الحالة
موضوع مغلق

hedaya

عضو مميز
#1


الا من جنون يُشترى فنشتريه؟
اضاءات من الصومال!


الشيخ محمد او مهدي الصومال اسم انتشر بين اهل الصومال خلال الثورة ضد الاحتلال البريطاني للصومال. وسماه الانجليز «الملا المجنون» عندما واجه الإستعمارين البريطاني والإيطالي واستطاع أن يقاوم المستعمرين لمدة عشرين عاماً كبدهم أثناءها الخسائر الفادحة وانتزع حق السيادة على مناطق عديدة.

حفظ الشيخ محمد بن عبدالله القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره، وفى التاسعة عشرة من عمره خرج إلى المساجد للوعظ والإرشاد وتعليم الناس. أمضى قرابة عشر سنوات في رحلات متصلة إلى جميع أنحاء الصومال، لا يسمع فيها عن شيخ متخصص في فرع من فروع المعرفة إلا قصده وتتلمذ عليه.

أنشأ مدرستين لتعليم القرآن في مدينتي بربرة وبوهودل، ونشط في مقاومة حملات التنصير الأجنبية في الصومال. إزاء نشاطه المتزايد والتفاف الناس من حوله عمد البريطانيون إلى اعتقاله وتقديمه للمحاكمة وانتهى الأمر بإطلاق سراحه. بدأ ثورته على البريطانيين بمهاجمة المبشرين ومنعهم من الاتصال بالسكان فاضطرهم إلى وقف نشاطهم التبشيري، في الوقت نفسه كان يدعو الناس لقتل الخونة والمتعاونين مع المستعمر الانجليزي.

في عام 1899 بلغ عدد قواته 5 آلاف مجاهد وعندها شرع بمهاجمة القوات البريطانية في مدينة بربرة، واستطاع أن يسيطر على الأجزاء الداخلية من الصومال.
ونادى بتكتل الصوماليين للجهاد ضد المستعمر، وتوحيد قواهم، وألغى انتسابهم إلى القبائل، وأطلق على أتباعه جميعا اسم الدراويش، وقسّمهم إلى فرق بغض النظر عن أنسابهم المختلفة.

خاض محمد بن عبد الله 270 موقعة في الجهاد ضد البريطانيين انتصر في معظمها. في العام 1920 استشهد محمد بن عبد الله في قصف للطيران البريطاني استهدف مواقع الثوار في مدينة جالكاسيو غرب الصومال.

رحمه الله وتقبل منه ....




بقلم:
هداية
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى