الحالة
موضوع مغلق

Mr_Nice5

عضـو
#1
وبركات

كنت في نبض الجنان

ولو لم تكن في ساحة النظر

نموت ولا تموت الذكرى, ونعترف بحق الله علينا حين يرحل احدنا عن دار الدنيا

ويخرج من بابها ليبقى المكن امينا على الطيبات حافظا لودها و اسرارها فلا

فلا تغيب عن باب الدار صورة العودة التي تعودناها كل مساء.

وتشتاق الروح الى الارض والاهل كلما قضى نهار جديد, ونقرأ الشوق في

قلب الغربه التي تطول, حتى اذا ما صحونا على ساعة الموت تحجرت الغصة في

الحناجر وذرفت من العين دموع تفسر المعنى القيقي للفراق....
 

starlight

عضـو
#2
سلمت يداك اخي mr nice على الكلمات الرائعه...
 

Amr EL Zaman

مشرفه سابقه
#3
يسلمو ا اديك اخي mr_nice5 كلمات رائعه
 

Sam_syrian

عضـو
#4
و ملنا غير الذكريات مرتعا و ملها و مهربا من واقعا مرير
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى