أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-03-2008, 04:33 PM
amoroco غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 106092
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: alex
المشاركات: 35
إعجاب: 0
تلقى 16 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

والله انها لحرب ونحن باذن الله الغالبون


والله انها لحرب ونحن باذن الله الغالبون
كلب اجنبى صهيونى قام بعمل شات روم لسب رسول الله
اين انت من نصرته ان لم تفعل اقل القليل وتصوت لاغلاقها والله لرسول الله سيسالك يوم القيامه ماذا فعلت لاجلى اسال نفسك ماذا سترد؟
صوت لاجل رسول الله لم يبقى الا عدد قليل




للتصويت اضغط هنا

انشرها لاجل رسول الله واعلم انها لحرب ونحن باذن الله الغالبون





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كورس لتفتيح وتوحيد لون البشره مجرب ومضمون والله الشاهد كلمتي عنواني أدوات ومستحضرات التجميل والماكياج - قسم العناية بالجسم والشعر والبشرة 0 09-09-2013 08:07 AM
والله من يساعدنى سادعو له فى صلاة الفجر باذن المولى ahmedabdelwahed برامج 25 11-08-2009 11:44 PM
تم بحمد الله اصدار stormkg 3 الاسطوانه الشامله باذن الله فى البرامج egypt1555 اسطوانات برامج 7 22-07-2009 07:52 PM
إتصل الآن مجانا إلى أي تليفون أرضي أو محمول إلى اي دولة مجرب والله و شغال asneet أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 3 07-06-2008 04:26 AM
حزب الله هم الغالبون a9laam المنتدى العام 27 09-08-2006 12:32 AM
23-03-2008, 06:03 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

خدعوك فقالوا صوت من أجل إغلاق غرفة لسب النبي صلي الله عليه وسلم


والله كنت شاكك من الأول من تعلم لغة قوم أمن مكرهم خدعوك فقالو .......

كثرة التصاويت وتعددت الجهات المطالبة بها وانساق المسلمون ورائها مؤملين المشاركة في الخير والدفاع عن الشر يفرغون بعض ما في صدورهم من قهر في ضغطة زر أو رسالة مقرؤة وكنت قرأت بعض المحاور التي تبين خدع بعض هذه التصاويت واحتفظت بها أرى أن أطلع إخواني عليها الآن لأهميتها لانتشار تلك التصاويت.
أولا..

انتشر مؤخراً الحديث عن أحد المواقع التي يشتم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، على الشبكة العنكبوتية، وأن الشركة المستضيفة طلبت مليون توقيع من أجل إغلاق الموقع ، وعند الدخول على رابط التوقيع يتضح حجم اللعبة التي انحدرت إليها تلك الشركة.
حيث يوجد في ذلك الرابط ثلاث خانات، للاسم، والعمر، والبريد الإلكتروني، وهذا يوضح حجم الفائدة المادية التي تجنيها الشركة من هذه المهزلة، حيث يترتب على كثرة التواقيع تحسن تصنيف موقع الشركة، وهذا يعني المزيد من الإعلانات التجارية.
و أمر آخر ألا و هو بيع هذه العناوين البريدية على الشركات، لاسيما أن المعلومات المطلوبة من أجل التوقيع يمكن تصنيف أصحابها حسب الفئة العمرية، وحسب الجنس، وهذه معلومات نموذجية للشركات التي تعمل على توسعة قاعدة إعلاناتها التجارية بطريقة احترافية.
ولو كانت تلك الشركة صادقة في زعمها في إزالة التطاول على الحبيب صلى الله عليه وسلم لاكتفت بتصويت عام دون طلب تلك المعلومات.
لكن الذي ينبغي عمله تجاه تلك الشركة هو رفع دعوة قانونية ضدها، وهذا أجدر وأصوب
والله تعالى أعلم.

كــتـبــه د. خالد بن محمد الغيث جامعة أم القرى - كلية الشريعة قسم التاريخ والحضارة الإسلامية



24-03-2008, 09:38 AM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسعد صباحك 
كفيت ووفيت أخي العزي أبوحمزه
جزاك الله خير وبارك الله بك
أتمنى أن الكل يستفيد ويعي ويدرك ماحوله تماما
وفق الله الجميع
بارك الله فيك أخي أبو حمزة وأخي أبو رائد. تحياتي


24-03-2008, 01:14 PM
amoroco غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 106092
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: alex
المشاركات: 35
إعجاب: 0
تلقى 16 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

والله ما ادرى ولكن هذه التصاويت لغلق روم بالبالتوك لشخص يدعى jason katz

 


والله انها لحرب ونحن باذن الله الغالبون

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.