أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


29-02-2008, 10:22 AM
alkasem غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 51007
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 6
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

ترقب انتفاضة في محافظة واسط ابناء محافظة واسط


ترقب انتفاضة محافظة واسط ابناء

ترقب انتفاضة في محافظة واسط
انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية تجاه العراق وشعبه وللتحذير من حدوث انتفاضة شعبية في أرجاء محافظة واسط، نوجه انظار السادة المسؤولين في الحكومة العراقية الى مايجري هناك لكي تقوم برفع الأسباب التي ادَّت الى تأزم الوضع.
في يوم 1 أو 2 من شهر كانون الاول الماضي سنة 2007 قام مسؤول حزب الدعوة في محافظة واسط ماجد عسكر يرافقه ميثم اسكندر ونزار أعضاء مجلس محافظة واسط بزيارة الى قائد الشرطة في المحافظة اللواء حنين الامارة، وكان هدف الزيارة حثُّ قيادة الشرطة على اعتقال الشهيد عمر فلاح وإرغامه على الاعتراف انه شارك في محاولة اغتيال ماجد عسكر في محرم سنة 1428، حيث تعرض ماجد عسكر لاعتداء من قبل موكب حسيني في حي العزة، والمعروف والمدون في سجلات القضاء ان الحادثة مجرد مشاجرة لم تستخدم فيها اية اسلحة ولم يطلق احد النار سوى حماية ماجد عسكر. وحصل الاتفاق بين قائد الشرطة والثلاثة المذكورة اسماؤهم.
وفي تاريخ 4/12/2007 خرجت قوة متكونة من القوات الخاصة الامريكية وقوات التدخل السريع بقيادة عزيز لطيف حسين الامارة وقامت باعتقال الشهيد عمر فلاح العابدي وانقطعت كل اخباره عن اهله، وفي تاريخ 13/12/2007 وجد الشهيد عمر فلاح مقتولا في منطقة نائية، وكانت آثار التعذيب تملئ جسده. وعند تشييعه بعد ساعات قامت القوات الامريكية بمهاجمة موكب التشييع من خلال تطويق الموكب وتخويف المشيعين بالطائرات المقاتلة من خلال فتح الصوت. وبعد ثلاثة ايام رفعت عائلته دعوى قضائية تتهم فيها القوات الامريكية وقوات التدخل السريع بتعذيب وقتل الشهيد. وحصلت ضجة في المحافظة كون الشهيد عمر من الشخصيات المحبوبة في المحافظة ولم تكن عنده اية اعمال منافية للاخلاق والقانون. فحصل لقاء بين ممثل عن الخارجية الامريكية المدعو "ويد" وقائد القوات الامريكية في قاعدة الدلتا في واسط العقيد "بيكر" ورئيس مجلس المحافظة "محمد حسن جابر" وذوي الشهيد وممثلين عن حزب الفضيلة الاسلامي كون الشهيد احد اعضاء حزب الفضيلة. فكانت نتيجة اللقاء الوعد باجراء تحقيق حول القضية من قبل قيادة الشرطة والقوات الامريكية. وبعد يومين حصلنا على مذكرة اطلاق سراح صادرة بتاريخ 5/12/2007 بحق الشهيد لثبوت عدم صلته بأي أحداث اجرامية. أي بعد يوم من اعتقاله وكانت موجهة الى القاضي عمار الذي قال: لم أر هذه المذكرة ولم أر عمر فلاح اطلاقاً. وكانت الاجراءات المتبعة ان يسلم المعتقلين بعد اطلاق سراحهم الى قوات التدخل السريع ومن ثم يقوم القاضي المختص باطلاق سراحهم من المحكمة. وبعد لقاءات حصلت مع قائد الشرطة وعزيز قالا ان عمر فلاح طلب من القوات الامريكية اطلاق سراحه من باب القاعدة ليلا حتى لايتهم بالعمالة وقد خُطف من بوابة القاعدة من قبل الفرقة الذهبية التابعة لجيش المهدي. وهذا ادعاء كاذب لعدة اسباب، اولاً: لأن الامريكان لايطلقون سراح احد اطلاقاً من عندهم بل يسلم الى قوات التدخل السريع وفق ماذكرناه. ثانياً: ان الامريكان لايلبون الطلبات حسب الرغبات لأنهم قوات نظامية لاتتورط في مثل ذلك. ثالثاً: لايمكن ان يُخطف احد من بوابة القاعدة لأن هذه القاعدة بعيدة عن المنازل واقرب نقطة تفتيش تبعد مائة متر والطريق الى المدينة نقاط تفتيش كل مائة متر. رابعاً: ان نقاط المراقبة الامريكية حول القاعدة تقتل ليلاً كل من يقترب من القاعدة حتى الحيوانات لم تسلم منهم. وهناك حوادث مشهورة حول ذلك. خامساً: عدم وجود مشكلة بين الشهيد وجيش المهدي اطلاقاً بل هم اصدقاء بحكم التاريخ المشترك وكون جيش المهدي في حالة تجميد لم يقم بأية أعمال مسلحة خلال هذه الفترة. وبعد اصرار ذوي الشهيد على متابعة الدعوى قام اخوة المجرم عزيز بتهديد ذوي الشهيد ورئيس عشيرة العابد الحاج سعيد عناد، وكذلك تهديد عضوة مجلس المحافظة عفراء جميل من قبل المجرم ماجد لطيف حسين اكثر من مرة، كونها ممثلة حزب الفضيلة في مجلس المحافظة. وقام حسين عودة احد المشتركين في اغتيال الشهيد عمر فلاح برفع دعوى كيدية ضد الشيخ عباس الزيدي احد فضلاء المحافظة واشهر رجل دين فيها، بدعوى ان الشيخ الزيدي قام بتهديد حسين عودة وكان شهوده من افراد التدخل السريع، وبعد فترة قام ماجد لطيف وبلال نوري باعتقال الشرطي علي رشيد قريب الشهيد عمر فلاح واخضعوه لكل الوان التعذيب لكي يدلي باعتراف كاذب ان الشيخ عباس الزيدي اوعز باطلاق صواريخ باتجاه مقر التدخل السريع، وعندما اخذوه الى المحكمة قال لقاضي التحقيق: ان ماجد لطيف وعزيز لطيف وبلال نوري وحسين عودة قد عذبوه ليدلي بهذا الاعتراف. فأمر القاضي باطلاق سراحه ولكن ماجد وعزيز لم يفعلوا ذلك بل صبوا عليه الوان العذاب لأنه لم يعترف كما لقنوه. وبعد اغتيال عمر فلاح قام ماجد لطيف باغتيال المحامي "رعد الاعرجي" في النهار جهاراً ورفع ذووه دعوى قضائية ضد ماجد وقوات التدخل السريع، وبعد ايام تنازلوا عنها لتهديدات بتصفية كل افراد اسرتهم من قبل التدخل السريع. وكانت المعلومات التي حصلنا عليها ان عملية قتل الشهيد عمر فلاح حصلت بتحريض من ماجد عسكر وميثم اسكندر ونزار وان قائد الشرطة اللواء حنين كان يشرف على تعذيبه حتى مات خلال التعذيب، واشترك في تعذيبه كل من عزيز لطيف حسين وماجد لطيف حسين وبلال نوري وحسين عودة وفالح جلاب حيث قام بتكسير أضلاعه بلال نوري المتدرب على فنون القتال مع حسين عودة برفسه عدة مرات على أضلاعه وأطلق عزيز وفالح جلاب النار على رأسه كل واحد منهما إطلاقة ولكن بعد وفاته أثناء التعذيب لأنهم ضربوه بقنينة غاز مرات متتالية حتى توفي، وقد ألقوه في ذلك اليوم في منطقة الفلاحية وقد شوهد الخمسة المذكورين عند الفجر وهم يركبون سيارتين حديثتين في منطقة الحادث، ويمكن اطلاع مجلس القضاء الاعلى على الشهود بسرية حرصاً على حياتهم، كما امكن العثور على واحدة من الاطلاقات في مكان الحادث وهي صغيرة الحجم لاتتوفر إلا عند القوات الامريكية وقوات التدخل السريع، وكانت القوات الخاصة الامريكية على علم تام بالموضوع. وبعد محاصرة قائد الشرطة قال: ان الذي اختطف وقتل عمر فلاح هم حركة حزب الله في المحافظة بقيادة خالد خلف عكش، لكي يخلط الامور ويوقع بين حزب الفضيلة وحركة حزب لله الذين لاتوجد بينهم مشكلة تذكر. وتم رد هذا الادعاء الكاذب على قائد الشرطة. ولم تتوقف اعتداءات التدخل السريع عند هذا الحد فقد قامت باغتيال محمد عبد الرضا العابدي قبل ذلك بأسابيع، وهو احد منتسبي جهة امنية في المحافظة. وقامت باعتداء على نقطة تفتيش قرب قضاء بدرة عندما كان عزيز يقوم بعملية تهريب صهاريج نفط الى ايران، وعندما اوقفتها السيطرة قام مع افراد قواته بالاعتداء بالضرب على افراد السيطرة وتسليبهم اسلحتهم، وتم رفع دعوى قضائية ضد التدخل السريع ولكن لم يتخذ أي اجراء، وبتاريخ 22/12/2007 حوالي التاسعة مساءاً قام افراد التدخل السريع بعد ارتدائهم ملابس مدنية وسيارات مدنية بمتابعة الشيخ عباس الزيدي ونصب كمين له لغرض اغتياله في حي العزة قرب جامعة الصدر الدينية ولكن الحراس اكتشفوا المؤامرة وطاردوا افراد التدخل. وقام ماجد لطيف وفرقته باعتقال الشيخ جاسم الدلفي مع مرافقيه وارغم مرافقيه على الاعتراف ان الشيخ جاسم يفتي بقتل رجال الشرطة والجيش، وعذبهم بسكب الماء البارد على أجسادهم وفتح مكيفات التبريد عليهم، وبعد ايام قام بابتزاز ذوي الشيخ جاسم وغيَّر الافادات واطلق سراحه. وفي تاريخ 12/2/2008 قامت قوات التدخل السريع بالاعتداء على موكب رئيس الاستئناف في واسط القاضي فائق حطاب ومنعه من دخول المحكمة. وفي الشهر الفائت قام اللواء حنين باطلاق سراح الارهابي المعروف "مالك كريم عويد" المتهم بعدة قضايا قتل بعد اعتقاله من قبل مفرزة شرطة، وطلب من افراد المفرزة ان يغيروا افاداتهم لأنهم وجدوا بحوزة هذا الارهابي اسلحة متوسطة اضافة الى الدعاوى السابقة ضده، ولكن القضية وصلت الى رئاسة الوزراء فقام بتوجيه الاتهام الى المحافظ لطيف حمد طرفة بأنه هو الذي اوعز باطلاق سراحه ورد المحافظ التهمة اليه وأنه لم يوعز باطلاق سراحه، وان حنين اطلق سراحه بعد اتصال ورد اليه من رئيس عشيرة الارهابي. وبعد ذلك انكشفت الامور فنرى محافظ واسط بعث بكتاب سري وشخصي الى مكتب رئيس الوزراء يدافع فيه عن أعمال المجرم عزيز وعصابته، وان ماجد عسكر مسؤول حزب الدعوة يبعث بميثم اسكندر الى بغداد للدفاع عن عزيز وزمرته، باعتبار ان ماجد عسكر وميثم اسكندر من نفس الحزب الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء لكي يؤثروا في أي مبادرة قد تقيل عزيز وفرقته. بينما نرى الموقف الحازم لرئيس المجلس محمد حسن جابر برفض السكوت عن جرائم قائد الشرطة وقوات التدخل السريع.
ايها السادة نضع هذه المشاكل بين ايديكم لأن التذمر وصل الى أعلى مستوياته في المحافظة وقد تصل الامور الى مرحلة الانفجار فلا ينفع الندم، ونطالب ان يأخذ القانون مجراه وان يطبق على الجميع بدون استثناء، ونعلمكم تذمر القضاة من استفحال تجاوزات قائد الشرطة وفرقة التدخل السريع، لذلك نطالب برفع هذه الدعاوى الى مجلس القضاء الاعلى لعدم وجود التأثير والضغط عليهم، ترقب انتفاضة محافظة واسط ابناء.
نرفق طياً بعض الدعاوى المرفوعة ضد قوات التدخل السريع التي لم يتخذ أزائها أي أجراء




16 / 2 / 2008
أبناء محافظة واسط

نسخة منه الى :
"مكتب السيد رئيس الوزراء"."مكتب السيد رئيس الجمهورية"."السيد طارق الهاشمي نائب رئيس الوزراء"."السيد عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية"."السيد محمود المشهداني رئيس البرلمان العراقي"."السيد رئيس لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي"."السيد مدحت المحمود رئيس مجلس القضاء الاعلى"." مكتب السيد وزير الداخلية "." مكاتب منظمات حقوق الانسان"."مكاتب الاحزاب في محافظة واسط".






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتفاضة محافظة واسط alkasem المنتدى العام 0 25-04-2008 09:51 AM
 


ترقب انتفاضة في محافظة واسط ابناء محافظة واسط

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.