الحالة
موضوع مغلق

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#1
الختان المشكلة التى تورق الكثير منا

والتى تبعث القلق فى النفوس


فرغم الخبر الذى سأعرضه فى موضوعى

فأنا مع حتان المرأة ولست مع الحرب الدروس عليها


فهو خير حافظ لها

ولكن لابد وأن يكون على يد جراح أمين حتى لا يستغل المعارضين له

أخطاء الجهله فيه

عرضى الموضوع حتى لا تضعف نفوس من يؤيد حين يقرأعن الخبر فى مكان آخر

فهذا هو الإعلم يبحث غن الأخبار مدفعة الثمن دون البحث عن حقيقة الأمر بأمانة إقتضتها المهنه لذلك


وإليكم الخبر

وفاة فتاة تبلغ من العمر 13 عاما وتدعى كريمة رحيم سعود من كفر جعفر مركز بسيون غربية‏، أجرا لها عملية الختان الطبيب محمود حبيب‏

فور إبلاغها بالواقعة‏،‏ قامت وزارة الصحة بتقديم بلاغ للنيابة العامة‏،‏ التي قررت إغلاق عيادة الطبيب المتهم فورا‏،‏ وبدأت التحقيق معه.

لم تكتف الوزارة بإبلاغ النيابة‏،‏ لكنها طلبت من نقابة الأطباء سحب ترخيص مزاولة المهنة من الطبيب‏،‏ باعتباره مخالفا لآداب وسلوك المهنة‏.‏

ورجحت مصادر في الوزارة أن يكون سبب الوفاة هو حقن الطفلة بجرعة بنج زائدة‏، في غياب طبيب تخدير‏
 

فتاة الاسلام

عضو ماسـي
التسجيل
25/4/07
المشاركات
1,460
الإعجابات
84
#2
بجد جزاك الله خيرا يا رؤف علي الموضوع انت متابع جيد للاخبار
وانا راي مثلك رايك تماما فيجب ان تتم العمليه علي يد جراح امين حتي لايستغله المعارضين!!!
وان الختان هو فرض علي الرجال و سنه للنساء لمن تحتاجه.
كما علمنا الرسول صلي الله عليه وسلم
 

عبدالرحمن

VIP
التسجيل
18/4/07
المشاركات
6,152
الإعجابات
1,569
الجنس
Male
#3

الحمد الله ماعندنا ختان للبنات
 

اميرة النجمات

عضو محترف
التسجيل
26/7/07
المشاركات
513
الإعجابات
51
الإقامة
الشام
#4
الحمد الله نحنا كمان ما عنا ختان وانا عمري ما سمعت انو الختان سنة لمن تحتاج بل على العكس سمعت عن بنات كتير ماتو من الختان او عن نساء تتطلقوا بسبب الختان
وانا اريد ان اطلب من كل انسان يؤيد الختان ان يتخيل ابنته متوفاة بسبب الختان فهل يخسر ابنته بسبب عادة من زمن الجاهلية ونحن الأن في زمن متحضر ونشوء الفتاة بين اهلها على الدين والاخلاق الحميدة يغنيها عن القتل المتعمد المسمى(الختان)
وعلى فكرا هاد مو بس كلامي هاد كلام كتير من شيوخ الدين على محطات اسلامية وغير اسلامية
تحياتي
اميرة النجمات
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#5
اقتباس من: فتاة الاسلام
بجد جزاك الله خيرا يا رؤف علي الموضوع انت متابع جيد للاخبار
وانا راي مثلك رايك تماما فيجب ان تتم العمليه علي يد جراح امين حتي لايستغله المعارضين!!!
وان الختان هو فرض علي الرجال و سنه للنساء لمن تحتاجه.
كما علمنا الرسول صلي الله عليه وسلم
مشكورة فتاة الإسلام على المرور المميز

وجعله الله فى ميزان حسناتك

وسأدعم الموضوع بالأدلة

حتى لاتأخذ حجة علينا

وذلك فى ردودى التالية فتابعى من فضلك

ويقبلى تحياتى
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#6
اقتباس من: BAHBOUH

الحمد الله ماعندنا ختان للبنات
مشكورة كتير بحبوحة على مرورك الجميل


والحمد لله على كل شىء تابعى بحبوحة ولا تنصرفى عن الموضوع
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#7
اقتباس من: اميرة النجمات
الحمد الله نحنا كمان ما عنا ختان وانا عمري ما سمعت انو الختان سنة لمن تحتاج بل على العكس سمعت عن بنات كتير ماتو من الختان او عن نساء تتطلقوا بسبب الختان
وانا اريد ان اطلب من كل انسان يؤيد الختان ان يتخيل ابنته متوفاة بسبب الختان فهل يخسر ابنته بسبب عادة من زمن الجاهلية ونحن الأن في زمن متحضر ونشوء الفتاة بين اهلها على الدين والاخلاق الحميدة يغنيها عن القتل المتعمد المسمى(الختان)
وعلى فكرا هاد مو بس كلامي هاد كلام كتير من شيوخ الدين على محطات اسلامية وغير اسلامية
تحياتي
اميرة النجمات

اميرة النجمات

مرحبا بتواجدك وإليك الأدلة على وجوب الختان العلة فى ذلك

أما أحاديث ختان الأنثى فهي تتراوح بين الصحيح والحسن، وقد تلقتها الأمة بالقبول، وأجمعت على مشروعيته للذكر والأنثى، ثم اختلفوا، فمنهم من أوجبه عليهما وهو الراجح، ومنهم من قال: سنة على النساء؛ والأحاديث هي:

1. صحَّ عن أبي هريرة رضي الله عنه يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: "الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط"

قال مالك: (من الفطرة ختان الرجال والنساء)

فالختان للذكر والأنثى من جملة سنن الفطرة، ولا مجال للتفريق إلا بدليل صحيح صريح، ومن الغريب أن الداعين لعدم مشروعية ختان الأنثى من العلمانيين هم الداعون لتسوية الذكر بالأنثى في الميراث، وفي تولي الحكم والقضاء، وفي الحقوق السياسية، مخالفة للأمة وخرقاً للإجماع، ولكن لأن هذه المسألة وافقت أهواء أسيادهم الكفار، وفيها دعم لاتفاقية "سيداو" لأنها تعين على إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا، لهذا تدعمها منظمات وشخصيات مشبوهة، تناقضَ هؤلاء كعادتهم ونادوا بالتفريق بين الذكر والأنثى.

2. صحَّ عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا جاوز الختانُ الختان"،

وفي رواية: "إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل".

3. قوله صلى الله عليه وسلم لخاتنة الأنصار أم عطية: "اخفضي ولا تنهكي، فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل".

4. وعن شداد بن أوس رضي الله عنه يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "الختان سنة للرجال مكرمة للنساء"


علة ختان الأنثى

شرع ختان الأنثى لعلتين، كل واحدة منهما أخطر من الأخرى:

1. لإزالـة النتن الذي يكـون في أعلى البظر، قال ابن منظور رحمه الله في مادة "لخن"8: (اللخن قبح ريح الفرْج، وامرأة لخناء، واللخناء التي لم تختن، وفي حديث عمر: يا ابن اللخناء؛ هي التي لم تختن، وقيل اللخن النتن).

2. تعديل شهوة المرأة، ولهذا يقال في المنابذة: يا ابن الغلفاء، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (ولهذا يقال في المشاتمة: يا ابن الغلفاء؛ فإن الغلفاء تتطلع إلى الرجال أكثر، ولهذا يوجد من الفواحش في نساء التتار ونساء الفرنج ما لا يوجد في نساء المسلمين، وإذا حصلت المبالغة في الختان ضعفت الشهوة، فلا يكمل مقصود الرجل، فإذا قطع من غير مبالغة حصل المقصود بالاعتدال، والله أعلم).



وأخيرا شكرا لك أختى على المرور المتميز

ونحترم رأيك

تقبلى تحياتى ودمت بخير
 

الوثاب

الوسـام الماسـي
التسجيل
3/1/07
المشاركات
7,192
الإعجابات
2,215
الإقامة
السعودية - بيشة
#8
شكرا لك أخي العزيز
وفقك الله لكل خير
 

عبدالرحمن

VIP
التسجيل
18/4/07
المشاركات
6,152
الإعجابات
1,569
الجنس
Male
#9
الســــــــــــــــــــــلام عليكم
بارك الله فيك اخى رؤف لقد نورتنا
اتعرف لم انقش فى حياتى او اقرء او اطلع عن ختان البنات .....سببه ( الحشمة )
سمعت مرة انه يوجد فى مصر . هذا كل ما اعرفه ولم اجتهد فى معرفة المزيد من ناحية الدينية او حب الاطلاع عليه
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#10
اقتباس من: الوثاب
شكرا لك أخي العزيز
وفقك الله لكل خير

الوثاب مشكور على المرور المميز

ونتمنى أن يعود ذلك على الأعضاء بالنفع

وأدعو الله لك بمزيد من التفوق
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#11
اقتباس من: BAHBOUH
الســــــــــــــــــــــلام عليكم
بارك الله فيك اخى رؤف لقد نورتنا
اتعرف لم انقش فى حياتى او اقرء او اطلع عن ختان البنات .....سببه ( الحشمة )
سمعت مرة انه يوجد فى مصر . هذا كل ما اعرفه ولم اجتهد فى معرفة المزيد من ناحية الدينية او حب الاطلاع عليه

BAHBOUH

إنت اللى نورت المتصفح بعودتك الكريمة

أسعدنى أن ما طرحته قد نال إستحسانكم

فلا تجهد نفسك فى البحث

مطلوب منك الأمر وعلينل التنفيذ

نحن هنا لنلتقى ونرتقى كنا تعلم

وأرجو أن يكون الموضوع مفيد لك

وللتواصل

تقبل تحياتى ودمت بألف خير
 

ابا أنس

عضو مميز
التسجيل
21/8/06
المشاركات
342
الإعجابات
96
العمر
38
#12
يا اخوة الكلام واضح ان الفتاة التى ماتت كان بسبب النخدير فما هو ذنب الختان

ترك الختان دعوة لنشر الرذيلة بين المسلمين وهذا هو أقصى ما يتمنى اعداء الله
 

فتاة الاسلام

عضو ماسـي
التسجيل
25/4/07
المشاركات
1,460
الإعجابات
84
#13
جزاكم الله خيرا بجد يا رؤف علي ردك المميز بالادله و البراهين القاطعه من الدين
عفوا للتاخير و عدم المتابعه ولكن دخلت و تابعت الان
شكرا لك كثيرااااااااااااا يا اخي
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#14
كل الشكر لك أنت فتاة

على حسن المتابعة

وجزاك الله خيرا

وجعله الله فى ميزان حسناتك

تقبلى تحياتى ودمت بخير
 

أســامــة

عضو محترف
التسجيل
18/3/03
المشاركات
583
الإعجابات
134
الجنس
Male
#15


ساورد مثلا وابدأه بنفسي
انا مثلكم مع وجوب الختان وبانه مشروع ومكرمة للمراة واستند بذلك على الاحاديث الشريفة مثلكم ومثل الكثير من المسلمين

ولكن لم اسمع بقيام احد من نساء عائلتي بعملية ختان ولم اقم انا بفرض الختان على بناتي

فما فائدة قولي وقولكم انني مع الختان مادمت لا اطبقه ؟؟؟ فعدم تطبيقه على الواقع يعني رفضه بالمطلق

فلا يجوز ان نقول نحن مع الختان بالقول بينما نرفضه بالفعل

على هذا الاساس نحن ضد الختان

 

الساخن

الوسـام الذهبي
التسجيل
11/11/06
المشاركات
2,083
الإعجابات
659
#16
بارك الله فيكم أخي الفاضل

و المسأله ليست خلافيه بل يحاول بعض المرجفين جعلها خلافيه و هي واجبه كما أوضح أهل العلم للناساء كما للرجال

و هنا توضيح للشيخ الحويني في هذه المسألة

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=60064

و وقع الخطأ فيها لا ينفي العمل بها

تقبل وافر تحياتي
 

رؤف

عضو ذهبي
التسجيل
30/4/07
المشاركات
822
الإعجابات
110
#17
إخوانى

أسامة

الساخن

أحب الخير

جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم

وجعله الله فى موازين حسناتكم

اللهم آمين
 

ابو طلحه المصرى

عضو مشارك
التسجيل
18/7/07
المشاركات
33
الإعجابات
0
#18
.هذه فتوى شيخ الازهر الاسبق.من الموسوعه الشامله. ختان البنات
المفتي
جاد الحق على جاد الحق .
ربيع الأول 1401 هجرية - 29 يناير 1981 م
المبادئ
1 - اتفق الفقهاء على أن الختان فى حق الرجال والخفاض فى حق الإناث مشروع ثم اختلفوا فى كونه سنة أو واجبا .
2 - الختان للرجال والنساء من صفات الفطرة التى دعا إليها الإسلام وحث على الالتزام بها
السؤال
بالطلب المقدم من السيد / قال فيه إن له بنتين صغيرتين إحداهما ست سنوات والأخرى سنتان وأنه قد سأل بعض الأطباء المسلمين عن ختان البنات، فأجمعوا على أنه ضار بهن نفسيا وبدينا .
فهل أمر الإسلام بختانهن أو أن هذا عادة متوارثة عن الأقدمين فقط
الجواب
قال الله تعالى { ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين } النحل 123 ، وفى الحديث الشريف ( متفق عليه - البخارى فى كتاب بدء الخلق وفى باب بالختان فى كتاب الاستئذان - ومسلم فى باب فضائل ابراهيم - فى كتاب الفضائل ) (اختتن إبراهيم وهو ابن ثمانين سنة) .
وروى أبو هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الفطرة خمس .
أو خمس من الفطرة الختان والاستحداد ونتف الإبط وقص الشارب وتقليم الأظافر) .
( متفق عليه - شرح السنة للبغوى ج - 12 ص 109 باب الختان ) وقد تحدث الإمام النووى الشافعى فى المجموع ( ج - 1 ص 284 فى تفسير الفطرة بأن أصلها الخلقة .
قال الله تعالى { فطرة الله التى فطر الناس عليها } الروم 30 ، واختلف فى تفسيرها فى الحديث قال الشيرازى والماوردى وغيرهما هى الدين، وقال الإمام أبو سليمان الخطابى .
فسرها أكثر العلماء فى الحديث بالسنة، ثم عقب النووى بعد سرد هذه الأقوال وغيرها بقوله قلت تفسير الفطرة هنا بالنسبة هو الصواب .
ففى صحيح البخارى عن ابن عمر عن النبى صلى الله عليه وسلم قال (من السنة قص الشارب ونتف الإبط وتقليم الأظافر) .
وأصح ما فسر به غريب الحديث .
تفسيره بما جاء فى رواية أخرى، لا سيما فى صحيح البخارى .
وقد اختلف أئمة المذاهب وفقهاؤها فى حكم الختان قال ابن القيم ( هامش شرح السنة للبغوى ج - 2 ص 110 فى باب الختان ) فى كتابه (تحفة المودود) اختلف الفقهاء فى ذلك .
فقال الشعبى وربيعة والأوزاعى ويحيى بن سعيد الأنصارى ومالك والشافعى وأحمد هو واجب وشدد فيه مالك حتى قال من لم يختتن لم تجز إمامته ولم تقبل شهادته، ونقل كثير من الفقهاء عن مالك، أنه سنة، حتى قال القاضى عياض الاختتان عند مالك وعامة العلماء سنة، ولكن السنة عندهم يأثم تاركها، فهم يطلقونها على مرتبة بين الفرض والندب، وقال الحسن البصرى وأبو حنيفة لا يجب بل هو سنة .
وفى فقه الإمام أبى حنيفة ( الاختيار شرح المختار للموصلى ج - 2 ص 121 فى كتاب الكراهية ) إن الختان للرجال سنة، وهو من الفطرة، وللنساء مكرمة، فلو اجتمع أهل مصر ( بلد ) على ترك الختان قاتلهم الإمام، لأنه من شعائر الإسلام وخصائصه .
والمشهور فى فقه الإمام مالك فى حكم الختان للرجال والنساء .
كحكمه فى فقه الإمام أبى حنيفة .. وفقه الإمام الشافعى ( ج - 1 ص 297 من المهذب للشيرازى وشرحه المجموع للنووى ) إن الختان واجب على الرجال والنساء .
وفقه الإمام أحمد بن حنبل ( المغنى لابن قدامة ج - 1 ص 70 مع الشرح الكبيرة ) إن الختان واحب على الرجال ومكرمة فى حق النساء وليس بواجب عليهن، وفى رواية أخرى عنه أنه واجب على الرجال والنساء .
كمذهب الإمام الشافعى . وخلاصة هذه ( الافصاح عن معانى الصحاح ليحيى بن هبيرة الحنبلى ج - 1 ص 206 ) الأقوال إن الفقهاء اتفقوا على أن الختان فى حق الرجال والخفاض فى حق الإناث مشروع .
ثم اختلفوا فى وجوبه، فقال الإمامان أبو حنيفة ومالك هو مسنون فى حقهما وليس بواجب وجوب فرض ولكن يأثم بتركه تاركه ، وقال الإمام الشافعى هو فرض على الذكور والإناث، وقال الإمام أحمد هو واجب فى حق الرجال .
وفى النساء عنه روايتان أظهرهما الوجوب .
والختان فى شأن الرجال قطع الجلدة التى تغطى الحشفة، بحيث تنكشف الحشفة كلها .
وفى شأن النساء قطع الجلدة التى فوق مخرج البول دون مبالغة فى قطعها ودون استئصالها، وسمى بالنسبة لهن ( خفاضا ) .. وقد استدل الفقهاء على خفاض النساء بحديث أم عطية رضى الله عنها قالت إن امرأة كانت تختن بالمدينة، فقال لها النبى صلى الله عليه وسلم ( لا تنهكى، فإن ذلك أحظى للزوج، وأسرى للوجه ) .
وجاء ذلك مفصلا فى رواية أخرى تقول (إنه عندما هاجر النساء كان فيهن أم حبيبة، وقد عرفت بختان الجوارى، فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها يا أم حبيبة هل الذى كان فى يدل، هو فى يدك اليوم .
فقالت نعم يا رسول الله، إلا أن يكون حراما فتنهانى عنه .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل هو حلال .
فادن منى حتى أعلمت . فدنت منه .
فقال يا أم حبيبة، إذا أنت فعلت فلا تنهكى، فإنه أشرق للوجه وأحظى للزوج) ومعنى (لا تنهكى) لا تبالغى فى القطع والخفض ، ويؤكد هذا الحديث الذى رواه أبو هريرة رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (يا نساء الأنصار اختفضن (أى اختتن) ولا تنهكن (ألا تبالغن فى الخفاض) وهذا الحديث جاء مرفوعا ( نيل الأوطار للشوكانى ج - 1 ص 113 ) برواية أخرى عن عبد الله بن عمر رضى الله عنهما .
وهذه الروايات وغيرها تحمل دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ختان النساء ونهيه عن الاستئصال .
وقد علل هذا فى إيجاز وإعجاز، حيث أوتى جوامع الكلم فقال (فإنه أشرق للوجه وأحظى للزوج) .
وهذا التوجيه النبوى إنما هو لضبط ميزان الحس الجنسى عند الفتاة فأمر بخفض الجزء الذى يعلو مخرج البول، لضبط الاشتهاء ، والإبقاء على لذات النساء، واستمتاعهن مع أزواجهن، ونهى عن إبادة مصدر هذا الحسن واستئصاله، ولم يبقها دون خفض فيدفعها إلى الاستهتار، وعدم القدرة على التحكم فى نفسها عند الإثارة .
لما كان ذلك كان المستفاد من النصوص الشرعية، ومن أقوال الفقهاء على النحو المبين والثابت فى كتب السنة والفقة أن الختان للرجال والنساء من صفات الفطرة التى دعا إليها الإسلام وحث على الالتزام بها على ما يشير إليه تعليم رسول الله كيفية الختان، وتعبيره فى بعض الروايات بالخفض، مما يدل على القدر المطلوب فى ختانهن .
قال الإمام البيضاوى إن حديث (خمس من الفطرة) عام فى ختان الذكر والأنثى وقال ( ج - 1 ص 113 ) الشوكانى فى نيل الأوطار إن تفسير الفطرة بالسنة لا يراد به السنة الاصطلاحية المقابلة للفرض والواجب والمندوب، وإنما يراد بها الطريق، أى طريقة الإسلام، لأن لفظ السنة فى لسان الشارع أعم من السنة فى اصطلاح الأصوليين .
ومن هنا اتفقت كلمة فقهاء المذاهب على أن الختان للرجال والنساء من فطرة الإسلام وشعائره، وأنه أمر محمود، ولم ينقل عن أحد من فقهاء المسلمين فيما طالعنا من كتبهم التى بين أيدينا - القول بمنع الختان للرجال أو النساء، أو عدم جوازه أو إضراره بالأنثى، إذا هو تم على الوجه الذى علمه الرسول صلى الله عليه وسلم لأم حبيبة فى الرواية المنقولة آنفا .
أما الاختلاف فى وصف حكمه، بين واجب وسنة ومكرمة، فيكاد يكون اختلافا فى الاصطلاح الذى يندرج تحته الحكم .
يشير إلى هذا ما نقل فى فقه ( الاختيار شرح المختار ص 121 ج - 2 ) الإمام أبى حنيفة من أنه لو اجتمع أهل مصر على ترك الختان، قاتلهم الإمام (ولى الأمر) لأنه من شعائر الإسلام وخصائصه .
كما يشير أليه أيضا .
أن مصدر تشريع الختان هو اتباع ملة إبراهيم، وقد اختتن، وكان الختان من شريعته، ثم عده الرسول صلى الله عليه وسلم من خصال الفطرة، وأميل إلى تفسيرها بما فسرها به الشوكانى - حسبما سبق - بأنها السنة التى هى طريقة الإسلام ومن شعائره وخصائصه، وكما جاء فى فقه الحنفيين .
وإذا قد استبان مما تقدم أن ختان البنات المسئول عنه من فطرة الإسلام وطريقته على الوجه الذى بينه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإنه لا يصح أن يترك توجيهه وتعليمه إلى قول غيره ولو كان طبيبا، لأن الطب علم والعلم متطور، تتحرك نظرته ونظرياته دائما، ولذلك نجد أن قول الأطباء فى هذا المر مختلف .
فمنهم من يرى ترك ختان النساء، وآخرون يرون ختانهن، لأن هذا يهذب كثيرا من إثارة الجنس لا سيما فى سن المراهقة التى هى أخطر مراحل حياة الفتاة، ولعل تعبير بعض روايات الحديث الشريف فى ختان النساء بأنه مكرمة يهدينا إلى أن فيه الصون، ،انه طريق للعفة، فوق أنه يقطع تلك الإفرازات الدهنية التى تؤدى إلى التهابات مجرى البول وموضع التناسل، والتعرض بذلك للأمراض الخبيثة .
هذا ما قاله الأطباء المؤيدون لختان النساء .
وأضافوا أن الفتاة التى تعرض عن الختان تنشأ من صغرها وفى مراهقتها حادة المزاج سيئة الطبع، وهذا أمر قد يصوره لنا ما صرنا إليه فى عصرنا من تداخل وتزاحم، بل وتلاحم بين الرجال والنساء فى مجالات الملاصقة والزحام التى لا تخفى على أحد، فلو لم تقم الفتاة بالاختتان لتعرضت لمثيرات عديدة تؤدى بها - مع موجبات أخرى، تذخر بها حياة العصر، وانكماش الضوابط فيه - إلى الانحراف والفساد .
وإذا كان ذلك فما وقت الختان شرعا اختلف الفقهاء فى وقت الختان فقيل حتى يبلغ الطفل، وقيل إذا بلغ تسع سنين .
وقيل عشرا، وقيل متى كان يطيق ألم الختان وإلا فلا ( المراجع السابقة ) والظاهر من هذا أنه لم يرد نص صريح صحيح من السنة بتحديد وقت للختان، وأنه متروك لولى أمر الطفل بعد الولادة - صبيا أو صبية - فقد ورد أن النبى صلى الله عليه وسلم ختن الحسن والحسين رضى الله عنهما يوم السابع من ولادتيهما، فيفوض أمر تحديد الوقت للولى، بمراعاة طاقة المختون ومصلحته .
لما كان ذلك ففى واقعة السؤال قد بان أن ختان البنات من سنن الإسلام وطريقته لا ينبغى إهمالهما بقول أحد، بل يجب الحرص على ختانهن بالطريق والوصف الذى علمه رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم حبيبة، ولعلنا فى هذا نسترشد بما قالت حين حوارها مع الرسول .
هل هو حرام فتنهانى عنه فكان جوابه عليه الصلاة والسلام وهو الصادق الأمين .
(بل هو حلال) .. كل ما هنالك ينبغى البعد عن الخاتنات اللاتى لا يحسن هذا العمل وجيب أن يجرى الختان على هذا الوجه المشروع .
ولا يترك ما دعا إليه الإسلام يقول فرد أو أفراد من الأطباء لم يصل قولهم إلى مرتبة الحقيقة العلمية أو الواقع التجريبى، بل خالفهم نفر كبير من الأطباء أيضا وقطعوا بأن ما أمر به الإسلام له دواعيه الصحيحة وفوائده الجمة نفسيا وجسديا .
هذا وقد وكل الله سبحانه أمر الصغار إلى آبائهم وأولياء أمورهم وشرع لهم الدين وبينه على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فمن أعرض عنه كان مضيعا للأمانة التى وكلت إليه على نحو ما جاء فى الحديث الشريف فيما روى البخارى ومسلم ( زاد المسلم فيما اتفق عليه البخارى ومسلم ج - 1 ص 302 ) عن ابن عمر رضى الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته .
فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته .
والرجل راع فى أهله وهو مسئول عن رعيته والمرأة راعية فى بيت زوجها وهى مسئولة عن رعيتها، والخادم راع فى مال سيده وهو مسئول عن رعيته، والرجل راع فى مال أبيه وهو مسئول عن رعيته، فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) .
 

Dr kenawy

عضو ذهبي
التسجيل
27/11/06
المشاركات
830
الإعجابات
223
الإقامة
د قناوى السيد
#19
الختان ثابت شرعا سواء للبنات او الاولاد وانا كطبيب سوف اقوم بختان بناتى والختان عملية ضرورية للبنات براى جميع الاطباء الموثوق فيهم وهم اهل الذكر الذين يجب علينا الرجوع اليهم فى الحكم فى مثل هذة القضايا ما لم يكن هنا حكم شرعى يمنع صراحة شئ كهذا
 

ابو سليمان

الوسـام الماسـي
التسجيل
29/1/07
المشاركات
2,905
الإعجابات
502
#20
لاحول ولا قوة الا بالله العظيم

شكرا لك يارؤف على الموضوع
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى