أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-07-2010, 01:59 AM
hbybsa غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 123218
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 435
إعجاب: 366
تلقى 39 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #16  
01:59 AM

ألف ألف ألف مليون تليريون على المولده الجديده وإنشاء الله من الصالحين وتتربا في عزك وعقبا لنا ولو إني متأخر لكني متأسف لأني مارايت





22-07-2010, 02:02 AM
فارس غير متصل
عضو ذهبي
رقم العضوية: 29464
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 782
إعجاب: 239
تلقى 95 إعجاب على 20 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #17  
ألف ألف ألف مليون تليريون على المولده الجديده وإنشاء الله من الصالحين وتتربا في عزك وعقبا لنا ولو إني متأخر لكني متأسف لأني مارايت
لا عادي ما تأخرت الا سنتين فقط
هههههههههههههههه
لو مستني بعد شوي و تهنيها بالولاده و التخرج من الجامعه

بصراحه ما افهم سبب ردك الأن


اللهّــم صَــلِ عَلــى مُحَمَّــدٍ وآل مُحَمّــد واصحاب محمد ابي بكر الصديق وعمر الفاروق صهر الامام علي قاهر المجوس وهادم عرش كسرى وعثمان ذي النورين وعلى حيدره و عن معاوية كاتب وحي الرسول والصحابة اجمعين وارض اللهم عنهم و عن المبرأة من فوق سبع سماوات امنا عائشة بنت الصديق و عن حفصة وبقية أمهات المؤمنين واجمعنا جميعا بهم في دار النعيم

22-07-2010, 02:05 AM
hbybsa غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 123218
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 435
إعجاب: 366
تلقى 39 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #18  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس 
لا عادي ما تأخرت الا سنتين فقط
هههههههههههههههه
لو مستني بعد شوي و تهنيها بالولاده و التخرج من الجامعه

بصراحه ما افهم سبب ردك الأن
هلا والله بس أنت تدري ابو علي جارنا ونا مادريت فلذلك يستاهل هذا الرد وإلا أنا غلطان لكن الله المستعان ممكن ضروف غوته عن إخبارنا علعموم شكرا لك على التعليق

22-07-2010, 02:24 AM
raedms متصل
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 23,956
إعجاب: 618
تلقى 4,106 إعجاب على 733 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1328 موضوع
    #19  
الف مبروك اخي نفر مدير
وجعله قرة عين لكما ..


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


22-07-2010, 03:11 AM
ommarime غير متصل
مجهودات عظيمة فى الركن العام والصور
رقم العضوية: 320630
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,213
إعجاب: 998
تلقى 2,463 إعجاب على 543 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #20  
تتربى في عزك
الف مبروك اخي نفر مدير


22-07-2010, 06:37 AM
hbybsa غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 123218
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 435
إعجاب: 366
تلقى 39 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #21  
والله تستاهل يانفر مدير روح سوي لها حفله من جديد تبريكات بعد سنتين والله يستاهلو الطيبين من وقفو معي بالتهاني بس عاد أنتبه سوي الحفله وأتصل عليا عشان نأكل الحمه ههههههههههههههه

23-07-2010, 12:49 AM
جهاد ع غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,403
إعجاب: 1,304
تلقى 767 إعجاب على 287 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1248 موضوع
    #22  
منقول
لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في التهنئة بالمولود شيء، وقد وردت بعض الآثار عن التابعين في ذلك، ومن أصحها وأجودها الدعاء الشهير: "بورك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره" وبالنظر في هذا الدعاء يتضح اشتمالها على مطالب الصغير وحقوق الخالق، وحق الوالد الذي يهنئ له، وذلك على النحو التالي:
أولى حقوق الله على والد المولود شكره تعالى على نعمة الولد، والاعتراف بالواهب الأحد، والدعاء له بذلك تضمين له وتذكير بتلك المطلب الرباني، وإعانة له على القيام بذلك على الوجه الأكمل، وفيه التربية على أداء الحقوق، وشكر النعمة للمنعم، والتأكيد على قلة حيلته وقوته في إيجاد الولد لنفسه.
واشتمل الدعاء على مطالب الصغير الحسية والمعنوية، واحتياجاته الجسدية والروحية، وبتكامل هذين المطلبين تكمل شخصيته الإنسانية، ففي الدعاء "
وبلغ أشده" أي لتكتمل قواه البدنية، ويبلغ أشده ويستوى في قوته، وتلك دليل على اعتناء التربية الإسلامية بالتربية البدنية والجسمية، وبقول المهنئ " بورك في الموهوب" تتحقق له الحاجات الروحية، وتكتمل له المطالب النفسية والمعنوية، فإن البركة إن تحققت للصغير وفرت عليه مطالبه المستقبلية، وقد يستشف من هذا الدعاء أن البركة قد تلازم الصغير من صغره، فينموا ببركة الله في بركة الله، ويدل عليها قول عيسى عليه الصلاة والسلام في صغره: "وجعلني مباركا إينما كنت " وقول حليمة بنت أبي ذؤيب لما أخذت النبي صلى الله عليه وسلم للرضاعة "إنها نسمة مباركة"
وإذا بارك الله في عمر الصغير وعمله ووقته وانتاجه تحقق له تحقيق عبودية الله تعالى في أكمل صورها.
وفي قول المهنئ "
ورزقت بره" تحقيق للوالد ما يصبوا عليه أن يتهنأ بطفله ببره له، وبذلك جمعت هذه الدعوة المباركة حقوق الله، وحق الوالد، وحق المولود، وإذا تأملت في ما يشرع للمولود بعد ولادته أدركت تلك الحقوق الثلاثة، وتأكد لديك تميز التربية الإسلامية في تحقيق الشمول من أول حياة الطفل، فالعقيقة مثلا شكر لله تعالى وأداء لحقوق الموهب، وحلق رأسه مثلا وإماطة الأذى عن الطفل نموذج لحقوق الطفل، وتسمية المولود باسم أبيه رمز لوفاء حقوق الأبوة، وإبقاء لعقبة، ووسيلة لتعظيمه.
وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


23-07-2010, 01:39 AM
MR ROPY غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 336168
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 2,128
إعجاب: 428
تلقى 679 إعجاب على 150 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
    #23  
ألف مبروك
وبورك لك فيها بإذن الله تعالى


23-07-2010, 07:17 AM
hbybsa غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 123218
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 435
إعجاب: 366
تلقى 39 إعجاب على 15 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #24  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد ع 
منقول
لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في التهنئة بالمولود شيء، وقد وردت بعض الآثار عن التابعين في ذلك، ومن أصحها وأجودها الدعاء الشهير: "بورك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره" وبالنظر في هذا الدعاء يتضح اشتمالها على مطالب الصغير وحقوق الخالق، وحق الوالد الذي يهنئ له، وذلك على النحو التالي:
أولى حقوق الله على والد المولود شكره تعالى على نعمة الولد، والاعتراف بالواهب الأحد، والدعاء له بذلك تضمين له وتذكير بتلك المطلب الرباني، وإعانة له على القيام بذلك على الوجه الأكمل، وفيه التربية على أداء الحقوق، وشكر النعمة للمنعم، والتأكيد على قلة حيلته وقوته في إيجاد الولد لنفسه.
واشتمل الدعاء على مطالب الصغير الحسية والمعنوية، واحتياجاته الجسدية والروحية، وبتكامل هذين المطلبين تكمل شخصيته الإنسانية، ففي الدعاء " وبلغ أشده" أي لتكتمل قواه البدنية، ويبلغ أشده ويستوى في قوته، وتلك دليل على اعتناء التربية الإسلامية بالتربية البدنية والجسمية، وبقول المهنئ " بورك في الموهوب" تتحقق له الحاجات الروحية، وتكتمل له المطالب النفسية والمعنوية، فإن البركة إن تحققت للصغير وفرت عليه مطالبه المستقبلية، وقد يستشف من هذا الدعاء أن البركة قد تلازم الصغير من صغره، فينموا ببركة الله في بركة الله، ويدل عليها قول عيسى عليه الصلاة والسلام في صغره: "وجعلني مباركا إينما كنت " وقول حليمة بنت أبي ذؤيب لما أخذت النبي صلى الله عليه وسلم للرضاعة "إنها نسمة مباركة" وإذا بارك الله في عمر الصغير وعمله ووقته وانتاجه تحقق له تحقيق عبودية الله تعالى في أكمل صورها.
وفي قول المهنئ " ورزقت بره" تحقيق للوالد ما يصبوا عليه أن يتهنأ بطفله ببره له، وبذلك جمعت هذه الدعوة المباركة حقوق الله، وحق الوالد، وحق المولود، وإذا تأملت في ما يشرع للمولود بعد ولادته أدركت تلك الحقوق الثلاثة، وتأكد لديك تميز التربية الإسلامية في تحقيق الشمول من أول حياة الطفل، فالعقيقة مثلا شكر لله تعالى وأداء لحقوق الموهب، وحلق رأسه مثلا وإماطة الأذى عن الطفل نموذج لحقوق الطفل، وتسمية المولود باسم أبيه رمز لوفاء حقوق الأبوة، وإبقاء لعقبة، ووسيلة لتعظيمه.
وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
وأنا ايضا اوفقك وأوافق الصحابه نقول له كما ذكر اعلاه بورك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره"

 


هنا نستقبل التهاني بمناسبة المولودة الجديدة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.