الحالة
موضوع مغلق

فارس

عضو ذهبي
التسجيل
7/12/05
المشاركات
782
الإعجابات
105
#1
مرجع مقلد للسيستاني: الرسول أخطأ بتقريبه أبا بكر وعمر! الأحد 25 من ذو الحجة 1427هـ 14-1-2007م الساعة 06:52 م مكة المكرمة 03:52 م جرينتش
الصفحة الرئيسة > الأخبار > العالم العربي والإسلامي
علي السيستاني
مفكرة الإسلام (خاص): فيما يعتبر اعترافًا جديدًا بحقيقة دين الرافضة، صرّح الشيخ حسين النجفي أحد مقلدي المرجع الرافضي "على السيستاني" بأن النبي محمدًا صلى الله عليه وسلم أخطأ عندما قرب أبا بكر وعمر -رضوان الله عليهما- إليه.
وبحسب مراسل "مفكرة الإسلام"، فقد أدلى النجفي بتصريحاته تلك خلال محاضرة دينية ألقاها في حسينية فاطمة الزهراء بمدينة النجف جنوب بغداد يوم أمس في سلسلة الاحتفالات الرافضية بيوم الغدير, وهو أحد أعياد الرافضة المعروفة.
وقال النجفي في تصريحاته: "إن من جملة الأمور التي يجب الوقوف عندها عند مراجعة سيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم هي سبب تقريبه لأبي بكر وعمر وزواجه من "الحميراء" عائشة [رضي الله عنها], ولا نجد تفسيرًا في ذلك إلا أنه أخطأ في تلك المسألة كما أخطأ مع الأعمى ابن أم مكتوم وأنزل الله عتابًا شديدًا له" على حد كذبه وافترائه.
وأوضح النجفي - البالغ من العمر 33 عامًا وأحد المدرسين في الحوزة الشيعية العلمية في النجف والحاصل على شهادة تعادل الماجستير فيما يعرف بالعلوم الشرعية الحوزوية-: "إن مسألة عصمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم هي مسألة ثابتة بالعصمة, إلا أن المؤمن يجب أن يعتقد بأن خطأ النبي كان أمرًا من الله، ليكون هناك فرقتان: فرقة أهل البيت وفرقة أعدائهم من النواصب أبناء العامة, وكما أخطأ مع أهل النخيل أثناء تلقيح طلع النخل ثم قال لهم: أنتم أعلم بأمور دنياكم في الحادثة المعروفة".
وزعم النجفي أيضًا أن الله أنزل الآية {وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ} ويقصد الإمام عليًا؛ أن: يا محمد شاور عليًا بأمر المسلمين, وهو دليل على أن الله كان يريد من علي أن يكون اليد اليمنى للرسول في أمور المسلمين, ولم يذكر غير الإمام علي، على حد كذبه.

 

الساخن

الوسـام الذهبي
التسجيل
11/11/06
المشاركات
2,083
الإعجابات
659
#2
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

حتى رسول الله تطاولوا عليه و يعتقدون بجهلهم انهم أحكم منه و اعلم منه و هو صاحب الوحي و المعصوم عن الخطأ بامر الله عز و جل

و كأنهم لا يقرأون القرآن الكريم ... ألم يقل رب العباد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لا ينطق عن الهوى

فما بالنا بحركاته و سكناته

نعوذ بالله من هكذا فريه تقال عن الحبيب صلوات الله و سلامه عليه

لا فرق بينهم و بين أهل الكفر الذين يحاربون الله و رسوله في الفعل فهذا تطاول على مقام رسول الله صلى الله عليه و سلم من أحد كبار الروافض فأين أنت يا يقين من هذه الفريه التي طالت رسول الله صلى الله عليه و سلم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى