أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


31-08-2008, 06:09 PM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

إيطاليا تقدم إعتذارا رسميا إلى ليبيا عن الإحتلال


إيطاليا تعتذر رسميا عن استعمارها لليبيا
إيطاليا تقدم إعتذارا رسميا ليبيا

قدم رئيس وزراء إيطاليا سلفيو برلسكوني اعتذار بلاده عن استعمار ليبيا معترفا بالضرر الذي ألحقته تلك الحقبة بهذا البلد.

وفي حفل التوقيع على معاهدة الصداقة بين البلدين في قصر كان يوما ما مقر مسؤول بارز بالحكومة الايطالية أثناء الحكم الاستعماري بين عامي 1911 و1943، قال القذافي إن الاتفاق يفتح الباب للتعاون المستقبلي والشراكة بين البلدين.

وأضاف أن إيطاليا تعتذر في هذه الوثيقة التاريخية عن القتل والدمار والظلم ضد الليبيين أثناء الحكم الاستعماري.

وذكر مسؤولون إيطاليون أن حجم التعويضات سيبلغ خمسة مليارات دولار في شكل استثمارات تشمل شق طريق سريع عبر ليبيا من الحدود التونسية إلى مصر، ومشروعا لإزالة ألغام ترجع إلى عهد الاستعمار الإيطالي لليبيا.

المصادر


www.aljazeera.net


www.albawaba.com


www.islamweb.net


alwaqt.com

الله يرحمك ويرحم أصحابك يا عمر المختار
إيطاليا تقدم إعتذارا رسميا ليبيا





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغضب والأمل مسيرة الشعب الفلسطيني تحت الإحتلال AvilmA كتب تاريخية 1 27-01-2015 02:14 AM
صبراته -ليبيا سبأ الليبيه المنتدى العام 4 26-05-2009 01:54 AM
تعارف / ابراهيم من ليبيا ibraheem7 المنتدى العام 6 28-02-2009 12:26 AM
بقدم الشكر لكل من ساهم فى تقدم ورقى الموقع eman salah المنتدى العام 9 11-10-2008 11:24 AM
لصحيفة الدانمركية تقدم إعتذارا جديد باللغة العربية في موقعها sadiki999 المنتدى العام 2 06-02-2006 09:28 PM
01-09-2008, 12:47 AM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
بالفعل أخي الحبيب قرأت الموضوع أمس
وكنت على وشك الفرح ثم تذكرت ما فعلوه هؤلاء الهمج الغوغائيين في الليبيين وفي المسلمين بوجه عام
ثم يعتذرون !!!! يعتذرون عن ماذا ولا ماذا ولا ماذا ؟
عن من قتلوا من المسلمين أمام أهاليهم لمجرد انهم يدافعون عن وطنهم ودينهم
عن من قتلوا من الأطقال دون أن يرمش لهم عين
عن من استباحوا من النساء ومن استعبدوهن منهن
عن الأراضي التي استولوا عليها بحجة ما روجوا له بلفظهم استعمال أي انهم سيعمرونها !! ولكنهم خربوها ودمروها
عن ماذا ولا ماذا ولا ماذا؟

إنا لله وإنا إليه راجعون



01-09-2008, 03:54 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcman 
بالفعل أخي الحبيب قرأت الموضوع أمس
وكنت على وشك الفرح ثم تذكرت ما فعلوه هؤلاء الهمج الغوغائيين في الليبيين وفي المسلمين بوجه عام
ثم يعتذرون !!!! يعتذرون عن ماذا ولا ماذا ولا ماذا ؟
عن من قتلوا من المسلمين أمام أهاليهم لمجرد انهم يدافعون عن وطنهم ودينهم
عن من قتلوا من الأطقال دون أن يرمش لهم عين
عن من استباحوا من النساء ومن استعبدوهن منهن
عن الأراضي التي استولوا عليها بحجة ما روجوا له بلفظهم استعمال أي انهم سيعمرونها !! ولكنهم خربوها ودمروها
عن ماذا ولا ماذا ولا ماذا؟

إنا لله وإنا إليه راجعون
والله أنا كنت مثلك
فقد كنت على وشك الفرح
لولا أننى سمعت قيمة التعويض !
هل تعرف أخى
أن ليبيا دفعت حوالى نصف هذا المبلغ تعويضا عن حادث لوكيربى (فقط)

لكن ! برضه هى خطوة قربت أنف ايطاليا للأرض
وخاصة: المدعو برلسكونى
وانت تعرف انه فى يوم قريب
كان يسب لنا الدين فى أحد تصريحاته الغبية ولم يعتذر عن وقاحته

01-09-2008, 04:11 AM
لورنس العرب غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 58653
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة: أرض الكنانة
المشاركات: 1,270
إعجاب: 387
تلقى 1,290 إعجاب على 125 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
اللى ييجى منهم احسن منهم


تمنى ما شئـت لـكـن اتخـــــذ سـببـاً
أكتب ما شئـت لـكن لا تستفز أحــــداُ
إقـــرأ ما شئـت لكن لا تنسى النقد أبداُ
إنتقـد كما شئـت لكـن لا تطعـن أحـداُ

01-09-2008, 04:15 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لورنس العرب 
اللى ييجى منهم احسن منهم
نعم أخى أحسن من عينهم

وأولادنا أولى به


01-09-2008, 04:17 AM
لورنس العرب غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 58653
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة: أرض الكنانة
المشاركات: 1,270
إعجاب: 387
تلقى 1,290 إعجاب على 125 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
اللى ييجى منهم احسن منهم
وطالما اعتذار رسمى
فهذا رد طيب فى حد ذاته

01-09-2008, 02:40 PM
القمر غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 25856
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,576
إعجاب: 614
تلقى 505 إعجاب على 147 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #7  
الأخ صاحب الموضوع

أخواني الكرام

عندما نقرأ مثل هذا الموضوع يجب أن نفكر

لماذا بلد كـ (إيطاليا) تعتذر لبلد كـ (ليبيا) مع إحترامي الشديد للأخوة الليبيين

أنا من وجهت نظري أن هذا الإعتذار هو غطاء لشيء آخر

فأنا أعتقد أن هنالك سرقة جديدة لثروات الشعوب

ويغطون عليها بتصاريح هنا وهناك لا تزيد ولا تنقص

تقبلوا خالص التحية
القمر


03-09-2008, 02:48 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القمر 
الأخ صاحب الموضوع

أخواني الكرام

عندما نقرأ مثل هذا الموضوع يجب أن نفكر

لماذا بلد كـ (إيطاليا) تعتذر لبلد كـ (ليبيا) مع إحترامي الشديد للأخوة الليبيين

أنا من وجهت نظري أن هذا الإعتذار هو غطاء لشيء آخر

فأنا أعتقد أن هنالك سرقة جديدة لثروات الشعوب

ويغطون عليها بتصاريح هنا وهناك لا تزيد ولا تنقص

تقبلوا خالص التحية
القمر
والله كل شيئ جايز

وأشكرك أخى الكريم قمر المنتدى

03-09-2008, 02:50 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayman1204 
يارب اهديهم
وان شاء الله يكون خير خير

امين امين يارب العالمين

وشكرا أخى الكريم أيمن

وكل عام وانتم بخير

03-09-2008, 03:26 AM
yoha غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 88089
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 172
إعجاب: 33
تلقى 48 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #11  
أخي الحبيب forfree


اعلم أن الغرب لايعطينا شيئاً إلا لكي يأخذ منا أشياء وأنظر أين ستنفق أموال التعويض ولماذا ومن المستفيد الأكبر .. إنهم سيصنعون طريقاً يضمن لهم التحرك السريع داخل الدول العربية في حالة حدوث أي شئ ..فنحن مانزال نشكل لهم الغنيمة الثمينة ..

وسأقتبس من مواقع أخرى ماأظن أنه يكشف عن بعض نواياهم



مقاول يقود إيطاليا


يرمز رئيس الوزراء الإيطالي الحالي "سلفيو برلسكوني" إلى حالة شاذة ومميزة في أوساط الساسة الأوربيين، فهو يكاد يكون الحاكم الأوربي الوحيد الذي أتى إلى سدة الحكم من خارج مؤسسات الإنتاج السياسي التقليدية (الأحزاب)، كما أنه استطاع أن يكرس معادلة جديدة في الساحة السياسية الإيطالية، تتفق وروح عصر العولمة الأمريكي، كما تتماهى مع منطق وقيم نظام السوق الجديد، مفادها قدرة المال على فرض نفسه على الساحة السياسية، وتحديد الحاكم مباشرة.
ولا شك أن المتتبع لسيرة برلسكوني سيدرك بشكل سريع أن الطراز الأمريكي في الحياة وتحقيق الأهداف وطريقة إقامة العلاقات يكاد يكون حاضرا في جميع مراحل حياة الرجل منذ أن خرج إلى العمل في مطلع الستينيات، بعد حصوله على شهادة –غير معروفة- من كلية الحقوق في ميلانو.
إن الطراز الأمريكي في الحياة يرتكز كما هو معروف على فكرة أساسية، تتمثل في أن المال هو أصل كل شيء، ولهذا فإن مشوارك في الصعود يجب أن يبدأ من هذه النقطة، فبالمال تدين لك كل الأشياء، وقد آمن برلسكوني الذي وُلد في ميلانو سنة 1936 منذ نعومة أظافره -كما تقول سيرته الذاتية- بعمق بهذه الفكرة، وسعى إلى تنفيذها بإخلاص على أرض الواقع، ونجح إلى حد كبير في ذلك.

شركة مقاولات

لقد بدأ برلسكوني حياته العملية سنة 1960، في غير تخصصه الدراسي الحقوقي، عندما أسس شركة مقاولات قامت ببناء مدينة "ميلانو الثانية"، وهي ضاحية فخمة لمدينة ميلانو التاريخية، صممت على النمط المعماري للمدن الأمريكية، وقد كان ذلك فتحا كبيرا على الرجل، حيث سيمنحه نجاحه هذا فرصة لوطء أراض اقتصادية غير مسبوقة.
من طالب حقوق، أصبح برلسكوني مقاول إنشاءات، قبل أن يتحول في بداية الثمانينيات إلى مستثمر كبير في مجال الإعلام الخاص، ثم في مجالات النشر والبنوك والتأمين والرياضة والإنتاج السينمائي، سواء داخل إيطاليا أو خارجها، خصوصا في بعض دول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية.
وبعد أن طرق جل الأبواب الاقتصادية، قرر برلسكوني أن يكمل حلقات عقده الفريد، بحلقة السياسة، فشغل فيها المواقع القيادية جميعها تقريبا، فقد أسس حزب "إيطاليا القوة" أو "إيطاليا إلى الأمام" اليميني وتزعمه، وخاض الانتخابات وتحول من خلالها إلى رجل إيطاليا الأول، وكما أغراه منصب الوزير الأول (رئيس الوزراء)، أغرته المعارضة فقادها لمدة تقارب خمس سنوات، من سنة 1996 إلى سنة 2001.
لقد شغل رجل الأعمال الشهير الذي قرر فجأة التحول إلى زعيم سياسي أواخر سنة 1993 منصب النائب البرلماني في إيطاليا، والنائب الإيطالي في البرلمان الأوربي، كما شغل منصب الوزير والوزير الأول ورئيس الكتلة النيابية وزعيم المعارضة البرلمانية، محققا بذلك كل ما يمكن أن يصبو إليه سياسي نشأ وترعرع وتدرج في مراتب المدارس السياسية التقليدية، وعلى رأسها الأحزاب العريقة التي تضرب جذور بعضها في أعماق التاريخ الإيطالي الحديث، عائدة بذلك إلى تجربة الوحدة الإيطالية منتصف القرن التاسع عشر، كما هو شأن الديمقراطيين المسيحيين.

تلفزيون.. لا مائة حزب

"عندما تملك مالا كافيا، رجاء قم بشراء تلفزيون خاص، إذ سيكون بمقدورك حينها أن تصبح رئيس وزراء".. هكذا يتهكم بعض الإيطاليين على واقعهم الذي أصبح برلسكوني سيده، وعلى نحو يعكس معرفة جلهم بأن سلطة برلسكوني قد تحققت بفضل ماله أولا، وقنواته التلفزيونية الخمسة التي كان يمتلكها عشية انتخابات سنة 1994 ثانيا.
ولم يكن أمر تدخل المال والإعلام بدعة إيطالية، بل بدعة أمريكية، فقد كانت الانتخابات الأمريكية -خلافا للانتخابات في دول أوربا الغربية- انتخابات سينمائية ظاهرية تلعب فيها الأحزاب دورا معينا، في حين تهيمن دوائر المال والإعلام على الأدوار الرئيسية، بينما بقي الأوربيون الغربيون مشدودين إلى حد كبير إلى تراث الثورة الفرنسية ومفاهيم الديمقراطية الليبرالية الكلاسيكية.
لقد قرر برلسكوني -حسب ما تذكره بعض المصادر الإيطالية- التحول من الاقتصاد إلى السياسة حينما قرر صديقه وراعيه السياسي "بتينو كراكسي" الوزير الأول السابق، مغادرة إيطاليا إلى تونس مطلع التسعينيات فارا من اتهامات بالفساد والعلاقة مع المافيا، غير أنه أجّل قرار التنفيذ قليلا حتى يتمكن من ترتيب أوضاع مؤسساته الاقتصادية تمهيدا للمرحلة الجديدة.
وقد كان المنطلق مرتبطا لدى برلسكوني -كما لدى كثير من الرأسماليين الذين تحولوا إلى ساسة- بالفكرة التي تقول: "إذا كان لديك مال فإنك تسعى إلى امتلاك السلطة التي ستمكنك حتما من امتلاك مال أكبر"، ولعل برلسكوني شعر بأنه لا يملك مع رحيل صديقه السياسي أي ضمانات في الأوساط السياسية للمحافظة على "فينينفست" إمبراطوريته الاقتصادية، التي تقدر بعض المصادر رأسمالها بما يزيد عن 16 مليار دولار.
ويرد محللو الشأن الإيطالي أمر الصعود السياسي الصاروخي لبرلسكوني -سنة 1994 تاريخ توليه لأول مرة رئاسة الحكومة، أو سنة 2001 حين عاد مجددا إلى الحكم- إلى شبكته الإعلامية الواسعة في المجالين المرئي والمكتوب التي يفتقد إليها أي من منافسيه، وهو ما دفع بعض الساسة الإيطاليين إلى القول: "إن قناة تلفزيون أفضل من مائة حزب سياسي".

أجرأ من يتكلم!!

يقول متتبعو سيرة برلسكوني: إنه كان مغرما منذ ولوجه عالم الأعمال أول الستينيات، بنقل بعض مبتكرات السوق الأمريكي إلى إيطاليا، ومن ذلك اقتحامه مجال الاستثمار في قطاع الإعلام التلفزيوني، فقد كان أول من امتلك في بداية الثمانينيات قنوات تلفزيونية تجارية خاصة تبث على مدار الساعة، وتبث مواد منوعة، من بينها مواد إخبارية وثقافية، وتتطلع بذلك إلى إحداث تغيير فعلي في سلوك وعقلية المواطن الإيطالي.
وقد استطاعت قنوات برلسكوني كالقناة 5، وإيطاليا 1، وريتا 4، أن تحدث ثغرات في النظام القيمي والسياسي السائد في إيطاليا، كما استطاعت في وقت محدد أن تحقق النجومية السياسية اللازمة لصاحبها الذي أدرك في الوقت المناسب طبيعة العصر الجديد، الذي سيقوم على منح الإعلام ووسائل الاتصال الحديثة دورا رياديا حاسما.
وتذكر المصادر الإيطالية أن برلسكوني قام خلال حملاته الانتخابية بتسخير آلته الإعلامية تسخيرا كليا لصالح مشروعه السياسي، كما قام أيضا بتسخير آلته الاقتصادية، التي أتاحت له تأجير من يعوضه النقص الفادح في الخطابة والتنظير السياسي، واستعمال عشرات الرموز الفكرية والأيديولوجية الذين كانوا معروفين في الأوساط الشعبية بميول يسارية في بدايات مشاويرهم السياسية.
كما عمد برلسكوني -بحسب المصادر نفسها- خلال حملته الانتخابية الأخيرة التي قادته إلى الحكم إلى توزيع كتاب مجاني طبعت منه ملايين النسخ -يقول البعض إنه كان أكثر سمكا وأناقة من كتالوج مهرجان "كان" السينمائي- على ملايين المواطنين، لإطلاعهم على سيرته الذاتية المميزة وإنجازاته لصالح إيطاليا وملامح مشروع المستقبلي، وهو ما لم يتوفر لأي من منافسيه السياسيين الفقراء في غالبيتهم.






الولايات المتحدة غير مؤهلة أخلاقيًّا

وفي مداخلة أخرى ألقيت مساء اليوم الأول للقمة، هاجم الشيخ محمد سعيد النعماني، رئيس الوفد الإيراني، رئيس الحكومة الإيطالية سلفيو برلسكوني، على تصريحاته مؤخرًا في ألمانيا، والتي انتقص فيها من قيمة الحضارة الإسلامية، ودعا من خلالها الغربيين إلى عدم الخجل من إبراز تفوق حضارتهم على غيرها من الحضارات. وشبَّه النعماني الحضارات الإنسانية بمسبحته - التي أشار إليها بين أصابعه - في تكاملها وترابطها وتواصلها، تمامًا على غرار تكامل وترابط وتواصل حبَّات المسبحة.
وقال الشيخ النعماني: "إن المسبحة تكتسب جمالها من تناغم الحبات الكبيرة والصغيرة فيها، وكذا يجب أن تتعامل مختلف الحضارات البشرية فيما بينها، وبشكل لا يتعالى معه الكبير على الصغير، ولا القوي على الضعيف"، وذلك في إشارة إلى برلسكوني الذي حرص النعماني على أن لا يسميه بالاسم.
وانتقد رئيس الوفد الإيراني رئيس الحكومة الإيطالية؛ لعدم تقديره خطورة الموقع الذي يشغله، وتأثير ذلك في منح التصريحات المعادية لحوار الحضارات انتشارًا أوسع عبر وسائل الإعلام العالمية، وتداعيات أخطر على العلاقات بين الشعوب والثقافات. ولم يقصر النعماني هجومه على برلسكوني، بل تعداه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي قال: "إنها غير مؤهلة أخلاقيًّا، وتفتقد المصداقية اللازمة لخوض حرب ضد الإرهاب"، مشيرًا بذلك إلى تاريخ الولايات المتحدة في اليابان وفيتنام، وسكوتها إزاء عمليات إرهابية كثيرة استهدفت شعوبًا أخرى، وإيوائها بالمقابل لكثير من المتورطين في هذه العمليات.
وأضاف النعماني: "أن الولايات المتحدة تقوم برعاية أكبر دولة إرهابية في العالم، هي إسرائيل، التي تمارس أعمالاً إجرامية يوميًّا ضد الشعب الفلسطيني، دون أن يحرِّك ذلك الضمير الأمريكي، مثلما يتحرك الآن بعد تفجيرات الثلاثاء 11 سبتمبر 2001م". ودافع النعماني عن موقف بلاده، النابع برأيه من مبادئ الدين الإسلامي وقيمه السامية؛ فإدانة رموز الدولة الإيرانية - برأي المبعوث الإيراني إلى القمة - لمنفذي التفجيرات، كانت واضحة.
وشدَّد النعماني على أن "مواقف بلاده لا تنطلق من ردود الأفعال، بل من ثوابت الإسلام، فقد سبق للولايات المتحدة الأمريكية أن مارست الإرهاب ضد الشعب الإيراني، بإسقاطها طائرة مدنية تقل ثلاثمائة حاج، دون أن تبدي حكومة في واشنطن أي أسف على مقتلهم، أو تقدم اعتذارًا"، وتساءل النعماني في خاتمة مداخلته "عما إذا كان الدم الذي يجري في عروق الأمريكيين، من نوعية مختلفة عن دم المسلمين الذي يراق يوميًّا؟!!".
برلسكوني وبن لادن في مربع واحد
وضمن مداخلة أثارت الكثير من الجدل خلال اليوم الأول للقمة المسيحية الإسلامية، هاجم المفكر الإسلامي المصري فهمي هويدي، مجددًا رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني، بخطاب حفل بالكثير من المفردات الساخرة، التي ردَّها المتابعون إلى خلفية المتدخل الصحفية.
وقال هويدي في كلمته: "إن برلسكوني مشكور على تصريحاته التي كشفت المستور، فتصريحات الرجل المثيرة كانت تعبيرًا حقيقيًّا عن مشاعر أغلب المثقفين والسياسيين في الغرب، وهو بهذه التصريحات أشبه ما يكون بزعيم القاعدة؛ حيث إن برلسكوني عبَّر عن موقف رافض للحضارة الإسلامية، فيما يعبِّر أسامة بن لادن عن موقف رافض للحضارة الغربية، وكلاهما يقف في مربع الرفض للآخر".
وقال هويدي في تصريحات للصحافة: "إن الإعلام يلعب دورًا خطيرًا في تأليب الرأي العام الغربي على المسلمين والحضارة الإسلامية، ومن هذا المنطلق اختياره التركيز على نقد برلسكوني التي ساهمت وسائل الإعلام الغربية في نشرها والترويج لها، وهو أمر كان من المفترض في مسؤول سياسي كبير في حجم رئيس وزراء إيطاليا، أن يدركه".
محاربة المسلمين
لم يخيب برلسكوني والمعروف بعدائه للإسلام والمسلمين ظن الجالية الإسلامية في إيطاليا والتي انتابها خوف شديد بعد وصوله لسدة الحكم للمرة الثالثة، وضم لحكومته الجديدة عناصر متشددة تابعة لحزب رابطة الشمال والتي تسعى لطرد المهاجرين المسلمين من إيطاليا.
وقرر برسلكوني إسناد وزارة الداخلية في حكومته الجديدة إلى روبيرتو ماروني، أحد قادة حزب رابطة الشمال والذي يتميز بخطابه العنصري العلني المعادي للعرب والمسلمين.
كما ضم روبيرتو كالديرولي والذي كان قد أجبر على الاستقالة من حكومة برلسكوني عام 2006 بعد أن ظهر في برنامج تليفزيوني وهو يرتدي قميصا عليه رسم مسيء للنبي الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وأكد عدد من أئمة المساجد والمسئولين بالمراكز الإسلامية بشمال إيطاليا، إن وصول رابطة الشمال واليمين الإيطالي إلى سدة الحكم يهدد التعايش بين الجالية الإسلامية والمجتمع الإيطالي إلى حد الدخول معه ومع قوانينه في صراعات ضحيتها في غالب الأحيان المسلمون.
وقال أحد الأئمة، إن اليمين الإيطالي خصوصا حزب رابطة الشمال, سيلعب على أوتار الخلاف مع الإسلام والمسلمين لتحقيق شعبية كبيرة، مؤكدا أن هذا الحزب المتشدد أعد مجموعة من القوانين الجديدة ينوي تطبيقها عاجلا لمحاربة ما يسميه قادته المتطرفون بالتغلغل الإسلامي داخل المجتمع الإيطالي.
وأضاف "من بين هذه القوانين عرقلة التراخيص للجمعيات الإسلامية التي تنوي فتح مقرات لها تكون بمثابة مساجد، وفرض شروط جديدة على الأئمة بإيطاليا بأن يلقوا خطبهم والآيات القرآنية باللغة الإيطالية, مع ممارسة تضييق إضافي على غالبية المهاجرين بخصوص تجديد رخص إقامتهم.

أعذرني فأنا مازلت أشك في نواياهم


وبارك الله فيك أخي




03-09-2008, 03:34 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  
سأذهب للسحور الان (اعذرونى )
أخى الكريم Yoha
يبدو ان الموضوع راح يسخن


03-09-2008, 04:40 AM
drag غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 44247
تاريخ التسجيل: May 2006
الإقامة: 213.200.208.74
المشاركات: 747
إعجاب: 178
تلقى 92 إعجاب على 23 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
أخي الكريم بارك الله فيك


الشعب الليبي الشقيق يستحق أكثر من الإعتذار و التعويض

و شيخنا عمر المختار رمز للنضال و مدرسة في الرجولة









أخي الكريم أستغرب هذه الحركة الإيطإلية تجاه ليبيا الشقيقة خصوصاً
على يد برلسكوني الغني عن التعريف


أعتقد أن إيطالياً تحاول ضمان الطاقة بكل الأساليب

أعتقد أن الموضوع مكشوف

في رعاية الله

رمضان كريم و كل عام و أنتم بألف خير


04-09-2008, 02:23 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yoha 
أخي الحبيب forfree

اعلم أن الغرب لايعطينا شيئاً إلا لكي يأخذ منا أشياء وأنظر أين ستنفق أموال التعويض ولماذا ومن المستفيد الأكبر .. إنهم سيصنعون طريقاً يضمن لهم التحرك السريع داخل الدول العربية في حالة حدوث أي شئ ..فنحن مانزال نشكل لهم الغنيمة الثمينة ..

وسأقتبس من مواقع أخرى ماأظن أنه يكشف عن بعض نواياهم

أعذرني فأنا مازلت أشك في نواياهم


وبارك الله فيك أخي
نعم أخى الكريم yoha
معك على الخط
وماذا أزيد عما قلتم
لكن لحد امتى حنفضل ملطشة لكل من هب ودب؟

04-09-2008, 02:28 AM
forfree غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 102001
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 670
إعجاب: 89
تلقى 327 إعجاب على 62 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #15  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة drag 
أخي الكريم بارك الله فيك
الشعب الليبي الشقيق يستحق أكثر من الإعتذار و التعويض و شيخنا عمر المختار رمز للنضال و مدرسة في الرجولة









أخي الكريم أستغرب هذه الحركة الإيطإلية تجاه ليبيا الشقيقة خصوصاً
على يد برلسكوني الغني عن التعريف
أعتقد أن إيطالياً تحاول ضمان الطاقة بكل الأساليب أعتقد أن الموضوع مكشوف في رعاية الله رمضان كريم و كل عام و أنتم بألف خير
نعم أخى الكريم drag
الشيخ عمر كان أحد القلائل اللى ربنا أكرمنا بوجودهم
عشان نتعلم منهم - وفعلا كان مدرسة وفعلا كان رجل

ولكنا مازلنا نعانى ممن لا يستطيعون مقاطعة زجاجة البيسبى أو قطعة حلوى
فى نصرة دينهم

 


إيطاليا تقدم إعتذارا رسميا إلى ليبيا عن الإحتلال

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.