أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


31-03-2008, 06:49 AM
toto gaml غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 66669
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 537
إعجاب: 156
تلقى 149 إعجاب على 68 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

أياكم والغضب


أياكم والغضب ورحمه الله وبركاته
أن القران الكريم قد نهى عن الغضب وأمر بكظم الغيظ قال الله تعالى فى كتابه العزيز
((والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس))
أن الغضب يولدأشياء كثيره ضاره منها على سبيل المثال:-

1-يمكن أثناء الغضب بينك وبين زوجتك أن تحلف يمين الطلاق عليها
2-أو أن تنطق بكلام قد يؤدى ببك ألى الكفر وليعاذ بالله
يمكن أثناء الغضب أن يؤدى بك غضبك ألى تفجر عروقك وأن يوصلك ألى أمراض كثيره
**
*جاء ملك أحد البلاد فى عصر عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه واعلن اسلامه هو وقومه ففرح عمر بن الخطاب رضى الله عنه كثيرا
وفى يوم من الايام ذهب هذا الملك الى بيت الله الحرام للطواف بالكعبه وبينما هو يطوف اذ برجل فقير وضعيف يضغط بقدمه على ثوب هذا الملك فأنحل ازاره
فرفع هذا الملك يده ولطم هذا الرجل بيده لطمه على وجهه فانكسر انفه
فذهب هذا الرجل الى عمر بن الخطاب رضى الله عنه وقال يا امير المؤمنين حدث كذااا وكذااا
فامر امير المؤمنين باحضار هذا الملك
وساله عما حدث :- فقال له الملك لقد داس على ازارى فانحل الازار
فقال له عمر أمامك حلين اما أن يضربك كما ضربته فيكسر أنفك واما أن تسترضيه
قال له الملك أمهلنى للغد قال عمر لك ذلك
ففكر الملك ولكنه بسبب غضبه عاد هو وقومه الى بلدهم وارتدوا عن الاسلام وعاش الملك هناك اللى أن مات هذا الملك على الكفر
وهذا كله بسبب الغضب فبسبب الغضب لطم الرجل
وبسببه أيضا:-فكر فى الكفر وفعل

نسأل الله تعالى أن يعافينا من الغضب

وأياكم والغضب ورحمه الله وبركاته





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استشاره حول الطلاق ودى بدون محاكم ام حمزةوشهد مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 2 26-12-2013 04:30 PM
اغرب قضيه في محاكم السعوديه شروق الامل المنتدى العام 3 27-04-2013 09:23 PM
نقل بعض مقار و جلسات محاكم الإسكندرية فاروق جمعه مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 2 08-01-2011 01:10 AM
محاكم مجلس الدولة كرم الالفي مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 1 23-04-2009 10:29 PM
نصائح ستلجأ اليها عند التوتر العصبي والغضب Dr Dana المنتدى العام 11 17-09-2008 10:26 PM
31-03-2008, 11:05 AM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة toto gaml 
*جاء ملك أحد البلاد فى عصر عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه واعلن اسلامه هو وقومه ففرح عمر بن الخطاب رضى الله عنه كثيرا
وفى يوم من الايام ذهب هذا الملك الى بيت الله الحرام للطواف بالكعبه وبينما هو يطوف اذ برجل فقير وضعيف يضغط بقدمه على ثوب هذا الملك فأنحل ازاره
فرفع هذا الملك يده ولطم هذا الرجل بيده لطمه على وجهه فانكسر انفه
فذهب هذا الرجل الى عمر بن الخطاب رضى الله عنه وقال يا امير المؤمنين حدث كذااا وكذااا
فامر امير المؤمنين باحضار هذا الملك
وساله عما حدث :- فقال له الملك لقد داس على ازارى فانحل الازار
فقال له عمر أمامك حلين اما أن يضربك كما ضربته فيكسر أنفك واما أن تسترضيه
قال له الملك أمهلنى للغد قال عمر لك ذلك
ففكر الملك ولكنه بسبب غضبه عاد هو وقومه الى بلدهم وارتدوا عن الاسلام وعاش الملك هناك اللى أن مات هذا الملك على الكفر
وهذا كله بسبب الغضب فبسبب الغضب لطم الرجل
وبسببه أيضا:-فكر فى الكفر وفعل

نسأل الله تعالى أن يعافينا من الغضب

و ورحمه الله وبركاته
بارك الله فيك أخي، الغضب هو انفعال نفسي جامح إذا ما دخل فيه الإنسان يصبح في مرحلة فقدان-أو غياب- مؤقت للعقل، وله ابعاد كثيره سيئه قد تودي كما ذكرت بهلاك الإنسان. جزاك الله خيرا.

ولكن الرجاء التحقق من القصه المذكوره عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، من أي مرجع أخذت وما هو إسنادها. بارك الله فيك. (الرجاء من مشرفنا الحبيب أحب الخير أو أخي الحبيب أبو حمزة التأكد من سند هذه القصه، ففيها لبس -والله أعلم-. لأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لن يقبل بتأجيل إقامة الحد على أحد حتى وإن كان ملكا ويتركه ليخرج من البلاد دون أن يقتص للرجل الفقير منه! و لن يترك من يرتد عن الدين إلّا ان يقيم عليه الحد! فالقصه إمّا أنها غير مكتمله أو ليست صحيحه) والله أعلى وأعلم. الرجاء من الأخ الكاتب إرفاق المصدر حتى يتسنى لنا التحقق.
تحياتي.


31-03-2008, 08:21 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  

و رحمة الله و بركاته
القصة هذه مشهورة و لكن عن مدى صحتها لا أدي إن كان لها رواية صحيحة
أما الرواية التي أعرفها هي
"210903 - بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم شجاع بن وهب إلى الحارث بن أبي شمر وهو بغوطة دمشق فخرج من المدينة في ذي الحجة سنة ست وذلك مرجع النبي صلى الله عليه وسلم من الحديبية فكتب إليه من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحارث بن أبي شمر سلام على من اتبع الهدى وآمن به وصدق به وإني أدعوك إلى أن تؤمن بالله وحده لا شريك له يبقى لك ملكك قال فختم الكتاب ثم خرج به شجاع قال فانتهيت إلى حاجبه فأخذه وهو يومئذ مشغول بتهيئة الأنزال والألطاف لقيصر وهو جائي من حمص إلى إيلياء حيث كشف الله عنه جنود فارس فشكر الله قال فانتهيت إلى حاجبه فأقمت عنده يومين أو ثلاثة فقلت لحاجبه إني رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه فقال حاجبه لا تصل إليه وكان روميا وكان اسمه مرى قال فكنت أحدثه عن صفة النبي صلى الله عليه وسلم وما يدعوا إليه فيرق حتى يغلبه البكاء ويقول إني قرأت الإنجيل فأجد صفة النبي صلى الله عليه وسلم بعينه فكنت أراه يخرج بالشام فأراه قد خرج بأرض القرظ فأنا أؤمن به وأصدقه وأنا أخاف الحارث أن يقتلني فكان يكرمني ويحسن ضيافتي ويخبرني عن الحارث بالياس منه ويقول وهو يخاف من قيصر فخرج الحارث يوما فوضع التاج على رأسه فأذن لي عليه فدفعت إليه كتاب النبي صلى الله عليه وسلم فقرأه ثم رمى به ثم قال من ينزع ملكي أنا سائر إليه ولو كان على اليمن جئته علي بالناس فلم يزل يفرض حتى الليل وأمر بالخيول تنعل ثم قال أخبر صاحبك بما ترى قال وكتب إلى قيصر يخبره خبري وكتاب النبي صلى الله عليه وسلم إليه فيصادف قيصر بإيلياء وعنده دحية فدفعته إليه بكتاب النبي صلى الله عليه وسلم فقرأه قيصر ثم كتب إليه ألا تسير إليه واله عنه ووافني بإيلياء قال ورجع الكتاب وأنا مقيم قال فلما جاءه جواب الكتاب دعاني فقال متى تريد أن تخرج إلى صاحبك قال فقلت غدا قال فأمر لي بمائة مثقال ذهب قال ووصلني بكسوة ونفقة وقال أقرئ رسول الله صلى الله عليه وسلم مني السلام وأخبره أني متبع دينه قال شجاع فقدمت على النبي صلى الله عليه وسلم وأخبرته بما قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صدق ومات ابن أبي شمر عام الفتح ووليهم جبلة بن الأيهم وكان ينزل الجابية وكان آخر ملوك غسان فأدركه عمر بن الخطاب فأسلم فلاحي رجلا من مزينة فلطم عينه فجاء به إلى عمر بن الخطاب فقال تأخذ لي بحقي فقال عمر الطم عينه فقال جبلة عيني وعينه سواء قال عمر نعم قال جبلة لا أقيم بهذا الدار أبدا فلحق بعمورية مرتدا حتى مات على ردته وكان الحارث بن أبي شمر نازلا بجلق "
و هذه فيها تدليس و لا أدري إن كان هناك رواية أخرى صحيحة أم لا .............. ننتظر رد أخي أحب الخير



01-04-2008, 01:32 AM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

اللهم آمين أخي في الله أحب الخير.
بارك الله فيكما أخي أحب الخير وأخي أبو حمزة. شكرا على التوضيح.

01-04-2008, 07:41 AM
toto gaml غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 66669
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 537
إعجاب: 156
تلقى 149 إعجاب على 68 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

جزاكم الله خيرا جميعا وأسال الله تعالى
أن يوفقنا و أياكم الى ما يحبه ويرضاه

01-04-2008, 09:54 PM
gamal gamal غير متصل
محامى ومستشار قانوني
رقم العضوية: 12890
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 12,948
إعجاب: 1,042
تلقى 429 إعجاب على 67 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1334 موضوع
    #6  

مشكور يا بنى يا توتو جمل
وبرجاء التأكد وذكر المصدر
بأى موضوع تأكيدا للمصداقية
خطوات أولى فى طريق النجاح
بإذن الله 0 وبالتوفيق يا بطل


السـيد الـجمـل
المحامى
بـالنقض والإدارية والدستورية العليا
30 ش عنتر من ش الإنتاج من ش كريستال عصفور عزبة عثمان شبرا الخيمة
الإستشارات المجانية في المنتدى فقط !!
ت / 18303730 010
المعلومات القانونية في هذا المنتدى ملكية فكرية لبوابة داماس فقط فاعلم

02-04-2008, 07:33 AM
toto gaml غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 66669
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 537
إعجاب: 156
تلقى 149 إعجاب على 68 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  

أشكرك سيدى المستشار القانونى
وجميع الاعضاء الذين تصفحوا موضوعاتى

03-04-2008, 07:00 AM
gaml1 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 113953
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 138
إعجاب: 57
تلقى 58 إعجاب على 22 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  

مشكور ياأخى ولكن أريد منك أن تتأكد من صحه هذه القصه
ومشكوووووووووووووووور


03-04-2008, 10:41 AM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gaml1 
مشكور ياأخى ولكن أريد منك أن تتأكد من صحه هذه القصه
ومشكوووووووووووووووور
أخي الحبيب gaml1 ، لقد أورد مشرفنا الغالي أحب الخير وأخي الحبيب أبو حمزة الأثري- بارك الله فيهما- ما تطلبه في ردهما على الموضوع ومشاركتهما. بارك الله فيك وجزاك خيرا.

06-07-2008, 10:03 AM
toto gaml غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 66669
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 537
إعجاب: 156
تلقى 149 إعجاب على 68 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  
أعتذر أخوانى وأعترف بتقصيرى فى عدم ذكر مصدر القصه وبارك الله فيكم
مشرفنا أحب الخير وأخى أبو حمزه وأخى على نادر ومستشارنا وأخى الوسام الماسى وgaml1

06-07-2008, 02:48 PM
gamal gamal غير متصل
محامى ومستشار قانوني
رقم العضوية: 12890
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 12,948
إعجاب: 1,042
تلقى 429 إعجاب على 67 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1334 موضوع
    #11  
اللهم عافنا من الغضب

06-07-2008, 07:09 PM
abcman غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
إعجاب: 1,708
تلقى 1,706 إعجاب على 352 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #12  
إليكم بعض ما توصلت إليه بالبحث وسأحاول ثانية إن شاء الله

جاء في كتاب (المحاسن والمساوئ) للبيهقي ص 72 قصة جبلة بن الأيهم وكان من ملوك الغساسنة، الذين قرر مصيرهم دون عودة مع إعصار الإسلام في الشرق الأوسط، أن الرجل حين رأى نموذج المسلمين الجدد ووقارهم وانضباطهم أحب فعلا الدخول في الإسلام، ولكنه لم يتوقع المفاجأة التي كانت بانتظاره في بلاد الحجاز، فالمنظر الخارجي خلفه آليات جديدة لم تكن في حسابه، وانتبه عمر إلى ذلك، فلما سمع بمقدمه أوصى الناس بتعظيمه وتوقيره وقال استقبلوه وأظهروا تبجيله فإنه قريب العهد بالملك؟ وفعلا انتبه جيل الصحابة الجديد إلى الآليات النفسية حتى يعتنق الإسلام فيحسن إسلامه ويبدأ في تفهم روح المساواة والعدل في المجتمع الجديد، ولكن حادثة عكرت الجو وقلبت له ظهر المجن.
تقول الرواية إن عمر رضي الله عنه أحسن استقباله "فقرب مجلسه وأدناه ووعده من نفسه خيرا" وأقام بالمدينة حتى موعد الحج ثم خرج مع عمر لأداء الفريضة، وكان متشحا برداء وإزار، وحدث وهو في الطواف أن وطئ أعرابي إزاره فانخلع عنه وانكشفت عورته، فغضب جدا ولطم الأعرابي على وجهه (ولا ندري الكلمات التي فاه بها)، فاجتمع الأعرابي وجماعته عليه دون ضربه أو إهانته بل اقتادوه إلى عمر للقصاص، فقد أصبح العرب في دولة القانون، فنظر جَبَلة إلى عمر وهو ينتظر ما يحب، قال له عمر: أنت بالخيار أمام اثنين فإما لطموك كما فعلت أو تفاهمت معهم على إسقاط حقهم؟! صعق جبلة وقال: " وكذلك هذا الدين لا يفضل فيه شريف على وضيع ولا ملك على سوقة؟"..
كان جواب عمر رضي الله عنه أنه في الإسلام لا فرق بين شريف ووضيع في الحق..
وكان جبلة يتوقع وهو من سلالة الملوك أن لا يعامل مع الإعرابي بهذه الطريقة، وأن يتم (لفلفة) الموضوع، وكلها ضربة (كف) بسيطة؟؟
وهذه القصة تذكر بواحدة مشابهة حين استدعي حاكم مصر (عمرو بن العاص) بسبب أن ابنه ضرب ولدا قبطيا بغير حق في سباق كفا وقال أتسبقني وأنا ابن الأكرمين؟؟ فجاء القبطي على ظهر جمل ليقابل عمر رضي الله عنه من أجل (كف)؟؟ لأنه أدرك القوة التحريرية الجديدة من روح العدل، وأن ضربة كف معناها لاحقا ضربة سيف.. فعدل عمر ورفع الدرة على صلعة عمرو وقال له لولاك ما ضرب ابنك ثم قال قولته الشهيرة: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا.
في تلك الليلة فكر جبلة بن الأيهم وأوعز لمن معه بالرحيل تحت جنح الظلام، وولى ولم يعقب وأعلن ارتداده عن الإسلام في حضرة ملك الروم واعتناقه النصرانية.
ودارت الأيام دورتها حتى كان عصر معاوية بن سفيان فأرسل (تميم بن بشر) يحمل له رسالة، فلما قدم قال له عندي رجل من العرب فهل تريد رؤيته، وإذا به جبلة بن الأيهم.
قال تميم دخلت مجلسه فذهلت من جدران مطلية بالذهب والفضة وصور ولوحات جمالية تغشى البصر.. قال وكان عنده بطارقة الروم فصرفهم ثم اختلى بي فقال حدثني عن العرب قال فحدثته فبكى حتى كاد أن يهلك ثم أنشد يقول :
تنصرت بعد الدين من عار لطمة وكان فيها لو صبــرت لها ضـــرر
تكتنفني منها لجــــاج ونخـــــوة فبعت بها العين الصحيحة بالعـــور
وياليـــت أمي لم تلــدني وليتـني ثويــت أسيـرا في ربيــعة أو مضــر
وياليتني أرعى المخاض بقفـــرة ولم أنــكر القــول الــذي قالـه عمــر
وياليت لي بالشـــام أدنى معيشة أجالس قومــي في العشـيات والبـكر
أدين لما دانــوا به من شـريـعــة وقد يجلس العير الضجور على الدبر
قال تميم ثم دعاني للغداء فأكلنا، ثم دخلت علينا مغنيتان واحدة بربط والثانية بمزمار، ثم دخلت جاريتان واحدة في يدها جام فيه مسك، والثانية جام (وعاء كبير) فيه ماء ورد، ثم فوجئت بدخول طيرين كبيرين مثل الطواويس فسقطا في المسك بجناحيهما فرشاه علينا. ثم غنتا المغنيتن فبكى جبلة حتى اخضلت دموعه لحيته ثم سألني ما فعل ابن الفريعة (أي حسان بن ثابت) قلت بخير ولكن كف بصره فأمر بـ 400 دينار ذهبي فأرسله له هدية ودموعه تملأ محجريه.
{{المحاسن والمساوئ لمحمد بن إبراهيم البيهقي كان حيا قبل : 320 ه‍ ، تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ، ط ، القاهرة سنة : 1380 ه‍}}


09-07-2008, 01:12 PM
toto gaml غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 66669
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 537
إعجاب: 156
تلقى 149 إعجاب على 68 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
بارك الله فيك أخى الوسام الذهبى

 


أياكم والغضب

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.