أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


07-07-2008, 04:10 AM
العلم سلاحي غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 135594
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الإقامة: algeria
المشاركات: 421
إعجاب: 11
تلقى 71 إعجاب على 39 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

التغيرات المناخية.. فعلها الأغنياء فتورط بها الفقراء (دراسة)


يطرح تقرير التنمية البشرية هذا العام، واحدة من القضايا الملحة، والتي تتعلق بمستقبل البشرية، من جراء تغير المناخ في المستقبل، وإن كانت تداعيات المشكلة غير ملموسة الآن، إلا أن أسباب حدوثها فيما بعد، قائمة على قدم وساق، من خلال زيادة معدلات انبعاث الكربون، خاصة من قبل الدول المتقدمة، ويذكر التقرير أن الدرسات المتوفرة في هذا الخصوص تؤكد العلاقة بين تغير المناخ ووجود كوارث مناخية مثل الجفاف والفيضانات، وللأسف الشديد فإن معظم من يضارون من هذه الكوارث المناخية يعيشون في البلدان النامية، والتي لا تملك إمكانيات مواجهة هذه الكوارث؛ فمن بين كل 19 فردًا في الدول النامية يتأثر شخص واحد بتداعيات الكوارث المناخية، في حين أن هذا المعدل يصل إلى فرد لكل 1500 فرد في الدول المتقدمة.
ويرصد التقرير أكبر 30 دولة على مستوى العالم في انبعاث الكربون خلال عام 2004، فتأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المقدمة بمعدل انبعاث 6046 طنًا متريًا، تليها الصين بمعدل 5007 أطنان مترية، ثم روسيا بمعدل 1524 طنًا متريًا، ثم الهند بمعدل 1342 طنًا متريًا، وفي ذيل القائمة تأتي كل من مصر والإمارات بمعدلات متواضعة مقارنة بتلك الدول، بمعدل 158 طنًا متريًا و149 طنًا متريًا، على التوالي. ويصل هذا المعدل في الدول العربية مجتمعة إلى 1348 طنًا متريًا من الكربون، أي ما يعادل الهند ويقل عن روسيا.
ولكن المشكلة الأكبر، هي أن من يدفعون الثمن لارتفاع معدلات انبعاث ثاني أكسيد الكربون، هم من يعيشون في مناطق شديدة الفقر، مثل بنجلاديش و جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، بينما الدول المتقدمة تنفق لمواجهة الظاهرة بشكل كبير سواء من خلال الأبحاث والدراسات أو من خلال إقامة البنى التحية لمواجهة مخاطر التغير المناخي؛ فبريطانيا تنفق أسبوعيا نحو 26 مليون دولار أسبوعيا للحماية من الفيضانات، وهو ما يعادل حجم الإنفاق على آليات التعاون متعددة الأطراف لتأهيل الدول النامية لمواجهة مشكلات التغير المناخي.
المخاطر المتوقعة
وفي الوقت الذي يحمل فيه التقرير مسئولية مواجهة المشكلة على كل من الدول المتقدمة والنامية على السواء، ويحدد مهام كل منها والنسب المطلوب تخفيضها لمعدلات انبعاث الكربون حتى عام 2050، فإن الأضرار التي ستحدث في حالة تراخي الجهود الدولية لمواجهة المشكلة سوف تكون أكثر حدة على واقع البلدان النامية خاصة في الدول الأشد فقرا.
ويذكر معدو التقرير أنهم يطلقون دعوة للتحرك لمواجهة الظاهرة وليس دعوة لليأس، ويصفون هذه الحركة بأنها فرصة لإدراج مطالب فقراء العالم في قلب مفاوضات مواجهة تغير المناخ، ولكن في حالة بقاء الحال على ما هو عليه، فإن المخاطر المحتملة ستكون كارثة إنسانية، من مظاهرها الآتي:
·انهيار أنظمة الزراعة نتيجة الجفاف والفيضانات وارتفاع دراجات الحرارة، وتقلب مواسم نزول الأمطار، وهو ما سيعرض نحو 600 مليون شخص لسوء التغذية، كما أن مناطق جنوب الصحاري في إفريقيا -والتي تعاني من أعلى تركيز لنسب الفقر في العالم- فمن المتوقع أن تفقد المنتجات الزراعية فيها ما نسبته 26% بحلول عام 2060.
·سوف يتعرض نحو 1.8 مليون شخص في كل من جنوب آسيا وشمال الصين، لنقص شديد بل لندرة المياه هناك.
·كما ستتعرض مناطق أخرى بالعالم في كل من بنجلاديش وفيتنام ومصر للفيضانات الناتجة للاحتباس الحراري، وخاصة أنها من المناطق المنخفضة، ويقدر عدد المتوقع للمضارين بهذه البلدان بـ70 مليونا، و22 مليونا، و6 ملايين، على التوالي.
·تعرض ما يقرب من 400 مليون شخص لخطر الإصابة بالملاريا.
تكلفة المواجهة
يتطلع التقرير إلى أن تعمل كل من الدول المتقدمة والنامية على انخفاض نسب الانبعاث الحراري، فتخفض الدول المتقدمة انبعاثاتها الكربونية بنحو 30% مما كانت عليه عام 1990 وذلك في عام 2020 ويرتفع هذا التخفيض لنحو 80% في عام 2050، بينما الدول النامية تخفض انبعاثاتها الكربونية بمعدل 20% عما كانت عليه في عام 1990 وذلك في عام 2050.
ويمكن اتباع مجموعة من السياسات للوصول لهذه المعدلات المطلوبة من خلال الآتي:
1. فرض ضريبة الكربون.
2. تدابير حكومية صارمة على الأنشطة ذات الانبعاثات الكربونية العالية.
3. دعم الطاقة منخفضة الكربون.
4. تقديم العون من قبل الدول المتقدمة للدول النامية في مال تكنولوجيا الطاقة منخفضة الكربون.
ويطالب التقرير الدول المتقدمة بأن تخصص 86 مليار دولار سنويا لدعم آليات التعاون متعدد الأطراف، والتي تستهدف تأهيل الدول النامية لمواجهة التغير المناخي وبناء القدرات على مواجهته، وهذا المبلغ يعادل 0.2% من الناتج المحلي لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
البلدان العربية في سلم التنمية البشرية
التحاق بعض الدول العربية بالتصنيف الأول لمؤشر دليل التنمية البشرية هو إحدى المبشرات التي جاء بها التقرير ضمن الصورة القاتمة التي رسمها لمصير الدول الفقيرة إذا ما استمر الخلل بمناخ الأرض، وقد شمل التقرير بيانات 175 دولة لعام 2005، من بين 177 دولة يتضمنها التقرير بمؤشره المركب، وكذلك المؤشرات الفرعية، المكونة له، وقد أتى في قمة ترتيب مؤشر الدليل على مستوى العالم دولة أيسلندا، ثم تبعتها النرويج بفارق ضئيل جدا.
وعلى الرغم من تراجع ترتيب بعض الدول العربية في مستوى التنمية البشرية المتوسطة هذا العام، فإن هناك ملاحظات إيجابية في مستوى الأداء العام يمكن إدراجها فيما يأتي:
·أصبحت بلدان الخليج الست ضمن التصنيف الأول للمؤشر وهي الدول النامية ذات التنمية البشرية المرتفعة، وقد اكتمل هذا التجمع الخليجي بعد صعود المملكة العربية السعودية إليه، إذ احتلت الترتيب 61، وإن كانت في مؤخرة الدول بهذا التصنيف، والذي يشمل نحو 70 دولة. ولكن هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها السعودية لهذه المرتبة منذ إصدار التقرير في عام 1991، وقفزت السعودية بذلك نحو 15 نقطة عمّا كانت عليه وفق تقرير عام 2006.
·أيضا صنفت ليبيا ضمن الدول، ذات التنمية البشرية المرتفعة، وأتت في المرتبة 56، ومتقدمة على كل من سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية، وبذلك أصبحت البلدان العربية في هذا التصنيف 7 دول، بعد أن كان قاصرا على 4 بلدان خليجية في العام الماضي.
الدول العربية ذات التنمية البشرية المرتفعة
وفق ترتيب تقرير التنمية البشرية
لعام 2007/2008

م
الدولة
الترتيب حسب دليل التنمية البشرية
1

الكويت
33
2

قطر
35
3

الإمارات
39
4

البحرين
41
5

ليبيا
56
6

عمان
58
7

السعودية
61

على الرغم من أن تصنيف البلدان ذات التنمية البشرية المتوسطة قد شهد تراجع ترتيب معظم البلدان العربية هذا العام، مقارنة بالعام الماضي، فإن الشيء الإيجابي هو انضمام ثلاث دول عربية جديدة لهذا التصنيف بعد أن كانت ضمن تصنيف البلدان العربية ذات التنمية المنخفضة، وهذه الدول هي موريتانيا وجيبوتي واليمن؛ حيث حققت موريتانيا ترتيب 137 بعد أن كانت في المرتبة 153 عام 2006.
وخلا تصنيف البلدان ذات التنمية البشرية المنخفضة من وجود أي دولة عربية للمرة الأولى، منذ صدوره.
الدول العربية ذات التنمية البشرية المتوسطة
وفق ترتيب تقرير التنمية البشرية
لعام 2007/2008

م
الدولة
الترتيب حسب دليل التنمية البشرية
1

الأردن
86
2

لبنان
88
3

تونس
91
4

الجزائر
104
5

الأراضي الفلسطينية
106
6

سوريا
108
7

مصر
112
8

المغرب
126
9

جزر القمر
134
10

موريتانيا
137
11

السودان
147
12

جيبوتي
149
13

اليمن
153

التحدي الذي يطرحه تقرير التنمية البشرية هذا العام على العالم، يأتي في وقت عصيب، بالنسبة للدول النامية التي لم تستكمل بعض مشروعاتها التنموية، نظرا لعدم وجود صناعي قوي يدعم اقتصادياتها، والذي يعد العامل الأساسي لحدوث المشكلة المناخية.
وفي حالة استمرار الدول النامية ونجاحها في تنفيذ مثل هذه الإستراتيجيات، فإنها ستكون أمام تحدي الوصول لأهدافها، وفي نفس الوقت الاتفاق على تكنولوجيا صناعية وإنتاجية، وسلوك استهلاكي أقل إنتاجا لثاني أكسيد الكربون، بينما الدول المتقدمة قد قطعت شوطا كبيرا في هذا المضمار، ولكن تبقى حقيقة جلية ذكرها التقرير وهي أن مخاطر الظاهرة سوف تكون عامة، وإن كان الفقراء سيكون أكثر تضررا.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شتاء الأغنياء وشتاء الفقراء Judy المنتدى العام 3 15-01-2015 10:11 AM
كيف تصبح أغنى الأغنياء في كسب الحسنات aamifi المنتدى الاسلامي 0 04-01-2015 03:28 PM
التحولات المناخية في العالم Mohamed Ayob أفلام وثائقية 2 31-08-2012 03:58 AM
كيف تصبح من الأغنياء ( طريقه بسيطه ) ادخل لتعرفها لورنس العرب المنتدى العام 1 30-06-2009 05:21 AM
946 بقائمة الأغنياء والعام الحالي الأكثر ثراء بتاريخ البشرية SYRIA المنتدى العام 10 10-03-2007 02:33 PM
13-07-2008, 04:50 AM
العلم سلاحي غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 135594
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الإقامة: algeria
المشاركات: 421
إعجاب: 11
تلقى 71 إعجاب على 39 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
[quote=n1amr;913512]

كل الشكر لك اخي الكريم على المرور




 


التغيرات المناخية.. فعلها الأغنياء فتورط بها الفقراء (دراسة)

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.