أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


23-11-2008, 02:43 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #16  
02:43 AM

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أجراس الحنين 
لليهود ميزة ويجب أن نعترف بها عملهم يا إخوتي لم ينتج في السنوات الأخيرة ولا حتى قبل 50 أو 100 سنة بل أكثر من ذلك بكثير مئااااااااااااات السنين وهم يخططون لقهر المسلمين لا حظوا منذ مئات السنين هل رأيتم صبراً كهذا؟؟؟!! هل سمعتم بشيء مشابه لما كتبت هنا؟؟!!! بالتأكيد لا واين كان السلمون كل ذلك الوقت؟؟ الإجابة معروفة منهم من كان يحاول دفع البلاء >> فيأتي من يهدم جهده في لحظة منهم من كان يحاول أن يعلم ويثقف ولكن دوره ينتهي بوفاته ولا يوجد من يحمل لواء الحق بعده !! ومنهم من لا يفكر في شيء آخذاً بقول " عيش يومك " ومنهم ومنهم ومنهم .................... حمانا الله ونصرنا على من عادانا أشكرك أخي forfree

العفو أخى الكريم "أجراس الحنين"
وتقبل الله منك دعاءك

وأوافقك فى ما ذكرت عن خبث اليهود وتدبيرهم
ولكن كما قال الله سبحانه وتعالى فى سورة الإسراء:
{وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ
وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً }
كانت معرفة الله طبعا سابقة لما حدث وسيحدث
فالله سبحانه أعلم بهم وبنا

ولم يطلب منا مالا نقدر عليه
فقد طلب منا
فقط أن نعد لهم ما استطعنا من قوة !
ولم يطلب منا أن نجاريهم أو نتخطاهم فى قدراتهم
ووعدنا بالنصر اذا فعلنا ذلك مع تمسكنا بديننا

ولكن مع الأسف أن الكثير منا لا يعمل ولا يقدم شيئا يذكر
والأكثر من ذلك أن هناك من المسلمين
من يؤذون إخوانهم ويوالون أعداءهم
وهذه هى المصيبة






 


رسالة شكر وتقدير من يهودى الى المسلمين والعرب

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.