أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-01-2008, 11:55 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

سوبر ماركت


سوبر ماركت


بقلم : د‏.‏ مصطفي محمود





آليات السوق والتجارة‏..‏ والكسب المادي‏..‏ هو القانون العام الذي يحكم عالم اليوم‏..‏ وهو السياسة التي تقود الدول الكبري والصغري من أنوفها وهو مفهوم الشرف والريادة والتقدم والأخلاق المثلي في بورصة السياسة التي تحكم تصرفات الفرد في البيت والشارع‏..‏ وهو قانون الحكومات في توجهها وانطلاقها لإرضاء شعوبها‏.‏


الذهب‏..‏ الألماس‏..‏ البترول‏..‏ الدولار‏..‏ الإنتاج‏..‏ التصدير‏..‏ الإستيراد‏..‏ هي دستور هذا الزمان‏.‏

لا الدين‏..‏ ولا الأخلاق‏..‏ ولا المبادئ‏..‏ كل هذا تراجع وانزوي في حياء وخجل‏..‏ وانفردت المصلحة العاجلة والعائد المضمون في التخطيط وفي إشعال الحروب وعقد المصالحات وإبرام الصفقات‏.‏
حرب الذهب و الألماس‏..‏ وبؤرتها الرئيسية في الكونغو حيث تشارك سبعة جيوش لسبع دول وميليشيات ومرتزقة ومخابرات من أمريكا وفرنسا وإسرائيل وبلجيكا وانجلترا وشركات كبري ويجري الصراع في الخلفيه وتصنع الانقلابات وتأتي الفرق المتآمرة بعميلها موبوتو سيسيكو وبعد استنفاد موبوتو تاتي بالعميل الثاني لوران كابيلا وتدعمه بقوات عسكرية من زيمبابوي‏..‏ وبالمقابل تتحرك فرق الثوار بدعم عسكري من أوغندا ورواندا وفي كل منها تجري حرب أهليه بدورها‏..‏ وتقول الإيكونومست أن الطرق من كينشاسا عاصمة الكونغو إلي منطقة مناجم الألماس والذهب مرصوفة بالدم والأشلاء والجثث‏..‏ وقد رأينا كيف كانت الأنهار في رواندا تطفح بجثث الموتي العائمة‏..‏ وقرأنا أن لدي البنتاجون الامريكي غرفة عمليات تجارية رديفة لغرفة العمليات العسكرية وأن الغرفة التجارية تتولي تحديد كلفة إعادة إعمار كل هدف تقوم القاذفات والصواريخ الأمريكيه بقصفه وتدميره مع وضع قائمة بأسماء الشركات الأمريكية المؤهلة للقيام بعملية إعادة الاعمار‏..‏ وأنها لم تكن مصادفة أنه فور الإعلان عن وقف العمليات العسكرية في البلقان كانت الشركات الامريكية هي السباقة بالإعلان عن خطط إعادة الإعمار وقد قدرت كلفتها بحوالي خمسين مليار دولار‏..‏ وفي حرب الخليج حدث نفس الشيئ وفور انتهاء الحرب كانت الشركات الامريكية أول من فاز بصفقة إعادة إعمار الكويت وكان ابن بوش والشركات التابعة له علي رأس الفائزين‏..‏ وضمن الأسرار التي تكشفت أخيرا في حرب البلقان أن الخبراء العسكريين والإقتصاديين في فرنسا بالذات قد اتهموا قوات حلف الناتو بقصف أهداف في كوسوفا وبلجراد لأسباب تجارية وليست عسكريهة..‏
والصراع علي النفط‏..‏ وعلي الذهب الأسود‏..‏ هو رافد آخر من روافد هذه القصة الدامية التي تعددت فصولا‏.‏
إلي هذا المدي أصبح القتل علي المغانم وثروات الشعوب وخيراتها صفقة تجارية بحتة قبل أى تفكير في أى مبدأ أو مبرر شريف‏..‏ وأصبح أمرا مثيرا للإطمئنان والتفاؤل أن تنظر إلي نفسك في المرآة وأنت تحلق ذقنك كل يوم وتسعد بشدة لأن رقبتك لا تساوي شيئا يذكر عند أحد‏..‏ فهذا هو التأمين الوحيد لحياتك والضمان بأنه لن تمتد إليك يد غادر يطمع في منفعة‏.‏
وأذكر الآن السؤال الذي كنت دائما أساله لنفسي وأنا صغير‏..‏ لماذا اختار الله لمبعث الاسلام هذه القرية البعيدة النائية في شبه الجزيرة العربية وفي هذا الملأ المحدود من قريش؟‏!!‏
وأري الآن أنه كان في علم الله أن هذا الدين الذي سوف يخرج من هذه الجبال الجرداء النائية سوف يقدر له أن يحطم أكبر إمبراطوريتين في هذا الزمان الفرس والروم‏..‏ ولهذا خطط لهذا النبي أن يولد في محضن هادئ بعيدا عن العيون وعن الأطماع‏..‏ وأن تنمو هذه العصبة الناشئة في هذا المحضن الهادئ البعيد‏.‏
والله يعلم كيف تآمر اليهود في الماضي علي المسيح وتحالفوا علي صلبه فرفعه الله الي السماء ليخلصه من أيديهم‏.‏
ولم يكن الله ليريد بالإسلام أن يلقي نفس المصير ولا أن يكون دين معجزات ولا برسوله أن يكون رسول خوارق‏..‏ ولهذا اختار له هذا المحضن الهادئ النائي بعيدا عن التناحر المادي والأطماع المادية وبعيدا عن شوكة دول كانت بمثابة أمريكا وبريطانيا علي أيامنا‏.‏
والمعني الواضح أن اقتتال الناس علي المال وعلي المادة وعلي المصالح أمر قديم قدم التاريخ وبلاء مستمر منذ آدم‏.‏
وحينما نقرأ أن الخسائر علي موائد القمار علي مدي عشرة أعوام في اليونان وحدها بلغت‏996‏ مليار دراخمه نستطيع أن نتصور مدي تأصل هذه الدراما السوداء ومدي سيطرتها علي أحلام البشر‏..‏ المال بأي طريقة‏..‏ والغني بأي ثمن‏..‏ ان لم يكن بالقمار فبالجريمة أو بالقتل أو بالحروب أو بالتجارة أو بالصفقات المشبوهة‏.‏
ولهذا‏..‏ فإنه لا شك أن أول مؤشر يدل علي إنسانية الإنسان ومدي ارتقائه في معراجه الخلقي والروحي‏..‏ هو مدي سيطرته علي شهواته الجسمانية وأطماعة المادية وتطلعاته الطبقية ومدي قدرته علي الاستغناء عن بعض أو كل هذا السعار اكتفاء بما يحصل عليه من رقي معنوي وغني نفسي‏.‏
والميلاد الديني للإنسان يبدأ من هنا ولا يبدأ من ارتياد المسجد أو الكنيسة او دراسة اللاهوت أو الشريعة‏..‏ وبوابة الجماعات الدينية وأروقة الكنائس يمكن أن يتخرج منها أشد الناس مادية وأكثر الناس تهالكا علي الدنيا وحطامها‏.‏
وإنما العبرة بالنفس‏..‏ بالإنسان من الداخل‏..‏ إلي أي مدي استطاع هذا الانسان أن يتخلص ويعلو علي حشوته المادية وسعاره الحيواني وإلي أى مدي استطاع أن يطرح عنه إلحاح هذه الحشوة وأن يتحرر من هذا الإحتياج‏..‏ ومن هنا يبدأ الدين‏..‏ ومن هنا يبدأ ميلاده الإنساني‏.‏
والكلام في هذه الموضوعات سهل‏..‏ ولكن معاناة هذا التطور هو الأمر المهم والصعب‏..‏ والمعاناة النفسية الباطنية بسبيل الإنخلاع من هذه المحارة وطرح هذه القوقعة المادية ومطالبها هو الموضوع الجدير بالذكر‏..‏ وإنما يؤرخ للإنسان من هذه اللحظة أنه ولد الولادة الحقة‏..‏ والمواليد بهذا المعني قليلون‏..‏ بل هم أقل القليل‏..‏ والأكثر منهم هم الملايين بل المليارات من الموتي الذين يموتون كل يوم وهم أحياء ويكفنون في أطماعهم وهم مازالوا يسعون في الأرض مجرد أشباه بشر‏.‏
وفي هذا العصر المادي البائس ما أكثر هؤلاء الناس‏..‏ ومنهم زعامات وقيادات وطلائع يقودون مجتمعاتهم الي انحلال وضياع وغرق في موضات جديدة من الشذوذ الجنسي وإدمان المخدرات وأفلام العنف وإلي عالم فارغ أجوف نجومه مايكل جاكسون ومادونا وأمثال شوارزنجر‏..‏ عالم يعيش في أساطير حرب النجوم وخرافات الانسان الآلي وعصابات علب الليل وشم الهيروين ودعارة الأطفال‏.‏
وفي حين ترتفع الصيحات تنادي بالمحافظه علي الطبيعه والبيئه يجري افساد الطبيعه بالهندسه الوراثيه وحقن الهرمونات وخلط السلالات واستنساخ الأجنة‏..‏ وإفساد البيئة بالعوادم‏..‏ ويتسلح الاقوياء بالقنابل الذرية ويتسلح الفقراء بالقنابل الكيميائية والمكروبية ويتحول العالم الي مسرح للرعب‏.‏
إلي أين نسير؟‏!!‏ وإلي أين يمضي الركب؟‏!!‏
إن السوبر ماركت أصبح يحتوي علي كل شيئ علي كل ألوان البضائع من اللبان والمكسرات والمشويات الي المفرقعات والمتفجرات وكل أصناف الناس من الزهاد والعباد الي اللصوص وقطاع الطرق ومن المتسولين الي الملوك‏..‏ وأغني الأغنياء وأفقر الفقراء قد أصبح يضمهم شارع واحد أو رصيف وبينهم علي قربهم‏..‏ ما بين الدنيا والاخرة.‏
ولكن النسيج الإجتماعي يتفكك وينحل ويتهرأ وتتباعد خيوط الغزل فيه ويوشك أن يتمزق ويتهاوي علي بعضه كنسيج العنكبوت‏..‏ إلي أن تحدث معجزة وكان الله في الماضي يأتي بالأنبياء وبالخوارق التي توقظ الناس وتجمعهم ولكن الله الآن أوكلنا لأنفسنا ولعقولنا فقد نضجنا وأصبحنا نخترع ونبدع ونولف ونصنع العجائب والبعض منا بدأ يصنع آلهته علي مزاجه والبعض استغني عن الآلهة بالكلية وصنع لنفسه عوالم جديدة من العبث يعيش فيها‏..‏ واحتشد السامر بفرق الإلحاد من كل الملل وفرق المتدينين لدرجة التعصب‏.‏
ولا أحد يعلم متي ولاكيف تكون الخاتمة
ولا أحد يتحدث عن حرب مفنية بين المسلمين والنصاري واليهود في موقع باسم هرمجدون في فلسطين ينزل فيها المسيح من السماء بعد أن تسيل دماء المسلمين أنهارا ويقود عسكر إسرائيل إلي نصر مؤزر هكذا يدعي الإنجيليون والإسرائيليون‏..‏ ويقول المسلمون بل هو المهدي المنتظر الذي سوف يهزم جند إسرائيل هزيمة منكرة ويشتت جيشها ويدخل بالمسلمين القدس ويدمر كل ما بنت إسرائيل وكل ماعمرت‏.‏
ويقول القرآن كلاما مشابها دون ذكر لأي مهدي موجها كلامه إلي إسرائيل في سورة الإسراء
فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا عسي ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا‏(‏ الإسراء‏6‏ ـ‏7).‏
ويتكرر ذكر الآخرة مقترنا ببني اسرائيل مرة أخري في آخر سورة الإسراء وقلنا من بعده‏(‏ من بعد موسي‏)‏ لبني إسرائيل اسكنوا الأرض‏(‏ هاجروا في الأرض علي اتساعها‏)‏ فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا‏(‏ الإسراء‏104).‏
والمعني أن الله سوف يجمعهم من جديد من كل أطراف الارض لتكون هزيمتهم النهائية في القدس هي الخاتمة القاصمة لتاريخهم‏.‏
وذكر الآخرة في الآيتين قد يعني أن هذه الواقعة قد تكون بداية النهاية بالنسبة للدنيا أو أنها قد تكون مجرد تعقيب علي ذكر الصدام الأول مع إسرائيل في نفس السورة ويقول فيه ربنا لبني إسرائيل في الآية الخامسة‏:‏
فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا‏(‏ الإسراء ـ‏5).‏
تلك كانت الموقعة الأولي‏(‏ أولاهما‏)‏ فإذا جاء وعد الآخرة أى الموقعة الأخيرة فهي القاصمة‏.‏
وقد يكون اختيار لفظ الآخرة إشارة إلي نهاية الدنيا والله أعلم‏,‏ ويتكلم علماء الفلك عن نهاية الكون باعتبارها انهيارا جذبيا حينما تزداد كتلة الكون لتبلغ الحدود القصوي الحرجة فينهار الكون علي نفسه‏.‏
وفي وصف القرآن لهذا اليوم يقول ربنا‏..‏ يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين‏(‏ الانبياء ـ‏104).‏
ويقول ربنا عن هذه الساعة في سورة الأعراف
ثقلت في السموات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة‏(187‏ ـ الأعراف‏)‏ فيربط الحدث بالتثاقل‏..‏ وهو لفظ لافت للإنتباه‏..‏ ولفظ خاص جدا كتعبير فيزيائي‏.‏
ويتكلم أهل الفيزياء عن الكتلة الحرجة وهي الحد الأقصي للكتلة‏..‏ التي إذا بلغها الكون فإنه ينهار علي نفسه‏..‏ وذلك هو طي السماء كطي السجل للكتب‏.‏
هل اقتربت النهاية الكونية إلي هذا المدى‏.‏
وهل نهاية إسرائيل هي وعد الآخرة‏.‏
وهل تكون نهاية إسرائيل علامة علي قرب نهاية الدنيا؟‏!!‏
مجرد أسئلة وعلامات استفهام وعلامات تعجب ولكن الاجابة عند الله وحده‏..‏ ولن يعرفها من البشر إلا من سيمتد عمره إلي ساعة الختام‏.‏
وإلي أن تحين هذه الساعة فالسوبر ماركت مفتوح علي مصراعيه والزحام علي أشده وبضاعة الموت يتقاتل عليها الكل‏.‏
والكل في غفلة وغشاوة الأطماع تعمي العيون والقلوب‏.‏
ويقول أغني الأغنياء كل يوم‏..‏ هل من مزيد‏.‏
وتلتحم الجيوش لأعتي الدول جريا وراء الذهب ويستحل القتل سباقا إلي المغانم وخيرات الشعوب الضعيفة..‏ ويبدو الظلم بلا انتهاء‏.‏











المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج محاسبي سوبر ماركت عربي MAX80 برامج 29 09-12-2017 03:35 PM
برنامج حسابات سوبر ماركت alshorok برمجيات وبرامج الكمبيوتر والانترنت والسيديات 0 27-03-2015 03:05 PM
برنامج سوبر ماركت zmzmy برمجيات وبرامج الكمبيوتر والانترنت والسيديات 1 08-05-2013 03:09 PM
سوبر ماركت الصيــن .. (أتحداكم تشتروا أي شي) عازف وتر صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 19 22-01-2007 12:52 PM
17-01-2008, 03:00 AM
Dr Dana غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 61428
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,976
إعجاب: 79
تلقى 372 إعجاب على 162 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  

شكرا جزيلا على الموضوع
و النقل المميز
دمت بخير


17-01-2008, 11:23 AM
lotfyvet غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 24518
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 452
إعجاب: 0
تلقى 100 إعجاب على 63 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  

جزاك الله خيرا


17-01-2008, 10:17 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  

أشكر لكى مرورك اختى دانا واخى لطفى وسعدت بتشريفكم صفحتى المتواضعة
فنحن بحاجه للرقى بمستوى الفكر العربى ولذا أبحث عن الموضوعات الراقية
بارك الله لى فيكم ولا حرمنى مروركم

23-01-2008, 11:54 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  

كان نقله لملامسته الواقع الفعلى المرير الذى نحياه
اشكرك على مرورك أخى الحبيب ودمت بكل ود

 


سوبر ماركت

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.