أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


15-02-2009, 06:50 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 11



رابط الموضوع السابق
http://www.damasgate.com/vb/t132274.html

ثالثًا : الرّدُّ على من أنكَرَ الأسماءَ والصّفاتِ ، أو أنكر بعضها :
الذين يُنكرون الأسماءَ والصفاتِ ثلاثة أصناف :

1 - الجهمية : وهم أتباع الجهمِ بن صفوان ، وهؤلاء يُنكرون الأسماء والصفات جميعًا .
2 - المعتزلة : وهم أتباعُ واصل بن عطاء ؛ الذي اعتزل مجلس الحسن البصري ، وهؤلاء يُثبتون الأسماءَ على أنها ألفاظ مُجرَّدة عن المعاني ، وينفون الصفات كلها .
3 - الأشاعرة والماتريدية ومن تبعهم ، وهؤلاء يثبتون الأسماءَ وبعضَ الصِّفات ، وينفون بعضها ، والشُّبهة التي بنوا عليها جميعًا مذاهبهم : هي الفرارُ من تشبيه الله بخلقه بزعمهم ؛ لأن المخلوقين يُسَمَّون ببعضِ تلك الأسماء ، ويوصفون بتلك الصفات ، فيلزمُ من الاشتراك في لفظ الاسم والصفة ومعناهما : الاشتراك في حقيقتهما ، وهذا يَلزمُ منه تشبيه المخلوق بالخالق في نظرهم ، والتزموا حيال ذلك أحد أمرين :
أ - إما تأويلُ نصوص الأسماء والصفات عن ظاهرها ، كتأويل الوجه بالذات ، واليد بالنعمة .
ب - وإما تفويض معاني هذه النصوص إلى الله ، فيقولون : الله أعلم بمراده منها ؛ مع اعتقادهم أنها ليست على ظاهرها .
وأول من عُرفَ عنه إنكار الأسماء والصفات : بعضُ مشركي العرب ، الذين أنزل الله فيهم قوله تعالى : كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ .
وسببُ نزول هذه الآية : أنَّ قريشًا لما سمعت رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - يذكر الرحمن ؛ أنكروا ذلك ، فأنزل الله فيهم : وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ . وذكر ابن جرير أن ذلك كان في صلح الحديبية ؛ حين كتب الكاتبُ في قضية الصلح الذي جرى بينهم وبين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " مسلم عقيدتك تعالى تعلمها" فقالت قريش : أما الرحمن فلا نَعرفهُ .
وروى ابنُ جرير أيضًا عن ابن عباس : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يدعو ساجدًا يقول : " يا رحمن يا رحيم " فقال المشركون : هذا يَزعمُ أنه يدعو واحدًا ، وهو يدعو مثنى . فأنزل الله : قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى .
وقال تعالى في سورة الفرقان : وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ .
فهؤلاء المشركون هُم سلف الجهمية ، والمعتزلة والأشاعرة ، وكل من نفى عن الله ما أثبتَهُ لنفسه ، أو أثبته له رسوله - صلى الله عليه وسلم - من أسماء الله وصفاته . وبئسَ السلف لبئس الخلف .
والرد عليهم من وجوه :
الوجه الأول : أن الله سبحانه وتعالى أثبتَ لنفسه الأسماءَ والصفاتِ ، وأثبتها له رسوله - صلى الله عليه وسلم - فنفيُها عن الله أو نفي بعضِها نفيٌ لما أثبته الله ورسوله ، وهذا محادة لله ورسوله .
الوجه الثاني : أنه لا يلزم من وجود هذه الصفات في المخلوقين ، أو من تسمِّي بعض المخلوقين بشيء من تلك الأسماء المشابهة بين الله وخلقه ، فإن لله سبحانه أسماءً وصفات تخصه ، وللمخلوقين أسماء وصفات تخصهم ، فكما أن لله سبحانه وتعالى ذاتًا لا تشبه ذوات المخلوقين ، فله أسماء وصفات لا تشبه أسماءَ المخلوقين وصفاتهم ، والاشتراك في الاسم والمعنى العام لا يوجب الاشتراك في الحقيقة ، فقد سمَّى الله نفسَهُ عليمًا ، حليمًا ، وسمَّى بعض عباده عليمًا ، فقال : وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ يعني إسحاق ، وسمى آخر حليمًا ، فقال : فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ يعني إسماعيل ، وليسَ العليم كالعليم ، ولا الحليم كالحليم ، وسمَّى نفسه فقال : إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا وسمَّى بعض عباده سميعًا بصيرًا ، فقال : إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا ، وليس السميعُ كالسَّميع ولا البصيرُ كالبصير .
وسمَّى نفسه بالرؤوف الرحيم فقال : إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ ، وسمَّى بعضَ عباده رؤوفًا رحيمًا ، فقال : لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ، وليس الرؤوف كالرؤوف ، ولا الرحيمُ كالرَّحيم .
وكذلك وصف نفسَهُ بصفاتٍ ، ووصَفَ عباده بنظير ذلك ، مثل قوله : وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ فوصف نفسَهُ بالعلم ، ووصف عباده بالعلم ، فقال : وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا ، وقال : وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ ، وقال : وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ ، ووصف نفسه بالقوة فقال : إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ، إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ، ووصف عبادهُ بالقوة فقال : اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ، إلى غير ذلك .
ومعلومٌ أن أسماء الله وصفاته تخصه وتليق به ، وأسماء المخلوقين تخصهم وتليق بهم ، ولا يلزمُ من الاشتراك في الاسم والمعنى الاشتراك في الحقيقة ؛ وذلك لعدم التماثل بين المُسَمَّيين والموصوفين ، وهذا ظاهر ، والحمد لله .
الوجه الثالث : أنَّ الذي ليس له صفات كمال لا يصلح أن يكون إلهًا ؛ ولهذا قال إبراهيم لأبيه : لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ .
وقال تعالى في الرد على الذين عبدوا العجل : أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لَا يُكَلِّمُهُمْ وَلَا يَهْدِيهِمْ سَبِيلًا .
الوجه الرابع : أنَّ إثباتَ الصفات كمالٌ ، ونفيها نقص ، فالذي ليس له صفات إما معدومٌ وإما ناقص ، والله تعالى مُنزّه عن ذلك .
الوجه الخامس : أنَّ تأويلَ الصّفاتِ عن ظاهرها لا دليلَ عليه ، فهو باطلٌ ، وتفويض معناها يلزم منه أن الله خاطبنا في القرآن بما لا نفهم معناه ، وأمرنا بتدبر القرآن كله ، فكيفَ يأمرنا بتدبر ما لا يُفهم معناه ؟
فتبين من هذا أنه لا بد من إثبات أسماء الله وصفاته على الوجه اللائق بالله ، مع نفي مشابهة المخلوقين ، كما قال تعالى : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ .
فنفى عن نفسه مُماثلة الأشياء ، وأثبت له السمع والبصر ، فدل على أن إثبات الصفات لا يلزم منه التشبيه ، وعلى وجوب إثبات الصفات مع نفي المشابهة ، وهذا معنى قول أهل السنة والجماعة في النفي والإثبات في الأسماء والصفات : إثبات بلا تمثيل وتنزيه بلا تعطيل .





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 40 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 3 04-06-2011 08:31 AM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 22 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 3 23-12-2009 07:42 AM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 15 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 2 25-04-2009 10:12 AM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 5 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 1 05-12-2008 05:25 PM
يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 4 khaledabofaid المنتدى الاسلامي 1 30-11-2008 08:59 AM
17-02-2009, 08:50 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احب الخير 


•·.·´¯`·.·• ( اخي الكريم ) •·.·´¯`·.·•

جزاكِ الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتكِ ..

•·.·´¯`·.·• ( اللهم آمين .. ) •·.·´¯`·.·•


اللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش
أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت
انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم




الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى


18-02-2009, 11:47 PM
عبدالرحمن غير متصل
VIP
رقم العضوية: 75917
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 6,075
إعجاب: 3,542
تلقى 1,515 إعجاب على 575 مشاركة
تلقى دعوات الى: 209 موضوع
    #3  


جـــــــــــــــــــزاك الله عنــــــــــــــا كل خيــــــــــــــــــــــر


على المرى ان يسامح أخاه فكلنا من ادم عليه السلام وادم من تراب

20-02-2009, 09:10 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن 


جـــــــــــــــــــزاك الله عنــــــــــــــا كل خيــــــــــــــــــــــر
اللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش
أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت
انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم




الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى

 


يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 11

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.