أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-03-2004, 04:11 AM
عبير غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 3883
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 1,769
إعجاب: 0
تلقى 35 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

من فضلك انتبـــــــــــــــــــــه واقرأ قبل أن تكتــــــــــــــــــــــــب هام جدا


ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل

نحن والمزاح


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

فإن الإنسان مدني بطبعة، ومع اتساع المدن وكثرة الفراغ لدى بعض الناس، وانتشار أماكن التجمعات العامة كالمنتزهات والإستراحات، وكثرة الرحلات البرية، والإتصالات الهاتفية، واللقاءات المدرسية، والتجمعات الشبابية، توسع كثير من الناس في المزاح مع بعضهم البعض، دون ضابط لهذا الأمر الذي قد يؤدي إلى المهالك، ويورث العداوة والبغضاء.

والمراد بالمزاح: الملاطفة والمؤانسة، وتطييب الخواطر، وإدخال السرور. وقد كان هذا من هدي النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل كما ذكر ذلك البخاري في باب الانبساط إلى الناس مستدلاً بحديث:
{ يا أبا عمير ما فعل النغير }.

وكذلك ما رواه أبو داود عن أنس ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل أن رجلاً أتى النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل فقال: يا رسول الله احملني. فقال النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل:
{ إنا حاملوك على ولد الناقة } قال وما أصنع بولد الناقة؟ فقال النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل: { وهل تلد الإبل إلا النوق }.

وعن أنس ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل أن النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل قال له:
{ يا ذا الأذنين } يمازحه [رواه الترمذي].

ولا شك أن التبسط لطرد السأم والملل، وتطييب المجالس بالمزاح الخفيف فيه خير كثير، قال ابن تيمية رحمه الله: ( فأما من استعان بالمباح الجميل على الحق فهذا من الأعمال الصالحة )، وقد اعتبر بعض الفقهاء المزاح من المروءة وحسن الصحبة، ولاشك أن لذلك ضوابط منها:
1- ألا يكون فيه شيئ من الإستهزاء بالدين
فإن ذلك من نواقض الإسلام قال تعالى: ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل
وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ، لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل [التوبة:66،65]، قال ابن تيمية رحمه الله: ( الإستهزاء بالله وآياته ورسوله كفر يكفر به صاحبه بعد إيمانه ).

وكذلك الإستهزاء ببعض السنن، ومما انتشر كالإستهزاء باللحية أو الحجاب، أو بتقصير الثوب أو غيرها.

قال فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله في المجموع الثمين [1/ 63]: ( فجانب الربوبية والرسالة والوحي والدين جانب محترم لا يجوز لأحد أن يعبث فيه لا بإستهزاء، ولا بإضحاك، ولا بسخرية، فإن فعل فإنه كافر، لأنه يدل على استهانته بالله عز وجل ورسله و كتبه وشرعه، وعلى من فعل هذا أن يتوب إلى الله عز وجل مما صنع، لأن هذا من النفاق، فعليه أن يتوب إلى الله ويستغفر ويصلح عمله ويجعل في قلبه خشية الله عز وجل وتعظيمه وخوفه ومحبته، والله ولي التوفيق).

2- ألا يكون المزاح كذبًا


قال ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل: { ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له } [رواه أبو داود].

وقال ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل محذراً من هذا المسلك الخطير الذي اعتاده بعض المهرجين:
{ إن الرجل ليتكلم بالكلمة ليضحك بها جلساءه يهوي بها في النار أبعد من الثريا } [رواه أحمد].
3- عدم الترويع

خاصة ممن لديهم نشاط وقوة أو بأيديهم سلاح أو قطعة حديد، أو يستغلون الظلام وضعف بعض الناس ليكون ذلك مدعاة إلى الترويع والتخويف، عن ابن أبي ليلى قال: حدثنا أصحاب محمد ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل أنهم كانوا يسيرون مع النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل، فنام رجل منهم فانطلق بعضهم إلى حبل معه فأخذه ففزع، فقال رسول ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل:
{ لا يحل لمسلم أن يروع مسلما } [رواه أبو داود].

4- الاستهزاء والغمز واللمز
الناس مراتب في مداركهم وعقولهم وتتفاوت شخصياتهم، وبعض ضعاف النفوس - أهل الإستهزاء والغمز واللمز - قد يجدون شخصاً يكون لهم سلماً للإضحاك والتندر والعياذ بالله وقد نهى الله عز وجل عن ذلك فقال تعالى: ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل [الحجرات:11]، قال ابن كثير في تفسيره: ( المراد من ذلك احتقارهم واستصغارهم والإستهزاء بهم، وهذا حرام، ويعد من صفات المنافقين ).

والبعض يستهزىء بالخلقة أو بالمشية أو المركب ويخشى على المستهزىء أن يجازيه الله عز وجل بسبب استهزائه قال ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل:
{ لا تظهر الشماتة بأخيك، فيرحمه الله ويبتليك } [رواه الترمذي].

وحذر ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل من السخرية والإيذاء؛ لأن ذلك طريق العداوة والبغضاء قال ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل:
{ المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى ها هنا - ويشير إلى صدره ثلاث مرات - بحسب إمرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم. كل المسلم على المسلم حرام؟ دمه، وماله، وعرضه } [رواه مسلم].

فإن البعض يغلب عليهم هذا الأمر ويصبح ديدناً لهم، وهذا عكس الجد الذي هو من سمات المؤمنين، والمزاح فسحة ورخصة لاستمرار الجد والنشاط والترويح عن النفس.

قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: ( اتقوا المزاح، فإنه حمقة تورث الضغينة ).

قال الإمام النووي رحمه الله: ( المزاح المنهي عنه هو الذي فيه إفراط ويداوم عليه، فإنه يورث الضحك وقسوة القلب، ويشغل عن ذكر الله تعالى: ويؤول في كثير من الأوقات إلى الإيذاء، ويورث الأحقاد، ويسقط المهابة والوقار، فأما من سلم من هذه الأمور فهو المباح الذي كان رسول الله ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل يفعله ).

فإن البعض يمزح مع الكل بدون اعتبار، فللعالم حق، وللكبير تقديره، وللشيخ توقيره، ولهذا يجب معرفة شخصية المقابل فلا يمازح السفيه ولا الأحمق ولا من لا يعرف.

وفي هذا الموضوع قال عمر بن عبد العزيز: ( اتقو المزاح، فإنه يذهب المروءة ).

وقال سعد بن أبي وقاص: ( اقتصر في مزاحك، فإن الإفراط فيه يذهب البهاء، ويجرىء عليك السفهاء )

5- ألا يكون المزاح كثيراً
6- معرفة قدر الناس
7- أن يكون المزاح بمقدار الطعام
قال { لا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب } [صحيح الجامع:7312].

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ( من كثر ضحكه قلت هيبته، ومن مزح استخف به، ومن أكثر من شيء عرف به ).

فإياك إياك المزاح فإنه *** يجرىء عليك الطفل والدنس النذلا

ويذهب ماء الوجه بعد بهاءه *** ويورثه من بعد عزته ذلا

8- ألا يكون فيه غيبة
وهذا مرض خبيث، ويزين لدى البعض إنه يحكى ويقال بطريقة المزاح، وإلا فهو داخل في حديث النبي ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل: {ذكرك أخاك بما يكره} [رواه مسلم].

كأن تكون في رحلة برية، أو في حفل سمر، أو عند ملاقاة صديق، تتبسط معه بنكتة لطيفة، أو طرفة عجيبة، أو مزحة خفيفة، لتدخل المودة على قلبه والسرور على نفسه، أو عندما تتأزم المشاكل الأسرية ويغضب أحد الزوجين، فإن الممازحة الخفيفة تزيل الوحشة وتعيد المياه إلى مجاريها.

أيها المسلم:
قال رجل لسفيان بن عيينة رحمه الله: المزاح هجنة - أي مستنكر - فأجابه قائلا: ( بل هو سنة، لكن لمن يحسنه ويضعه في مواضعه ).
والأمة اليوم وإن كانت بحاجة إلى زيادة المحبة بين أفرادها وطرد السأم من حياتها، إلا أنها أغرقت في جانب الترويح والضحك والمزاح فأصبح ديدنها وشغل مجالسها وسمرها. فتضيع الأوقات، وتفنى الأعمار، وتمتلىء الصحف بالهزل واللعب.
9- اختيار الأوقات المناسبة للمزاح

قال ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل:{ لو علمتم ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً } قال في فتح الباري: ( المراد بالعلم هنا ما يتعلق بعظمة الله وانتقامه ممن يعصيه، والأهوال التي تقع عند النزع والموت وفي القبر ويوم القيامة ). وعلى المسلم والمسلمة أن ينزع إلى اختيار الرفقة الصالحة الجادة في حياتها ممن يعينون على قطع ساعات الدنيا والسير فيها إلى الله عز وجل بجد وثبات، ممن يتأسون بالأخيار والصالحين، قال بلال بن سعد: ( أدركتهم يشتدون بين الأغراض، ويضحك بعضهم إلى بعض، فإذا كان الليل كانوا رهباناً ).

وسئل ابن عمر رضي الله عنهما: ( هل كان أصحاب رسول الله ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل يضحكون؟ قال: نعم، والإيمان في قلوبهم مثل الجبال ).

فعليك بأمثال هؤلاء، فرسان النهار، رهبان الليل.

جعلنا الله وإياكم ووالدينا من الآمنين يوم الفزع الأكبر، ممن ينادون في ذلك اليوم العظيم: ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
عبدالملك القاسم
دار القاسم

وبناءاً على ما تقدم:
يُمنع فتح مواضيع خاصة بالنكت والمقصود بالنكت هنا ما يُقال كذبًا ولا تظن أن المواضيع المضحكة أو المواضيع التي تُوضع بهذا القسم لابد أن تكون كلها نكت كذب فهذا غير صحيح وإليكم أمثلة من المواضيع الطريفة الموضوعة هنا دون ان يكون فيها نكت:
http://www.damasgate.com/vb/t116143.html
http://www.damasgate.com/vb/t102595.html
http://www.damasgate.com/vb/t115842.html
http://www.damasgate.com/vb/t112910.html
http://www.damasgate.com/vb/t63826.html
http://www.damasgate.com/vb/t73210.html

وغيرها الكثير مما لا تتسع الصفحة لذكره فلنتعاون جميعًا ولنقدم المنتدى هنا في أحلى صوره دون ابتزال

وعليه فأنا أعتذر للجميع مقدمًا لأنني اعتباراً من هذا التاريخ سأقوم بتحذير أي عضو يضع موضوعًا به نكت أو استهزاء او سخرية من جنسية معينة او من فئة معينة كالصعايدة والحماصنة .......... وما إلى ذلك وسأحذفه
المرة الأولى تحذير
المرة الثانية إنذار
المرة الثالثة: إن شاء الله لن يكون هناك مرة ثالثة فانتم أكثر رقيًا من ذلك وانا على يقين من هذا جداً

وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى
ضوابط المزاح الشريعة المطهرة تعديل





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكمة ربنا على المسلمين من أعظم الحكم ادخل واقرأ >> Crazy Mouse المنتدى العام 1 27-09-2012 02:32 AM
ادخل واقرأ إذا كنت تحب الخير لوالدتك قمرالشام المنتدى العام 9 29-04-2009 02:14 PM
فكرة مميزة ..... أدخل وشوف واقرأ بتمعن لتكسب أجرا كبير alhafar المنتدى الاسلامي 10 06-03-2008 06:00 PM
انت يا صاحب العقل السليم ادخل واقرأ rmah المنتدى العام 6 16-01-2005 08:55 AM
مواقع مترعة بالكتب، تفضل فقط واقرأ Enough كتب العلوم العامة 5 05-04-2004 03:55 PM
12-03-2004, 11:29 AM
أبولقمان غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 1542
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 30
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
وان لم تكن هذه المنتديات من النوع الذى ادخله
ولكن ساقنى قدرى لها واعجبت حقا بكتابتك هذه مع سبق معرفتى لها
والذى اعجبنى ان مقيد هذا الكلام فتاه وليس فتى
وهذ ان صحيحا فهو بارق امل وعلامة صحه
وجزا صاحب الكلام فى كل حال كل خير

12-03-2004, 07:21 PM
عبير غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 3883
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 1,769
إعجاب: 0
تلقى 35 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #3  
أثابك الله وبارك فيك .. وجزيت عن الكاتب خير الجزاء
ويبقى أن نعلم أن الخير باق فى أمة محمد إلى يوم الدين
وحمله لايقتصر على شخص دون أخر إذا ماخلص
العمل لله .. كتب له البقاء فى الأرض وإن وارى صاحبة الثرى

..

تحياتى لمرورك / عبير

13-03-2004, 04:52 PM
أبولقمان غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 1542
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 30
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
كلامك جيد للغايه ينم عن ادب وتادب
لكن توقيعك فيه (دخن) يرجى النظر الى ( العشق الالهى - مذبح - غير ما الغموض الذى فيه)
واعلمى قليلا ما تجد ملتزم يرضى عن هذا الاسلوب لما له من علامات كلام اهل التصوف
لكن فى الحقيقه لانى مفتون بالشعر وساحر البيان تأولت لكى الكلام على محمل الخير
لكن هذا لا يعفيكى من التوضيح
وكما تعلمين ان المسلم مطالب بدفع ظن السوء عن النفس
ولااحتاج الى ذكر الدليل لكن ان اردت على الرحب
واحسب ان رسالتك كانت فى ضبط الالفاظ
فلا يليق ان يكن الختم على خلاف البدء
وجزيتى

14-03-2004, 12:15 AM
عبير غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 3883
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 1,769
إعجاب: 0
تلقى 35 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #5  
جزاك الله خير وبارك فيك وبدورى أبادلك الشكر على حسن خطابك وجميل نصحك

ليس هناك سوء ظن إن شاء الله والكلمات التى قرأتها لم أكن أنا من كتبها وإلا لوجدت
إسمى مذيل فى نهاية التوقيع .. كما أفعل غالبآ فى تصاميمى (( راجع قسم التصاميم))

ولكن هذا لايعنى أننى أتبرأ منها فمادمت أحملها أينما ذهبت فهذا يجعلنى وكاتبها
سواء ورضى العبد بعمل فهو مقرون به خير كان أم العكس ..
وأسمح لى أن أستوقفك قليلآ حول مفهوم الكلام الذى قلت عنه أن به دخن لما له من
علامات التصوف ..!
وأنا هنا استغرب قولك .. كيف حكمت على اللفظ وجردته من المعنى
..
أخى الفاضل

الكناية فى الشعر أمر معروف ومألوف ولعلك تعلم ذلك ولكن الأمر اشكل عليك هاهنا ..
وبما أنك مفتون بالشعر وساحر البيان فهل وجدت فى الشعر إيحاء وكناية وتشبه وما
إلى ذلك من الأوصاف التى تربط القارئ بالشاعر ولاتوقع الشاعر فى أمور منهى
عنها لسمح الله ..

ومذبح العشق هنا .. كناية عن ساحة الجهاد

عندما يصف المجاهد ساحة الوغى بهذا الوصف فهو يربط بين أمرين هما عشق
للشهادة .. وتضحية من أجل ذلك ..فى رضى معبوده ..
فهو ذبيح بالمعنى المتعارف عليه .. ولكن بمفهوم الشرع
شهيد عند الله حى يرزق
وسق على ذلك باقى الكلمات

أمل أن أكون قد وضحت مارغبت به

ويبقى أن نعلم أن فن الخطابة بحاجة إلى مفردات وتلميح وإيحاءات وإلا لجرد من
عذوبته ولخلت حروفة من رونقها وهذا ماجعل للكلمة بريق عند متذوقيها أمثالكم .

تقبل تحياتى/ عبير

14-03-2004, 01:29 PM
أبولقمان غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 1542
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 30
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
طيب..... اعذرينى مع وافر الادب وجميل الرد
ان ردك لم يكن فى صلب مطلوبى
وانا ماحتجت وماسئلت عن معانى هذه الصور ومغازيها!!!
وحتى لااكن ثقيل وحتى ايضا لااخل بقواعد هذه المنتديات هذا يكن اخر رد لى على مثل هذا امر
انا اريد اعرف كاتب الكلمات التى فى توقيعك ؟؟؟
مع احساسى ان هناك تحريف فى هذا التوقيع فالاسلوب كله
غير متماثل وعلما اظن ان احداما بدل بعض الكلمات لياخذ الموضوع شكل معين ليس منه
او ان حتى كاتب الرساله _(اقصد توقيعك)_ الاصلى اقتبس من احدهم عبارات وركب عليها
مثل ما تصنعون بالفلاتر الجهازه فى الفوتو شوب
لانك لو قراتى للحارث او لابن عطاء وللشبلى خصيصا لوجدتى مثل هذه العبارت وانا أعنى قولى :(عبارات)
لانك ستجدى نفس التراكيب لاالمفردات فقط
فا لشبلى كثيرا ما كان يخاطب القادم من بعده ولذا الشاعر صلاح عبد الصابور حاول مشاكلته
او ما يسمى فى الشعر بالمعارضه فى( يا سيدنا القدم من بعيد هل اسرجت جواددك ..........الخ القصيده
من مسرحية( مجنون ليلى ) وتجد يه اكثر فى مسرحية( مأ ساة الحلاج)
وانا لم اعارضك _ اصلا _فى معانى الكلام
لكن عارضتك فى الاسلوب وبمعنى اصح.... استو ضحتك فيه... ومادمت لست كاتبته ابتداءا
فاعذرنى اذا اقول انه اسلوب به تلفيق من عدة صور
اولها: ماذكرت آنفا
ثانيها:تلبيس ذاك المعنى العظيم بذاك الرمز الساقط عند اهل العشق الالهى
انظرى لهذه التعابير (فراش شموع الحق...) من اين اقتبست هذه الصوره!!
أليس من ما يسرجون على شواهد قبورهم
يا ايتها الفاضله انى ارفعك قدرا بما كتبتيه سالفا عن ان يلبس كلامك خرقة
حتى لوكانت خرقت السالكين
واعلى المجاهدين الف الف مره عن ان يلبس فعلهم
تابوت هذا الرمز الميت
فلا يجمع بين هاذين حتى لو كان فى مشاكلة الالفاظ
واتمنى من العلى ان يفتح قلبك لما كتبت وان يكسوك حلة الفهم والصبر
ومشكوره فى كل حال




اخوكى

18-03-2004, 05:29 AM
أبولقمان غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 1542
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 30
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
جزا الله الاستاذه عبير على ما فعلت

20-07-2004, 02:38 PM
Sad999 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 8355
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 159
إعجاب: 5
تلقى 4 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
الحمد لله بمثل هذه الجهود الطيبة ستنهض الأمة


21-07-2004, 05:46 PM
فارس سوفت غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 12372
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 2
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
جزاكم الله خير ووفقك الله لما يحبه و يرضاه
مع خالص التحية و التقدير


31-10-2004, 05:18 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير 


نحن والمزاح


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

فإن الإنسان مدني بطبعة، ومع اتساع المدن وكثرة الفراغ لدى بعض الناس، وانتشار أماكن التجمعات العامة كالمنتزهات والإستراحات، وكثرة الرحلات البرية، والإتصالات الهاتفية، واللقاءات المدرسية، والتجمعات الشبابية، توسع كثير من الناس في المزاح مع بعضهم البعض، دون ضابط لهذا الأمر الذي قد يؤدي إلى المهالك، ويورث العداوة والبغضاء.

والمراد بالمزاح: الملاطفة والمؤانسة، وتطييب الخواطر، وإدخال السرور. وقد كان هذا من هدي النبي كما ذكر ذلك البخاري في باب الانبساط إلى الناس مستدلاً بحديث: { يا أبا عمير ما فعل النغير }.

وكذلك ما رواه أبو داود عن أنس أن رجلاً أتى النبي فقال: يا رسول الله احملني. فقال النبي : { إنا حاملوك على ولد الناقة } قال وما أصنع بولد الناقة؟ فقال النبي : { وهل تلد الإبل إلا النوق }.

وعن أنس أن النبي قال له: { يا ذا الأذنين } يمازحه [رواه الترمذي].

ولا شك أن التبسط لطرد السأم والملل، وتطييب المجالس بالمزاح الخفيف فيه خير كثير، قال ابن تيمية رحمه الله: ( فأما من استعان بالمباح الجميل على الحق فهذا من الأعمال الصالحة )، وقد اعتبر بعض الفقهاء المزاح من المروءة وحسن الصحبة، ولاشك أن لذلك ضوابط منها:

1- ألا يكون فيه شيء من الإستهزاء بالدين:

فإن ذلك من نواقض الإسلام قال تعالى: وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ، لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ [التوبة:66،65]، قال ابن تيمية رحمه الله: ( الإستهزاء بالله وآياته ورسوله كفر يكفر به صاحبه بعد إيمانه ).

وكذلك الإستهزاء ببعض السنن، ومما انتشر كالإستهزاء باللحية أو الحجاب، أو بتقصير الثوب أو غيرها.

قال فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله في المجموع الثمين [1/ 63]: ( فجانب الربوبية والرسالة والوحي والدين جانب محترم لا يجوز لأحد أن يعبث فيه لا بإستهزاء، ولا بإضحاك، ولا بسخرية، فإن فعل فإنه كافر، لأنه يدل على استهانته بالله عز وجل ورسله و كتبه وشرعه، وعلى من فعل هذا أن يتوب إلى الله عز وجل مما صنع، لأن هذا من النفاق، فعليه أن يتوب إلى الله ويستغفر ويصلح عمله ويجعل في قلبه خشية الله عز وجل وتعظيمه وخوفه ومحبته، والله ولي التوفيق ).

2- ألا يكون المزاح إلا صدقاً:

قال : { ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له } [رواه أبو داود].

وقال محذراً من هذا المسلك الخطير الذي اعتاده بعض المهرجين: { إن الرجل ليتكلم بالكلمة ليضحك بها جلساءه يهوي بها في النار أبعد من الثريا } [رواه أحمد].

3- عدم الترويع:

خاصة ممن لديهم نشاط وقوة أو بأيديهم سلاح أو قطعة حديد، أو يستغلون الظلام وضعف بعض الناس ليكون ذلك مدعاة إلى الترويع والتخويف، عن ابن أبي ليلى قال: حدثنا أصحاب محمد أنهم كانوا يسيرون مع النبي ، فنام رجل منهم فانطلق بعضهم إلى حبل معه فأخذه ففزع، فقال رسول : { لا يحل لمسلم أن يروع مسلما } [رواه أبو داود].

4- الإستهزاء والغمز و اللمز:

الناس مراتب في مداركهم وعقولهم وتتفاوت شخصياتهم، وبعض ضعاف النفوس - أهل الإستهزاء والغمز واللمز - قد يجدون شخصاً يكون لهم سلماً للإضحاك والتندر والعياذ بالله وقد نهى الله عز وجل عن ذلك فقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ [الحجرات:11]، قال ابن كثير في تفسيره: ( المراد من ذلك احتقارهم واستصغارهم والإستهزاء بهم، وهذا حرام، ويعد من صفات المنافقين ).

والبعض يستهزىء بالخلقة أو بالمشية أو المركب ويخشى على المستهزىء أن يجازيه الله عز وجل بسبب استهزائه قال : { لا تظهر الشماتة بأخيك، فيرحمه الله ويبتليك } [رواه الترمذي].

وحذر من السخرية والإيذاء؛ لأن ذلك طريق العداوة والبغضاء قال : { المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى ها هنا - ويشير إلى صدره ثلاث مرات - بحسب إمرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم. كل المسلم على المسلم حرام؟ دمه، وماله، وعرضه } [رواه مسلم].

5- أن لا يكون المزاح كثيراً:

فإن البعض يغلب عليهم هذا الأمر ويصبح ديدناً لهم، وهذا عكس الجد الذي هو من سمات المؤمنين، والمزاح فسحة ورخصة لاستمرار الجد والنشاط والترويح عن النفس.

قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: ( اتقوا المزاح، فإنه حمقة تورث الضغينة ).

قال الإمام النووي رحمه الله: ( المزاح المنهي عنه هو الذي فيه إفراط ويداوم عليه، فإنه يورث الضحك وقسوة القلب، ويشغل عن ذكر الله تعالى: ويؤول في كثير من الأوقات إلى الإيذاء، ويورث الأحقاد، ويسقط المهابة والوقار، فأما من سلم من هذه الأمور فهو المباح الذي كان رسول الله يفعله ).

6- معرفة مقدار الناس:

فإن البعض يمزح مع الكل بدون اعتبار، فللعالم حق، وللكبير تقديره، وللشيخ توقيره، ولهذا يجب معرفة شخصية المقابل فلا يمازح السفيه ولا الأحمق ولا من لا يعرف.

وفي هذا الموضوع قال عمر بن عبد العزيز: ( اتقو المزاح، فإنه يذهب المروءة ).

وقال سعد بن أبي وقاص: ( اقتصر في مزاحك، فإن الإفراط فيه يذهب البهاء، ويجرىء عليك السفهاء )

7- أن يكون المزاح بمقدار الملح للطعام:

قال : { لا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب } [صحيح الجامع:7312].

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ( من كثر ضحكه قلت هيبته، ومن مزح استخف به، ومن أكثر من شيء عرف به ).



فإياك إياك المزاح فإنه *** يجرىء عليك الطفل والدنس النذلا



ويذهب ماء الوجه بعد بهاءه *** ويورثه من بعد عزته ذلا

8- ألا يكون فيه غيبة:

وهذا مرض خبيث، ويزين لدى البعض إنه يحكى ويقال بطريقة المزاح، وإلا فهو داخل في حديث النبي : { ذكرك أخاك بما يكره } [رواه مسلم].

9- إختيار الأوقات المناسبة للمزاح:

كأن تكون في رحلة برية، أو في حفل سمر، أو عند ملاقاة صديق، تتبسط معه بنكتة لطيفة، أو طرفة عجيبة، أو مزحة خفيفة، لتدخل المودة على قلبه والسرور على نفسه، أو عندما تتأزم المشاكل الأسرية ويغضب أحد الزوجين، فإن الممازحة الخفيفة تزيل الوحشة وتعيد المياه إلى مجاريها.



أيها المسلم:


قال رجل لسفيان بن عيينة رحمه الله: المزاح هجنة - أي مستنكر - فأجابه قائلا: ( بل هو سنة، لكن لمن يحسنه ويضعه في مواضعه ).

والأمة اليوم وإن كانت بحاجة إلى زيادة المحبة بين أفرادها وطرد السأم من حياتها، إلا أنها أغرقت في جانب الترويح والضحك والمزاح فأصبح ديدنها وشغل مجالسها وسمرها. فتضيع الأوقات، وتفنى الأعمار، وتمتلىء الصحف بالهزل واللعب.

قال : { لو علمتم ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً } قال في فتح الباري: ( المراد بالعلم هنا ما يتعلق بعظمة الله وانتقامه ممن يعصيه، والأهوال التي تقع عند النزع والموت وفي القبر ويوم القيامة ). وعلى المسلم والمسلمة أن ينزع إلى اختيار الرفقة الصالحة الجادة في حياتها ممن يعينون على قطع ساعات الدنيا والسير فيها إلى الله عز وجل بجد وثبات، ممن يتأسون بالأخيار والصالحين، قال بلال بن سعد: ( أدركتهم يشتدون بين الأغراض، ويضحك بعضهم إلى بعض، فإذا كان الليل كانوا رهباناً ).

وسئل ابن عمر رضي الله عنهما: ( هل كان أصحاب رسول الله يضحكون؟ قال: نعم، والإيمان في قلوبهم مثل الجبال ).

فعليك بأمثال هؤلاء، فرسان النهار، رهبان الليل.

جعلنا الله وإياكم ووالدينا من الآمنين يوم الفزع الأكبر، ممن ينادون في ذلك اليوم العظيم: ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

عبدالملك القاسم
دار القاسم
=
أمل من المشرفون تثبيت الموضوع ليطلع عليه مرتادوا القسم لماله من أهمية
=
وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى
بارك الله لك حسن مجهودك ونفع بك الإسلام والمسلمين وجعلكم دائماً تبصرة لكل مسلم


31-10-2004, 05:19 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #11  
[QUOTE=عبير]

نحن والمزاح


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

فإن الإنسان مدني بطبعة، ومع اتساع المدن وكثرة الفراغ لدى بعض الناس، وانتشار أماكن التجمعات العامة كالمنتزهات والإستراحات، وكثرة الرحلات البرية، والإتصالات الهاتفية، واللقاءات المدرسية، والتجمعات الشبابية، توسع كثير من الناس في المزاح مع بعضهم البعض، دون ضابط لهذا الأمر الذي قد يؤدي إلى المهالك، ويورث العداوة والبغضاء.

والمراد بالمزاح: الملاطفة والمؤانسة، وتطييب الخواطر، وإدخال السرور. وقد كان هذا من هدي النبي كما ذكر ذلك البخاري في باب الانبساط إلى الناس مستدلاً بحديث: { يا أبا عمير ما فعل النغير }.

بارك الله لك حسن مجهودك ونفع بك الإسلام والمسلمين وجعلكم دائماً تبصرة لكل مسلم

31-10-2004, 05:21 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #12  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير 


نحن والمزاح


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

فإن الإنسان مدني بطبعة، ومع اتساع المدن وكثرة الفراغ لدى بعض الناس، وانتشار أماكن التجمعات العامة كالمنتزهات والإستراحات، وكثرة الرحلات البرية، والإتصالات الهاتفية، واللقاءات المدرسية، والتجمعات الشبابية، توسع كثير من الناس في المزاح مع بعضهم البعض، دون ضابط لهذا الأمر الذي قد يؤدي إلى المهالك، ويورث العداوة والبغضاء.


وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى
بارك الله لك حسن مجهودك ونفع بك الإسلام والمسلمين وجعلكم دائماً تبصرة لكل مسلم

16-11-2005, 11:56 PM
Prof.Saaikmq غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 21288
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 137
إعجاب: 3
تلقى 84 إعجاب على 20 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
شكر الله لك أختي عبير على الموضوع المهم

و آمل من الجميع نشره في المنتديات لما يغفل الناس الأحطام الشرعية و الظوابط في المزاح

و لعل هذه الكلمات تكون في هداية أشخاص

{ و من دعا إلى هدى كان له أجر من تبعه ، و لا ينقص من أجور من تبعه شيئاً } أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

و لتسمحي لي بنقله


Prof.Saaikmq



23-01-2006, 05:05 PM
Angel غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 424
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 178
إعجاب: 2
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبولقمان 
وان لم تكن هذه المنتديات من النوع الذى ادخله
ولكن ساقنى قدرى لها واعجبت حقا بكتابتك هذه مع سبق معرفتى لها
والذى اعجبنى ان مقيد هذا الكلام فتاه وليس فتى
وهذ ان صحيحا فهو بارق امل وعلامة صحه
وجزا صاحب الكلام فى كل حال كل خير

جزاك الله خيراً يا أختي عبير وبارك الله فيك

12-02-2006, 07:58 AM
امير الظلام غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 32921
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 736
إعجاب: 16
تلقى 40 إعجاب على 26 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #15  
[quote]

،،،،،


بصراحة مشاركة وموضوع مرة مهم يجب على كل إنسان

إنه ينتبه لمثل الأمور اللي فيها مزح


عشان لا يتورط


وكثر الله من أمثالك أختي عبير


ونفع بك الأمة الإسلامية


اخوكي أمير الظلام ،،،،،،،،


 


من فضلك انتبـــــــــــــــــــــه واقرأ قبل أن تكتــــــــــــــــــــــــب هام جدا

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.