الحالة
موضوع مغلق

sara

عضو محترف
التسجيل
13/12/04
المشاركات
610
الإعجابات
243
#1
لو كنت انا وأنت رابعهم كيف سنخرج؟

حديث عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله عنهما


يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول" انطلق ثلاثةُ نفر ممن كان قبلكم حتى آواهم المبيتُ إلى غارٍ .


فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار " فقالوا : إنه لا ينجيكم من هذه الصخره إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم...

إلى أخر الحديث

الاول ذكر أنه كان يسقى والديه ولا يسقى أحد قبلهم وظل واقفاَ وهو مُتعب إلى ان طلع الفجر وسقى أبويه


والثانى ذكر أنه كان له بنت عم كان يحبها حباَ شديد إلى أن إبتلاه الله بما كان يتمناه فى قلبه وهو الزنا فى بنت عمه


ولما حصل على مراده و ساعة ما قالت لها اتق الله ولا تفض الخاتم إلا بحقهِ قام عنها وهى احب الناس إليه

والثالث ذكر انه كان له إجراء إستأجرهم واعطاهم اجرهم إلا رجل واحد ترك إجرته وذهب



وبعد فتره جاء ليأخذ إجرته فقال له الرجل كل ما ترى أجرك فأخذه كله

وكلهم قالوا اللهم ُ إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحنُ فيه

هؤلاء الثلاثه كما يقول العلماء من أفراد بنى آدم وعملهم نادر

ولكن سؤالى لو أنا وانت وانتى كُنا رابعهم ... هل كُنا سنخرج معهم ..أم كُنا سنُحبس ؟

وهل سنجد عمل صالح لله نتقرب به إلى الله كى تنفرج الصخره لنخرج ؟

هل ساعتها لو وقفنا نتذكر عمل عملناه لوجه الله هل سنجد ؟

هل هذا العمل سيتقبله الله تعالى كما تقبل اعمال هؤلاء الثلاثة؟

هل سيكون عندنا شدة إخلاص يتحرك منه الصخر كما تحرك لهؤلاء الثلاثة؟

وإذا لم نجد ما الموقف ساعتها ؟

طبعا احبيت ان يكون شاهد كلامى هذه القصه المشهورة والمعروفه لتكون لنا عبره نعتبر منها

هل سألت نفسك هذا السؤال إذا سمعت هذه القصه

أحب اقول لك لعل ان يأتى عليك مواقف مثلهم ليس شرطا ان يكون غار وصخره تحبسك لا

ولكن ياتى عليك مواقف يختبرك الله فيها وطبعا كل منا بقدم ما عمله فى الدنيا من


طاعه وإخلاصه لله فى العمل والطاعات

أخى هى نصيحه وأسأل الله تكون خالصه لوجهه

أن نُخلص لله فى الاعمال وأن تحرس على أن يكون لك عمل صالح خالص لله ويكون فى الخفاء

يقول بعض الصالحين : "إحرس أن يكون لك خبيئه من عمل صالح "

والمخلص من يكتم حسناته كم يكتم سيئاته . ومن شاهد فى إخلاصه إخلاص فإن إخلاصه يحتاج إلى إخلاص

وكما قيل " ما أخلاص عبداَ قط أربعون يوماَ إلا ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه"

واعلم أن الإخلاص بينفع صاحبه وقت الحاجه بخلاف الرياء فهو كالثراب

وأكثر من طاعتك لله وجعلها هى شاغلك الشاغل

كم نجلس امام الكمبيوتر بالساعات ولا نفعل شيء غير تضيع الوقت وقتل فراغك الذى ستحاسب عليه امام الله

اخى اجعل حياتك لله فكر كيف ارضى ربى ؟؟ كيف اتقرب إلى الله؟؟

ولكن لا تبتدع طاعات لم ياتى بها النبى صلى الله عليه وسلم

ولكن فكر كيف تكتسب حسنات كثيره فى اوقات قليله وإجعل وقتك أغلبيته لله

وأقرا فى قصص الصالحين والمُخلصين

اسال الله عز وجل أن يكون موضوع نافع ويكون حجه لنا ونفعل بما نكتُب ونقرأ



منقول
 

ذات النجمتين

عضو مشارك
التسجيل
9/3/07
المشاركات
70
الإعجابات
12
العمر
28
#2
جازاك الله الف خير اختي سارة
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى