أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


02-09-2008, 06:27 PM
bouloiyz غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 152750
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 8
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

هل تعرفون عبدة الشيطان satanic ....تفضلوا بالصوت والصورة....


تعرفون عبدة الشيطان satanic ....تفضلوا:
أرجواأن لا أكون ضيفا ثقيلا عليكم المهم أنني أحبكم في الله...
أما بعد فموضوعي اليوم يحكي عن شياطين بل عباد للشيطان ....
هذه الفرقة الخبيثة التي انتشرت في كل أنحاء العالم بما في ذلك المغرب
ومصر ولبنان والبحرين للأسف....إلخ وانتشرت ملابسهم ومعتقداتهم وطقوسهم....
وأغانيهم كلها تمجيد للشيطان واستغاثة به وشباب المسلمين لايشعرون
فلما رأيت ذلك قمت بتصميم هذا الفيديو حيث كان عندي شريط صوتي
للشيخ مموح الحربي ووضعت عليه صور ومقاطع فيديو حملتها من مواقعهم
التي لا حصر لها بعد بحث طويل وقد استغرق انجاز هذا الفيديو واعتكفت عليه
لمدة شهرين تقريبا أسأل الله أن يجعله خالصا لوجهه الكريم.
هذا الشريط للفضيلة الشيخ ممدوح الحربي يفضح فيه هذه الفرقة بالصوت والصورة
.وللإشارة فقد تاب كثير من الشباب بسبب هذا الشريط والحمد لله.
كما حاولت نشر هذا الموضوع في منتديات ومواقع أخرى كثيرة.....
ويرجع أصل فكرة عبدة الشيطان الحديثة إلى طبيب نفسي أمريكي اسمه ألستر كراولي
وصديقه اليهودي من أصل أمريكي اسمه 'انطوان تليدر ليفي'
والذي قام بتأسيس معبد للشيطان في سان فرانسيسكو في أبريل عام 1966
وظل يدعو إلى عبادة الشيطان وخرجت دعواته إلى أوروبا واستراليا
وكانت الحكومة الألمانية تترك أعضاء الجماعة يمارسون طقوسهم بكل حرية
حتي لاتتهم باضطهاد الحريات حتي فوجئت بوجود ضحايا كثيرين للطقوس
حيث يقوم عبدة الشيطان بقتل الأطفال ليشربوا دماءهم ويلطخون بها أجسادهم ووجوههم..
ويرتكبون جرائم كثيرة تحت تأثير المخدرات..والمصيبة أن شباب وشابات المسلمين
تأثروا بهذه الفرقة المجرمة و تشبهوا بهم في ألبستهم وتسريحات شعورهم
وحليهم وأوشامهم والاذمان على المخذرات وأغانيهم القبيحة
فابتعدوا بذلك عن دين ربهم وهدي نبيهم صلى الله عليه وسلم......

فالله المستعان.......فتن كقطع الليل المظلم.

هذه مقتطفات من الفيديو:

وهذا رابط الفيديو أنصح الجميع بتحميله....
والله ستعجبون وستصدمون لما ستسمعون من حقائق...

وهذا رابط آخر بحجم أقل لكن الصورة قليلة الوضوح:

وهذا رابط لمشاهدة الفيديو مباشرة دون تحميله،لكن أنصحكم بتحميله:
http://www.archive.org/details/CHAITANE[/URL]


قال تعالى
(ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى )
الحرب بين بني آدم وعدو الله إبليس حـرب قديمة بدأت منذ خلق الله آدم ،
وأمر ملائكته بالسجود له فسجدوا إلا إبليس ، عليه لعنة الله ،
فطـرده الله من رحمته ، وأخرجه من جنته .
وعندها أقسم الشيطان لرب العالمين بعزة الله ليغوين بني آدم
أجمعين ، وأنه لن يتـرك بـاب فسـاد إلا فتحه لهم ، ولن يدع جهة
شر يمكنه أن يأتيهم منها إلا فعل ، ومن يومها بدأت المعركة .
ولقد نجح إبليس في مهمته نجاحاً منقطع النظير ، واستهوى الناس
وأغواهم بشتى الطرق ، ولبَّسَ عليهم بمختلف الحيل حتى أضلهم عن سواء السبيل .
ولم يعد عجباً أن تسمع عن أناس يعبدون الحجر أو الشجر ، وآخرين
يعبدون الشمس أو القمر ، وقوم يعبدون البقر حتى عبد أقوام الفئران
وتدنى قوم وتدنسوا وعبدوا الفروج .
وكل هذه عبـادات شيطانية ولكن في صورة ملتوية شيئاً ما ، ومهما
كنت أظن - ويظن عاقل من العقلاء - فما كنت أظن أن يُتخذ الشيطانُ
إلهاً معبـوداً ، وربَّاً مرغوباً مرهوباً ، تقـام له الطقـوس ، وتقدم له
القرابين ، ويُبذَل الوسع لنيل محبته ورضاه !!


::::إنهم عبدة الشيطان عبدة الشيطان ::::


قوم اتخذوا من إبليس ( لعنه الله ) معبوداً ، ونصبـوه إلهاً يتقربون
إليه بأنواع القرب ، واخترعوا لهم طقوساً وترَّهات سموها عبادات
يخطبون بها وُدَّه ، ويطلبون رضاه .
نشأة هذه العبادة :
هذا الفكر المنحرف فكر قديم ، ولكن اختلف المؤرخون في نشأته
وبداية ظهوره : فذهب بعضهم إلى أنه بدأ في القرن الأول للميلاد

عند " الغنوصيين " وهؤلاء كانوا ينظرون إلى الشيطان على أنه مساوٍ
لله تعالى في القوة والسلطان... ثم تطور هؤلاء إلى " البولصيين "
الذين كانوا يؤمنون بأن الشيطان هو خالق هذا الكون ، وأن الله لم
يقدر على أخذه منه ، وبما أنهم يعيشون في هذا الكون فلا بد لهم من
عبادة خالقه " المزعوم " إبليس .

كما وجدت تلك العبادة في بعض " فرسان الهيكل " الذين أنشـأتهم
الكنيسة ليخوضوا الحـروب الصليبية سنة 1118م ، وهزمهم صلاح
الدين عام 1291م . وقـد أُعدم رئيسهم " جـاك دي مولي "
وأتباعه . وقد صوروا الشيطان على شكل قط أسود ، ووجدت عندهم
بعض الرموز والأدوات الشيطانية كالنجمة الخماسية التي يتوسطها
رأس الكبش كما يقول داني أوشم .
الزعيم الأول لعباد الشيطان المعاصرين:

ودافع عن الإثارة والشهوات الجنسيّة في كتبه ومحاضراته.
ثمّ انضمّ إلى نظام العهد الذهبي وهو مجتمع سرّي، وقد أصبح فيما بعد المعلم الكبي لذلك المجتمع.
أنشأ علاقة جنسيّة شاذة مع "ألان بينيت" الذي انغمس فيما بعد بأعمال السحر،
وأعلن كراولي أنه يتمنى أن يصبح قدّيس الشيطان، وأن يُعرف بالوحش الكبير أو الرجل الشرّير.
في العام 1900 ، ترك كراولي العهد الذهبي وأوجد نظاماً خاصًّا به أسماه "سلفر ستار"
أي النجم الفضّي، وراح يسافر عبر العالم حيث بقي لسنوات طويلة في صقليا مع عددٍ من أتباعه.

حول هذا المغفل وجهه إلى شكل معزة وهي من رموزهم

وقد اختفت تلك العبادة لزمن طويل ، ولكنها بدأت تعود في العصر
الحديث بقوة حتى وجـدت منظمات شيطانية لعبدة الشيطان كمنظمة
( ONA ) في بريطانيا ، و ( OSV ) في إيرلندا ، و" معبد سِت "
في أمريكا ، و" كنيسة الشيطان " وهي أكبر وأخطر هذه المنظمات جميعاً:


وقد أسسـها الكاهن اليهودي الساحر الخبيث ( أنطون لافي ) :


سنة 1966، ويقدر عدد المنتمين إليها بـ 50 ألف عضو ، ولها فروع
في أمريكا وأوروبا وإفريقيا .......................ووضع لهم انجيلا يعتبر المنبع الروحي لأفكارهم
وكتب أخرى كثيرة جدا تدعوا إلى عبادة الشيطان.

::::فلسفتهم في الحياة ::::

عبـاد الشيطان قوم لا يؤمنون بالله ، ولا بالآخرة ، ولا بالجزاء والجنة والنـار .
ولذلك فقاعـدتهم الأساسية هي : التمتع بأقصى قدر من الملذات قبل
الممات كما يقول اليهودي " لافي " في كتابه ( الشيـطان يريدك Satan wants you :


الحياة هي الملذات والشهوات ، والموت هو الذي سيحرمنا منها ،
لذا اغتنم هذه الفرصة الآن للاستمتاع بهذه
الحياة ، فلا حياة بعدها ولا جنة ولا نار ، فالعذاب والنعيم هنا.

::::الأعيـاد ::::

عنـدهم عدة أعياد في السنة أشهرها عيد كل القديسين أو الهالوين

( Halloween ) ويزعمون أنه يوم يسهل فيه الاتصال بالأرواح التي تطلق في هذه الليلة .
::::طقوس وعبادات ::::

أما طقوس القوم فهي بين أمرين : إما طقوس جنسية مفرطة ، حتى
إنها تصل إلى درجة مقززة من زنا ولواط وسحاق وأشكال غريبة من هذه الممارسات الحيوانية.

وإما طقوس دموية يخرج فيها هؤلاء عن الآدمية إلى حالة لا توصف
إلا بأنها فعلاً شيطانية ، والتي لعل أدناها شرب الدم الآدمي المأخوذ من جروح الأعضاء



وأثناء الطقوس يجب تقديم القرابين البشرية للشيطان بذبحه والتمثيل بجثته "
وخاصة من الأطفال " بعد تعذيبهم بجرح أجسامهم والـكي بالنار ،
ثم ذبحهم تقرباً لإبليس ، على الجميع لعـائن الله المتتابعات .

وهذه صور حقيقية لما فعلوه لعنة الله عليهم وغالبا هؤلاء الأطفال من امتخلا عنهم من الزنا وغيره:


وقد أشار المؤلف البريطاني المعاصر " بنثورن هيوز " أنه حتى
القرن السابع عشر ، كان هناك قدر كبير من الرقص الطقوسي في
الكنائس الأوروبية ، وكان الانغماس العميق في الرقـص يؤدي إلى
انحـلال قيـود الساحرات ، وتفكك قواهـن استعدادا لبلوغ قمة السبت .
وتلك هي ذروة الطقوس التي يضاجعهن فيها الشيطان ، ويغرق
معهن في أشد الملذات الحقيرة إثارة ، ثم ينتهي احتفال السبت
بعربدة جنسـية عارمة لا قيود لها .
ويبدو أن هذه الطقوس لم تزل مستمرة حتى أيامنا هذه ، فقد أشار
سيبروك "seabrook" أنه شاهد طقوس القداس الأسود في
نيويورك وباريس وليون ولندن .
ويصف المؤلف البريطاني المعاصر " جوليان فرانكلين " هذه
الطقوس قائلاً :
يقام القداس الأسود في منتصف الليل بين أطلال كنيسة خربة ،
برئاسة كاهن مرتد ، ومساعداته من البغايا:

ويتم تدنيس القربان ببراز الآدميين . وكان الكاهن يرتدي رداءً كهنوتيًا مشقوقًا عند ثلاث
نقاط ، ويبدأ بحرق شموع سوداء ، ولا بد من استخدام الماء
المقدس لغمس المعمدين من الأطفال غير الشرعيين حديثي الولادة .


ويتم تزيين الهيكل بطائر البوم والخفافيش والضفادع والمخلوقات
ذات الفأل السيء ، ويقوم الكاهن بالوقوف مادًّا قدمه اليسرى إلى
الأمام ، ويتلو القداس الروماني الكاثوليكي معكوسًا . وبعده مباشرة
ينغمس الحاضرون في ممارسة كل أنواع العربدة الممكنة ، وكافة
أشكال الانحراف الجنسي أمام الهيكل .
ويجزم فرانكلين أن كثيرًا من الناس في العصر الحديث يجتمعون
لإقامة القداس الأسود بشكل أو بآخر ، وعلى سبيل الاستدلال ، فقد
اكتشف حاكم إيرشاير في اسكتلنده أن هذه الطقوس كانت تقام في
إحـدى كنائس القرن السابع عشر المهجورة التي تهدمت أركانها ،
ومن بين الدلائل التي وجدها نسخة من الإنجيل مشوهة ، وزجاجة
خمر قربان مكسورة ، ورسم لصليب مقلوب بالطباشير على الهيكل .
وفي عام 1963 كتبت إحدى الأميرات قصة جنسية لمجلة بريطانية
عن القـداس الأسود الذي شهدته بنفسها .
ومن الحقائق المعترف بها أن ذلك القداس قد انتشر بشكل كبير في
شمالي انجلترا ، وأصبح شائعًا لدرجة مساواته بالأحداث البارزة عم
1963 م .
وقد انتشرت موجة من أفلام السينما الأوروبية والأمريكية في
السبعينيات تتحـدث عن مثل هـذه الطقوس بما فيها ممارسة الجنس
مع الشيطان .

::::عبدة الشيطان والموسيقى::::

لعباد الشيطان شعراء متخصصون في كتابة الكلمات التي تعظم
الشيطان وتسب الرحمن ، وتثير الغرائز وتلهبها ، كما أن لهم
ملحنين دمجوا تلك الكلمات بموسيقى صاخبة ذات إيقاع سريع ، وهو
ما يميـل إليه شباب هذا العصر .
وأكثر ما يسمع عباد الشيطان موسيقى " الهيفي ميتال " والبلاك ميتال
"والدايت ميتال"وموسيقى " الهارد روك "

وهذه مجموعة من الفرق الموسيقية العابدة والداعية للشيطان:
Gwar :

Marilyn Manson:

Insane Clown Posse:

SlipKnot:حبل المشنقة....

Kiss:

Rob Zombie:

Twisted Sister:

Ozzie Osbourne:

Korn:

Quiet Riot:

Lordi:

وغير هذا الخبث كثير جدا ،بل وظهرت فرق موسيقية في المغرب ولبنان ومصر،
وتحيي الليالي وتتلقى الدعم الوافر باسم الفن العفن.
وقد ارتبط هذا النوع من الموسيقى بعدة جرائم قام
بها شباب في عمر الخامسة عشرة إلى السابعة عشرة ينتظر عدد
منهم حكم الإعدام على جرائم تقشعر منها الأبدان .
ولا يقصـر عباد الشيطان موسيقاهم على أنفسهم بل يقيمون الحفلات
العامة ، وينشرون في الأسواق أغانيهم التي تدعو لتمجيد الشيطان
والدعوة للجنس والقتل والانتحار:
عضوات منهم منتحرات:


يؤكد ذلك ما قاله ( كلين بنتون ) قائد فرقة deicide ) يعني قاتل
الإله عندما سئل عن أهداف فرقته ؟ قال : وضع موسيقى تدعو إلى
الشر بقدر المستطاع ؛ لكي نفوز بالدخول إلى جهنم من البوابات
السبع ، وهذه إحدى الطرق للتعبير عند انتمائي لعباد الشيطان .

::::عباد الشيطان والجنس::::
إن الغرض الأساسي عند عباد الشيطان هو إشباع الغريزة الجنسـية
إشباعاً تاماً ، بغـض النظر عن الوسيلة ، فهم يبيحون ممارسة
الجنس بجميع صوره المعقولة وغير المعقولة حتى بين أفراد الجنس
الواحد - أي اتصال الذكر بالذكر والأنثى بالأنثى- كما أنهم لا يجدون
غضاضة في إتيان البهائم ، أو فعل الفـاحشة في جثث الموتى .
كذلك الانحـرافات الجنسية المختلفة كالفتشية ، أو السـادية ، أو
الماسوشية ، أو الافتـضاحية ، أو اغتصاب النساء والأطفال كل ذلك
لا بأس به عندهم طالما أنه يؤدي إلى إشباع الغريزة .
ويؤمن أفراد هذه الطائفة بإباحة كل أنثى لكل ذكر ، وبالذات إتيان
المحارم وكلما كانت الحرمة أكبر كان أفضل كالابن مع أمه ، والبنت
وأخيها وأبيها ، وهكذا ..وهو لا شك تلبيس إبليس فقد استولى عليهم الشيطان تماماً .
أطفال عبّاد الشيطان وكيف يعيشون :
ينشأ الطفل في كَنَف عباد الشيطان حسب خطط وأساليب مدروسة
منذ نعـومة أظفاره ، فأول مـا يغرس في ذهنه هو أنه شيطان ، وأن
الشيطان الأكبر هو إلهه ومعينه في الشدائد ، وتستعمل عدة طرق
لغرس هذه الفكرة في ذهنه .
ولنأخذ مثالاً على ذلك ، وهو ما صرحت به إحدى الفتيات اللاتي
هـربن من مجتمع عباد الشيـطان لطبيبها النفسي ، تقول : لقد كان
والداي من عبدة الشيطان ، وكانا دائماً يكـرران على مسامعي بأنني
شيطانة ولكن بصورة إنسان ، فكبرت وأنا مؤمنة بهـذا القول ، ولكي
لا يصـل إلي أدنى شـك في ذلك ، أخبراني ذات يوم بأنهما سيرشان
علىّ ماءً مباركاً وهو الذي سيظهر شكـلي الحقيقي ، وكنت أنتظر هذا
الحدث بفارغ الصبر .
وبعد أيام معدودة جاء والداي بالماء ، فخلعا ملابسي ثم رشـَّا الماء
على جسدي ووجهي ، وما هي إلا ثواني قليلة حتى أحسست بعدها
بأنني أصبحت شعلة من النيران ، وأغمي عليّ مرات عديدة من شدة
الألم ، فأصبت بتشوهات في وجهي ومناطق متفرقة من جسمي ، ثم
بعد ذلك عندما أنظر في المرآة وأرى وجهـي المشوه أزداد يقيناً بأن
هذا وجه شيطان حقاً ، وبعد ما كبرت عرفت أن هذا الماء المبارك
هو في الحقيقة أحد الأحماض القوية المركزة .
وبالنظر إلى التقارير التي جمعت من العيادات النفسية وأقسام
الشرطة من مختلف الولايات في أمريكا نجد تشابهاً كبيراً بين أقوال
الذين نجوا من عباد الشيطان ، وهذه بعض طرقهم في تربية أطفالهم

::::قتل الشعور والإحساس عند الأطفال::::

لعباد الشيطان طرق عديدة
لتحقيق ذلك منها إعطـاء الطفل جرعات من المخدرات ، استخدام
التنويم المغناطيسي ، الإذلال والاحتقار ، الخداع البصري فهو يرى
أشياء ليس لها وجود ، عزله لفترات طويلة وذلك بوضعه في
صندوق أو تابوت بعيداً عنهم ، حرمـانه من الأكل والشرب طوال
اليوم ، ! التعليق من الأرجل أو اليدين ، إجباره على طعن بعض
الحيوانات الحيـة بخنجرٍ أو سكين ، كي يغرسوا فيه - بجانب قتل
الشعور- الدوافع العدوانية ، وسهولة انقياده لهم .
* طمس المُثل والقيم الأخلاقية عند الأطفال : يقوم عباد الشيطان
بإجبار الطفل على ارتكاب الفواحش كاللواط وإتيان البهائم
والمشاركة في الحفلات الجنسية الصاخبة ، ويعطى الطفل في بادىء
الأمر قطة أو فاراً صغيراً لتنشأ علاقة قوية بين الاثنين ، وليس
الغرض من ذلك إدخـال البهجة والسرور إلى قلبه ، بل لتهديده دائماً
بذبح هذا الحيوان أمامه إن لم يستجب لما يريدون ، فيكون سلس
القياد طوع الزّمام .
ويذكـر البعض أنهم أُجبروا على أكل قطع من لحم بشري ، وبعض
القاذورات ، وشـرب الدماء ، والنوم مع الموتى في المقابر ليلاً ،
والممارسات الجنسية علناً .
::::عبدة الشيطان في الشرق::::

لقد كنـا نظن أن عبـادة الشيطان ستقتصر على الغربيين نظراً للخواء
الـروحي ، والتحريف بل التخريف الديني ، وانقطاع الصلة بالله ،
وأن أهل الإسلام وأبناءه في معزل عن ذلك البلاء ، ولكننا فوجئنا
بالصحف تخبرنا بأن هذا الوباء والبلاء قد طال بعضاً من أبناء
المسلمين :-
في لبنان ذكرت صحيفة ( كل الأسرة ) حادث انتحار مراهق ( 16
سنة ) بإطلاق النار على رأسه ، وقد وجدت ملصقات وصور
لأعضاء من فرقة ( الروك ) ورسوماً لجمـاجم ، وثبت من التحليـل
الأول للقضية أن الفتى كان ينتمي إلى إحدى المجموعات الشيطانية .
وأما في مصر بلد الأزهر والإسلام فكانت الفاجعة الكبرى في شهر
رمضان 1417هـ حيث قُبض على مجموعة من الشباب - من أبناء
الطبقة الأرستقراطية - ينتمون إلى هذا الفكر الضال ويتقربون إلى
الشيطان ، وقد اعترفوا بذلك وقد أدانهم القضاء ، وحكم عليهم
المفتي بالردة ، ولكن للأسف ماتت القضية ، وخرج المتهمون بدون
أي عقاب ؟!!!
::::أسباب هذه الظاهرة::::
لا شك أن لوجود هذا الفكر المنحرف بين أبناء المسلمين أسباباً ،
ونحن نذكر بعضها :-

1- الانفتاح الإعلامي الرهيب بدون أي قيود ، ونشر الإباحية بصورة
كبيرة . وإثارة النزوات ، ونشر الفكر الهابط عبر الأغاني والأفلام والمسلسلات ،
وكتب ومجلات إباحية بأيسر السبل وأزهد التكاليف .
2- سياسة تجفيف المنابع الإسلامية ، وكذلك تحجيم دور الدعاة ،
والعلماء تعطيل دور المساجدومنع وصول المفاهيم الشرعية إلى الناس .
3- الإختـلاط الذي عم جميع البلاد ، مع السفور الشديد وذهاب الأخلاق .
4- الدعوة المشبوهة للدفاع عن حرية الفـكر والاعتقاد ،
في حين يحاسب أهل الإسـلام على النـوايا والخطرات ، حتى صدق قول القائل
يقاد للسجن من سبَّ الزعيم ومن سبَّ الإله فكل الناس أحرار .
5- وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة
التي لا تتنافس إلا في هدم القيم ودمار الأخلاق
ونشر الشرك والأبراج والاباحية والمجون والبغاء والزنا
والصداقة الداعرة الفاجرة بيب الجنسين
وحال الأمة لا يخفى على قريب أو بعيد.
::::الرموز الشيطانية ::::
إنه لمن الصعوبة بمكان أن تُترجم جميع الكتابات أو الرموز السحرية
التي يستخدمها عباد الشيطان ، لأن هذا يحتاج إلى ساحر متضلع من
لغة السحر ، كما أنها قد كُتبت بحروف ورموز سرية لا يعرفها إلا
السحرة الكبار الذين حازوا على الدرجات العليا في هذا العلم ، ولكننا
سنلقي الضوء على المشهور منها :
::::الجمجمة والهيكل العظمي::::
تعبير عن الموت والتشجيع عليه.



::::رأس الكبش Baphomet ::::


من أشهر رموز عباد الشيطان ، فرأس الكبش يمثل إلههم ورئيسهم
وهو الشيطان، ويعد رمزاً مقدساً ، لأنه يمثل الشيطان نفسه .
::::الهلال والنجمة::::


شعار مشترك بين الماسونية وعباد الشيطان ، وهو يمثل آلهة القمر (ديانا) وإلهة الحب (فينوس)
وهو الأكثر استعمالاً عند الساحرات .
::::العين الثالثة ::::


شعار مشترك بين الماسونية وعبـاد الشيطان ، ونجده
أيضاً على ورقة الدولار الأمريكي.

::::منطقة الجنس::::
هـذا الشعار يرمز إلى أن المنطقة خاصة للطقوس
الجنسية فقط .
منطقة القداس الأسود .
::::الصليب المقلوب ::::
تعبير عن رفضهم للديانة المسيحية وكل الأديان السماوية:


::::الصليب المعقوف ::::

شعار مشترك بين النـازية وعبـادالشيطان ، ويرمز للشمس والجهـات الأربع .
::::الصاعقة المزدوجة ::::


شعار مشترك بين النازية وعباد الشيطان .

::::نجمة داود ::::


شعار مشترك بين اليهود وعبـاد الشيطان ويستعمل في الطقوس السحرية .
من الرموز المتداولة بكثرة بين عباد الشيطان وقد أخذه اليستر
كرولي من الإنجيل (من له فهم فليحسب عدد الوحش فإنه عدد إنسان
وعدده ستمائة وستة وستون666)


. كما يستخدم الرمز "FFF" كذلك
لأن ( F ) هو الحرف السادس من الأبجدية الإنجليزية .
الأنك : أخذه عباد الشيطان من قدماء المصريين،وهو رمز الحياة
وبخاصة الخلود ، ويمثـل الجزء العلوي الأنثى والجزء السفلي الذكر .
:::ين / يانج ( Yin/Yang ) ::: وهو رمز للتكامل بين المتضادات في الكون .

::::المذبح ::::
ويبنى عادة من الرخام أو الجرانيت ، تتوسطه حفرة على
شكل نجمة خماسية وحولها دائرةوهناك أدوات تكون عـادة على
المذبح مثل : خنجر أو سيف ذو مقبض أسود نقشت على شفرته
آيـات شيطانية ، شموع سوداء ، أسياخ من حديد للتعذيب ، وكأس
من الفضة لشرب الدماء . أما الرموز التي على المذبح فتختلف
باختـلاف الفرقة الشيطانية.
ملابس عبدة الشيطان:
ملابسهم سوداء مثل قلوبهم تعبيرا عن حبهم للظلام الذي هو هو مسكن الشيطان،
وغالبا ما يطلقون شعورهم أو يحلقونها تماما،ومن أهم وأبرز سماتهم تشويه خلقتهم
كاحدات ثقوب في وجوههم وأجسامهم والوشم عليها أو ادخال أجسام غريبة ولا حول ولاقوة إلا بالله.













الأشياء الغريبة التي يضعونها داخل أجسامهم:






وهذا النوع من اللباس الذي يصطلح عليه عند شبابنا((.... بالقبية....))



تسريحة جديدة لشعورهم وهي التسريحة القنفذية أو.....(...التشويكة....):

****************************
" قصر البارون إمبان "الذي استغله عبدة الشيطان في مصر لإقامة طقوسهم:

تحية عبدة الشيطان تحية خاصة وهي ترمز إلى قرون الشيطان:









دليل وجودهم في بعض دول الخليج ؟ماعرض فى برنامج ( بيني وبينكم )

والذي يقدمه الداعية محمد العوضي ظهـرت لنا مفاجأة صادمة جدا .
وقد تم التصوير باستعمال كاميرة مخفية.




**************************************** ******
ويستغل عبدة الشيطان كل شيء ويخترقون كل الأجهزة حتى الحكومية
والمجالات بأنواعها لترويج أفكارهم .بل حتى رسوم الأطفال التحركة ( emo ) نمودجا...
وحلويات الأطفال والعلك وغيرها مما يحمل رموزهم ويأخذها الأطفال ويلصقونها بأجسامهم.
فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .....فانتبهوا يا أولي الألباب .....
برجاء تثبيت الموضوع وجزاكم الله خيرا....
والحمد لله رب العالمين.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب ملحمة ام المعارك . العراق في مواجهة عبدة الشيطان ج1 يمــــان كتب تاريخية 6 27-08-2016 05:13 PM
عبدة الشيطان (غير الايمو طبعا hadi almawt المنتدى العام 6 20-07-2013 03:47 PM
شرح إستخدام wpi بالصوت والصورة esoeso المرحلة الثالثة : إضافة البرامج و الدرايفرات وبعض ملفات الميديا أو الخلفيات 5 04-06-2010 12:57 PM
تعليم لغة Php بالصوت والصورة hanyessmat كورسات عربية 6 15-09-2008 01:57 AM
حمل 109 درس بالصوت والصورة mohd222 كورسات عربية 8 13-02-2005 07:49 AM
04-09-2008, 01:10 AM
ranch غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 22280
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 251
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
شكرا لك أخي.

 


هل تعرفون عبدة الشيطان satanic ....تفضلوا بالصوت والصورة....

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.