أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-03-2009, 12:52 PM
باسـم غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 83590
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 93
إعجاب: 0
تلقى 72 إعجاب على 40 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

نظرة الوداع


نظرة الوداع ..

--------------------------------------------------------------------------------



الوجوه تعلوها كآبة , والنفوس يملؤها الحزن ,
فالحبيب أقعده المرض , الحبيب الذي هو أحب إليهم من أنفسهم

وأموالهم وأبنائهم وعشيرتهم , كيف لا وهو رسول الله صلى الله

عليه وسلم الذي ألزمهم الله طاعته ومحبته , وجعل ذلك هو

الطريق إلى الجنة , لذلك كانت مفاجأة كبيرة

لهم أن يروا رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الاثنين

يكشف ستر حجرة عائشة حيث كان يقيمفي مرض موته , فينظر

إليهم وهم صفوف في الصلاة ,

ثم تبسم يضحك , وكان وجهه مشرقاً منيراً كورقة مصحف .


يقول راوي الحديث :

" مانظر منظراً كان أعجب إلينا من وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حين وضح لنا "

بل ان رؤية الرسول الحبيب كادت تفتن أصحابه المحبين

فيتركون الصلاة , وظنوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم شفى من مرضه ,

وأنه سيخرج إليهم ليؤمهم في الصلاة ويعود إليهم

يعلمهم ويرشدهم ويراعاهم , ولذلك أراد أبو بكر

أن يرجع ليكون في صف المأمومين ظاناً أن الرسول صلى الله عليه
وسلم سيخرج كي يؤمهم .

لكن الرسول صلى الله عليه وسلم أشار إليه أن

يستمر في صلاته , ثم دخل الحجرة وأرخى الستر وتوفي من يومه ذاك .

--------------------------------------------------------------------------------


لقد كانت تلك نظرة الوداع يلقيها الرسول صلى الله عليه وسلم

على أحبابه وأتباعه الذين تربوا على يديه وسره ما رأى .

فقد رآهم صفوفا منتظمة , يعبدون ربا واحدا , ويتجهون إلى قبلة واحدة , خلف إمام واحد .

لقد بارك الله في جهده وعمله فأينع وأثمر ,

فالآن يذهب إلى ربه راضيا سعيدا , فقد بلغ الرسالة .

نعم لقد بارك الله في جهده ودعوته فأخرجت رجالا لا كالرجال ,

وقادة لا كالقادة , وعلماء لا كالعلماء , وصدقوا قول الله فيهم

(كنتم خير أمة أخرجت للناس ) .

وكم يسعد المرء في آخر لحظات العمر , أن ينظر وراءه نظرة

سريعة فيرى حياته مباركة , مليئة بالأعمال الخيرة ,

حافلة بالصالحات , ويرى رجالا تربوا على يديه , فأصبحوا مشاعل هداية , ودعاة حق .

إذا أراد الدعاة أن يعرفوا مدى نجاحهم وتوفيقهم فليتصوروا

أنفسهم في آخر لحظات الحياة , وليتأملوا كيف يكون

حالهم ؟ أيكونون سعداء عند ذاك أم أشقياء ؟

كثيرون هم الذين يخدعون أنفسهم في الحياة , ويظنون أنهم على جادة الصواب , ويخدعون الناس

بثنائهم عليهم إذ يوهمونهم بذلك أنهم في الصدارة , ولكن عند لقاء الله ينكشف الغطاء , ويعلم الناس الحقيقة ,

ويندمون على إضاعة الحياة فيما لا يجدي . وقليل أولئك الذين يفرحون وهم ينظرون وراءهم فتطالعهم أعمالهم

الخيرة , وينظرون أمامهم فيشتاقون إلى لقاء الله راغبين فيما عنده قال تعالى : (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا

تتنزل عليهم الملآئكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون , نحن أوليآؤكم في الحياة الدنيا وفي ا

لآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون نزلا من غفور رحيم ) .


مواقف ذات عبر

للدكتور عمر سليمان الأشقر





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسيم الوداع الشاعرحيدرلفتةاللامي منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 1 11-01-2013 10:23 PM
الوداع الصامت.....!!!! محب الصحابه المنتدى الاسلامي 3 22-10-2011 10:58 AM
الوداع عذب الكلام والمشاعر منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 1 31-10-2010 06:52 AM
رقصة الوداع mr gabr منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 2 06-04-2006 04:33 PM
حان وقت الوداع egyptian hak برامج 34 12-07-2005 06:47 PM
 


نظرة الوداع

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.