الحالة
موضوع مغلق

avisal

عضو جديد
#1
حين يتحدث نائب رئيس مجلس إدارة اعرق أنية كرة القدم في مصر و العرب و أفريقيا, حين يتحدث صاحب أعظم موهبة عرفتها ملاعب الكرة المصرية, حين يتحدث العقل, الولاء, الأنتماء...على الجميع ان يصمت.

محمود الخطيب, رجل لا يختلف علية اثنان, تحدث أمس في برنامجين تلفزيونين, و دون الخوض في رتابة الاسئلة و تكرارها و كأن المعد الذي أعد واحد اعد الآخر, إلا ان اتزان الرجل و حضورة و حكمتة شفعت لكل نواقص اللقائين و تفاهاتهم.

أولاً إنكار الذات كان سمة الحديث, " تمثيل و كلام مزوق" هكذا يقول البعض من ذوي القلوب البيضاء أو النفوس الصفراء أو أو أو ...و لكننا نقول ان القلوب لله و الظواهر لنا فنحن لا نملك ان نشق القلب و ندرك الباطن, و علية فمحمود الخطيب أثبت للجميع انه رجل في مكان صحيح, بمفهوم صحيح و إدراك منطقي صحيح, أثبت انه لا يوجد ثان و لا ثالث و لا هناك صف من الأساس يصنف على اساسة البشر و الرجالات, الرجل يوزن بقدرة في المكان لا بمنصبة و المنصب يقيم بالفعل لا بالإسم و التقييم يخضع للبطولات و الإنجازات لا إلى الصفة التجارية و لا إلى رغبات ذوي النفوذ في البقاء أو الرحيل, الخطيب أثبت ان الصمت هو خير مصنع يصطنع فية الفعل و الكلام خير مخرج ينفذ منة الفشل.

حقاً انا فخور اني انتمي لهذا الصرح النفيس بقممة و رموزة, و حقاً على كل أهلاوي ان يفرح لأن الأهلي شيء جميل و متزن و سليم - حتى و لو كانت كرة قدم فقط - يخفف عنّا أشياء كثيرة و خلل أكثر و اسواء في كل شيء حولنا

و أسمع أحلى سلام لأبو تريكة
 

SLIM SHADY

عضوية الشرف
#2
مشكور أخي على الخبر
بارك الله فيك


تحياتي
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى