أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-09-2008, 04:30 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #31  

04:30 PM

حققت شيلي فوزا كبيرا على ضيفتها كولومبيا بأربعة أهداف نظيفة في سانتياجو مساء أمس الأربعاء ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 بجنوب أفريقيا.

وبهذا الفوز تقدمت شيلي على كولومبيا وأورجواي في ترتيب مجموعة أمريكا الجنوبية بينما واصلت الإكوادور صحوتها بتحقيق تعادل سلبي ثمين مع ضيفتها أورجواي في مباراة أخرى جرت في وقت سابق من أمس ضمن التصفيات نفسها.

وافتتح المدافع جونزالو جارا التسجيل لشيلي أمس في الدقيقة 25 من المباراة ، وعزز المهاجم أومبرتو سوازو تقدم شيلي بتسجيل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 38 .

وأضاف المدافع إسماعيل فوينتيس الهدف الثالث لشيلي بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني ، بينما سجل لاعب المباراة الأول ماتياس فيرنانديز الهدف الرابع الحاسم في الدقيقة 70 .

وأمام 60 ألف متفرج كانوا يهتفون بكلمة "أوليه" الشهيرة لمنتخبهم الوطني ، نجحت شيلي في تعويض هزيمتها المؤلمة صفر/ 3 من البرازيل يوم الأحد الماضي في سانتياجو لتتقدم إلى المركز الرابع بترتيب مجموعة أمريكا الجنوبية برصيد 13 نقطة بالتساوي مع البرازيل والأرجنتين ، صاحبتي المركزين الثاني والثالث على الترتيب.
























تحياتي





11-09-2008, 04:39 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #32  

عجزت البرازيل عن تحقيق نتيجة أفضل من التعادل السلبي أمام ضيفتها المتواضعة بوليفيا التي كانت تلعب بعشرة لاعبين فقط في ريو دي جانيرو مساء أمس الأربعاء (صباح اليوم الخميس بتوقيت جرينتش) ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 بجنوب أفريقيا.

وظهرت البرازيل من جديد بمستوى هزيل بعد ثلاثة أيام فقط من فوزها الكبير على مضيفتها شيلي 3/ صفر في سانتياجو الذي منح مدربها كارلوس دونجا راحة قصيرة من النقد الدائم ، كان المدرب البرازيلي في أمس الحاجة إليها.

وكان إجناسيو جارسيا مدافع منتخب بوليفيا المنظم قد طرد في الدقيقة 53 من مباراة أمس التي جرت على استاد "إنجينياو" ، ومع ذلك فقد نجحت بوليفيا في إبقاء نتيجة المباراة كما هي.

وكان واضحا على المنتخب البرازيلي بقيادة نجميه رونالدينيو وروبينيو افتقاده لأي مظهر إبداعي حيث أهين منتخب السامبا على أرضه ووسط جماهيره على يد بوليفيا ، التي مازالت في المركز الأخير بترتيب مجموعة أمريكا الجنوبية بتصفيات كأس العالم الحالية برغم تعادلها المفاجئ أمس.

وهتفت جماهير البرازيل بعبارات مهينة لفريقها الوطني حيث أطلقت كلمة "بورو" أو "الحمار" على دونجا وهتفت له بكلمة "أديوس" أو "وداعا" في إشارة واضحة إلى رغبتها في استقالته أو إقالته من تدريب المنتخب البرازيلي.

وعلى الجانب الآخر ، كانت سعادة إروين سانشيز مدرب بوليفيا بالنتيجة غير المتوقعة كبيرة.

وقال سانشيز "كانت بوليفيا رائعة .. نجحنا في إلغاء وجود الفريق البرازيلي ، الذي نادرا ما تمكن من خلق أي فرص أو هجمات ، كما نجحنا في التقدم إلى الأمام وتشكيل خطورة على المرمى البرازيلي في بعض الأوقات".

وإن كان سانشيز قد اعترف بأن النقطة التي أحرزها منتخب بوليفيا في البرازيل أمس لن تساعد فريقه كثيرا في إنعاش أمله باللعب في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وأضاف سانشيز "ولكن ما تعنيه هذه النتيجة بالنسبة لمنتخب بوليفيا من حيث تماسك الفريق وصلابته أمر لا يمكن إنكاره".
























تحياتي

11-09-2008, 04:57 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #33  

مني عملاقا كرة القدم الأمريكية الجنوبية ، منتخبا البرازيل والأرجنتين ، بتعادلين غير متوقعين أمام خصمين متواضعين ضمن التصفيات القارية المؤهلة لبطولة كأس العالم لعام 2010 بجنوب أفريقيا.

وعجزت البرازيل عن تحقيق نتيجة أفضل من التعادل السلبي أمام ضيفتها المتواضعة بوليفيا التي كانت تلعب بعشرة لاعبين فقط في ريو دي جانيرو مساء أمس الأربعاء (صباح اليوم الخميس بتوقيت جرينتش) ، بينما سجلت الأرجنتين هدفا أعاد إليها الأمل قبل نهاية مباراتها أمام بيرو بثماني دقائق ، ولكن صاحبة الأرض تمكنت من إدراك التعادل في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بالمباراة التي جرت في ليما.

وفي المباراتين الأخريين اللتين جرتا في وقت سابق من الأمس ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية ، حققت شيلي فوزا كبيرا على ضيفتها كولومبيا بأربعة أهداف نظيفة في سانتياجو لتتقدم على كولومبيا وأورجواي في ترتيب مجموعة أمريكا الجنوبية ، بينما واصلت الإكوادور صحوتها بتحقيق تعادل سلبي ثمين مع ضيفتها أورجواي في مونتيفيديو.

وبعد انتهاء جولة مباريات الأربعاء ، برزت قيمة الفوز الذي حققته باراجواي على ضيفتها فنزويلا في أسونسيون بهدفين نظيفين أمس الأول الثلاثاء.

فبعد الجولة الثامنة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم ، حافظت باراجواي على صدارتها لترتيب المجموعة برصيد 17 نقطة ويلتها البرازيل والأرجنتين وشيلي في المراكز الثلاثة التالية برصيد 13 نقطة لكل منهم. ثم أورجواي في المركز الخامس برصيد 12 نقطة.

وخلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم في أمريكا الجنوبية ، تلتقي جميع منتخبات القارة العشر مع بعضها البعض في مباريات ذهاب وعودة.

ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى في الترتيب النهائي بالتصفيات إلى نهائيات كأس العالم مباشرة ، بينما يلتقي الفريق صاحب المركز الخامس مع ممثل لمجموعة كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى وجزر الكاريبي) في دور فاصل من مباراتي ذهاب وعودة.

وظهرت البرازيل من جديد بمستوى هزيل بعد ثلاثة أيام فقط من فوزها الكبير على مضيفتها شيلي 3/ صفر في سانتياجو الذي منح مدربها كارلوس دونجا راحة قصيرة من النقد اللاذع الدائم ، كان المدرب البرازيلي في أمس الحاجة إليها.

وكان إجناسيو جارسيا مدافع منتخب بوليفيا المنظم قد طرد في الدقيقة 53 من مباراة أمس التي جرت على استاد "إنجينياو" ، وذلك بسبب الخشونة مع روبينيو في خطأ وجد معلقو التليفزيون البرازيلي أنفسهم أن الحكم كان متعسفا عندما قرر طرد جارسيا بسببه. ومع ذلك فقد نجحت بوليفيا في إبقاء نتيجة المباراة كما هي.

وكان واضحا على المنتخب البرازيلي بقيادة نجميه رونالدينيو وروبينيو افتقاده لأي مظهر إبداعي حيث أهين منتخب السامبا على أرضه ووسط جماهيره على يد بوليفيا ، التي مازالت في المركز الأخير بترتيب مجموعة أمريكا الجنوبية بتصفيات كأس العالم الحالية برغم تعادلها المفاجئ أمس.

وهتفت جماهير البرازيل بعبارات مهينة لفريقها الوطني حيث أطلقت كلمة "بورو" أو "الحمار" على دونجا وهتفت له بكلمة "أديوس" أو "وداعا" في إشارة واضحة إلى رغبتها في استقالته أو إقالته من تدريب المنتخب البرازيلي.

وقال دونجا عقب المباراة "إن إطلاق صفارات الاستهجان من جماهيرنا ضدنا أمر طبيعي عندما لا يلعب المنتخب البرازيلي جيدا أو يفشل في تحقيق الفوز".

وأضاف دونجا "لقد قدمنا أداء جيدا أمام شيلي ، والجميع كانوا يتوقعون منا تكرار هذا الأداء اليوم. وقد كانت صفارات الاستهجان هي طريقة الجماهير في الاعتراض على أدائنا".

واتفق لاعبو المنتخب البرازيلي مع مدربهم حيث اعترف حارس المرمى جوليو سيزار بفشل البرازيل في مباراة أمس.

وقال سيزار "كان أداؤنا سيئا .. كان لدينا لاعبا إضافيا ، ولكننا فشلنا في استغلال هذه الميزة تماما".

وعلى الجانب الآخر ، كانت سعادة إروين سانشيز مدرب بوليفيا بالنتيجة غير المتوقعة كبيرة. وقال سانشيز "كانت بوليفيا رائعة".

وللجولة الخامسة على التوالي بتصفيات أمريكا الجنوبية ، فشل المنتخب الأرجنتيني في تحقيق الفوز مساء أمس.

وفي مباراة شهدت نجاح بيرو في استثمار العمل الشاق وإخفاق نجوم الأرجنتين في التألق ، تقدم إستيبان كامبياسو للفريق الزائر قبل نهاية المباراة بثماني دقائق. ولم يحتج لاعب خط وسط نادي إنتر ميلان الإيطالي لبذل مجهود كبير في دفع الكرة من تمريرة زميله فيرناندو جاجو العرضية إلى داخل المرمى البيروفي.

وكان من المفروض أن يغطي هذا الهدف على الأداء الضعيف الذي قدمه المنتخب الأرجنتيني بقيادة مدربه ألفيو باسيلي خاصة وأن نجمي الفريق ليونيل ميسي وسيرجيو أجويرو كانا بمفردهما تماما في المقدمة أغلب فترات المباراة.

ولكن في الكرة الأخيرة باللقاء ، بعد مرور معظم الوقت المحتسب بدلا من الضائع ، منح يوهان فانو لبيرو نقطة مستحقة من هذه المباراة.

وكان هدف فانو قريب الشبه إلى حد كبير بهدف كامبياسو حيث سدد فانو الكرة من متابعة لتمريرة زميله خوان فارجاس العرضية من الجانب الأيسر للملعب.

واعترف مارتن ديميشيليس مدافع الأرجنتين بعد المباراة قائلا "لم نقدم أفضل عروضنا.. وقد تعقد الوضع كثيرا الآن".

بينما عبر البيروفي فارجاس عن رأي الكثيرين عندما قال إن "الأرجنتين لم تكن تستحق الفوز".

فيما قال لاعب خط وسط بيرو المخضرم نولبرتو سولانو "كانت الهزيمة في هذه المباراة ستؤلمنا كثيرا".

وبرغم هذا التعادل فقد بقيت بيرو في المركز التاسع بترتيب مجموعة أمريكا الجنوبية برصيد سبع نقاط.

وفي سانتياجو ، افتتح المدافع جونزالو جارا التسجيل لشيلي أمس في الدقيقة 25 من المباراة ، وعزز المهاجم أومبرتو سوازو تقدم شيلي بتسجيل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 38 .

وأضاف المدافع إسماعيل فوينتيس الهدف الثالث لشيلي بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني ، بينما سجل لاعب المباراة الأول ماتياس فيرنانديز الهدف الرابع الحاسم في الدقيقة 70 .

بينما لم تشهد مباراة أورجواي والإكوادور الكثير من الإثارة حيث أصيبت جماهير أورجواي بخيبة الأمل بعدما رأت منتخب بلادها يفرط في نقاط مهمة أمام خصم صاعد بقوة ربما يصبح ندا حقيقيا للفرق الكبرى في معركة التأهل لنهائيات كأس العالم.























تحياتي

 


نتائج مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 التي جرت10/9/2008

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.