الحالة
موضوع مغلق

صاين الود

عضو فعال
التسجيل
5/6/07
المشاركات
172
الإعجابات
189
#1
مساء الحب !!!



حروف لـ اجمل عيوب الدنيا

احببتها انا ،، اتمنى بـ ان تقبلونها !!​

ولكم كل الود !​


،،،
،،
،​



إذا كانت المرأة عيبا !! فهي بلا شك اجمل عيوب الحياة​

قالوا في الرجل والمرأة​

إن المرأة لم تخلق من رأس الرجل لئلا تتعالى عليه​

ولم تخلق من رجله لئلا يحتقرها​

وإنما خلقت من ظلعه لتكون تحت جناحه فيحميها​

و قريبه من قلبه فيحبها​

وقالوا أيضا : اذا تبلد قلب الرجل بالهموم انزاحت سحب الظلام بظهور المرأة​

من الأقوال الأخرى في الرجل والمرأة والعلاقه بينهما :​

إذا احبت المرأة ضحت بنفسها​

من اجل قلبها 00وإذا كرهت​

ضحت بغيرها​

المرأة اكثر تضحية من اي شخص في الأرض إن احبت​

اذا كانت المرأة الجميله جوهرة​

فالمرأة الفاضلة كنز​

إذا كانت المرأة عيبا طبيعيا !!!​

فهي بلا شك أجمل عيوب الحياة​

المرأة تكتم الحب أربعين سنة ولا تكتم البغض ساعة واحدة​

اكبر لص تحت قبة السماء​

هو الجمال الكامن في عين المرأة​

كل فلسفة الرجال لا تعادل واحدة من عواطف المرأة​

دموع المرأة طوفان يغرق فيه أمهر السباحين​

دموع المرأه أكبر نفوذآ من القوانين​

تعرف المرأة الطيبة مما تفعل​

ويعرف الرجل الطيب مما لا يفعل​

المرأة اقدر على حفظ سرها من سر غيرها​

المرأة اعدى اعداء المرأة​

بيت بلا امرأة كجسم بلا روح​

فالمرأة أمي ... أختي .... زوجتي ....وحبيبتي.... أبنتي ... وكل شي في حياتي​

وكلنا اليوم نقول اذا كانت المرأه عيبا فهي بلاشك أجمل عيوب الحياه..​




لكم مني اسمى عبارة التقدير


 

Dr Dana

عضوية الشرف
التسجيل
7/1/07
المشاركات
1,975
الإعجابات
382
#2

كلمات رقيقة
وتعبيرات رائعة كما تعودنا دائما
من كتاباتك
بارك الله فيك جواد
 

الوثاب

الوسـام الماسـي
التسجيل
3/1/07
المشاركات
7,192
الإعجابات
2,215
الإقامة
السعودية - بيشة
#3
بارك الله فيك أخي جواد على هذه الكلمات المعبرة عن المرأة
وإن سمحت لي ...
أن أقول أن المرأة ليست عيبا من عيوب الحياة
بل هي ركيزة أساسية من ركائز الحياة
وهي العمود الخفي الذي تقوم عليه الحياه
فما عسانا فاعلون نحن بدون المرأة
أعلم أن كلماتك جميلة في حق المرأة
وهي تستحق ذلك وأكثر
لكن ... تحفظي على العنوان فقط
فالمرأة هي أجمل ورود الحياة وليس عيوبها
تبقى أنت المميز بكل ما تطرح
ويبقى كلامي هذا وجهة نظر تخصني عن المرأة
وهي قابلة للصواب والخطأ بكل تأكيد
دمت لنا متميزا كما عرفناك دائما
تقبل أسمى تحياتي.
 

صاين الود

عضو فعال
التسجيل
5/6/07
المشاركات
172
الإعجابات
189
#4
اقتباس من: Dr Dana

كلمات رقيقة
وتعبيرات رائعة كما تعودنا دائما
من كتاباتك
بارك الله فيك جواد

يسلموا دنا على المرور و على هي الردود الحلوة التي تزيد من جمال مواضيعي

لك مني اسمى عبارة التفدير
 

صاين الود

عضو فعال
التسجيل
5/6/07
المشاركات
172
الإعجابات
189
#5
اقتباس من: الوثاب
بارك الله فيك أخي جواد على هذه الكلمات المعبرة عن المرأة


وإن سمحت لي ...
أن أقول أن المرأة ليست عيبا من عيوب الحياة
بل هي ركيزة أساسية من ركائز الحياة
وهي العمود الخفي الذي تقوم عليه الحياه
فما عسانا فاعلون نحن بدون المرأة
أعلم أن كلماتك جميلة في حق المرأة
وهي تستحق ذلك وأكثر
لكن ... تحفظي على العنوان فقط
فالمرأة هي أجمل ورود الحياة وليس عيوبها
تبقى أنت المميز بكل ما تطرح
ويبقى كلامي هذا وجهة نظر تخصني عن المرأة
وهي قابلة للصواب والخطأ بكل تأكيد
دمت لنا متميزا كما عرفناك دائما

تقبل أسمى تحياتي.

الحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى اللهم لك الحمد ملء السماوات والأرض فكل الحمد لك اللهم لك الشكر ملء السماوات والأرض فكل الشكر لك نحمدك على نعمة الإسلام والإيمان والقرآن ونحمدك على أن هديتنا للإسلام وجعلتنا من أمة خير الأنام صلوات الله وسلامه عليه نشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان وسلم تسليما كثيرا واسأل الله عز وجل أن يجعل هذه الدقائق في ميزان الحسنات في يوم تعز فيه الحسنات في يوم الحسرات.


اخي الوثـــأب اشكرك على المرور و المتابعة المكثفة بالمنتدى و ان كتن هناك تميز فانت هو التميز بداته في مواضيعك و ردودك و تواجدك الدائم مع اخوانك بالمنتدى الدي يمثل دعما معنويا لهم اما عن عنوان الموضوع فهده ليس رأيي هدا ما يروج على السنة الناس والمجتمع و من بين الأخطاء الشائعة بمجتمعنا و رأيي بالمرأة انت قرأته فالمرأة هي امي واختي وحبيبتي .......... فالحمد لله الأسلام كرم المرأة اعظم تكريم عكس بعض الشعوب كاليهود إذا حاضت تكون نجسة، تنجس البيت، وكل ما تَمسُّه من طعام أو إنسان أو حيوان، وبعضهم يطردها من بيته؛ لأنها نجسة، فإذا تطهَّرت عادت لبيتها، وكان بعضهم ينصب لها خيمة عند بابه، ويضع أمامها خبزا وماء كالدابة، ويجعلها فيها حتى تطهر.


وعند الهنود الوثنيين عُبَّاد البقر يجب على كل زوجة يموت زوجها أن يُحرق جسدها حية على جسد زوجها المحروق.
وعند بعض النصارى أن المرأة ينبوع المعاصي، وأصل السيئات، وهي للرجل باب من أبواب جهنم، هذا كله قبل بعثة محمد –صلى الله عليه وسلم-.

يأتي رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ليرفع مكانة المرأة، ليُعلي شأنها، فإذا به –صلى الله عليه وسلم- يبايع النساء بيعة مستقلة عن الرجال، وإذا بالآيات تتنزل، وإذا المرأة فيها إلى جانب الرجل تكُلَّف كما يُكَلَّف الرجل إلا فيما اختصت به. (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم من نفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عَندَ اللهِ أَتْقَاكُمْ) (وَاللهُ جَعَلَ لَكُم منْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم منْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً) (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً) صفات صالحة في الرجال، ما ذكرها الله إلا وذكر في جانبها النساء، والصالحة كذلك. (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ)(الطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلْطَّيِّبَاتِ) (السَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ) (الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي) وإذا برسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد مدة ليست باليسيرة يقول: "إنما النساء شقائق الرجال" وإذا به -صلى الله عليه وسلم- بعدها يقول في خطبته الشهيرة: "استوصوا بالنساء خيرًا فإنهن عندكم عَوَان "يعني أسيرات، ثم يقول -صلى الله عليه وسلم- رافعًا شأن المرأة، وشأن من اهتم بالمرأة على ضوابط الشرع: " خياركم خياركم لنسائهم، خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي" صلوات الله وسلامه عليه. يأتيه [ابن عاصم المنقري]؛ ليحدثه عن ضحاياه، وعن جهله المُطْبِق، ضحاياه المؤودات فيقول : لقد وأدت يا رسول الله اثنتي عشرة منهن، فيقول –صلى الله عليه وسلم-: "من لا يَرحم لا يُرحم ،من كانت له أنثى فلم يَئدْها، ولم يُهِنْها، ولم يؤثر ولده عليها، أدخله الله –عز وجل وتعالى- بها الجنة ". ثم يقول –صلوات الله وسلامه عليه-: "من عَالَ جاريتيْن حتى تبلغا، جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين، وضمَّ بين أصابعه صلوات الله وسلامه عليه" ثم يقول –صلى الله عليه وسلم:" الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله، أو كالقائم لا يفتر، أو كالصائم لا يفطر" أو كما قال –صلى الله عليه وسلم-: أمٌّ مكرَّمَة مع الأب، أُمِرْنَا بحسن القول لهما (فَلاَ تَقُل لهما أُفٍّ) وحسن الرعاية (وَلاَ تَنْهَرْهُمَا) وحسن الاستماع إليهما والخطاب (وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا) وحسن الدعاء لهما (وَقُل رّبّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبّيَانِي صَغِيرًا). أمٌّ مكرَّمة مقدَّمة على الأبِّ في البرِّ. "من أحق الناس بحسن صحابتي يا رسول الله؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك".



فاللهم إنا نستغفرك، إنك كنت غفارًا، أرسل السماء علينا مدرارًا، وأقرَّ أعيننا بصلاح المؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات. اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى، وصفاتك العلا أن تجعلنا من الصالحين، وأولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، وأن تجعلنا ممن باع نفسه لله، فجعل همَّه الله والدار الآخرة.


أسأل الله أن يرينا من بنات المسلمين، وأمهات المسلمين، وأخوات المسلمين ما تقَرُّ به الأعين، صالحات، قانتات، تائبات، عابدات. أسأل الله بأسمائه الحسنى،



لك مني اخي اسمى عبارات التقدير
السموحة على الأطالة



 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى