الحالة
موضوع مغلق

Double Up

عضوية الشرف
التسجيل
29/1/07
المشاركات
4,754
الإعجابات
1,818
الإقامة
saudi arabia
#1



منذ بعض الوقت تتداول أجهزة الخليوي مقطع فيديو لجريمة قتل شنيعة بالغة الهمجية، تحت اسم: جريمة نكراء في السويداء.

الفيلم يصور بشاعة ليس لها نظير. ووحشية لم يسبق أن شاهدنا أو عرفنا مثلها. الأمر الذي دفعنا فوراً للشك في موضوع الفيلم وفي نسبته إلى السويداء. وبادرنا فوراً إلى البحث عن الحقيقة. رغم أن العديد من الناس بادروا فوراً إلى نشر الأمر على أنه حقيقة حاصلة في السويداء.

والنتيجة: هذا الفيلم وتلك الجريمة لا علاقة لها بالسويداء إطلاقاً، ولا بأية مدينة أو قرية سورية!


وأثناء بحثنا عن الحقيقة تذكرنا الفيلم الذي جرى تداوله في أيار الماضي حول صبية عراقية تم قتلها لأنها تزوجت من غير دينها، وتناقلت بعض مواقع الانترنت مقاطع الفيديو التي تصور الجريمة البشعة، وبعد حصولنا على المقطع المذكور، لم يعد هناك أي لبس حول هذا الأمر.

الفيلم الذي سمي: جريمة نكراء في السويداء، هو الفيلم ذاته الخاص بالصبية التي تم قتلها في شمال العراق بأبشع صورة ممكنة!

وإننا إذ نؤكد أن هذه الجريمة لم تحدث في السويداء ولا في أية قرية سورية، بل هي ذاتها الجريمة التي أشرنا إليها إعلاه، والتي حدثت في شمال العراق، نعتقد أن مشكلة الموبايلات والصور التي يتم تداولها عبرها، خاصة وفق ميزة البلوتوث، باتت تشكل مشكلة حقيقية.

ففي مرات سابقة تسبب مثل هذه الصور والمقاطع، خاصة المفبركة منها، في العديد من المشاكل لفتيات سوريات، وبعضها تسبب في جرائم قتل للفتيات المعنيات بذريعة الشرف! ولا بد من القول اليوم أن هذه المشكلة تحتاج إلى متابعة جدية من السلطات المعنية.

تحتاج فعلاً إلى ملاحقة من يقوم باستغلال وسيلة اتصال عملية وفعالة وصارت ضرورية، بطريقة تتنافى كلياً مع أي أخلاق!

ونعتقد أن الأمر صار بحاجة إلى نقاش جدي في إمكانية اقتراح قانون يجرم تناقل مثل هذ الصور بغير موافقة صريحة لأصحابها. فهذا يشكل تعدياً صريحاً وفظاً على الحرية الشخصية للأشخاص المعنيين.

كما أن تناقل مثل هذه الأفلام والمقاطع يشكل ترويجاً فظاً للجريمة، عدا عن الإساءات المختلفة التي يمكن أن تنجم عنه في مثل الحالة التي نحن بصددها، حيث يجري تغيير اسم المنطقة، او أسماء الأشخاص.


منقول من شبكة نساء سوريا

 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى