أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


03-12-2003, 04:20 PM
htm_aa غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 2330
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 148
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

هل من مسلم يجيبني على سؤالي المحير!؟


هنالك الكثير من الأشياء التي نسلم لها في الديانات، على أساس أنها أوامر من الله تعالى، لكن العقل الإنساني لا يمكنه تقبل بعض الأمور، لأنه دائماً يطلب تبريراً ويسأل لماذا؟ وبهذا الموقف لدي أسأله لا أعرف الإجابة عليها.
1- لمذا على المسلم التوضئ مرة أخرى إذا قام بإخراج الغازات.. مع أن التوضئ لا يطئ تلك المنطقة (أي عند التوضئ لا نغسل ذاك المكان) وهي بحد ذاتها مجرد غازات! لا تترك أي قذارات.. إذا لماذا لزم علينا التوضئ في هذه الحالة. الرجاء إن كانت هناك آية واضحة تثبت وجوب التوضئ في هذه الحالة أن تقوم بكتابتها وشرح الحكمة والمنطق من هذا العمل.
2- لماذا حرم لبس الذهب للرجال مع أنه مسموح للنساء، إعتماداً على المساواة التي حث عليها الإسلام بين الرجل والمرأة.

أشكركم إخواني وأخواتي على حسن القرائة.
وأتمنى منكم حسن الإجابة...





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلبي بالفراق يحدثني سراج السيد منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 06-04-2013 05:56 PM
الإصدار الأخير من برنامج إلى صلاتي هدية لكل مسلم theviper87 برامج 7 25-03-2010 01:19 AM
لكل من يعانى من شخص مخترقة يحدثنى على pepo_dx أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 28-01-2010 02:01 AM
نغمة الحمدلله الذى يجيبنى حين انادى مؤثر جدا saae أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 1 26-01-2010 05:58 PM
قلبي يحدثني بو أحمد منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 25-07-2003 03:56 PM
03-12-2003, 05:25 PM
عابر سبيل غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 654
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 1,070
إعجاب: 0
تلقى 25 إعجاب على 12 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
هل من مسلم يجيبني على سؤالي المحير!؟

أتى اليك أخوك .. مسلم .. شهد أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله ... وبذلك قد دخل الاسلام

لكن ‍! لم يبلغ الايمان حقاً بها .. الابتطبيق ما أمر الله .

وما أدرانا ما أمر الله ؟

فأرسل المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم رحمةً للعالمين يبلغهم أوامر الله ويحل لهم ما أحله الله ، ويحرم عليهم ما حرم الله ..

أهذا فقط ؟

بل ليوضح لهم هذه الأوامر والتشريعات ويضعهم على الطريق اللائق لمقابلة الخالق في أحسن وأشرف حال يكون عليها العبد الفقير الى الله

فلذلك
لا ينبغي أن نقف عند طلب آيه من القرآن الكريم ونقول نريد لها شرحاً وتفصيلاً

والسبب ... لولا أن أرسل الله الرسل المبشرين والمنذرين لما عرفنا أن هناك آية .

وكما أسلفت سابقاً أن سبب دخولي الى الإسلام ... هو الشهادتين

فيليق بي إن أشكل عليّ أمر من أمور دنياي و آخرتي وأنا المسلم الحق أن أقول :
الرجاء إن كانت هناك آية أو حديث نبوي واضح يثبت وجوب الوضوء في هذه الحالة أن تقوم بكتابتها وشرح الحكمة والمنطق من هذا العمل .

هكذا يجدر بمن أسلم ونطق بالشهادتين خالصة من قلبة ... ولا يلبث الا وأن يأتيه اليقين كما آتي من قبله عندما قال :
أنا أحيي وأميت فقال له نبي الله ان الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب .. فبهت الذي كفر .
+
وددت مشاركتك موضوعك أخي الكريم لا الاجابة عليه لعل الله أن يجعل مشاركتي المطولة تؤتي ثمارها ..
وأرجو ممن فطن وأستوعب أن يعطيك الجواب الشافي الكافي ... تحياتي


04-12-2003, 12:03 PM
Salwan غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 97
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
بسم الله و الصلاة على رسول الهه و أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له و أن محمد رسول الله و الحمد لله على نعمة الاسلام و كفى بها نعمة

أخى الكريم سأحاول الاجابة على أسئلتك و الله المستعان

لماذا على المسلم التوضئ مرة أخرى إذا قام بإخراج الغازات.. مع أن التوضئ لا يطئ تلك المنطقة (أي عند التوضئ لا نغسل ذاك المكان) وهي بحد ذاتها مجرد غازات! لا تترك أي قذارات.. إذا لماذا لزم علينا التوضئ في هذه الحالة. الرجاء إن كانت هناك آية واضحة تثبت وجوب التوضئ في هذه الحالة أن تقوم بكتابتها وشرح الحكمة والمنطق من هذا العمل.



إن من شروط صحة الصلاة فى الإسلام طهارة الثوب والجسد من النجاسات نجد هذا واضحا وصريحا فى قول الله سبحانه {‏ يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد اللّه ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون }‏ المائدة ‏6 ،

نجد هذا كذلك فى قوله {‏ وثيابك فطهر }

وسمَّى ذلك: تطهيرا وتزكية فهو تطهير بالماء محسوس للأعضاء و أيضاً تطهير للذنوب

ولذا جمع بينهما سبحانه بقوله تعالى: (إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين)
قد تميز الإسلام بالحرص على التطهر والتطهير، حِسًّا ومعنى , بل زاد على ذلك التزين والتجمل، فكان من أوامر القرآن المكي: (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد) الأعراف: 31، وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "إن الله جميل يحب الجمال" رواه مسلم

و للوضوء نواقض تبطله وتخرجه عن إفادة المقصود منه، منها:

أولا: كل ما خرج من السبيلين: "القبل والدبر" ويشمل ذلك ما يأتي:


البول، والغائط
لقوله تعالى: "أو جاء أحد منكم من الغائط" وهو كناية عن قضاء الحاجة من بول وغائط.

وريح الدبر:
لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ"
فقال رجل من حضرموت: ما الحديث يا أبا هريرة ؟
قال: فساء أو ضراط.
متفق عليه.

وعنه رضي الله عنه قال: قال رسول صلى الله عليه وسلم:
"إذا وجد أحدكم في بطنه شيئا فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا ؟ فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا،
رواه مسلم.
وليس السمع أو وجدان الرائحة شرطًا في ذلك، بل المراد حصول اليقين بخروج شيء منه.

و هذه الأحاديث النبوية الشريفة تبين لك أخى الكريم أن خروج ريح يعتبر من نواقض الوضوء
و لتفكر معى أخى الكريم .. إذا دعيت إلى مقابلة ملك من الملوك أو رئيس جمهورية مثلاً .. و قالوا لك أن هذه المقابلة ستظهر فى وسائل الأعلام ألن تحرص على أن تكون فى أفضل مظهر .. و تلبس أفضل ما عندك و تضع أفضل العطور لأنك ستقابل هذا الملك .. و سبحان الله إن اى شخص فى هذا الموقف لن يحب أبداً أن يخرج منه ريح

فما بالك و أنت تقابل ملك الملوك و تشهد عليك الملائكة .. إن الصلاة ليست مجرد حركات فرضت علينا و لكنك عندما تقول الله أكبر و تبدأ فى الصلاة .. كن على يقين أنك الآن تناجى الله عز و جل و تقف بين يديه لذلك لابد أن تكون فى أفضل مظهر ولذلك شرع لنا الله تعالى التَّنزُّه عن النجاسة في كل حال، وأوجب التَّنزه في أحوال إقبالنا عليه كالصلاة، فإنها غاية القرب

حتى أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا بالسواك عند الصلاة زيادة فى التطهر و التنزه ؛ فقد صح الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"لولا أن أشق على أمتي لأمرتُهم بالسواك عند كل صلاة".
وذلك لأن الإسلام حريص على نظافة المسلم وطهارته، وخاصة عند الصلاة التي يناجي فيها ربه وتحضرها الملائكة، ويجتمع فيها مع إخوانه المؤمنين

و لكن أخى الكريم مع كل ذلك .. فإن الاسلام لم يشق على من عنده عذر , فمن كان دائم الشك خلال الصلاة و يوسوس له الشيطان بأنه قد انتقض وضوئه فعليه ألا يلتفت لذلك و قد أفتى العلماء انه :

إذا تيقن الإنسان من خروج الريح منه وجب عليه الوضوء ، أما إذا كان مجرّد تحرّك الريح في البطن أو توهّم خروج الريح فلا يلتفت إليه ، والدليل على أن مجرد تحرك الريح في البطن أو توهم الخروج لا ينقض الوضوء ما ثبت في المتفق عليه من حديث عبد الله بن زيد قال :

( شُكِيَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرَّجُلُ يَجِدُ فِي الصَّلاةِ شَيْئًا أَيَقْطَعُ الصَّلاةَ قَالَ لا حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا )


والالتفات إلى هذه الشكوك قد يؤدي إلى الوسواس ، فينبغي عدم الالتفات إلى ذلك إلا في حالة تحقق خروج الريح فحينئذ يجب الوضوء

و الله تعالى أعلى و أعلم

04-12-2003, 12:16 PM
Salwan غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 97
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

لماذا حرم لبس الذهب للرجال مع أنه مسموح للنساء، إعتماداً على المساواة التي حث عليها الإسلام بين الرجل والمرأة.


روي الإمام أحمد والنسائي والترمذي وصححه عن أبي موسى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (أحل الذهب والحرير لإناث من أمتي، وحرم على ذكورها)
وروى الإمام مسلم بسنده (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى خاتمًا من ذهب في يد رجل فنزعه فطرحه وقال يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده، فقيل للرجل بعدها ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ خاتمك انتفع به، قال: لا والله لا أخذه أبدًا، وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم ).

وفي رواية عن البراء بن عازب رضي الله عنه (نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أنية الفضة وخاتم الذهب)

وقد قصد الإسلام بتحريم الذهب والحرير على الرجال هدفا تربويا أخلاقيا نبيلا؛ فإن الإسلام -وهو دين الجهاد والقوة- يحب أن يصون رجولة الرجل من مظاهر الضعف والتكسر والانحلال.

والرجل الذي ميزه الله بتركيب عضوي، غير تركيب المرأة، لا يليق به أن ينافس الغانيات في جر الذيول، والمباهاة بالحلي والحلل.

الإسلام يريد أن يحتفظ للرجل برجولته وللبنت بأنوثتها فلا تذوب الفوارق، فالله خلق الزوجين الذكر والأنثى فلا يجوز أن نؤنِّث الذكر ولا نذكِّر الأنثى ؛ولا يجوز أن يتخنث الرجال أو يسترجل النساء.

فمن أجل ذلك جاءت هذه الحرمة فحرم على الشاب أن يتحلى بالذهب وأن يلبس الحرير الخالص ؛وأجاز ذلك للأنثى لأن طبيعتها التجمل إنما لابد أن يبقى الشاب محتفظاً بهذه الخشونة لأن دوره أكبر من التزين .. دوره هو الدفاع عن الأمة

لا مانع من الأناقة "إن الله جميل يحب الجمال" ولكن لا يكون هذا هو الهدف فنحن لا نريد الشاب الذي يقول فيه الشاعر

خطرات النسيم تجرح خديه ولمس الحرير يدمي بنانه

هل يصلح هذا لمهمة؟ هل يصلح للدفاع عن أمة أو حرمة؟


لا يصلح، ولذلك نحن نريد التربية المتكاملة للشباب، ويجب أن يتعاون المجتمع مع الأسرة في هذا التكوين وفي هذه التربية حتى يستطيع الشباب أن ينهض بأعباء الأمة، الذي ينهض بآمال الأمم هي سواعد الشباب وهمم الشباب، ولا شك إذا ضاع الشباب ضاعت الأمة، فإذا أردت أن تعلم مستقبل الأمة فانظر ماذا يفعل شبابها، إذا كان الشباب متسكعاً في الطرقات مهمته مغازلة الغاديات والرائحات فإن هذه الأمة ليس لها مستقبل

ثم هناك هدف اجتماعي وراء هذا التحريم.


فتحريم الذهب والحرير جزء من برنامج الإسلام في حربه للترف عامة، فالترف في نظر القرآن قرين للانحلال الذي ينذر بهلاك الأمم، وهو مظهر للظلم الاجتماعي، حيث تتخم القلة المترفة على حساب أكثرية بائسة. وهو بعد ذلك عدو لكل رسالة حق وخير وإصلاح.

والقرآن يقول: (وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا) سورة الإسراء:16. (وما أرسلنا في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا بما أرسلتم به كافرون) سورة سبأ:34.

وتطبيقا لروح القرآن حرم النبي عليه السلام كل مظاهر الترف في حياة المسلم، فكما حرم الذهب والحرير على الرجال، حرم على الرجال والنساء جميعا استعمال أواني الذهب والفضة

04-12-2003, 12:44 PM
Salwan غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 97
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
أخى الكريم أرجو أن أكون أفدتك .. و قد استعنت فى الاجابة عليك بمجموعة من الفتاوى للشيخ / القرضاوى و فقه السنة للشيخ / سيد سابق

و أرجو أن تكون اجابه كافيه لك .. و لكنى على استعداد للتحاور معك و النقاش إذا كنت لم تقتنع بعد

و لكنى قبل و بعد كل ذلك أود أن أشير إلى نقطة هامة جداً .. هى أننا جميعاً عرفنا ديننا من خلال رسول الله صلى الله عليه و سلم سواء قرآن أو حديث أو من خلال فعل رسول الله عليه و سلم
فمثلاً الصلاة بكل ما فيها لا توجد آية تحدد مثلاً عدد ركعات الظهر أو العصر .. و لا توجد آية تصف الصلاة من ركوع و سجود و لكننا نصلى مثلما كان يصلى رسول الله صلى الله عليه و سلم وفقاً للحديث الشريف : " صلوا كما رأيتموني أصلي "

و نحن لا نعرف لماذا مثلاً صلاة الظهر فرضت أربع ركعات و لماذا لم تكون ثلاث ركعات فقط ؟

فنحن مأمورون باتباع رسول الله صلى الله عليه و سلم و تنفيذ ما أمر به الله تعالى و فرضه علينا حتى و إن لم تستطيع عقولنا استيعاب حكمته .. لأن الله تعالى لم يفرض علينا إلا ما يصلح حالنا و يفيدنا فهو خالقنا و أعلم بنا

و يحضرنى هنا قول للشيخ الشعراوى يقول فيه : " إذا أنت مرضت و ذهبت إلى الطبيب فقال لك أنك يجب أن تأخذ هذا الدواء لأن فيه علاجك .. ألن تأخذ الدواء و أنت تثق أنه فعلاً فيه العلاج لأنك أخذته من الطبيب المختص ؟؟ أم ستناقش الطبيب فى الدواء و تقترح أنت عليه أدوية بديلة ؟؟
إذا لماذا تثق فى الطبيب و لا تثق فى أن ما أمرك الله به هو ما يصلح حالك لأنه هو خالقك و أعلم بك أكثر من علمك بنفسك "


ليس معنى ذلك أننى أدعو إلى عدم التفكر و أو مجرد الاتباع بدون فهم .. لا بالعكس علينا أن نفهم و نسأل فذلك يجعلنا أن نؤدى العبادات بصورة أفضل
فإذا استشكل على فهمنا أمر ما و لم نجد من يجيبنا عليه فعلينا أن نثق فى من فرضه علينا سبحانه و تعالى

أعتذر للاطالة .. و أرجو أن أكون قد أفدتك و على استعداد لسماع رأيك و النقاش و الحوار معك

04-12-2003, 01:17 PM
orabi_w غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 1914
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 216
إعجاب: 533
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 3 موضوع
    #6  
جزاك الله خيرا أخي Salwan وأخي عابر سبيل.وفتح الله لكما من أبواب علمه و رحمته وذكركم فيما عنده .


04-12-2003, 03:32 PM
htm_aa غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 2330
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 148
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
السلام على كل مسلم مؤمن يؤمن بالله واليوم الآخر... والسلام على كل من اتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أما بعد.
صدقوني إخوتي (وخاصة:Salwan).. أنني الآن استحي من مواجهتكم على هذه الإجابات المفحمة لكل من له أية شك أو أية وسوسة في ذلك الأمر.. وخاصة العبارات التالية التي لا جدال فيها ".. إذا أنت مرضت و ذهبت إلى الطبيب فقال لك أنك يجب أن تأخذ هذا الدواء لأن فيه علاجك .. ألن تأخذ الدواء و أنت تثق أنه فعلاً فيه العلاج لأنك أخذته من الطبيب المختص ؟؟ أم ستناقش الطبيب فى الدواء و تقترح أنت عليه أدوية بديلة ؟؟
إذا لماذا تثق فى الطبيب و لا تثق فى أن ما أمرك الله به هو ما يصلح حالك لأنه هو خالقك و أعلم بك أكثر من علمك بنفسك .."
فلا جدال في صدق هذا المنطق الذي نعيشه كل يوم.. أما بالنسبة للدلائل الرسمية (القرآن والسنة) فأشكر الله وأشكركم على شرحها تفصيلا كي يتأني لي معرفة القصد.. ومنها قد خطر في ذهني عابرة وهي:
مع أن قصدي كان إخراج الغازات قبل موعد الصلاة، لكن لو ذهب أحدنا إلى المسجد وقام بهذا الفعل وهو ما زال بعيداً في هذه الحالة مثلاً ليس هناك حرج، لكن ذلك سوف يعطيه المجال في المرة القادمة لأن يقرب المسافة حتى بعد مضي الوقت سوف لن يتراجع عن فعل ذلك وهو بين يدي الله.. وهذا ا؟نه حكمة ومنطق على الحفاظ على نقاء وطهارة بيوت الله! (أعتمد في ذلك على قول رسوله تعالى-في ما معناه-: "ما أسكر قليله فقد حرم كثيره".. كي لا نستغل فرصة إتاحة الشرب.. فالإنسان طماع بغريزته...
وأظن أنني قد أفحمت بالإجابة الصادقة الهادفة للسؤال!
أشكركم إخواني على هذه المبادرة في توجيه أخيكم المسلم (هيثم)...
أما عن سبب سؤالي فأرجو منكم قضاء دقيقة أخرى لفهمه:
أنا مسلم أبلغ من العمر 18 عاما من ما يسمى بـ"عرب 48" الذين بقوا في أراضيهم صامدين، ونحن نعيش الآن تحت حكم الصهاينة المنحطين.. مما يجعلنا نخطلط بهم الأمر الذي يشعل إحتكاكاً عنصرياً أو ديناً في غالب الأحيان.
وفي أحد المواقف قام أحد رجال دين اليهود بسؤالي عن السؤالين التاليين. حاولت إجابته جواباً منطقياً، لكن لم يقدر لي ذلك. فاستحييت من نفسي كوني مؤمنا مسلماً لا أعرف الإجابة على أسئلة كهذه.. فقررت التوجه إليكم في هذه المشكلة آملا في وجود الحل عندكم.. وهذا ما حدث بمشيئة الله وبمساعدتكم.. والآن إن لم أقابله (رجل الدين الياهودي) سوف أكتفي بأن تكون الأجابة لكل مسلم كان عنده وسواس أو شك في هذه الأمور،ـ وأن تكون لي، ولكل من سيسألني عن هذا مستقبلاً...
بارك الله في أمته عامة وبكم خاصة يا إخوتي!

 


هل من مسلم يجيبني على سؤالي المحير!؟

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.