي بأنه أعظم الناس، وأقوى البشر وأذكى الخلق... الخ. (ويظهر من الحالات السابقة الذكر (الطرب والتيه، وحسن الحال، والتفخيم)، الهوس العقلي والفصام العقلي، وأخيراً النشوة، ويحس المتعاطي في هذه الحالة بجو من السكينة والهدوء والسلام، ويظهر فيها الهستيريا والصرع والفصام... الخ.
2- الاضطرابات الغير سارة
تشمل الاضطرابات الغير سارة الأنواع التي تعطي صفة سلبية، ومنها:
الأسى والحسرة: حيث يظهر الفرد فيها بأنه حزين يحدث حزن عميق– وذلك قد يكون سببه إما الفشل في العمل أو لفقد عزيز عليه، فينشغل بالتفكير العميق في مثل هذه الأمور:
الاكتئاب: ويشعر الفرد فيه بأفكار (سوداوية) حيث يتردد في اتخاذ القرارات وذلك للشعور بالألم. ويقلل الشخص المصاب بهذا النوع من الاضطرابات من قيمة ذاته ويبالغ في الأمور التافهة ويجعلها ضخمة ومهمة.
القلق: ويشعر الشخص في هذه الحالة بالخوف والتوتر.
جمود أو تبلد الانفعال: وهو تبلد العاطفة – حيث إن الشخص في هذه الحالة لا يستجيب ولا يستشار بأي حدث يمر عليه، مهما كان ساراً، أوغر سار.
عدم التناسب الانفعالي: وهذا اضطراب يحدث فيه عدم توازن في العاطفة، فيرى الشخص المصاب يضحك ويبكي من دون سبب مثير لهذا البكاء أو الضحك.
اختلال الآنية: حيث يشعر الشخص المصاب بهذا الاضطراب وبأن ذاته متغيرة فيحس بأنه شخص متغير تماماً، وأنه ليس هو، وذلك بالرغم من أنه يعرف هو ذاته.
أس.ث هذا الإحساس أحياناً بعد تناول بعض العقاقير، كعقاقير الهلوسة مثل (أل. أس. دي) والحشيش. وأحب أن أضيف هنا عن المذيبات الطيارة ((تشفط الغراء والبنزين... الخ)).
يعاني متعاطي المذيبات الطيارة، شعوراً بالدوار، والاسترخاء، والهلاسات البصرية والدوران والغثيان والقيء وأحياناً يشعر بالنعاس. وقد يحدث مضاعفات للتعاطي، كالوفاة الفجائية نتيجة لتقلص الأذين بالقلب وتوقف نبض القلب، أو هبوط التنفس، كما يأتي الانتحار كأحد المضاعفات وحوادث السيارات وتلف المخ أو الكبد أو الكليتين نتيجة للاستنشاق المتواصل ويعطب المخ مما قد يؤدي إلى التخريف هذا وقد يؤدي تعاطي المذيبات الطيارة إلى وفاة بعض الأطفال الصغار، الذي لا تتحمل أجسامهم المواد الطيارة. وتأثير هذه المواد يبدأ عندما تصل إلى المخ، وتذوب في الألياف العصبية للمخ. مما يؤدي إلى خللاً في مسار التيارات العصبية الكهربائي التي تسري بداخلها ويترتب على ذلك نشوة مميزة للمتعاطي كالشعور بالدوار والاسترخاء.
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير أضرار المخدرات على الفرد نفسه:
إن تعاطي المخدرات يحطم إرادة الفرد المتعاطي وذلك لأن تعاطي المخدرات يجعل الفرد يفقد كل القيم الدينية والأخلاقية، ويتعطل عن عمله الوظيفي، ويتوقف عن التعلم والتعليم مما يقلل إنتاجيته ونشاطه اجتماعياً وثقافياً، وبالتالي يحجب عنه ثقة الناس به ويتحول بالتالي بفعل المخدرات إلى شخص كسلان سطحي، غير موثوق فيه، ومهمل حتى لحاجاته الضرورية، ومنحرف في المزاج، والتعامل مع الآخرين.
وتشكل المخدرات أضراراً على الفرد منها:
1- المخدرات تؤدي إلى نتائج سيئة للفرد، سواء بالنسبة لعمله أو إرادته، أو وضعه الاجتماعي، وثقة الناس به.
كما أن تعاطيها يجعل من الشخص المتعاطي إنساناً كسولاً ذا تفكير سطحي، يهمل أداء ولجباته، و لا يبالي بمسؤولياته وينفعل بسرعة ولأسباب تافهة. وذو أمزجة منحرفة في تعامله مع الناس، كما أن المخدرات تدفع الفرد المتعاطي إلى عدم القيام بمهنته ويفتقر إلى الكفاية والحماس والإرادة لتحقيق وجباته مما يدفع المسلين عنه بالعمل أو غيرهم إلى طرده من عمله أو تغريمه غرامات مادية تتسبب في اختلال دخله.
2- عندما يلح متعاطي المخدرات على تعاطي مخدر ما، ويمسى بـ((داء التعاطي)) أو بالنسبة للمدمن يسمى بـ((داء الإدمان)) ولا يتوفر للمتعاطي دخل ليحصل به على الجرعة الاعتيادية -وذلك أثر إلحاح المخدرات- فإنه يلجأ إلى الاستدانة، وربما إلى أعمال منحرفة، وغير مشروعة، مثل قبول الرشوة، والاختلاس والسرقة والبغاء وغيرها. وهو بهذه الحالة، قد يبيع نفسه وأسرته ومجتمعه وطناً وشعباً، لأن المخدرات تصبح عنده هي عمله وأمله وحياته ومسؤوليته، وهي كل شيء في حياته، فيهون عنده كل شيء من أمانة أو حرام أو حتى شرف وعرض.
3- يحدث تعاطي المخدرات للمتعاطي أو المدمن مؤثرات شديدة وحساسيات زائدة، مما يؤدي إلى إساءة علاقاته بكل من يعرفهم. فهي تؤدي إلى سوأ العلاقة الزوجية والأسرية، مما يدفع إلى تزايد احتمالات وقوع الطلاق، وانحراف الأطفال، وتزيد أعداد الأحداث المشردين، وتسوء العلاقة بين المدمن وبين جيرانه، فيحدث الخلافات والمشاجرات، التي قد تدفع به أو بجاره إلى دفع الثمن باهظاً. كذلك تسوء علاقة المتعاطي والمدمن بزملائه، ورؤسائه في العمل، مما يؤدي إلى احتمال طرده من عمله أو تغريمه غرامة مادية تخفض مستوى دخله.
4- الفرد المتعاطي يفقد توازنه ويختل تفكيره، ولا يمكنه من إقامة علاقات طيبة مع الآخرين، ولا حتى مع نفسه، مما يتسبب في سيطرة الفوضى على حياته، وعدم التكيف وسوء التوافق والتواؤم الاجتماعي على سلوكياته، وكل مجريات حياته، الأمر الذي يؤدي به في النهاية إلى الخلاص من واقعه المؤلم بالانتحار.
فهناك علاقة وطيدة بين تعاطي المخدرات والانتحار حيث إن معظم حالات الوفاة التي سجلت، كان السبب فيها هو تعاطي جرعات زائدة من المخدر.
5- المخدرات تؤدي إلى نبذ الأخلاق، وفعل كل منكر، وقبيح ن وكثير من حوادث لزنى والخيانة الزوجية تقع تحت تأثير هذه المخدرات وبذلك نرى ما للمخدرات من آثار وخيمة على الفرد والمجتمع.
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير تأثير المخدرات على الأسرة:
الأسرة هي: الخلية الرئيسية في الأمة، إذا صلحت صلح حال المجتمع، وإذا فسدت انهار بنيانه، فالأسرة أهم عامل يؤثر في التكوين النفساني للفرد، لأنه البيئة التي يحل بها وتحضنه فور رؤية نور الحياة، ووجود خلل في نظام الأسرة، من شأنه أن يحول دون قيامها بواجبها التعليمي والتربوي لأبنائها.
فتعاطي المخدرات يصيب الأسرة والحياة الأسرية بأضرار بالغة من وجوه كثيرة أهمها:
1- ولادة الأم المدمنة على تعاطي المخدرات لأطفال مشوهين.
2- مع زيادة الإنفاق على تعاطي المخدرات، يقل دخل الأسرة، الفعلي مما يؤثر على نواحي الإنفاق الأخرى، ويتدنى المستوى الصحي، والغذائي والاجتماعي والتعليمي وبالتالي الأخلاقي لدى أفراد.
تلك الأسرة التي وجه عائلها دخله إلى الإنفاق عل المخدرات وبالتالي فإن هذه المظاهر تؤدي إلى انحراف الأفراد لسببين:
أولهما: أغراض القدوة الممثلة في الأب والأم أو العائل.
السبب الآخر: هو الحاجة التي تدفع الأطفال إلى أدنى الأعمال، لتوفير الاحتياجات المتزايدة في غياب العائل.
إلى جانب الآثار الاقتصادية والصحية لتعاطي المخدرات على الأسرة، نجد أن جو الأسرة العام يسوده التوتر والشقاق، والخلافات بين أفرادها فإلى جانب إنفاق المتعاطي لجزء كبير من الدخل على المخدرات والذي يثير انفعالات وضيق لدى أفراد الأسرة، فالمتعاطي يقوم بعادات غير مقبولة لدى الأسرة حيث يتجمع عدد من المتعاطين في بيته ويسهرون إلى آخر الليل مما يولد لدى أفراد الأسرة تشوق لتعاطي المخدرات، تقليداً للشخص المتعاطي، أو يولد لديهم الخوف والقلق خشية أن يهاجم المنزل بضبط المخدرات والمتعاطين، أو بأذى المتعاطين أنفسهم لأنهم يفقدون أخلاقهم، ويفقدون السيطرة حتى على أنفسهم.
لقد سبق ديننا الحنيف كل الأديان في حكمه على المخدرات، ودعي ديننا إلى ردع مروجيه، وتأذيت متعاطيه قبل الأنظمة والهيئات.
وذلك بما سنه الإسلام العظيم من قواعد متينة، وأسس ثابتة تصلح لكل مستجد وزمان، ولكل حدث ومكان، ولكل تصرفات الإنسان، فانظر – رعاك الله – على سبيل الذكر هذه القواعد العظيمة والتي تناسب هذا المقام مع القران.
* يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون.
* ووصف الله نبيها بأنه ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث.
فبهاذو النصين يباح كل طيب ويحرم كل خبيث.. وإذا لم تكن المخدرات من الخبيث فلا يوجد خبيث إذاً، قال تعالى: ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها فأي فساد أعظم من فساد المخدرات على الدين والنفس والمال والأسرة والمجتمع والأمة فالحمد لله على هذا الإسلام العظيم.
ومن قواعد السنة العظيمة في هذا المقام:
* قوله صلى الله عليه وسلم: (( لا ضرر ولا ضرار )).
* قوله صلى الله عليه وسلم: (( كل مسكر خمر وكل خمر حرام )). رواه مسلما.
* وفي حديث آخر نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مفتر.
ولا يشك من فيه ذرة عقل بأن المخدرات أخطر من المسكر، وأشد ضرراً من المفتر، ولم يكنف الإسلام بالتحريم بلسعى إلى سد الطريق، ومنع الاستدراج وذلك بقوله صلى الله عليه وسلم: (( ما أسكر كثيرة فقليلة حرام ))، (( وما أسكر منه الغرف فملء الكف منه حرام )).
وإغلاق هذا الباب عظيم وفيه مصالح كبيرة، فإن من أعظم أسباب السقوط في الهاوي وبخاصة المخدرات هو تعاطي القليل على سبيل التجربة والاستطلاع ثم يكون ذلك بمثابة الشراك للسقوط في الفخ.. فإذا علم المسلم حرمة تعاطي أي مقدار ولو كان بحجم الدبوس امتنع طاعة لله وخوفا من عقابه ، بل زاد الإسلام على هذا بأن حرم كل ما فيه تعاون على الفساد والإثم والعدوان ، قال تعالى : وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان . فما أعظمها من قاعدة، وما أحكمها من أصل، وما أبدعها من مبدأ عبر، وكفاءة الإسلام في أحكامه الشمولية لم يغادر المسألة دون أن يحكم على المال المكتسب من الحرام قال صلى الله عليه وسلم: ((إن الله إذا حرم شيئاً حرم ثمنه)).
وبهذا يتبين حرمة تعاطيه وبيعه وشرائه وترويجه وإهدائه واستدراج الناس إليه وكل ما يمت إليه بصلة, إن كسبه حرام لا بركة فيه، وخبث لا طيب فيه، وأن متعاطيه ومروجيه والمتعاونين على ذلك كله مرتكبون لكبيرة عظيمة وإثم كبير.
+ حكم متعاطيه:
يتبين من النصوص السابقة أنه مرتكب كبيرة وحكمه في الدنيا إلى القاضي ليعزره بما يراه مناسباً لردعه.. وأقل عقوبة يمكن إنزالها به عقوبة شارب المسكر.
+ حكم مروجيه:
ينطيق على مروجيه قوله تعالى: إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم . وقد صدر قرار هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية بقتل التاجر...
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير أثر الإدمان على الأطفال والمراهقين:
من أضرار المخدرات والكحول والدخان الكثيرة على حياة الأطفال والمراهقين
ولادة الأطفال مدمنين على المخدرات أو متأذين بالتعرض للكحول وهم في أرحام أمهاتهم،
ثم يعيشون بعد ذلك في فقر وفوضى اجتماعية مع الإهمال والاعتداءات
والتشرد لأن آباءهم يعانون من المخدرات أو الكحولي،
ثم التسرب من التعليم
واحتمالات متزايدة للأمراض النفسية
وهم عرضة أكثر من غيرهم ليكونوا ضحايا العنف والحوادث وأذى الذات
وأولاد المدمنين هم المرشحون الأوائل لدخول عالم الإدمان على النيكوتين والخمر والمخدرات فالبيئة مشجعة والمواد
متوفرة وتقليد الكبار والأصدقاء يسير في هذا الاتجاه
وجدير بالذكر أن الاستعمال المؤقت /التعاطي/ يشترك مع الإدمان في الأضرار
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير دور الصديق
غالباً ما يكتشف الأصدقاء المقربون استخدام المخدرات قبل ظهور الأعراض والعلامات التي يلاحظها الآخرون، كما أنهم أكثر تأثيراً في المتعاطي من أسرته ووسائل الإعلام العامة، ولذلك يجب تشجيعهم على الانتباه لعلامات الإدمان، وعلى بدء التحرك الإيجابي لإنقاذ أصدقائهم وأقاربهم.
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير علامات
من العلامات صديق يتعاطى بانتظام ويحتاج لتعاطي المخدرات أو الكحول للاستمتاع بالوقت أو لتحمل ضغوط الحياة اليومية، صديق يتعاطى المخدرات أو الخمر عندما يكون وحيداً، قيادة سيارة في حالة النشوة أو السكر أو ركوب سيارة مع منتشي أو سكران، البدء بالخروج مع أصدقاء جدد من شأنهم تعاطي المخدرات معه أو توفير المواد المخدرة استدانة المال لشراء المخدرات أو الخمر، طلبه تخبئة مخدراته عندك ظهوره في المدرسة سكراناً أو منتشياً وغياب بعض الدروس للتعاطي طلبه الرعاية في حال السكر حتى لا يقوم بحماقات أو مشكلات مع الناس أو أسرته إخلافه المواعيد أو تأخره عنها بسبب الانتشاء أو السكر تغير اهتمامه بهواياته السابقة بتركها أو فقد الاهتمام بها مشاكل جديدة مع أسرته وأصدقائه وخذلانهم من قبله
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير الخطر المجهول
إذا كان الصديق يتعاطى الحشيش أو غيره من المخدرات أو الخمر فمن غير الممكن توقع كيفية تصرفه وماذا سيحصل عند وصوله للنشوة أو السكر، فتعاطي أي من المخدرات وبما فيها الحشيش يمكن أن يؤذي ويدخل في حالة الإدمان، ولا يوجد رقم سحري محدد لعدد مرات التعاطي قبل حصول الإدمان، ولكن التعاطي يتحول عادة إلى صرف أو سوء استعمال ثم يتحول الصرف إلى إدمان، والعقل يأمرنا كما الشرع بالمبادرة إلى مساعدة الصديق في مجابهة مشكلة التورط بالخمر أو المخدرات من مرحلة مبكرة حتى يمكنه التوقف قبل خروج الأمر عن السيطرة.
ومن هنا يظهر أهمية التقدم مبكراً والتحدث للصديق المتعاطي قبل فوات الفرصة، فالمخاطر والعاقبيل القادمة في طريق الإدمان مجهولة وكثيرة ومؤلمة ومأساوية، إذا اعتقدت أن صديقاً أو قريباً يتعاطى الخمر أو المخدرات فمن المتوقع أن تجده تحول إلى شخص غريب عنك ربما بدأ يخذلك بسبب التعاطي، هنالك نماذج من التعاطي كأخذ المخدر قبل الحفلات أو قبل الذهاب للمدرسة، قد يهرب المتعاطي من الاختلاط بالآخرين لأنه يدرك أن تصرفه في حال النشوة مرعب ومقزز. ومهما يكن ستدرك أن هنالك مشكلة تعاطي عند صديقك وهنا تكمن الفرصة الذهبية لمحاولة تغيير مجرى الأحداث قبل حصول كارثة حقيقية، قد يصور المتعاطي القضية على أنها مسألة غير ذات قيمة، وهذا أمر شائع عند كل المتعاطين، ولكن هذا الإنكار لحجم المشكلة من قبله لا يجوز أن يدفعنا لترك محاولة محاورته لأن تركه سننهي به إلى السجن أو الإدمان أو حادث سير أو وفاة بجرعة مفرطة أو الجريمة.
ادخل بسرعه واعرف حجات كثير من أين يبدأ الحوار
إن بدء حوار مع صديق مدمن محير فلا تعلم كيف تبدأ الكلام ولا كيف ستكون ردة الفعل، ربما ستثير غضبه واستياءه وهذا طبيعي لأن المدمن لا يحب أن يعترف، بإدمانه حتى أمام نفسه، البداية الطيبة للحوار تكون بإظهار الود والمحبة والاهتمام وليس الانتقاد، اطرح أمثلة عن تأذيك وتأذي الآخرين من حالة إدمانه، أعلمه أنك تريد مساعدته وقل له ما تنوي فعله، اختر وقت الحوار بعيداً عن حالة الانتشاء بالمخدر، إذا لم ترغب بالحديث معه لوحدك اطلب مساعدة أصدقاء آخرين، فيد الله مع الجماعة وكلما زاد العدد فهو أكثر أماناً ودعماً، ولكن لا تجمع عصابة ضد صديقك المدمن!
حاول أن تتكلم مع شخص أكبر منك ممن تثق به قبل الحديث مع الصديق المدمن، فهنالك كثير من الناس الذين يملكون القدرة على كشف أفضل طريقة للتعامل، وهذا الشخص الكبير الذي تستشيره قد يكون فرد وثوق بالأسرة أو مدرس أو مدرب رياضة أو مرشد في المدرسة أو طبيب العائلة أوعالم دين.
إذا لم ترغب بالحوار المباشر وجهاً لوجه، جرب كتابة ملاحظة أو بريد الكتروني.
وتذكر أن بدء الحوار هو مجرد أول مرحلة في مساعدة الصديق المدمن وقد يحتاج الأمر لعدة محاورات قبل أن يدرك خطورة المسألة ودرجة اهتمامك بصحته وسلامته، لا تيأس إذا لم تظهر استجابة سريعة منه، قد يحتاج صديقك إلى أكثر من مساعدتك كاستشارة نفسية أو معالجة إدمان، أكد له أنك ستساعده على الحصول على المعالجة والاستشارة ثم تابع عبر مراحل العلاج، وبالمناسبة من الملاحظ أن أصدقاء المدمن يقفون موقفين متناقضين فقد يساعدونه بالحصول على المخدر أو يساعدونه في الحصول على العلاج. لأن ما يدفعهم الدافع الفطري لمساعدة الصديق.
إن مساعدة شخص مدمن ليس بالأمر الهين، فهي صعبة عليه وعلى من يساعده، ومن المهم أن لا يبخع المساعد نفسه آسى فهي ليست مشكلته بل مشكلة صديقه وهو يؤدي واجبه في مساعدته. وقرار الإقلاع عن التعاطي مسؤولية المدمن لا مسؤولية من يساعده قبل أن تستسلم لليأس بعد فشل عدة محاولات لإقناع الصديق المدمن، حاول الاستعانة بصديق آخر أو شخص كبير موثوق فأنت تحتاج إلى من يساعدك أيضاً في هذا الوضع الصعب، حدد الوقت التي تمضيه مع صديقك المدمن لأنك أيضاً تتعرض لخطر مجاراته بالتعاطي، أخرج نفسك من دوامة المشكلة وقم بنشاطات للترفيه عن نفسك فتستعين بقليل من اللهو على كثير من الجد. إن مجابهة صديق بمشكلة خطيرة كالإدمان من أصعب الأمور ممارسة ولكن الصديق وقت الضيق، والمساعدة للصديق في وقتها المناسب لا تحتاج إلى طلب مباشر منه، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه. ومن الغريب أن تساعد رفيقك في كل شيء يتعلق به ولا تساعده في أخطر مشكلة وقع بها نعم قد لا يجدي عملك شيئاً، ولكن لك أجر نيتك الخيرة ومحاولتك لإصلاح ما أفسد الناس، وفي كثير من الأحيان كانت بداية الحوار من صديق هي جرس التنبيه الذي يوقف تدهور حياة الصديق المتعاطي، وقد ذكر 68% من المراهقين أنهم يفضلون مناقشة مشكلة التعاطي مع الأصدقاء أو الأخوة، وهذا يضع مسؤولية كبيرة على كاهل الأصدقاء والإخوة. فهم يعرفون ما لا يعرف الآباء وما لا يعرفه المدرسون والمرشدون، وإذا تحدثوا بصدق ومحبة وإشفاق، فآذان المدمنين أكثر إصغاء لهم من غيرهم من الناصحين. (نقل من كتيب توجيهي أمريكي بتصرف يسير).
ارجو التثبيت موافقا مع الاداره
يارب تكونو بصحه وعافيه واكون لخصت عليكم
المشوار عشان الى كان بيشرب
يبطل والى بيفكر يشرب بلاش
انتو عارفين الصياعه دلؤتى ايه
انك تكون فايق
مش مصطول وتاخد على قفاك
سورى ياجماعه
اصل انا بردو كنت مدخن بس الله هدانى
وشكرا





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادخل واعرف كيف تحصل على كروت كاش يو مجانا khalssecx الربح من الانترنت 0 19-10-2014 02:22 PM
ادخل واعرف معنى اسمك ميرهان المنتدى العام 11 11-01-2011 11:36 PM
سمعنا كثير عن مواقع الربح من الانترنت ؟؟؟ واعرف ان 99% منهم نصابين ambak أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 2 25-09-2008 04:22 AM
ادخل واعرف القوه الحقيقيه لبرنامج الحمايه الذي تستعمل ha17de برامج 5 13-08-2006 10:14 AM
لدي هاردك .. يشتغل ويطلع صوت .. ادخل واعرف المشكله Plus4d صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 5 17-06-2004 09:42 AM
13-06-2009, 12:18 AM
kamel90 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 285443
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 347
إعجاب: 38
تلقى 28 إعجاب على 28 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
بارك الله فيك اخي

13-06-2009, 03:56 PM
safrot2004 غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 285539
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 13
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
مشكوووووووووووووووووووووور

13-06-2009, 05:48 PM
mabrok غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 286222
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
بارك الله فيك وجزاك كل خير

14-06-2009, 11:21 PM
ahmed06m غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 286975
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
أشكرك أخي على مساهمتك.وأتمنى أن يعمل بها كل مسلم عامة وكل عربي خصوصا

15-06-2009, 09:32 PM
ابن الخالديه غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 287333
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
بارك الله فيك على هذه المعلومات الرائعه

 


ادخل بسرعه واعرف حجات كثير اوى هتموت لو ماعرفتهاش

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.