الحالة
موضوع مغلق

rawhi 019

الوسـام الماسـي
التسجيل
20/4/03
المشاركات
6,009
الإعجابات
563
العمر
35
#1
'',
والصلاة والسلام على النبي المصطفى

الى كل عضو في هذا المنتدى الكريم , أحببت ان اشارككم هذا الموضوع لأصل الى السكينة واهدوء فأرجو منكم التعمق في الاجابات والاراء والافكار وان تكون من محض الدين والدنيا والواقع

في حياتي عندي سؤالان وهما , لماذا ؟ وكيف ؟
الاول وهو دائما ما يحير قلب الانسان وفكره
لماذا يا رب انا هكذا عيشتي واخرون افضل مني ؟
لماذا يا رب لا احصل على ما اتمنى واطلب ؟
لماذا اقدم للاخرين كل ما استطيع وعند الحاجه اكون لوحدي ؟
لماذا هذه هو مصيري بعد ان كانت افاق المستقبل الزاهر ورديه في نظري قبل سنوات ؟
لماذا ولماذا ولماذا ....
الحيران , المظلوم ولا اقول الضعيف , من الت عليه الدنيا بمصاعبها وبمشاقاتها , هو من يسأل هذا السؤال الذي لا نعرف له جواب .

اما كيف فهو ما يجعل الانسان يكتئب
كيف اصحح طريقي ؟
كيف احقق حلمي ؟
كيف افعل من اريد ؟
كيف انجح ؟

السؤال الاول قد يسأله كل انسان , اما الاخر فيسأله الكثير ممن يفتقر الى الابوين , وهو ممن لا حول لهم ولا قوة ...

لماذا يجب علي ان استسلم للقدر , وان اتقبل كل ما يفرض علي , لماذا , لماذا لا احظى بقليل مما يحظى به ابناء المترفين ؟
لماذا أحرم من نعم الحياة وانا ارى العديد ممن لا يستحقونها يتمتعون بها ؟

ولماذاارضى بهذه الدنيا ؟

كل هذه الاسئله في داخل انسان , فقير , متعب , يرى ان حياته لن تتغير , افتعرفون ماذا يفعل في كل مره يريد اتخاذ قرار ؟

أسيرضي ما سأفعله ربي ؟
ومن جهه اخرى يقول ولم اهتم لرضائه وهو من قدر لي المشاق والتعب والهم والغم والحزن والفقر
لكن تأتي هنا صفوة النفس واستغفارة الرب , فتهدأ نفسه ولكن لا تختفي اي من هذه الاسئله اللعينه

فكيف نخفيها او نمسحها من فكر هذا الانسان الذي قد ضاقت عليه الحياه , وترى عينه والنفس ترغب ولكن اليدين لا تأخذ

كيف يمكننا مساعدة هذا الانسان على التخفيف من همه والايحاء له ان الله قادر على كل شي ؟

هل لكلماتكم ان تعطينا ما نأمل سماعه منكم ؟
 

mabrouksaber

عضو فعال
التسجيل
22/10/06
المشاركات
139
الإعجابات
10
#2
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله اخي صاحب الموضوع واخي احب الخير .
وشكرا لك اخي احب الخير فقد كفيت ووفيت.
اريد تتمة بعض الجمل لاخينا صحاب الموضوع. وليس بالضرورة ان ما كتبه يحكي عن نفسه هو، لا، فالكثير له نفس هذا الفكر، و انا بنفسي كان لي هذا التفكير.

اخي الفاضل بما اني كنت احمل تلك الافكار فكيف نزعتها من قلبي وعقلي؟
انها سهلة جداواسهل مما تتصور.
1- قراءة القرآن الكريم والتمعن في اياته.
2- سورة الكهف التي نقراها كل يوم جمعة، ألم تلاحظ شيئا فيها؟ إنها تبدأمن الاية 59 في قصة سيدنا موسى عليه وعلى نبينا افضل الصلاة والسلام.
قد وقعت معه ثلاث حالات غريبة جدا في الأول لكن بعد ان وقع توضيحها مع الخضر عليه السلام فهمت مقصدها: صاحب السفينة، لماذا خرقها، قتل ذلك الغلام، لماذا قتله، بناء ذلك الجدار، لماذا بناه.
وعندما عرفت الاسباب ايقنت اليقين التام أن كل شيء مسير لحكمة الهية.
قرأت كذلك آية: ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون.
عرفت وايقنت اني عزيز بديني فتمسكت به.
قرأت كذلك آية: فلما بلغ مع السعي قال يا بني اني ارى في المنام اني اذبحك........ الاية، فماذا رد اسماعيل على ابيه ابرهيم عليهما السلام؟ قال: يا ابت افعل ما تؤمر ستجدني ان شاء الله من الصابرين.
والايات كثيرة في هذا.
فلو عرف كل مسلم دينه وفهمه وفهم معنى الاستسلام لله لادرك انه لا سؤال : كيف ولماذا؟
اما الفقر فقد كنت فقيرا اكثر مما تتصور، وكنت محروما مما عند الاطفال، ملابس مرقعة، حذائي استعمله عند الذهاب للمدرسة فقط وبعدها انزعه، لكني لاحظت على ابي رحمه الله كثرة الحمد والشكر. وكنت اساله رحمه الله لماذا ليس لنا مثل الغير فكان يقول كل انسان مقدر له كيف يعيش.
صبرت وتعلمت وتخرجت واشتغلت وكانت اسئلة كيف ولماذا مازالت تراودني حتى التزمت بديني وبعدها فهمت الحياة ونزعت تلك الوساوس بتلك الطريقة التي ذكرتها لك.

هذه كلمات قليلة لكي لا اتعدى على ما كتبه اخي احب الخير لكني اردت فقط ذكر تجربتي الشخصية.
و
 

rawhi 019

الوسـام الماسـي
التسجيل
20/4/03
المشاركات
6,009
الإعجابات
563
العمر
35
#3
شكرا لك اخي احب الخير , لم اكن اتوقع مثل هذا النقاش البناء ولكني اشكرك من اعماق القلب
اخي مبروك اشكرك على مشاركتك للموضوع
لكن ... قد قابلت شيخا مرارا وتكرارا , والتزمت الاستغفار , وقراءة القران , والصلاه والصوم , وكل ما يمكن لأنسان ان يفعل , ولكن تزداد الامور سوءا ولا يوجد هناك بصيص امل , الاتكال على الله هو الامر الاول والاخير ولكن على الانسان المثابره ولكن ان كان هذا الانسان قد اغلقت في وجهه كافة الطرق فكيف يهدأ عن نفسه ؟
والشيطان هو اكثر من يتقن متى يتدخل في شؤون انسان , والانسان ضعيف , ولا اعرف ماذا اقول لكم , كيف اشعر , وكيف انه كلما انسدت الطريق لا اعرف ما التصرف سوى الجلوس والتفكير ب "لماذا" ولكن لا اشرك بالله او اكفره , بل هناك التنهيده التي تقول عليك بالصبر , ولكن السنين والايام طويله , فما العمل ؟
انا لا اقول بأني لست مؤمن بالقضاء والقدر , او لست مؤمن بما كتب الله لي ولكن اشعر بأني قد ظلمت دون سبب !
فقد حرمت تعليمي بعد ان كانت اضواء النجاح امامي , وحرمت عملي مرارا , ومرضت , ولم اجد لكل هذا حلا واستمريت في الحياه بل واتيت على نفسي وساعدت الاخرين ولم استطع مساعدة نفسي
حاولت الكثير لأخرج من فقري ولكني لم اسرق , .............
لا اعرف ماذا اقول لكم , الحيرة تقتلني وقلة الاجوبه والمعرفه تقتلني اكثر , وبقائي مكاني وعدم تقدمي في حياتي يحرجني ويجرحني
لا اقول سوى استغفر الله العظيم , ويبقى السؤال , الى متى ؟
فقد فكرت مرارا بمحاولة معرفة ما سيكون مصيري ولكن هذا حرام من جهة احاول ان اسلم لما يريد الله ومن جهة اخرى ارفض ان اكون هكذا
فما ردكم ؟؟؟؟!!!!!
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى