أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


15-03-2008, 01:27 PM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

يا عباد الله - أعطوا الطريق حقها!!


عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!


عباد الله أعطوا الطريق حقها!!





الحمد لله حمدا كثيرا كما أمر، وأشهد أن لا إله الّا الله وحده لا شريك له، إرغاما لمن جحد بآياته وكفر، وأستفتح بالذي هو خير، فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره، والصلاة والسلام على السيد السند صاحب الخلق القويم، الذي أمرنا رب العزة بالصلاة عليه، حيث أبتدأ جلّ علاه بنفسه، وثنّى بملائكة عرشه وقدسه، وثلّث بالعالم من جنه وأنسه، فقد قال ولم يزل قائلا آمرا حكيما،( إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)، اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد في الأولين، وصلي وسلّم وبارك على سيدنا محمد في الآخرين، وصلي وسلم وبارك على سيدنا محمد في كل وقت وحين.


إخواني وأخواتي في الله، عباد الله أعطوا الطريق حقها!!.


يقول نبينا أشرف الخلق وخاتم النبيين صلى الله عليه وسلم: ((لا ضرر ولا ضرار)) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم (رواه الامام مالك وصححه من حديث عمرو بن يحيى المازني)


إن الله عز وجل قد ميز الإنسان بالعقل، ووهبنا ديننا قيّما وضع أحكامه وأرسى قواعده على أسس متينه، فلم يدع لأحد سلطان على ابن آدم إلا نفسه اللوامة، فما بالنا إخواني نتهوان بتعاليم ديننا الحنيف؟


إخواني وأخواتي أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم، إن ما نراه اليوم من جنون وطيش في القيادة لما تشيب له الولدان! فلماذا أيها المسلم الموحد بالله والذي آمنت بأنه لا إله إلّا الله محمد رسول الله تفعل ذلك؟ لماذا تسرع وتنتهك حقوق الطريق؟


روى الإمام البخاري في صحيحه - حدثنا معاذ بن فضالة: حدثنا أبو عمر حفص بن ميسرة، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه،


عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إياكم والجلوس في الطرقات). فقالوا: ما لنا بد، إنما هي مجالسنا نتحدث فيها. قال: (فإذا أبيتم إلا المجالس، فأعطوا الطريق حقها). قالوا: وما حق الطريق؟ قال: (غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، وأمر بالمعروف، ونهي عن المنكر).


فلنتوقف لحظة، لننظر إلى ما أمر به حبيبنا نبينا صلى الله عليه وسلم (فأعطوا الطريق حقها) ثم قال( كف الأذى) فكيف أخواني في الله، نقود مركباتنا بسرعات رهيبة، معرّضين أنفسنا وكل من على الطريق إلى خطر جامح قد يصل الى الموت جرّاء السرعه وعدم الإنضباط، ونحن نضحك ونسعد بسيارة جديدة فننطلق بسرعات طائشة دون مراعاة لقواعد السلامة!


تصور أن مخالفتك لقواعد السير والمرور فيها معصية لله؟ نعم أخي في الله ولتضحك ما تشاء، أتعلم لماذا هي معصية؟ لأنك لم تلتزم بالقانون والذي ينص على مبادىء السلامة وتحديد السرعة في كل طريق. وإن قواعد السير والمرور ينص عليها القانون والذي سن القانون وصدق عليه وأمر بتنفيذه هو ولي الأمر والقائم على شئون البلاد ايا من كان رئيسا أو ملكا أو حتى وزيرا. وأظننا ولله الحمد نعلم ما هو عقاب الخروج على ولي الأمر.


أما سمعت عن عمر بن الخطاب حين أرسل برسالة الى قائد جيوشه بعزله آمرا اياه بالعودة الى مقر الخلافة فور استلام الرسالة؟ وقائد جيوش المسلمين كان أسهل ما يفعله أن يقود انقلابا فهو قائد الجيش! ماذا فعل القائد -وذكر أنه خالد بن الوليد-؟ وضع كتاب عمر على عينيه وقال ((سمعا وطاعة يا أمير المؤمنين)) وولى من ساعته صوب عمر!



وقد يقول البعض أنا لا أضر احدا أنا أسرع بسيارتي وأعرض نفسي فقط للخطر لا أحد آخر! يا اخي في الله أعلم أن نفسك ليست ملكك ولا انت متحكم فيها! فنفسك وجسدك ومالك وما أكلت وما افنيت وما ابليت كله ملك لله! فكيف تقبل على نفسك أن تعرّض شيئل لا تملكه للخطر! بل يملكه رب العزة.



فكم من امة مسلمة فقدت زوجها في حادث على الطريق؟ وكم من طفل تيتم؟ وكم من أب أو أم بكى دموعا ودما على فقدان ابنه أو حفيده بسبب السرعة الجنونية؟ وكم من صديق مقعد، ومشوه بسبب عدم مراعاة السائقين لقواعد السلامة؟



أخي في الله، يا من يقود المركبات بسرعات جنونية، ويضايق الآخرين في الطرقات مدعيا ان كل قائدي المركبات لا يقودون بسرعة كافية! إعلم أن حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وبعد ان أنتهى من آداء المناسك في عرفات وبينما الناس يتبعونه في الطريق كان ينادي في المسلمين الذين يسرعون ليلحقوا به (السكينة السكنية) كان يأمرهم بعدم الإسراع! هم يريدون أن يلحقوا بسيد البشر ويأمرهم بالسكينة، وأنت تريد أن تلحق بموعد مع صديق أو رب عمل أو شريك لك فتتخذ من هذا حجة لتقود مركبنك بسرعة جنونية معرضا حياتك وحياة الآخرين للخطر من أجل 5 دقائق لتكون في موعدك بالتحديد! ضاربا عرض الحائط بأمر سيد البشر أن تعطي الطريق حقها؟ وأن تلتزم بالسكينة؟! عار عليك!!!!



أخواني وأخواتي في الله، أعطوا الطريق حقها كما أمر نبينا عليه الصلاة والسلام وإياك أن تستخف وتسخر، فكلنا نتصور أن الحوادث قد تقع لغيرنا ولا يمكن أن نتخيل أنها قد تحدث لنا! ولكن إعلم أن بيننا من يقرأ هذا الموضوع وهو يبكي ويتذكر أخا أو صديقا أو عزيزا مات في حادث أليم!



أخواني ,اخواتي في الله، يقول الإمام أحمد في مسنده: حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا يزيد أنبأنا شريك بن عبد الله عن أبي إسحق عن علي بن ربيعة قال:


-رأيت عليا رضي الله عنه أتى بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله فلما استوى عليها قال: الحمد لله سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ثم حمد الله ثلاثا وكبر الله ثلاثا ثم قال: سبحانك لا إله إلا أنت قد ظلمت نفسي فاغفر لي ثم ضحك فقلت: مم ضحكت يا أمير المؤمنين قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل مثل ما فعلت ثم ضحك فقلت: مم ضحكت يا رسول الله قال: يعجب الرب من عبده إذا قال رب اغفر لي ويقول: علم عبدي أنه لا يغفر الذنوب غيري.


ويروي أيضا في مسنده : - حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو كامل حدثنا حماد يعني ابن سلمة عن أبي الزبير عن علي بن عبد الله البارقي عن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا ركب راحلته كبر ثلاثا ثم قال


-سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ثم يقول اللهم إني أسألك في سفري هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى اللهم هون علينا السفر واطو لنا البعيد اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل اللهم اصحبنا في سفرنا واخلفنا في أهلنا وكان إذا رجع إلى أهله قال آيبون تائبون أن شاء الله عابدون لربنا حامدون.


هكذا كان حال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ركب دابته، وأود أن ألفت أنظاركم أن الحديث لم يذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعل هذا فقط في السفر، بل قال –وأقرا نص الحديث مرة أخرى- إذا ركب راحلته، أي كل مرة إعتلى ظهر راحلته صلى الله عليه وسلم كان يدعوا بهذا الدعاء، فهلّا نتقتدي بالحبيب محمد صلى الله عليه وسلم؟


أنظر الى هذه النهايات البشعة، فهذه هي كآبة المنظر التي أستعاذ منها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم:




عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!




عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



عباد الله أعطوا الطريق حقها!!

واعتبروا يا أولي الألباب!
كيف حالك الآن؟ هل لا زلت تريد أن تقود سيارتك بسرعة؟ هلّا أذعنت لأمر المصطفى صلى الله عليه وسلم: السكينة السكينة؟
* بعض الصور منقولة من موقع القيادة العامة لشرطة دبي للإفادة.


وأستعجب على بعض منا، حين يعتلي ظهر طائرة يبدأ في قرآة القرآن ودعاء السفر وآية الكرسي.... حتى تهبط الطائرة، ويخرج من ارض المطار ليقود سيارته بسرعة جنونية متجاهلا كل قواعد السلامة دون حتى أن يقول بسم الله!! فما الفرق أخي في الله بين الطائرة والمركبة والباخرة، كلها وسائل تنقّل! هل تعلم انه ثبت علميا أن حوادث الطائرات –والعياذ بالله حفظنا الله واياكم من كل شر- أقل بكثير من حوادث الطرق! بل الطائرات تعتبر أسلم وسية تنقّل! –بإذنه تعالى- *حقيقة علمية*
نداء الى كل أخ وأخت مسلمة:


قبل أن تركب المركبة فلتبدأ قائلا : عباد الله أعطوا الطريق حقها!!، يحفظك الله من كل شر، ولتتأكد من سلامة مركبتك أولا حتى لا تعرّض حياتك وحياة الآخرين للخطر (لا ضرر ولا ضرار)، وكفاك سماعا للأغاني داخل المركبة ولتسمع شريط قرآن أو خطبة مفيدة وليسلّم الراكب على الماشي، والسكينة السكينة كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والبعض لا زال ساخرا كما أرى، فلتسخر ما تشاء ولا تلومنّ إلّا نفسك! ولتعلم انني ناصح أمين، وأبرّيء نفسي أمام الله عز وجل أنني قد نصحتك والله أمرنا أن نأمر بالمعروف ونحث عليه وننهى عن المنكر ونقبحه.
وبعد، إعلم أخي واختي في الله، أن من آداب الإسلام أن لا تفزع أو تخيف أخاك المسلم حتى وإن كنت مازحا، فإلى كل من يقود سيارته بسرعة جنونية، ولا يحفل بآداب الطريق ولا بإتباع إرشادات السلامة، أعلم أنك تفزع أخيك المسلم الذي يقود سيارته إلى جوارك، وأحذر أن يدعوا عليك، فقد يصيب ساعة يستجاب له وأنت على الطريق مسرعا! فإيّاكم ثم إيّاكم أخواني وأخواتي في الله أن تكونوا مثل هؤلاء، ومن كان فليتق الله ربه، وليذعن لولي الأمر وليتبع إرشادات السلامة وآداب ركوب المركبة كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. بارك الله فيكم وأعاذانا وإياكم من كآبة المنظر وسوء المنقلب. ولله الحمد من قبل ومن بعد. أترككم في أمان الله وحفظه من كل سوء وشر، ولا تنسونا في الدعاء، عباد الله أعطوا الطريق حقها!!.

عباد الله أعطوا الطريق حقها!!



المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعطوا الطريق حقه..!؟ محب الصحابه المنتدى الاسلامي 8 15-05-2014 12:39 AM
أعطوا الطريق حقه..! محب الصحابه المنتدى الاسلامي 1 16-11-2012 05:05 PM
من هم أفضل عباد الله يوم القيامة ؟؟ yazzoun المنتدى الاسلامي 4 17-05-2011 12:59 PM
الى كل من يتواجد في داماس المرور (الصلاة يا عباد الله) قمرالشام المنتدى العام 30 03-03-2010 09:22 AM
لا اله لا الله هل يستطيع أحدكم أن يخرج عباد الله من بيوت الله ؟؟؟ في المغرب أمر عادي طالب دعاء المنتدى الاسلامي 1 16-11-2006 10:14 PM
15-03-2008, 04:38 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

بارك الله فيك و جوزيت خير أخي الحبيب علي نادر
موضوع مميز و أكثر من رائع
جعله الله في ميزان حسناتك
و أثابك عليه بمنه و كرمه
تحياتي الخالصة لك أخي علي نادر



15-03-2008, 08:11 PM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SUDR_MADIAN 


موضوع اكتر من راااائع
ياخى على

بارك الله فيك
بارك الله فيك أخي في الله. شرفني مروركم الكريم.

15-03-2008, 08:13 PM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحمزة الاثري 
بارك الله فيك و جوزيت خير أخي الحبيب علي نادر
موضوع مميز و أكثر من رائع
جعله الله في ميزان حسناتك
و أثابك عليه بمنه و كرمه
تحياتي الخالصة لك أخي علي نادر
شرفني مروركم أخي الحبيب أبو حمزة. تقبل تحياتي.

17-03-2008, 10:04 PM
sabrichouaib غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 107343
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 10
إعجاب: 3
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

بارك الله فيك الأخ الكريم علي، والله موضوع أكثر من رااااائع، يستحق التثبيت حتى تعم الفايدة للجميع. تحيااااااتي. أخوك في الله صبري.

18-03-2008, 01:22 AM
علي نادر غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 73583
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الإقامة: دبي
المشاركات: 1,089
إعجاب: 208
تلقى 170 إعجاب على 54 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrichouaib 
بارك الله فيك الأخ الكريم علي، والله موضوع أكثر من رااااائع، يستحق التثبيت حتى تعم الفايدة للجميع. تحيااااااتي. أخوك في الله صبري.
وبارك فيك أخي في الله صبري، شكرا على المشاركة.
وبما أنك عضو جديد أسمح لي أن أوضح لك أن موضوع التثبيت هو راجع للإدارة ومشرف المنتدى أخونا في الله أحب الخير. أما الأعضاء فليس لديهم صلاحية التثبيت. بارك الله فيك. وفي انتظار أول موضوع لك.

 


يا عباد الله - أعطوا الطريق حقها!!



English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.