الحالة
موضوع مغلق

romio

عضو مشارك
التسجيل
24/5/06
المشاركات
33
الإعجابات
50
#1
السـٍـٍـٍلام عليـٍـٍـٍكم ورحمـٍـٍـٍة الله وبركـٍـٍـٍـٍاتهـ
غريبٌ هذا العنوان أموت كي يحبني الناس..:::!!
كيف ذلك ؟
وما أستفيد من حبهم يا صديقي إن مت....:: ؟

قلت: هذا هو الواقع...:::
لقد كان لي صديق - وللأسف الشديد - لقد كنت أنصحه كثيراً....:::

وأقول له : لا تتكلم على فلان من الناس ...

فقال لي بلسان طلق : "هو حقير"...:::

قلت : ولِمَ هو كذلك ؟ فقال لي : لا يعجبني...::
فقلت له : لأنه لا يعجبك هو حقير ؟ قال لي : نعم ...::
فقلت له : هذه غِيبةٌ لا يحق أن تأكل لحمه ..:::

فقال لي ضاحكا : اترك هذه المثالية فهو حقير بكل معنى الكلمة...::

قلت له : ولمَ تكرهه ...:::؟؟ قال لي : لأنني بكل بساطة لا أحبه ..:::
قلت له : في يوم من الأيام ستحبه ...:::!!

فقالــ لي باستغراب : أنا أحبه ...::!!!

قلت له : نعم ستحبه ..::: إن فاضت روحه ستحبه...:::

إن وضع على المغتسل ستحبه...:::

إذا رفع على رقاب الناس وهو في نعشه ستحبه...:::

إن صلوا عليه صلاة لا ركوع لها ستحبه...:::

إن وضع في لحده . ستحبـــه...:::

فقال وهو مبتسماً : أتظن أنك ستؤثر علي بكلامك هذا ...:::

قلت له: كان علي أن أبلغك بهذا ..:::

فقال أشكرك على نصيحتك، ولكنني أكرهه ..:::
فقلت له : سامحك الله...:::!

ولكنك في يوم من الأيام ستندم على كل كلمة سوء تلفظت بها عليه..::
فقال لي : أندم أنا أندم !! ساخرا من قولي..:::


فسكت عنه وانطوت الأيام والليالي وإذا بي التقي به في أحد المجالس..::

فقلت له : أما زلت تكره فلاناَ . قال : نعم ..::

فقلت له : أعانك الله وفجأة وبينما الحديث يدور بيننا..::

وإذا بخبر حزين يطرق أسماعنا يا ترى ماذا جرى...::؟

لقد مات فلان ومن هذا فلان...::

قلت هو من تكرهه أنت...:: !! فتغيرت ملامح وجهه ..:::

قلت : ماذا دهاك يا صديقي فأصابته حالة لا شعورية...:::!!

أخذ يلطم على رأسه و هو يضج بالبكاء والنحيب...:::

ولكنني كنت قاسيا معه...:::

فقلت له: لما أنت تبكي على شخص تكرهه..::!!

فقالــ لي : أنا لا أكرهه أنا أحبه ...::! قلت له : الآن أنت تحبه ..::
قالــ : نعم أحبه..::

قلتــ له : وكيف ستعتذر منه عما بدر منك...:::

من سوءٍ تجاهَهُ يوم لا ينفع مال ولا بنون..::: !!!

وهل سيسامحك في ذلك اليوم العصيب..::: ؟!

فارتفع صوته بالبكاء، وهو يصرخ لا أدري ..:::

. × .

قلت له : ألم أقل لك مُت كي يحبك الناس..:::!!!

إن في هذه لعبرة لمن أراد أن يعتبر، ولكن ما أكثر
العبر...:::!

وما أقل المعتبرين...::: !!!

. × . وســـــــــــــــــام. × .
أتمنى أن لانكون بحاجه إلى أن نموت كي ننال محبه الأخرين

وأن لايموت من نُحب حتى نعلم حينها حقاً أن لنا قلوباً تُحب...::!

وأن لا نفقد من هو حولنا...:::

لنؤمن بعد رحيله بقيمه وجوده بيننا..::!

فنكون حينهـا أحسسنا ولكن بعد فوات الأوان..::: ! :
موضوع عجبني و حبيت انكم تقرونه

تحياتي لكم
وســــــــــــــــــام
 

Dr Dana

عضوية الشرف
التسجيل
7/1/07
المشاركات
1,975
الإعجابات
382
#2
وبر كاته
شكرا جزيلا على الموضوع الرائع
والعبارات الرائعه
دمت لنا بخير
 

اميرة النجمات

عضو محترف
التسجيل
26/7/07
المشاركات
513
الإعجابات
51
الإقامة
الشام
#3
شكرا على الموضوع وعنجد الإنسان ما بيشعر بقيمة الشخص حتى يفقده:239:

يسلموووووووو

تحياتي

. اميرة النجمات.
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,016
#4
بارك الله فيك

مامعنى الصديق؟
=

ص : الصدق

د : الدم الواحد

ي: يد واحدة

ق: قلب واحد

فمن هو الصديق الحقيقي وهل يوجد صديق في هذا الزمان ؟

الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه, كما تكون وحدك اي هو

الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس


الصديق الحقيقي : هو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت و يسد مسدك في غيابك

الصديق الحقيقي : هو الذي يظن بك الظن الحسن

و أذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد

الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و أهلك وولدك و عرضك

الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر

الصديق الحقيقي : هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

الصديق الحقيقي : هو الذي ينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا رأى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام اذا لقاك و يسعى في حاجتك اذا احتجت اليه

الصديق الحقيقي : هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

الصديق الحقيقي : هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية او معنوية

الصديق الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

الصديق الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح اذا احتجت اليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه

==

وللأسف في الزمن هالشيء نااااااااااااااااااااادر بالحيييييييييييل :rolleyes:
 

romio

عضو مشارك
التسجيل
24/5/06
المشاركات
33
الإعجابات
50
#5
هلا بيكم احبتي جميعا
مشكورين علي مروركم وتعليقكم
تحياتي لكم
وســــــــــــــــام
 

الرجل المدمر

الوسـام الذهبي
التسجيل
22/11/06
المشاركات
1,513
الإعجابات
191
#6
جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل وذاده جمالا كلام اخونا يسعد صباحك عن الصديق
ولاكن حقا يندر وجود الصديق الحقيقى الان
 

romio

عضو مشارك
التسجيل
24/5/06
المشاركات
33
الإعجابات
50
#7
هلا بيكم احبتي جميعا
مشكورين علي مروركم وتعليقكم
تحياتي لكم
وســــــــــــــــام
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى