الحالة
موضوع مغلق

karaam

عضو جديد
التسجيل
15/11/06
المشاركات
3
الإعجابات
0
#1
الجزيرة توك وافتراء العربية



هل يعقل أن تترك شبكة الجزيرة كل مشاريعها وانجازاتها جانبا وتتفرغ للتحريض
على قتل المذيعة فلانة او علتانة؟


الحقيقة قمة السخف أن ينزل موقع العربية نت الى هذا المستوى من البحث عن الإثارة
والتقاط سقط المتاع لمجرد الكيد لمن يسبقهم اعلاميا بأشواط كبيرة أقول قمة السخف
وأنا اعي تماما ماحدث ويحدث في هذه القضية التي أريد لها أن تكون المثلبة العظمى
بحق الجزيرة ماحصل على وجه الدقة أن أحدهم قام بنقل موضوع من موقع الحسبة
الجهادي ووضعه في منتديات الجزيرة توك ،هذا الموضوع كان يحمل ابياتا تحرض
على قتل ريما صالحة مذيعة قناة العربية ادارة موقع الجزيرة توك حذفت الموضوع
بمجرد التنبه له أي بعد ساعات قليلة من نشره في يوم 6 مايو ولم يعد له أي وجود في
الموقع الآن وبعد قرابة الأسبوعين يأتي موقع العربية ليزعم ان موقع الجزيرة توك
يحرض على قتل ريما، وهنا لاحظوا معي معنى أن تقوم جهة بنشر مادة غير موجودة
أصلا، ألا يعني ذلك علمها بها على أقل تقدير اذا لم نذهب بعيدا في افتراض انها من
وضعتها أصلا والأدهى من ذلك يأتي ناصر الصرامي المتحدث باسم العربية ليتحدث عن
أخلاقيات المهنة ويلوح برفع قضية ضد الموقع ومادام الحديث عن المهنة وأخلاقياتها
دعونا نسرد التالي تتذيل صفحات موقع الجزيرة توك عبارة توضح أن الموقع لا يمثل
شبكة الجزيرة ولا العاملين فيها وهذا كفيل بعدم نسب أي شيء يرد فيه للقناة ولا
لمنتسبيها الأمر الآخر اذا سلمنا جدلا أن الموقع يمثل الجزيرة فالموضوع المعني كتب
في المنتدى والجميع يعلم أن المنتديات مساحة غير مسيطر عليها والآراء الواردة فيها
لا تمثل الموقع اطلاقا كما أن ادارة الموقع قامت بحذف الموضوع في حينه في اشارة
منها لرفض ما جاء فيه وبالمناسبة ذات الموقع اي الجزيرة توك من السهل أن تجد في
منتدياته نقدا لاذعا للجزيرة بل أكثر من هذا هنالك شتم وانتقاص من الجزيرة
وموظفيها وهذا أكبر دليل على حرية المساحة المتاحة أمام الجميع أخيرا


هل تعلمون يا سادة كيف تعاملت قناة العربية وموقعها مع الحادثة؟

أولا تم نشر الخبر بدون مصدر وانما العربية نت- دبي وهنا أتساءل لماذا خجل كاتب
الخبر أن يصدره باسمه الكريم؟


ثم قام مستشار عبدالرحمن الراشد مدير القناة وهو الصحفي فارس بن حزام بالاتصال
بالصحفيين وتحريضهم على النشر وهو ما رأيناه اليوم السبت على صفحات الوطن
وربما صحف أخرى إذا كنا نتحدث عن المهنة أوخلاقياتها فجميع ما قامت به العربية
لايمثل المهنة ولا أخلاقياتها بل هو افلاس وبحث عن الإثارة ولو حساب المهنة التي
نتغنى بأخلاقها الغائبة


http://www.alarabiya.net/articles/2007/05/18/34568.html

=

* للمعلومية فارس بن حزام هو ضيف آخر حلقة من برنامج صناعة الموت الذي تقدمه ريما

=
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى