الحالة
موضوع مغلق

intelboard

عضو محترف
#1
طفل في الثانيه عشر من عمره


يختار الدين الاسلامي ليعتنقه عن اقتناع تام وايمان. ودون تدخل اي

شخص أو دعوته له . بل دون التقائه بأي شخص مسلم ! هذا ماحدث فعلا مع

الطفل الكسندر الذي اسلم وسمى نفسه محمد بن عبد الله كما ذكر الدكتور انس

بن فيصل الحجي في مقاله في جريده الوطن الكويتية . ويقول هذا الطفل ان امه

تركت له حريه الاختيار بين الديانات بعد ان احضرت له كتبا من جميع العقائد

السماويه وغير السماويه. وبعد قرائه متفحصه قرر الكساندر ان يكون مسلما ..

فتعلم الصلاه وكثيرا من الكلمات العربيه والاحكام الشرعيه وحفظ بعض السور .

كل هذا دون ان يلتقي بمسلم واحد! وعندما سئل عن الصعوبات التي يواجهها

لكونه مسلم يعيش بجو غير اسلامي . كان جوابه الذي تلفه الحسره هو ان تفوته

بعض الصلوات احيانا بسبب عدم معرفته لاوقات الصلاه بدقه . وعندما سئل عن

طموحه وامانيه اجاب بان لديه الكثير من الامنيات منها ان يتعلم اللغه العربيه وان

يحفظ القران الكريم ,, واهم امنياته ان يذهب الى مكه المكرمه ويقبل الحجر

الاسود. واكمل قائلا انه يحاول جمع مصروفه الاسبوعي ليتمكن من زياره بيت

الله يوما ما. واستطاع ان يجمع 300 دولار حتى الان وينتظر ان يستطيع ان يجمع

1000 دولار امريكي لكي يستطيع الذهاب الى هناك. وعن المهنه التي يطمح

اليها قال بانه يريد ان يصبح مصورا لينقل الصوره الصحيحه عن المسلمين. فقد

قرأ الكثير من المقالات وشاهد العديد من الافلام التي تحاول تشويه صوره

الاسلام . وعندما سئل عن ما اذا كان يؤدي الصلاه في المدرسه قال محمد بأنه

يصلي هناك فقد اكتشف مكانا سريا في مكتبه المدرسه يصلي فيه كل يوم. هذا

كلام الطفل المسلم الذي تبنى الاسلام دينا وعقيده , رغم انه ولد لابوين نصرانين

ويعيش بعيداَعن اي مسانده او دعم...

فما رأيكم فيمن أتوا إلي هذه الدنيا من نطفة مسلمة... وللأسف.. يتهافتون على

عادات النصارى واليهود؟؟؟؟؟

 

MoonMan

عضوية الشرف
#2
شكرا لك اخي الكريم على القصه الرائعه

و اتمنى ان تكون حقيقة و ليست خيال
 

زهر اللوتس

عضو جديد
#3
اخى الكريم لا شئ بعيد عن قدرة الله
 

intelboard

عضو محترف
#4
نعم لا شيء بعيد عن الله عز وجل
{بديع السماوات والارض واذا قضى امرا فانما يقول له كن فيكون}
شكرا أخواني
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى