الحالة
موضوع مغلق

لولوة الاسلام

عضو فعال
التسجيل
28/6/06
المشاركات
191
الإعجابات
94
#1
ما اكثر التائهين ..
الشاردين عن رحمة الله
ما اكثر المحرومين
الغافلين في زحام الدروب .. ولهاث الدهاليز
أيسرك ان تكون طريدا .. شريدا .. حائر أ زائغ النظرات
( لعلك باخع نفسك على اثارهم ان لم يؤمنوا بهذا الحديث اسفا )
هذه الايه خطاب من الله سبحانه وتعالى للرسول عليه الصلاة والسلام
وهو يرى الكثير الكثير من الناس يلقون بأنفسهم في النار كالفراش
وهو من اشفاقه عليهم تكاد روحه ان تخرج خلفهم .. رحمة بهم
فيخاطبه الله تعالى بقوله
( ولا تحزن عليهم ... ولا تذهب نفسك حسرات )
وهو من هو
ومن كان يعلم العاقبه .. ونهاية المطاف
احبتي ..
نتوه في صخب الكون ..
في ضجيج الحياه ..
وزحمة الايام ..
فما احوج القلوب لروحانيه تنزع بنا الى العلو
تسمو بنا فوق ترهات فانيه ..
سرعان ما ستزول وينكشف كل شيء
وكأنا ما لبثنا الا يوم او بضع يوم

اخي الحبيب .. اختي الغاليه
هل رايت الماذن ..؟
تشق عنان الفضاء
تردد صوت الاذان
.. الله اكبر .. الله اكبر
صباح مساء
ألم تراودك فكرة ان تكون ضمن الحشود
التي تذرف دمعه صادقه تغسل بهاروحك المتعطشه
في بيت الله الحرام ..
ألم يداخلك ذلك الاحساس
ان تتوب لله لتعود كما ولدتك امك
تعالوا من اجل وقفه صادقه تذيب القسوه
التي تراكمت مع طول الليالي الغابره ..
نقف مع هذه الحشود ..
بدمعه تترقرق في الاحداق الملوثه بزينه الحياة الدنيا
ما احوجنا ان نكون ضمن مواكب العائدين الى الله
ضمن قوافل التائبين
تتلألأ في وجوهنا اشراقة الحياه كما اريدت لنا
او كما خلقنا لها
ما احوجنا لبعض الالم يعتصر قلوبنا المثقله بالخطايا
المنفلته عن مواكب الرحمه ..
لتعود بنا في الى سمو الذات والتعالي على ترهات زينتها خطوات الشيطان


عفوا احبتي
ولكن ألم يأن الاوان
وحادي الارواح يدعونا صباح مساء

وقفه صادقه قد تعيدنا للركب ..
قلوبكم المعطائه لا تبخلوا عليها بالقليل
فالحرمان اقل
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#2
****


موضوع عظيم الشأن...

رفيع المستوى...

عالي المآرب...

أصله ثابت...وفرعه في السماء ينادي حيا يسمع...

ويناجي غافلا متوسد فراشه...

فهل من مستمع؟؟

أدركت الغاية وأحسنت الصنع كما دائما أختي الغالية لؤلؤة الإسلام

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء...على هده التدكرة الطيبة كطيب روحك...

وجعلها الله في ميزان حسناتك إن شاء الله...

دائما نحتاج من يدكرنا في تلك الأمور...

حفظك الله ورعاك أختي الغالية...

لك خالص حبي وودي...

وشكراااااااااااااا


أختك في الله رانيتا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى