استغفر الله العظيم
 
 

العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي
 

Advertisement

 
15-10-2008, 01:00 AM
eXPerience badara غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 73553
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 2,081
دُعي الى: 0 موضوع
    #1  
المنتدى الاسلامي

لوحة فيها موسى عليه السلام والمسيح الدجال (السامري) !


السلام والمسيح الدجال (السامري)
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




لوحة فيها موسى عليه السلام والمسيح الدجال، لماذا؟ وما العلاقة بينهما؟

نعم، لأن السامري الذي أضل بني إسرائيل في زمن موسى عليه السلام هو المسيح الدجال. هذا الرجل صِنّوُ إبليس، وشريكه في إغواء الناس والفساد في الأرض، وهو رجل منظر من المنظرين الذين قال الله عز وجل عنهم: {قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ# قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ# إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ} [ص:79-81].

إذن فإبليس ليس هو المنظر الوحيد فهناك منظرون آخرون غيره سيعمَّرون أعماراً طويلة جداً، منهم المسيح الدجال.

وعلى ذلك فإن جميع الأنبياء عليهم السلام أنذروا أممهم المسيح الدجال، وحتى نوح عليه السلام أنذر أمته الدجال، وإن المتأمل لقصة موسى عليه السلام والسامري ليرى العجب، حيث ذهب موسى عليه السلام لمناجاة الله عز وجل ومكث أربعين ليلة، وكان قد استخلف أخاه هارون على قومه.

وأنزل الله عز وجل على موسى عليه السلام ألواحاً مكتوباً فيها كلام الله عز وجل، وسأل الله عز وجل موسى عليه السلام لماذا ترك قومه وجاء متعجلاً؟ {وَمَا أَعْجَلَكَ عَن قَوْمِكَ يَا مُوسَى# قَالَ هُمْ أُولَاء عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى# قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ# فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي# قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ# فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ} [طه:83-88].

نلاحظ هنا أن موسى عليه السلام صار عنده علم من الله عز وجل بهذه الفتنة التي وقعت بقومه، ومن هو الفاعل، ولكن ليس الخبر كالمعاينة، رجع فوجد القوم يسجدون ويطوفون ويرقصون حول (عجل)، فغضب إلى حد الإغلاق، حيث أنه ألقى ورمى الألواح المقدسة التي نزلت من السماء، والتي فيها كلام الله تعالى، وذلك من شدة الغضب، وأخذ برأس أخيه هارون عليه السلام ولحيته يجره ويعنّفه، وهارون ليس بمجرم، وليس له ذنب في تلك الجريمة، وجعل هارون يسترحم موسى عليه السلام من جهة أمه، لأن الأُمَّ أقرب إلى الحنان والعطف، وقال إنه لم يشأ أن يُحدث فتنة وشرخاً في صفوف بني إسرائيل، وأنهم كادوا أن يقتلوه، وأنه نهاهم عن عبادة العجل، ولكنهم أصروا وقالوا إنهم لن يبرحوا، وسيبقون عاكفين على العجل إلى أن يرجع موسى:

{وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى

الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ

الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [الأعراف:150].

إذا كانت هذه الشدة وهذا العنف مع هارون البريء، الذي ليس له ذنب في هذه الجريمة، وهذه الفتنة العظيمة، فكيف كان الحال مع السامري المجرم المذنب.

نحن نتوقع أن يقوم موسى عليه السلام بقتله، أو تعذيبه عذاباً شديداً، ولكن العجب العجاب أن الأمر مختلف تماماً، فنجد موسى عليه السلام يخاطب السامري بهدوء ولين:
{قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ# قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي} [طه:95-96].

عذر أقبح من ذنب، صنع عجلاً من ذهب، ثم أخذ قبضة من أثر حافر فرس جبريل عليه السلام ، وألقاها على العجل الذي من ذهب، فدبت فيه الحياة، وصار له خوار، وقال بنو إسرائيل هذا هو إلهنا وإله موسى، وإن موسى نسي أن هذا هو الإله.

نلاحظ أن الرجل، (أي السامري) عنده قدرات ليست عادية، فهو يرى جبريل عليه السلام، (قال بصرت بما لم يبصروا به)، فهو يرى ما لا يراه الناس، يرى الملائكة، وهذا هو حال المسيح الدجال (لأن المسيح الدجال عند خروجه يأتي المدينة المنورة فيرى الملائكة على أنقابها تحرسها بالسيوف).

وهو يُحوّل العجل الذهبي إلى عجل حيّ (لا يستطيع أي واحد من أولاد آدم أن يحول المادة إلى كائن حي، ولا حتى في هذا الزمان حيث العلوم المتقدمة) ، وهذه القدرات غير موجودة إلا عند المسيح الدجال، وعند من شاء الله عز وجل من الأنبياء عليهم السلام، فقد كان عيسى عليه السلام يخلق من الطين كهيئة الطير فينفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله، وكان عليه السلام يحي الموتى بإذن الله.

والسامريُّ يعلم أن موسى عليه السلام رجل قوي وله هيبة، ولكنه لا يخشاه، بل يجادل ويصر على الجريمة لأنه يعلم أن موسى عليه السلام لا يستطيع أن يؤذيه. وهذا ما حدث، لم يستطع موسى عليه السلام أن يعاقبه!
بل قال له: {قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا} [طه:97].

(اذهب) هذه هي الكلمة نفسها التي قالها الله عز وجل لإبليس: {قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاء مَّوْفُورًا} [الإسراء: 63]. هذا إبليس يُقال له (اذهب)، ويُنظر إلى يوم الوقت المعلوم، والسامريُّ يقول له موسى عليه السلام (اذهب).

عجباً!! اذهب بدون عقاب، بدون جزاء، هارون البريء يُجَرُّ من شعر لحيته ورأسه، والسامريُّ المجرم يقال له (اذهب)!! نعم، لأن الله عز وجل أخبر موسى عليه السلام أن هذا الرجل لن تسلط عليه، وأن هذا الرجل له موعد؛ موعده مع عيسى ابن مريم عليه السلام هو الذي سيقتله.

وإلى أن يأتي ذلك الميعاد المحتوم قال له موسى عليه السلام: اذهب: {قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لاَ مِسَاسَ}، أي أنها ميزة ومنحة لك، لا يستطيع أحد أن يمسك بسوء أو بأذى، وقياساً على هذا قول الله عز وجل لآدم: }إِنَّ لَكَ ألاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى{ [طه:118]، ثم نجد موسى عليه السلام يقول: {وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ}.


وقد ساق المفسرون - رحمهم الله - أقوالاً لا تستقيم في تفسير هذه الآية حيث قالوا: إن موعدك يوم القيامة وحسابك عند الله! كيف ذلك ولو صح هذا القياس لقلنا للسارق والقاتل والمجرم: اذهب فإن موعدك يوم القيامة ولا عقاب في الدنيا، وهل يُعقل أن موسى عليه السلام يرمي الألواح المقدسة ويبطش بأخيه هارون البريء، ثم يقول للسامري المجرم اذهب، هكذا بهذه البساطة.

ثم إن الذين وقعوا في فتنة عبادة العجل من قوم موسى عليه السلام ، كانت توبتهم أن يقتلوا أنفسهم، فامتثلوا لأمر الله عز وجل فقتل بعضهم بعضاً، ثم تاب الله عليهم: {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُواْ إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} [البقرة:54].

أما السامريُّ الذي (هو المسيح الدجال) فإن له موعداً سيلاقيه في الدنيا قبل يوم القيامة: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ} [الأعراف:152].

سيكون عقابه وهلاكه هو ومن انتظم تحت لوائه، على يد نبي الله عيسى عليه السلام ، ورجال أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

روى الطبراني والبزار عن نهيك بن صريم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لتقاتلن المشركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الأردن أنتم شرقيّه وهم غربيّه».

{وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا} [طه:97]، لأنه لم يعد عجلاً من ذهب، ولو بقي كذلك عجلاً من ذهب لتحوَّل بعد حرقه إلى كتلة، وهنا لا يقال (لننسِفنَّهُ) بمعنى: لنذرينَّهُ في البحر، لأنه يتحول بعد الحرق إلى رماد عندما يكون عجلاً من لحمٍ ودم، وهنا يقال (لننسِفَنَّهُ)أي: لنذرينَّهُ. وقد قرأ ابن مسعود رضي الله عنهما في مصحفه (لنذبَحَنَّهُ)، كما جاء في «فتح القدير» للشوكاني.

هذا الرجل (السامريُّ) هو المسيح الدجال الذي أُعطي قدرات عظيمة، فسخرها للشر والفساد في الأرض، حتى إذا آن أوان خروجه ليزعم أنه الله أظهر الله عز وجل في صورته علامات تدل على أنه الأعور الكذاب ليعرفه بها الذين (يعبدون الله الواحد الأحد الذي في السماء).

عن سليمان بن شهاد قال: نزلت على عبد الله بن معتم وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم فحدثني عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: ((الدجال ليس به خفاء إنه يجيء من قبل المشرق فيدعو لي فيتبع وينصب للناس فيقاتلهم ويظهر عليهم فلا يزال على ذلك حتى يقدم الكوفة فيظهر دين الله ويعمل به فيتبع ويُجب على ذلك ثم يقول بعد ذلك إني نبي فيفزع من ذلك كل ذي لب ويفارقه فيمكث بعد حتى يقول أنا الله فتغشى عينه وتقطع أذنه ويكتب بين عينيه كافر فلا يخفى على كل مسلم فيفارقه كل أحد من الخلق في قلبه حبة من خردل من إيمان ... )). الحديث بطوله رواه الطبراني.

.........................


هذه اللوحة يرجع عمرها إلى ما يقارب ثلاثة آلاف سنة، وهي مصنوعة من حجر البازلت الصلب، وتحتوي على صورة لوجه نبي الله موسى عليه السلام، وصورة أخرى تمثل المسيح الدجال، بالإضافة إلى ثماني صور أخرى يمكن رؤيتها كلما وضعت اللوحة في اتجاه مغاير!!.

بقصد أو بغير قصد غابت من عالم الآثار أخبار الموحدين من الأمم السابقة، وعدنا لا نسمع من علماء الآثار إلا ذكر الآلهة !!! وغاب ذكر الله الواحد الأحد الذي في السماء؟؟؟.

نحن الآن أمام لوحة أثرية تحكي قصة نبي الله موسى عليه السلام وقومه.. وتتنبأ بالمسيح الدجال، ذالك الخطر القادم، فهل العالم قادر على التميز بينه وبين نبي الله المسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ينتظره العالم أجمع؟؟؟.


الباحث:

أحمد عبد الكريم الجوهري
عضو الاتحاد العام للآثاريين العرب

السلام والمسيح الدجال (السامري)

السلام والمسيح الدجال (السامري)

السلام والمسيح الدجال (السامري) السلام والمسيح الدجال (السامري)
السلام والمسيح الدجال (السامري)
السلام والمسيح الدجال (السامري)

فيديو شرح اللوحة

السلام والمسيح الدجال (السامري)
السلام والمسيح الدجال (السامري) السلام والمسيح الدجال (السامري)


المصدر

http://www.mosestablet.info/index.htm

والله أعلم









المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة موسى عليه السلام waleed_d المنتدى الاسلامي 0 08-11-2010 05:33 PM
قصة موسى عليه السلام . mooma_max المنتدى الاسلامي 1 01-10-2008 05:56 AM
قصة(موسى عليه السلام) mahr المنتدى الاسلامي 0 12-04-2005 12:38 PM
أمة محمد صلى الله عليه وسلم - قال موسى عليه السلام بارود المنتدى الاسلامي 2 29-11-2003 04:02 PM
قصة النبي موسى عليه السلام loool المنتدى الاسلامي 0 26-09-2003 10:31 PM

15-10-2008, 01:23 AM
eXPerience badara غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 73553
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 2,081
دُعي الى: 0 موضوع
    #2  
منقول من منتدى إسلامي

وهم الان في في طريق البحث من يترجمها



قطعة أثرية بحروف عبرية غامضة هل من مترجم؟

إحدى القطع الأثرية الغامضة التي حيرت العلماء والأثرين وجد عليها رموز غريبة

لكن أغلب الظن لدي المتخصصون أنها تمثل حروف عبرية يدوية









وكان تحليل بعض المتخصصين كما بلي

الحرف الأول: من الممكن أن يكون حرف כּ والنقطة بداخله هي الشدة (أي أنه حرف ك).

الحرف الثاني ה (حرف هـ ).

الحرف الثالث: ן (حرف ن في نهاية الكلمة).

إذا كان هذا التحليل صحيح تصبح الكلمة כּהן وتُقرأ "كوهين" بمعنى كَاهِن.



أما المجموعة الثانية من الحروف فلم أستطع تكوين كلمة منها تكون ذات معنى .

الحرف ט هو حرف ط .

الحرف الذي يليه يأخذ إحتمالين: الأول י أي حرف ي والثاني ו أي حرف و .

الحرف ס هو حرف س .

والحرف الأخير כ أي حرف ك . ولكن إذا أعتبرنا أن الكلمة تنتهي بهذا الحرف فمن الواجب كتابة الحرف بهذه الصورة في نهاية الكلمة ך .

وتحليل اخر

.. حيث أنها مجرد تخيلات وتصورات .. ولكن وجهة نظري حسب علمي وخبرتي المتخصصة .. أنه طلسم سحري متعلق بشخصية المسيح الدجال

وزاد من هذا الظن أن أول كلمة حسب ترجمتك لها هي كلمة (كاهن) .. والمسيح الدجال هو بالفعل ساحر وكاهن يستعين بشياطين الجن

على هذا فالحروف المتبقية من وجهة نظري كمتخصص .. هي إما أنها اختصارات لكلمات ربما تمثل اسم هذا الكاهن .. وربما أنها خاضعة لعلم حساب الحروف .. وربما كذلك تكون كلمة (كافر) !!! أو ما يحمل دلالتها أو معنى مقابل لها بالعبري

6417 - ما بعث نبي إلا أنذر أمته الأعور الكذاب ، ألا إنه أعور ، وإن ربكم ليس بأعور ، وإن بين عينيه مكتوب كافر
الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 7131

البحث في هذا الموضوع مهم جدا .. لسببين:

الأول: أن هناك تكتم على موضوع الحجر من قبل اليهود خصوصا

الثاني: أن أ.د يحيي عبابنه - أستاذ اللغات القديمة أرجعها إلى الخط العربي الثمودي.

هذا بالإضافة إلى معلومة هامة جدا .. أن أهل الكتاب لا يعلمون أن المسيح الدجال أعور .. إنما من قال عنه أنه أعور هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فقط .. وهذه معلومة تجهض جميع الاجتهادات والتفسيرات التي بنيت على أساس أن أهل الكتاب واليهود خصوصا يعلمون أن الدجال أعور .. فهذه مقولة نبوية صافية تماما يجهلها من قبلنا من الأمم

115478 - قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس ، فأثنى على الله بما هو أهله ، ثم ذكر الدجال ، فقال : ( إني لأنذركموه ، وما من نبي إلا وقد أنذره قومه ، ولكني سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : إنه أعور ، وإن الله ليس بأعور ) .
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 7127




15-10-2008, 01:32 AM
khaled helal غير متصل
مشرف منتدى البرامج والبرمجة
رقم العضوية: 58049
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة: alex
المشاركات: 9,357
دُعي الى: 552 موضوع
    #3  
طرح رائع والله نحن نعجز امام العلم لكن الشواهد والادلة المادية واضحة لكن انا متحير فانا لااكذب او اصدق جزاك الله الخير للطرح الطيب






لا تحـــــــزن على دمعـــــــة سقطـــــت من عينـــــك

فقـــــد ســقــــــط معهــــــا ...

شخـــــص لا يسـتحـــــــــقـك







15-10-2008, 02:09 AM
eXPerience badara غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 73553
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 2,081
دُعي الى: 0 موضوع
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد هلال 
طرح رائع والله نحن نعجز امام العلم لكن الشواهد والادلة المادية واضحة لكن انا متحير فانا لااكذب او اصدق جزاك الله الخير للطرح الطيب
نعم أخي الكريم خالد اللوحة غريبة وأحدهم قال أنها من عمل الجن
اللوحة (سرقت) من سوريا
.........
بالأمس كنت وصديقي نتحدث عن السامري وقلت له هل يمكن أن يكون السامري هو الأعور الدجال
والله لم كنت أعرف عن هذه اللوحة من قبل .. لليوم

سبحان الله




15-10-2008, 02:16 AM
khaled helal غير متصل
مشرف منتدى البرامج والبرمجة
رقم العضوية: 58049
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة: alex
المشاركات: 9,357
دُعي الى: 552 موضوع
    #5  
وانا مثلك والله لم اسمع الا من طرحك مع انى قارئ جيد للصحف ومشاهد اعلامى قوى على العموم ياخبر النهارده بفلوس غدا ببلاش على راى الوالد ننتظر دخول محللين ,,شكر اخر للمتابعة وفقك الله اخى الحبيب عمر,,,




15-10-2008, 12:45 PM
يسعد صباحك غير متصل
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 23076
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 22,240
دُعي الى: 94 موضوع
    #6  
الموضوع صراحه فيه شك والعلم عند الله
الله يعطيك العافيه بوجبريل وجزاك الله خير
الموضوع يحتاج لنظريات ودلائل ووو..الخ

رزقنا الله وإياكم العلم النافع والعمل الصالح




If you ignore any of the rules you will be banned without notice
---


15-10-2008, 02:29 PM
abcman غير متصل
مشرف سابق
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,899
دُعي الى: 0 موضوع
    #8  
السؤال:

أرجو منكم إفادتي بمعنى السامري الذي ورد ذكره في سورة (طه) وما هي قصته؟ وهل هو المسيح الدجال؟


شاكرين لكم حسن تعاونكم.

الجواب:
لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق لنا أن فصلنا القول في معنى الآيات المتعلقة بقصة السامري من سورة طه في الفتوى رقم: 19910.
وللمزيد من الفائدة حول قصة السامري راجع الفتاوى التالية: 36124، 36213، 41655.
ومن خلال هذه الفتاوى تعرف أن السامري ليس هو المسيح الدجال، بل هو رجل من قوم موسى وقيل من غيرهم، وما سبق من الإحالات فيها تفصيل أكثر عن التعريف بالسامري فراجعها.
والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى

هذا باختصار في امر هل السامري هو الدجال ؟ ولكن لي عودة فبحكم مجال دراستي وهو الآثار فقد خاطبت بعض من من لهم خبرة وباع طويل في هذا المجال من أصدقاء وأساتذة ومنتظر ردهم في أقرب وقت وعندها لي عودة بإذن الله

مشكور اخونا أبو جبريل على الموضوع وإن شاء الله لما يستبين الأمر سيزداد النفع

وsalam




موضوعان لابد لكم من قراءتهما
http://damasgate.com/vb/showthread.php?t=99197

http://www.damasgate.com/vb/t205654/

اللهم ارضى عن أبو بكر الصديق و عمر الفاروق و ذي النورين و علي رضي الله عنه و ارضاه
اللهم ارضى عن ام المؤمنين عائشه وجميع امهاتنا امهات المؤمنين
و كل من يطعن بها او بهن اجعل كيده بنحره .. واشغله بنفسه عن الاسلام والمسلمين
اللهم ارضى عن اصحاب نبيك جميعا .. ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين

من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و اهوال القبر لا تطاق ولا تهون

15-10-2008, 03:14 PM
abcman غير متصل
مشرف سابق
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,899
دُعي الى: 0 موضوع
    #9  
أكد زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار‏,المصرية‏ في تصريحات صحفية أن التحليلات أثبتت أن اللوحة الحجرية التى عثر عليها في سوريا، وهي موجودة الآن في الإمارات، ليس لها أي علاقة بسيدنا موسي‏-عليه السلام-‏ وأن الاختبارات أثبتت أنها قديمة ومنقوشة علي حجر قديم‏.‏

وأوضح الدكتور علي رضوان رئيس الاتحاد العام للآثريين العرب أن ما نشر حول أن اللوحة أثرية وغير مزيفة صحيح‏، ولكنها قد تكون شاهد قبر‏‏.
أضاف رضوان: أما ما يثار حولها من أنها لوحة سيدنا موسى عليه السلام، فهو مجرد تهيؤات‏.

جدير بالذكر أن هذه اللوحة قد عثر عليها في سوريا، وهي موجودة الآن في الإمارات، ولم يعرف أحد قيمتها إلى أن فك عالم الآثار الأردني "أحمد عبدالكريم" رموزها. وهي من حجر البازلت الأسود طولها 45 سم وعرضها 30 سم وسمكها 10 سم ومنقوشة بطريقة واضحة الجزئيات وتحمل اسم لوحة النبي موسي.
و كان الباحث الإماراتى أحمد الجوهري قد أعلن في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة أن اللوحة ترجع إلي‏22‏ ألف سنة قبل الميلاد‏، واستنتج الباحث طبقا لذلك أنها من صنع الجان في عهد النبي سليمان عليه السلام. ثم عاد الباحث ليفاجأ المؤتمر الصحفي بأن الصورة المنقوشة علي اللوحة هى لسيدنا موسي ـ عليه السلام ـ الذي يرجع زمنه إلي نحو ‏3 آلاف سنة قبل الميلاد‏!!

المصدر:

http://www.islamicnews.net/Document/...D=1&TabIndex=1

من أخ صديق دراسة يعمل في مكتب الدكتور زاهي حواس أمين عام المجلس الاعلى للآثار المصرية

وsalam




16-10-2008, 04:33 AM
eXPerience badara غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 73553
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 2,081
دُعي الى: 0 موضوع
    #11  
شكرا إخواني على مروركم الطيب

إخوتي بالله

بعيدا عن اللوحة و معناها نأتي إلى القرآن الكريم

هناك من يقراء القرآن .. قراءة فقط

وأخر من يقراء القرآن .. يذكر الله تعالى

و هناك من يقراء القرآن ... يتدبر القرآن

ويبحث عن الله في القرآن بعيدا عن قال فلان.


خذ مثال عن تفسير التين والزيتون في أغلب معاجم التفسير


فلم أجد تفسير نهائي على معنى هذه الكلمتين فقد إختلف المفسرون عن أقوال كثيرة

التين :فاكهة من الجنة أو مسجد في دمشق أو هو نفسه التين تينكم هذا أو مسجد أصحاب الكهف أو مسجد نوح على الجودي أو ...أو..

الزيتون : من الشجرة المباركة أو مسجد الأقصى أو هذا الذي تعصرون أو...

ربنا جل جلاله أقسم بهما ..هل هم مكانين مسجدين أو جبلين أو التوراة و الإنجيل أو فقط هم الثمار التي نأكلها لمنفعتهما والفوائد بأكلهما..

هنا بعض الأحاديث :
أهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم طبق من تين فقال " كلوا وأكل منه وقال " لو قلت إن فاكهة نزلت من الجنة قلت : هذه لأن فاكهة الجنة بلا عجم فكلوا منها فإنها تقطع البواسير وتنفع من النقرس.

و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نعم السواك الزيتون من الشجرة المباركة تطيب الفم وتذهب بالحفرة.

و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ائتدموا بالزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة.

هنا فهمت ما معنى التفسير للتين والزيتون لما فيهما من منفعة وبركة كما خبرنا بهما صلى الله عليه وسلم

ولاعلاقة لهما بمسجد أو مكان. وقد ذكر إسم الزيتون في أكثر من أية في القرأن الكريم.



للأسف بعض التفسيرات دخل عليها الإسرائيليات وبعضها سياسي وتحريف لجغرافية معينة. مثل مصر وفلسطين

فبعضهم للأسف يفسر هذه الأية: وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ

دلالة على الأهرامات و المسلات

والتفسير الصححيح هو فرعون ذو الجبال

قال الله تعالى: "وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا"

كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ* وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ* وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ

أي كانوا يسكنون الجبال وبها الينابيع التي تنبع من الجبال وبها الحدائق والأشجار وليس نهر النيل

http://www.silvija.net/2002SaudiMay/trips2.html

ومصر فرعون التوراتية لا علاقة لها بدولة مصر العربية إنما هي في جنوب المملكة السعودية وكل قصص الأنبياء في القرأن قد حصلت في الجزيرة العربية وليس في فلسطين ومصر والعراق كما تحدثت التوراة المحرفة وهو لأبعاد سياسية يهودية وإستعمارية معروفة .

وأمثلة كثيرة ولنا حديث عن ذلك في موضوع أخر







Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.