الحالة
موضوع مغلق

rose

عضوية الشرف
التسجيل
20/3/03
المشاركات
698
الإعجابات
5
#1
يا فتنتى , اذا فتحنا بالمنى كلامنا
لكننا ..
و آه من قسوتها " لكننا " ..
لأنها تقول فى حروفها الملفوفه المشتبكه
بأننا ننكر ما خلفت الأيام فى نفوسنا
نود لو نخلعه
نود لو ننساه
نود لو نعيده لرحم الحياه
لكننى يا فتنتى مجرب قعيد
على رصيف عالم يموج بالتخليط و القمامه
كون خلا من الوسامه
اكسبنى التعتيم و الجهامه
حين سقطت فوقه فى مطلع الصبا

قد كنت فيما مضى من أيام
يا فتنتى محاربا صلبا و فارسا همام
من قبل أن تدوس فى فؤادى الأقدام
من قبل أن تجلدنى الشموس و الصقيع
لكى تذل كبريائى الرفيع
كنت أعيش فى ربيع خالد , أى ربيع
و كنت ان بكيت هزنى البكاء
و كنت عندما أحس بالرثاء
للبؤساء و الضعفاء
أود لو أطعمتهم من قلبى الوجيع
و كنت عندما أرى المحيرين الضائعين
التائهين فى الظلام
أود أن يحرقنى ضياعهم , أود لو أضيئ
و كنت إن ضحكت صافيا , كأننى غدير
يفتر عن ظل النجوم وجهه الوضئ
ماذا جرى للفارس الهمام ؟؟؟
انخلع القلب , و ولى هاربا بلا زمام
و انكسرت قوادم الأحلام
يا من يدل خطوتى على طريق الدمعة البريئه
يا من يدل خطوتى على طريق الضحكة البريئه
لك السلام
لك السلام

لا, ليس غير " أنت " من يعيدنى للفارس القديم
دون ثمن
دون حساب الربح و الخساره

صافيه أراك يا حبيبتى كأنما كبرت خارج الزمن
و حينما التقينا يا حبيبتى أيقنت أننا
مفترقان
وأننى سوف أظل واقفا بلا مكان
لو لم يعدنى حبك الرقيق للطهاره
فنعرف الحب كغصنى شجره
كنجمتين جارتين
كموجتين توأمتين
مثل جناحى نورس رقيق
عندئذ لا نفترق
يضمنا معا طريق
يضمنا معا طريق

صلاح عبد الصبور
 

أبو أحــمد

عضـو
التسجيل
12/4/03
المشاركات
103
الإعجابات
1
#2
إلى ألأخت روز لقد كانت كلمات الشاعر صلاح عبد الصبور معبرة وجميلة وتمس أوتار القلب وتجعلنا نتمايل طربا.

كنجمتين جارتين
كموجتين توأمتين
مثل جناحي نورس رقيق
عند ئذ لانفترق
يضمنا معا الطريق



:23: :25:
 

بو أحمد

عضوية الشرف
التسجيل
29/3/03
المشاركات
1,030
الإعجابات
37
#3
شكرا أختي العزيزة/

rose

على هذا الابيات الجميلة,
لهذا الشاعر المتمكن في التشبيه والوصف,
فعلا كما قال ,

و آه من قسوتها " لكننا "

تحياتي لك

:23:
 

rose

عضوية الشرف
التسجيل
20/3/03
المشاركات
698
الإعجابات
5
#4
أخى الكريم / أبو أحمد

شكراً لك على ردك ..وفعلا صلاح عبد الصبور من الشعراء الذين يتميزون بالحس المرهف و الرقى فى اختيار الكلمات
تحياتى لك :23:

أخى الكريم / بو أحمد

أشكرك على ردك

وآه من قسوتها " لكننا "
وآه من قسوتها " لو"

وان شاء الله تكون القصيدة أعجبتك :23:

على فكرة كنت أظنكما نفس الشخص .. لولا أننى لاحظت أنه تشابه أسماء عندما وجدت رد لكل منكما فى موضوع واحد لى :7: :7:
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى