أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-01-2009, 02:29 AM
nour_eany غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 67476
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 865
إعجاب: 307
تلقى 323 إعجاب على 87 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

الى كل عربى .مصرى.دين الله أم دين الملك ؟!


مايحدث فى ملحمة غزة بين المجازر والبطولات الاستشهادية للمقاومة الفلسطينية والصمود الأسطورى لشعب غزة الذى لامثيل له ، ليس مجرد حدث تاريخى ، انه تطور خطير ضاغط على عقيدتنا الاسلامية وضميرنا الاسلامى . هل نحن فى البلاد العربية وخاصة فى مصر على دين الله أم على دين الملك؟!
نحن أمام مفرق طرق حاسم جديد وأكثرحدة مماسبق من محطات الصراع : نحن كشعوب وحركات اسلامية وسياسية وطنية ، هل نحن ملتزمون بكتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم أم خاضعون لتوجيهات وتعليمات ومواقف الملك ( الحاكم) . منذ كامب يفيد فان مجتمعنا ملتزم بتحالف ثلاثى مصرى – اسرائيلى – أمريكى ، ورافضين للرابطة العربية الاسلامية . فالحكم فى مصر يقيم علاقة خاصة سياسية واقتصادية وعسكرية وثقافية مع العدو الاستراتيجى للأمة ( التحالف الأمريكى والصهيونى) وصلت الى حد السوق المشتركة والعلاقة الأخوية الأزلية على حد تعبير حاكم البلاد. وصلت الى حد الكويز وهو سوق مشتركة بين مصر واسرائيل والولايات المتحدة وضعت قلعة الصناعة المصرية ( النسيج) بحوالى 77 مصنعا تحت رحمة اسرائيل ، حيث لابد من الحصول على مكون اسرائيلى للتصدير الى الولايات المتحدة بدون جمارك. وتصدير الغاز لاسرائيل بأسعار مدعمة من مال الشعب المصرى. بعد تصدير البترول بأسعار أقل من السوق ب 5 دولارات فى كل برميل. وتعاون سياحى كبير وتعاون زراعى أكبر ورث البلاد كوارث صحية فى مجال السرطان والفشل الكلوى والكبدى ومايزال مستمرا حتى الآن. وما المعونة التى تحصل عليها مصر من أمريكا منذ كامب ديفيد وهى حوالى 2 مليار دولار مقابل أكثر من 3 مليارات دولار لاسرائيل الا رمزا لهذه العلاقة المثلثة المقدسة. وبدأنا منذ أسابيع تطبيع فى مجال البحث العلمى والأكاديمى. وفوق كل ذلك فان مواقفنا فى السياسة الخارجية والقضايا القومية والاسلامية العليا متناغمة دائما مع الحلف الصهيونى الامريكى. والشعب المصرى موافق على هذه الجريمة بالصمت تارة وبالمشاركة فى التنفيذ تارة أخرى . وان اعلان قلة معارضة عن رفضها لهذه السياسات لايغير من الأمر كثيرا. فالمخلصون من هذه القلة لاشك تبرأوا أمام الله ، ولكنهم يجب أن يطرحوا الأمر بصورة أكثر حدة : أبيض أم أسود ، ويجب الزام الحاكم بالالتزام بالمرجعية الشرعية أو يرحل . وهذا ماحدث عبر تاريخنا الاسلامى كثيرا. ولكن الكثير من القلة المخلصة حتى لم تطرح الأمر بهذه الحدة ، وبدت وكأنها مجرد معارضة لبعض السياسات للحكام ، دون دعوة للتغيير. والمسئولية الكبرى تقع على هذه القلة أقصد النخبة المعارضة الاسلامية والوطنية. ومع ذلك فان الشعب أيضا يعلم أساسيات دينه ومع ذلك فانه يشارك فى التنفيذ الأمين لكل سياسات النظام فمئات الألوف بل الملايين يشاركون فى تنفيذ قرارات الحكومة فى مختلف الوزارات والقطاعات المتعاونة مع اسرائيل وأمريكا. وهذا يعنى تبنى دين الملك دون دين الله . وينص دين الله فى كتابه الموجود فى كل بيت مصرى على تحريم موالاة الكفار والمشركين ( لايتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله فى شىء ) ينص على أن ( المؤمنون أخوة) و( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض ) و( ان استنصروكم فى الدين فعليكم النصر) و( فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم) و( ان هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون) الخ..
دين الاسلام لايعرف جاهلية المصرية والأردنية والسعودية والفلسطينية ، مع اقراره بالقوميات ولكن على طريقة ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ، ان أكرمكم عند الله أتقاكم) . القرآن صنف الناس على أساس : مؤمنون – كافرون – منافقون – أهل كتاب. فهذا هو التقسيم الأساسى والأول للبشر . ولكننا فى مصر كامب ديفيد لا تتوقف المواقف الرسمية عن الحديث عن مصر فى مواجهة فلسطين أو لبنان أو العراق أو ليبيا ، والحديث عن مصالح مصر التى هى وكأنها على سبيل الصدفة متوافقة دائما مع الصديق الأزلى الأمريكى الاسرائيلى .
لذا أقول لكم هذه هى القضية الأولى التى يجب أن تشغلنا فى مصر ، فشهداء غزة الى الجنة باذن الله ، أما نحن الأحياء شكلا فمصيرنا العذاب الأليم فى الدنيا والآخرة ، أذكركم بقول رسول الله لأهل مكة ( انى نذير لكم بين يدى عذاب أليم).
أذكركم بتحذير الله عز وجل المؤمنين من عذاب أليم ( الا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولاتضروه شيئا) حتى لايتصور أحد اننى أكفر الشعب المصرى حاشا لله . ولكن خطاب القرآن الكريم يحذر دائما المؤمنين وحتى الرسول الأكرم نفسه من الوقوع فى هاوية الشرك والكفر( ولاتكن ظهيرا للكافرين ) و ( ولاتكونن من المشركين ). فالنطق بالشهادتين لايحصن المرء من الشيطان ومن الذلل والكفر الأصغر والأكبر حتى لقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: ان الشرك أقرب الى المرء من شراك نعله. فنحن فى اختبار يومى الى يوم الدين، فى اختباريومى حتى آخر لحظة فى حياة كل منا.
وبداية الاصلاح تكون باعلان الكفر بالطاغوت ، وتحويل المعارضة السياسية الى معارضة ايمانية وتعبدية لله عز وجل بالدعوة الى تغيير يعود بنا الى المرجعية الالهية.

( فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى )






الخائفون لا يصنعون الحرية . والمترددون لن تقوى ايديهم المرتعشة على البناء .

المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أخلاق الملك ,, أعان الله عليها أصحاب الملك أنيس المنتدى العام 5 22-02-2016 09:58 PM
كورس عربى لشرح لغة "++c" للمحاضر هيثم عبد الله ضيف البوابة كورسات عربية 7 10-04-2015 05:54 PM
خادم الحرمين الشريفين : أنا لستُ الملك ، الله هو الملك الجازية المنتدى العام 10 30-03-2011 11:08 AM
مع اسم الملك عز وجل ( الله ) tito xp المنتدى الاسلامي 2 28-04-2010 11:30 PM
رحم الله الملك فهد بن عبد العزيز abouelhassan المنتدى العام 34 16-08-2005 04:02 PM
17-01-2009, 11:57 PM
لورنس العرب غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 58653
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة: أرض الكنانة
المشاركات: 1,270
إعجاب: 387
تلقى 1,290 إعجاب على 125 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  


ردا على ما قاله الزميل

فإنى احب أن أوضح أن الشعب على خلاف دائم على طول الخط مع الحكومة وأن الانتخابات الرئاسية لا تتم الا تحت نظر واشراف الحكومة وانتخابات مجلس الشعب ايضا تتم حسب مايراه رجال الحكومة حتى وان لم يظهر ذلك علانية

وان الشعب زهق وطق من جنابه بسبب ما تفعله به الحكومة -
ولأن السياسات المتبعة من الحكومة لم تهتم أبدا براحة او رفاهية المواطن او حتى آدميته
فقد تحول الشعب الى فئتين
فئة قليلة جدا مستفيدة ماديا من الاوضاع التى تمارسها الحكومة وفئة كبيرة جدا مضارة مما يحدث واصبح همها الاوحد هو ايجاد قوت يومهم ولم يعد باستطاعة احد ان يقوم بعمل مظاهرات او تظاهرات او حتى مجرد اعلان الخلاف مع الحكومة لان للاسف المصير سيء جدا اما فى السجون او المعتقلات

ولهذا فان الشعب والحكومة منفصلين تمام الانفصال او بمعنى آخر أن الحكومة طلقت الشعب بالتلاته طلاق لا رجعة فيه
فالشعب اصبح غلبان حتى وان كان معه من المال الوفير
- ولكنه لم يعد يقوى على التعارض او التظاهر ضد الحكومة - واصبح الكل ماشى جنب الحيط - ويبحث عن اكل عيشه وتربية اولاده وووووو الخ

لهذا لا يجب الربط مابين الحكومة المصرية والشعوب المصرية - وايضا لا يجب ان ننسى مافعله المصريون الاولون فى حروب اليمن والتى مات فيها 120 الف مصرى راحوا فداءاً لليمن
- ولا الحرب التى خاضها المصريون من اجل فلسطين
حتى وان خسرت مصر في حربها من اجل فلسطين 100 جندى فقط لا غير
يجب الا تنسى الشعوب العربية ما فعلته مصر من اجل اشقائها العرب

ولكن حال الاقتصاد المصرى الآن لا يسمح بأن تطلق
مصر رصاصه واحده للدفاع بها عن اى دولة أخرى
ولا أن تتخذ موقف معادى لأى دولة من أجل دولة أخرى
حتى وان كانت فلسطين
( لأنهم هم نفسهم لا يخافون على بعضهم و بينهم انقسامات داخليه بل ويقتلون بعضهم البعض ويخطفون بعضهم البعض ) فإذا كانوالا يخافون على انفسهم
فلا احد يلوم اى شخص على عدم خوفه عليهم

هذا وبالله التوفيق


تمنى ما شئـت لـكـن اتخـــــذ سـببـاً
أكتب ما شئـت لـكن لا تستفز أحــــداُ
إقـــرأ ما شئـت لكن لا تنسى النقد أبداُ
إنتقـد كما شئـت لكـن لا تطعـن أحـداُ

18-01-2009, 01:21 AM
nour_eany غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 67476
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 865
إعجاب: 307
تلقى 323 إعجاب على 87 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لورنس العرب 



ردا على ما قاله الزميل

فإنى احب أن أوضح أن الشعب على خلاف دائم على طول الخط مع الحكومة وأن الانتخابات الرئاسية لا تتم الا تحت نظر واشراف الحكومة وانتخابات مجلس الشعب ايضا تتم حسب مايراه رجال الحكومة حتى وان لم يظهر ذلك علانية

وان الشعب زهق وطق من جنابه بسبب ما تفعله به الحكومة -
ولأن السياسات المتبعة من الحكومة لم تهتم أبدا براحة او رفاهية المواطن او حتى آدميته
فقد تحول الشعب الى فئتين
فئة قليلة جدا مستفيدة ماديا من الاوضاع التى تمارسها الحكومة وفئة كبيرة جدا مضارة مما يحدث واصبح همها الاوحد هو ايجاد قوت يومهم ولم يعد باستطاعة احد ان يقوم بعمل مظاهرات او تظاهرات او حتى مجرد اعلان الخلاف مع الحكومة لان للاسف المصير سيء جدا اما فى السجون او المعتقلات

ولهذا فان الشعب والحكومة منفصلين تمام الانفصال او بمعنى آخر أن الحكومة طلقت الشعب بالتلاته طلاق لا رجعة فيه
فالشعب اصبح غلبان حتى وان كان معه من المال الوفير
- ولكنه لم يعد يقوى على التعارض او التظاهر ضد الحكومة - واصبح الكل ماشى جنب الحيط - ويبحث عن اكل عيشه وتربية اولاده وووووو الخ

لهذا لا يجب الربط مابين الحكومة المصرية والشعوب المصرية - وايضا لا يجب ان ننسى مافعله المصريون الاولون فى حروب اليمن والتى مات فيها 120 الف مصرى راحوا فداءاً لليمن
- ولا الحرب التى خاضها المصريون من اجل فلسطين
حتى وان خسرت مصر في حربها من اجل فلسطين 100 جندى فقط لا غير
يجب الا تنسى الشعوب العربية ما فعلته مصر من اجل اشقائها العرب

ولكن حال الاقتصاد المصرى الآن لا يسمح بأن تطلق
مصر رصاصه واحده للدفاع بها عن اى دولة أخرى
ولا أن تتخذ موقف معادى لأى دولة من أجل دولة أخرى
حتى وان كانت فلسطين
( لأنهم هم نفسهم لا يخافون على بعضهم و بينهم انقسامات داخليه بل ويقتلون بعضهم البعض ويخطفون بعضهم البعض ) فإذا كانوالا يخافون على انفسهم
فلا احد يلوم اى شخص على عدم خوفه عليهم


هذا وبالله التوفيق


اخى العزيز شكرا لك وجزاك الله كل الخير

مجلش شعب فاشل التعامل فية بالجزمة للتعبير عن الاراء وحكومة فاشلة اكثر من 28 سنة ومفيش معدلات تنمية كل يوم الفقر بزيد اكثر من 3/4 الشعب تحت خط الفقر لية



نحن دول اسلامية بغض النظر عن دى مصر دى سوريا دى الاردن دى اليمن ولن تقوم لنا قومة الا اذا كانت كل الدول دولة واحد وسوف ياتى هذا برجل يكون لدية نخوة وعزة وكرامة يدافع عن دين الله لا يدافع عن كرسية وملكة
والنظر الى حرب اليمن وفقدان مصر 100 الف جندى فى هذا الوقت كان يوجد جمال عبد الناصر وكان يدافع عن القومية العربية

ما طول ما فية خونة وسرقة والله العظيم لو بعد مليون سنة مش هنعرف نضرب طلقة واحدة

ولنفترض ان فية انقسام فى فلسطين وانا راجل عادى بشوف كويس اقف مع الحق ولا مع الظلم
اشوف طفل مسلم بيموت.وامهات .ونساء تستنجد بيك وينك ياعربى وينك يا مسلم نقول احنا انتوا الى عملتوا كدة ؟ موتوا

ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

نحن الان كغثاء السيل وبنا الوهن

21-01-2009, 09:56 AM
mroh غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 213931
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
أجدت وأوضحت

21-01-2009, 08:18 PM
manoor غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 173140
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 358
إعجاب: 294
تلقى 31 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
ولهذا فان الشعب والحكومة منفصلين تمام الانفصال او بمعنى آخر أن الحكومة طلقت الشعب بالتلاته طلاق لا رجعة فيه

وللاسف هو ده الوضع فى بلدنا


ولرب نازلة يضيق بها الفتــــى ذرعا وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكان يظنها لا تفــرج
سهرت أعين ونامت عــيون فى شؤون تكون او لا تكون
فدع الهم ما استطعت فحمــــلانك الهمـــوم جنـــــــون
ان ربا كفاك ما كان بالأمــــس سيكفيك فى غد ما يكون
دع المقادير تجرى ف أعنتها ولا تنامن الا خـــالى البال
ما بين غمضــة وانتباهتــها يغير الله من حال الى حال

 


الى كل عربى .مصرى.دين الله أم دين الملك ؟!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.