أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-08-2008, 01:46 AM
midomoussa غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 19280
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 63
إعجاب: 1
تلقى 35 إعجاب على 14 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

السينما المصرية تقول :أنت متدين إذن فأنت إرهابي


السينما المصرية تقول :أنت متدين إذن فأنت إرهابي!


كتب: محمد رفعت - لأن معظم كتاب السيناريو وصناع السينما بشكل عام ليسوا من المتدينين ، فقد شوهوا صورة المتدين على الشاشة ، وأظهروه في صورة " الدرويش " المنعزل عن الحياة ، أو المتطرف المعادى للمدنية والمجتمع مثل شخصية الطالب التي جسدها محي إسماعيل بطريقة كاريكاتيرية في فيلم " خلى بالك من زوزو " ، وبالطبع انتصر الفيلم لشخصية " زوزو " ابنة الراقصة التي اختاروها كفتاة مثالية للجامعة ، في حين ظل " محي " يصرخ بهستيرية " جمعاء .. جمعاء "

ومع بداية المد الإسلامي ، وظهور تيارات الإسلام السياسي ، عقب الثورة الخومينية في إيران ، اختفى التسامح تماماً في علاقة السينما المصرية بالتدين ، واختفت شخصيات مثالية طيبة ومعتدلة مثل " الشيخ حسن " الذي ظل يعطف على المجرم الخارج من السجن أو فريد شوقي في فيلم " جعلوني مجرماً " وإن لم ينجح في إنقاذه من اضطهاد المجتمع له ، باعتباره " رد سوابق " أو خريج إصلاحية .
وحلت مكان " الشيخ حسن " الطيب المتسامح شخصيات أخرى تتخذ من الدين ستاراً للتواكل والإهمال في العمل بحجة أداء الصلاة مثل الشخصية التي لعبها الممثل أحمد عقل ، الموظف في مجمع التحرير من خلال فيلم " الإرهاب و الكباب " .
أو ستاراً للسرقة والابتزاز وارتكاب الفواحش مثل دور صاحب شركة توظيف الأموال ، حسن مصطفى في فيلم أحمد زكى وإيناس الدغيدي " امرأة واحدة لا تكفى " ، و شخصية الحاج " جلال الشرقاوي " في فيلم " البدروم " للمخرج الراحل عاطف الطيب ، وإن كان " الطيب " نفسه هو الوحيد الذي قدم شخصية الشاب المتدين بشكل إيجابي فى أفلام الثمانينات ، وهى شخصية المعيد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية " أحمد سلامة " في فيلم " أبناء وقتلة " ، والذي يرفض إغواء زوجة أخيه له ، ويرتبط بمعيدة محجبة زميلة له بالكلية ، ويلقى محاضرات عصرية عن الاقتصاد الإسلامي ، والغريب أن كاتب سيناريو الفيلم حكم على هذه الشخصية بالموت برصاصة طائشة من غريم والده القديم " مجدي وهبة " ، والذي اكتشفنا في نهاية الفيلم أنه والد الفتاة المتدينة التي يحبها أبن عدوه القديم " شيخون " .
وتحت زعم محاربة التطرف والإرهاب .. قدم عادل إمام أكثر من فيلم بداية من " الإرهابي " ، وحتى "

حسن ومرقص " ، يخلط فيه بين التدين بمعناه الصحيح ، وبين التشدد المرفوض ، وجماعات العنف التي حملت أسم الإسلام ظلماً وعدواناً ، وهى بعيدة كل البعد عن روحه ورسالته للناس أجمعين .
وسار على نفس النهج كتاب ومخرجون ونجوم آخرون أساءوا كثيراً إلى صورة المتدين الحقيقي ، وحاولوا تحدى مشاعر الشعب المتدين فطرياً بالإساءة إلى صورة الفتاة المحجبة أو المنقبة ، والتركيز على النماذج الشاذة التي تتخذ من الزى المحتشم وسيلة للخداع والتمويه ، وكأن كل المحجبات أو المنقبات كاذبات ومخادعات .. ووجد بعض صناع الأفلام في هذه الطريقة غير المباشرة بديل آمن لنشر أفكارهم الخبيثة عن الدين والتدين ، بدلاً من مغامرة المجاهرة بها ومواجهة غضب الناس وحنقهم كما حدث مع وزير الثقافة فاروق حسنى بسبب تصريحاته حول الحجاب .
ويأتي وحيد حامد على رأس هؤلاء الكتاب الذين يحاولون دس السم في العسل ، وتشويه صورة المتدين من خلال نماذج شاذة وأحداث ملفقة ، وشخصيات وهمية أبدعها خياله ، ولا يخلو فيلم أو مسلسل لهذا الكاتب منذ " العائلة " وحتى " دم الغزال " من شخصية أو شخصيات متطرفة ، دفعتها ظروفها الصعبة وصدامها مع المجتمع وفشلها في التكيف إلى طريق التزمت والتشدد ، وكأن كل من يؤدى فروض الدين ، أو يذهب للصلاة في المسجد بانتظام ، هو بالضرورة متطرف أو إرهابي .
ولا ينافس وحيد بعد لينين الرملي على تشويه صورة المتدين في السينما ، سوى المخرج خالد يوسف ، وأفكاره في هذا الجانب لا تختلف كثيراً عن أفكار وحيد حامد ولينين الرملي وبالطبع عن أستاذه يوسف شاهين في النظرة للدين والتدين على

الطريقة الإسلامية .
وسيظل الحال على ذلك الفهم المغلوط والتشويه المتعمد ، حتى يفطن المتدينون الحقيقيون إلى خطورة سلاح السينما والإعلام بشكل عام في تشكيل وعى الجماهير ونظرتهم للأمور ، ويظهر مبدعون ملتزمون دينياً يقدمون لنا صورة حقيقية للمتدين المعتدل على الشاشة .. فهل من مستجيب ؟!





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للبيع: شاحنة مرسيدس بنز - أتيجو 1828 LS شاحنتي شاحنات وباصات - شيول كتربيلر - رافعات و حفارات - وقطع غيار 0 21-02-2012 07:32 PM
للبيع:شاحنة مرسيدس بنز- أتيجو 1223 L480 شاحنتي شاحنات وباصات - شيول كتربيلر - رافعات و حفارات - وقطع غيار 0 17-02-2012 09:29 PM
رسالة من إرهابي إلى حبيبته! humam bahlawan صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 8 01-10-2011 11:20 AM
ماذا تفعل لو زارك ضيف متدين فى بيتك؟ eslamgm المنتدى العام 7 17-08-2010 03:04 AM
النظام الصيني: أنت تقاوم إذن أنت إرهابي!! osmankerim المنتدى الاسلامي 1 21-09-2009 01:49 PM
29-08-2008, 04:20 AM
yoha غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 88089
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 172
إعجاب: 33
تلقى 48 إعجاب على 17 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة midomoussa 
ولا ينافس وحيد بعد لينين الرملي على تشويه صورة المتدين في السينما ، سوى المخرج خالد يوسف ، وأفكاره في هذا الجانب لا تختلف كثيراً عن أفكار وحيد حامد ولينين الرملي وبالطبع عن أستاذه يوسف شاهين في النظرة للدين والتدين على
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة midomoussa 


الطريقة الإسلامية .
وسيظل الحال على ذلك الفهم المغلوط والتشويه المتعمد ، حتى يفطن المتدينون الحقيقيون إلى خطورة سلاح السينما والإعلام بشكل عام في تشكيل وعى الجماهير ونظرتهم للأمور ، ويظهر مبدعون ملتزمون دينياً يقدمون لنا صورة حقيقية للمتدين المعتدل على الشاشة .. فهل من مستجيب ؟!
كان الأفلام تتناول المتدين المسلم أوالشيخ الأزهري بزيه المشهور على أنه وسيلة للتندر والتفكه .. وكثرت أيضاً العبارات التي فيها تجرأ على الله تبارك وتعالى مثل أفلام إسماعيل ياسين الذي نطق بعبارت كفرية في كثيرمن أفلامه ومازال بعضنا يضحك عليها في بلاهة إلى الآن .. وبعد إزدياد الصحوة الإسلامية في البلاد العربية نسبوها للشيخ محمد بن عبد الوهاب "رحمه الله" ودرسوها للتلاميذ باسم الحركة الوهابية مع أن كتب مراجع التاريخ لا يوجد فيها ذكر لهذه الحركة لانه الم تكن موجودة وإنما وجدت دعوة الشيخ رحمه الله الذي جاهد في بلاد الحجاز بالدعوة إلى محاربة البدع والخرافات التي استشرت في الأمة الأسلامية .. وكان سلاحه في ذلك كتاب الله وصحيح الأحاديث التي رويت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
وكلما ازدادت الصحوة بين المسلمين سعت الفئات أصحاب المصالح والشهوات والمطامع الدنيوية من الحد من إنتشارها .. فقامت بالتركيز الإعلامي على جماعة "التكفبر والهجرة " [جماعة شكري مصطفى ] التي تم إستغلالها في قتل الشيخ الذهبي وزير الأوقاف السابق " رحمه الله " لأسباب سياسية وقاموا أيضاً بالتركيز على جماعة" التوقف والتبين " وهي أيضاً جماعة تكفيرية وشرعوا عن طريق الأفلام ووسائل الإعلام بإفهام الناس أن شباب الصحوة وشيوخها ما هم إلا فئات ضالة ترهب الناس والحكومات وتكفرهم وتسرق أموالهم من باب الإستحلال إلى غير ذلك من الأفكار المنحرفة عن قصد وفهم للحقيقة وطمس لها .
أما يوسف شاهين وتلميذه خالد يوسف فلهما شأن أخر يُفهم لمن تحرى السيرة الحقيقية ليوسف شاهين .




أشكرك على الموضوع وجزاك الله خيراً




29-08-2008, 02:43 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #3  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة midomoussa 
السينما المصرية تقول :أنت متدين إذن فأنت إرهابي!

ويظهر مبدعون ملتزمون دينياً يقدمون لنا صورة حقيقية للمتدين المعتدل على الشاشة .. فهل من مستجيب ؟!
أعذرني أخي الحبيب لأني سأترك ما ذكرت في أول الموضوع لأني أترفع أن اكتب عن امثال هؤلاء الشرزمة ممن يتطاولون على الإسلام واعذرني لأني سامحو صورة هذا المجاهر بمعصية الله (ولن أذكر اسمه) فقط أردت التعليق على هذه الجملة التي ختم بها الكاتب مقالته
نحن لا نريد ان يظهر مبدعون ملتزمون يقدمون لنا حقيقة المتدين المعتدل على الشاشة لكن نحن نريد:
أن يظهر متدينون معتدلون يقدمون للعالم بأسره صورة المتدين المعتدل الملتزم بدينه على أرض الواقع وليس على الشاشات فقد يظهر لنا على الشاشة ممثل يقدم صورة متدين معتدل ملتزم وبع سنتين مثلاً يقدم لنا صورة الفاسق السكير الذي يمثل أدوار العري والإباحية على شاشات السينيما
إذا لتكن دعوة للجميع للالتزام بدين الله الحق وتقديم صورة معتدلة للملتزم بدينه

أما من ذكرت من شخصيات فهي شخصيات حاقدة على الإسلام وعلى المسلمين وطائفة المتدينين فهم حتى وإن عاشو وسط جيل الصحابة فلن يعجبهم لان حقدهم دفين على الإسلام وإلا فليكتبوا أو فليمثلوا عن جيل الصحابة إن كان يعجبهم ونحن كلنا إرهابيين أكتبوا عن الجيل الفريد جيل الصحابة العظيم طالما أن كل الملتزمين المتدينين الموجودين الىن على الساحة إرهابيين فاكتبوا عن من هم أفضل منهم !! ولكن هيهات هم يريدون تشويه الصورة بالكامل ومحو الهوية الإسلامية للمسلمين وإعطائهم الصورة القاتمة دائمًا للإسلام
ولكن أنا هذه المرة أقول لهم هيهات إن دين الله غالب والصحوة في طريقها تزيل كل العقبات بعون الله وقدرته وإن شاء الله دين الله سيظهر على الدين كله ولو كره الكافرون
(ويعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
(إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يُغلبون والذين كفروا إلى جهنم يُحشرون)



 


السينما المصرية تقول :أنت متدين إذن فأنت إرهابي

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.