الحالة
موضوع مغلق

صاين الود

عضو فعال
التسجيل
5/6/07
المشاركات
172
الإعجابات
189
#1
.. يقولون مالا يفعلون ..


_حينما تمثل موقف وتتبنى قضيــه وتناضل أمام مرأى من أعين الناس دون خوف..


تفتعل الشهامه وتتصنع التضحيه من أجل الحريات الفكريه والعقائد المثليه..


تنفعل وتغضب وتمتلك موهبة فنان في رسم أطار خيالي للوحه مجــــوفه..


فارغه تصميمها عقيم وصاحبها رديء الغايـــه..





مثل دور البطولة بأتقان أمام البشر وهو بالأصل كومبـــارس


اشترى تصفيق الجمهور ونظرات الأعجاب مقابل شخصيه مزيفه..


هذا الشخص صاحب الطله الأكاديميه والعقل المحنك..




على صعيد العائله:

رجل لا هم له سوى أفتعال المشاكل ..

أحراج كل الأطراف من غير أدنى احساس بالندم ..

رجل لا سبيل أليه للحوار او مجرد أبداء الرأي ..

رجل يمنعك حتى من أدنى حقوقك الفكريه..

والنضال والفكر والعقل الراجح تبخرو في مهب الريح..

لأن التمثيليه توقف عند عتبة بيــــته !!!!!!!




.. يقولون مالا يفعلون ..

رب أسره عاش عشرون عاما على المباديء والقيم ..

ربى أبنائه على الممنوع لأنه ممنوع وبس ..

ربى أولاده على القيم والأخلاق لدرجة الانغلاق ورد الأبواب من اي شيء وكل شيء..

ممنوع الحب ممنوع الفهم ممنوع الرأي مننوع عنوان بيته وشعار سنينه الماضيه..






حتى ان تتنفس ولو بهمسه تحرق جليد هذا الكبت ممنوع !!

فرض حكم الأعدام بتربيه قاسيه تقتل أكثر ما تتنتج جيل يفهم ويعي لما يدور حوله..

رب أسره رأس ماله الأستبداد _الرأي الواحد_هو الكل فالكل وغيره على الهامش..

والخطأ في عهده يعتبر أغتيال..




في حياته الخارجيه بعيد عن البيت:

انسان مرح لدرجة الأنفلات ..متعدد المغامرات العاطفيه وعجبا ..

يعطي الكل كل الحريه بالتدخل في شؤونه والعبث برأسه شمال ويمين ..

يثرثر بلسانه عن القناعات بأبداء الرأي وان الرأي لا يفسد للود قضيه!!

سمح لنفسه بالعشق والغرام والكذب والاصطناع و و و

وحرم على أولاده مجرد التعبير عن انفسهم..

وان يعلم مالم يتعلمه هو شخصيا..

أغتال جيــل على حساب ازدواج فالشخصيه أو نقص في المفهوم ..

عجباً..





.. يقولون مالا يفعلون ..



فتاه جامعيه ملء كيانها الألتزام..

في نظرتها وقار وفي مشيتها انضباط عسكري بالجيش..

وفي نبرتها حياء واستحياء ..

لا مجال للأقتراب منها ألا اذا كنت مثلهــا...




تنصح الكثيرين أجتنبي يا فلانه التحدث للشباب ..

أحذري من فلان عيب حرام اتقي الله في نفسك..

لا تزعلي والديك رضاهم من رضى الرحمن ..

و و و و تكاد تغرم بها لدرجه ان تعتبرها ملاك على الأرض ..





هذه الفتاه فالبيت:

تكاد تسمع صراخها على والدتها يخترق حائط المبنى ..

أربع وعشرين ساعه تسمك بجوالها تحدث فلان وفلان ..

ضحكات وقهقهات وأين أتقاء الله الذي تحدثت عنه !!!

ومجرد طلب امها منها أن تساعدها بشي قامت القيامه ولم تقعد !!

بعدين ألا تفهمين أني مشغوله !!




أين رضا الوالدين من رضا الرحمن سبحانك !!

والقيم والانضباط والمشيه العسكريه كانو أقنعه

تشبه اقنعة ترطيب البشره لاخفاء التجاعيد او الحبوب

ولكنه قناع خداع لأخفاء حقيقه ودفن رذيله اخلاقيه كاذبه ..





.. يقولون مالا يفعلون ..


_مدير مرح ودود تكاد تتخذه صاحب وقريب وأخ لم تلده أمك..

الكل يحترمه لصفاته الحميده ولأنه كاتم أسرار من الدرجه الأولى..

طيوب متاسمح قلبه كبير ويغفر للكل ..





أن تغيب فلان قلق وسئل عنه بل وكلمه هاتفيا يطمأن عليه..

أن وقع احد بمشكله كان أول من يقف معه ويسانده..

ان سمع من أحد ان فلان تكلم عنه بشكل غير لائق ذكر الله وطلب العفو له ..

أن جاء له احد يخبره عن تفاصيل مخطط لأبعاده من منصبه

لم يكترث لكلام المتكلم وطرده من المكتب لانه واشي..







أخر الشهر:

_خصم راتب كل من شكى أليه بداعي الأهمال فالعمل وتضيع ساعات العمل بغير العمل !!

_وجه لفت نظر لكل من تغيب عن العمل بغير أذن !!!

_فصل كل من عرف انهم تكلمو عنه بخير أو سوء!!

_أوصى بترقيه ومكافأه للشخص الواشي الذي كان ينقل له الأخبار وطرده بيوم من الأيام !!!!!





.. يقولون مالا يفعلون ..


_أحبها بعنف وضعف ولم يتخيل ان تكون بلحظة لغيره..

سنوات يحدثها عن البيت الصغير واللحظات الحلوه

وعن الغرام الذي يعتصر قلبه غرقا بعشقها..

وعود بالزواج والبيت والأطفال والحب و و و و ..





تغلغل لكيانها حتى أصبحت لا ترى ألا بعينه ولا تهمس ألا بشفتيه ..

ولا تدرك شيء من حولها ألا بوجوده..

دفعها ان تستسلم له كليا بأرادتها وفي لحظة قهر من أجل الحب ..




النهايه:

تهرب منها وهو الذي كان يتمنى نظرة او حتى لمحه منها..

ضاع الحب والوعد والغرام والبيت والأطفال

أنهدم كل شيء ..





لانه لا يقبل أن يتزوج من فتاه لها علاقه سابقه..

سبحان الله ومن الذي علمها الحب غيره ومليء رأسها بكلام الغزل ..

ووعد الحب ونسي ان وعد الحب شرف ..وقاتل الحب مجرم يستحق الأعدام..




.. يقولون مالا يفعلون ..


رئيس تحرير ..أنسان تعلمت منه معنى الفضيله قلم والقلم سلاح ..

كان مجرد وجوده بحياتك شرفا ..والتعاطي معه ألهاما..

كبرت وانت تراه القدوه والمثل الذي يتخطة عقلك الصغير نحو القمه..





كان المحارب ضد الفساد وضد تيار النفاق كان ضد الطبيعه ..

لأنه الرجل المستحيل صاحب المعنى الأصيل..

صاحب الأتجاه المستقيم وسط تعرجات الزمن..

كل لحظة كان حلمك ان تكون رجل شريف مثله ..




وفي موقف ما :

تعرض عليه موضوع عن فساد بعض السياسين وتتبنى القضيه باقتناع لنشرها

تتفاجأ برفضــــــــــه !!!!!!!!!!!!

هذا المحارب يرفض كشف حقيقه وفضح مجرمين !!

تسقط كل قناعاتك وكل احلامك وطموحاتك..

بعد أن اكتشفت انه كان طرف بقضية الفساد تلك !!

هذا الأنسان كان كارثه أخلاقيه بالفعل..





أن كنت لا تدري فهي مصيبه وأن كنت تدري فالمصيبه أعظم..




وأنت ..أنظر لنفسك العاريه من كل الأقنعه على حقيقتها..

تمعن جيدا..


قارن واحسب ودقق وركز وحاول ان تفهم..


هل أنت أنت ..هل نفسك من الخارج هي اصلها من
الداخل..

تمتلك شخصيه
سليمه شكلا ومضمونا ..


أم تحمل تعدد شخصيات
رهيب افقدت الكثيرين منا المصداقيه قولا وفعلا..

دققت..

أتمنى ان تكونو من الذين
يقولون ويفعلون بأذن الله..


 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى