الحالة
موضوع مغلق

سوسن1

عضو فعال
التسجيل
25/6/04
المشاركات
114
الإعجابات
0
#1
بلا حياء .. من الغرباء

ايها الأصدقاء ,, او من كانوا أصدقاء :rolleyes:
ايها الأوفياء ......
يا زمن عز فيه الوفاء

امن العدل ان يبقى الإنسان بلا عزاء !!
فأين هو العزاء ,, أيها الأقرباء ,,
او من كنت اعتقد انهم اقرباء

اما حاولتم العطاء ؟

انه الجفاء ..
انه بعد الأحباء ..
هكذا هي الدنيا شقاء في شقاء

هل انتم الآن سعداء
بعد ان ابتعدتم وتخليتم عن الأصدقاء ؟؟

ان كنتم سعداء ,, في هذا الجفاء
فهنيئا لكم ,, فما يعنيني الا ان تكونوا سعداء
أيها الأحباء
أيها الأصدقاء
فلكم العطاء ,, حتى مع الجفاء
ولكم الحب
يا اغلى الفرقاء


اهداء الى صديق ,, عز فراقه
مع تمنياتي له بالسعاده

ولكم كل الود
 

جاردينيا

نغم الحرف
التسجيل
12/3/04
المشاركات
118
الإعجابات
16
#2
الصداقة صدق
الصداقة عطاء
لكن هذا زمن قل فيه الأوفياء
زاد غدر الناس فيه

سوسن
قال جبران خليل جبران" صديقك هو كفاية حاجتك
هو حقلك الذي تزرعه بالمحبة وتحصده بالشكر
هو مائدتك وموقدك لأنك تأتي إليه جائعا وتسعى ورائه مستدفئا


دمت بود اختي
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#3
اقتباس من: سوسن1
بلا حياء .. من الغرباء

ايها الأصدقاء ,, او من كانوا أصدقاء :rolleyes:
ايها الأوفياء ......
يا زمن عز فيه الوفاء

امن العدل ان يبقى الإنسان بلا عزاء !!
فأين هو العزاء ,, أيها الأقرباء ,,
او من كنت اعتقد انهم اقرباء

اما حاولتم العطاء ؟

انه الجفاء ..
انه بعد الأحباء ..
هكذا هي الدنيا شقاء في شقاء

هل انتم الآن سعداء
بعد ان ابتعدتم وتخليتم عن الأصدقاء ؟؟

ان كنتم سعداء ,, في هذا الجفاء
فهنيئا لكم ,, فما يعنيني الا ان تكونوا سعداء
أيها الأحباء
أيها الأصدقاء
فلكم العطاء ,, حتى مع الجفاء
ولكم الحب
يا اغلى الفرقاء


اهداء الى صديق ,, عز فراقه
مع تمنياتي له بالسعاده

ولكم كل الود


""


ليت الأيام تعود...

لكي يعودوا كما كانوا...

فموجات التغيير أصابتهم...

وتجمدات الرحيل قصفت بهم...

وآلام الفراق استحوذت عليهم...


ليت الأيام تعود

لكي نمسح ذكراهم...

لكي نمسح حروفا نثرناها مع أطيافهم...

لكي نزيل أوهام الواقع الخيالي...

ولكننا نبقى في حياتهم...مجرد أسماء تمر بالذاكرة

ربما تمر الأيام سراعا

لكنه الفراق...

تكون له لوعته...

لكن سرعان ما نعتاد عليها!!!

أختي الغالية سوسن

ضمدي جراحك...

احملي روحك الجميلة...

وطوفي بيننا...

لن نبخسك...حقك من الحب والمودة...

أنت هنا في بيت الأحباب...

وبيتنا لايعرف غير المحبة...

أنت بالقلب دائما...وقلوبنا مفتوحة لك لما لمشاعرك الرقيقة...

من أثر كبير لدى الجميع...


أختك رانيتا



 

سوسن1

عضو فعال
التسجيل
25/6/04
المشاركات
114
الإعجابات
0
#4
هو مائدتك وموقدك لأنك تأتي إليه جائعا وتسعى ورائه مستدفئا
اخيتي ليندا
واين هو دفئ الصديق :(


ذهب للاسف ولم يبقى منه الا الأطلال

أخيتي رانيتا

ولكننا نبقى في حياتهم...مجرد أسماء تمر بالذاكرة
ولربما لا نبقى

اخيتي جميل هو ردك
وجميل هو معروفك
فالبقاء بينكم يؤنس وحدتي ويذكرني بأحبتي

دمتم بود
 

SLIM SHADY

عضوية الشرف
التسجيل
2/12/03
المشاركات
7,162
الإعجابات
191
العمر
32
الإقامة
Damascus
#5
كلمات جميلة
و رائعة عن أروع معنى في الكون الصداقة
شكرا لكي أختي
و لكي مني ...
تحية من القلب
 

ساهر الليل

مجموعة إنسان
التسجيل
25/1/04
المشاركات
129
الإعجابات
3
الجنس
Male
#6
ما أعتى رياح الفراق
ما أفظع الحلم بدون زائر غالي
ما اسخن النهار بدون نسمة
ما اعتم الليل بدون نور الحبيبة
حتى الورق خشن بدون اسم الحبيبة
والقلم تخشب إن لم يشرب من اسم الحبيبة
يا من ذكرتي الجفاء
اسمعي صواعق صحوتي
وانين ليلتي
وهذيان وجدي
كلي يسألك أن تعودي إلى عباءتي
لو لا هذا الأيام العصيبة
لبقيت في سمائك نجما سارياً
وتركت قلبي في لهيبك يحترق
لو أنني امتطيت قمم السحاب
وعدت نهراً غزيرا لأرضك لأنطلق
لكان بدء سعادتي قد أعلن
لكنها الأحلام تبعثرنا سراباً في المدى
وتظل سراً في الجوانح يختنق ...
لو أني استطيع لوي فولاذ قرارك
لكانت خطاياي في ذهول تبتعد
و لكن الأشواق تشدني
فأعود أمسك بالطريق المرتعد
ألقي باللحظات
في صخب الزحام كأني
خروق تآكلت في جسد
متحسر ومعلن العصيان على كل شيء
أردت لوجوه الناس أن تجري كالرياح
فلا نرى منهم أحد ...
مازلت أذكر عندما جاء ذاك اليوم
أقبلتي برائحتك الشرقية
و صرخت جنود عيني ألما صريحاً
و تثاقلت أنفاسي بين الضلوع
وعاد يكويني القلق
ورأيت عمري في يديك
رياح صيفٍ عابثٍ
و سراب أحلام .. وشيئاً من قطرات
هذا أنا .. عمري يتجزأ.. حلمي . ذرات ..
حمل صغير في جحيم الموج يتحضر للغرق ..
ضوء طريد في صحن الأفاق ..
يحنيه الشفاق ..
نجم أضاء إخلاصا يوماً واحترق ...
اسألي العين الحزينة ..
كيف أنجعتها المقل
اسألي الكوكب البعيد ..
بأي سر قد أفل
مهما توارى الحلم في خيالي
و أرقني الأجل
مازلت أرنو لجبين الأفق
بسمات جديدة
وغدا ستفتح برعمها في ليالي الحزن ..
أيام سعيدة
وغدا ترين على المدى ..
شمسي تضيء ظلام أيامي ..
و إن كانت بعيدة ...
***************
الفاضله سوسن كلماتك عانقت السحب برونقها و عميق معانيها
دمت بود​
 

سوسن1

عضو فعال
التسجيل
25/6/04
المشاركات
114
الإعجابات
0
#7
اخي الفاضل SLIM SHADY
الصداقة امر عظيم وكم هو رائع ان يحافظ المرء على الاصدقاء ويعتب عليهم ان غابوا
::::::::::::::::::::::::::

ساهر الليل
أيها الشاكي الباكي ,, هل لي بسؤال ؟
من منا لا يحمل هما كالجبال ..
ولكن صبر جميل ,, والى الله السؤال
فهكذا الدنيا ,, وكل فرح .. محال

يا صديقي انما الدنيا بلاء وامتحان
فهل تصبرنا ببعض حب ووئام
دون اعاصير تهز الكيان

ليتني احترق .. كي اضئ شمعة ليلك المنزلق
نحو آهات بعيده .. ورنات اكيده
يا ساهر ليلك بأحزان شديده ..
خذ قلبي حتى يدفئ لياليك .. فتنام يا اعز صديق

ساهر الليل
مرورك عطر صفحتي بعطر الياسمين
دمت بخير .. وعاشت لياليك سعيده
 

tote modern

عضو فعال
التسجيل
5/9/05
المشاركات
132
الإعجابات
1
#8
الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه , كما تكون وحدك ..
أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطأت و يسد مسدك في غيابك .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يظن بك الظن الحسن و إذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما .

الصديق الحقيقي : هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك و يشجعك إذا رأى منك الخيرويعينك على العمل الصالح .

الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام إذا لقاك و يسعى في حاجتك إذا احتجت أليه .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون أن تطلب منه ذلك .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية أو معنوية .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يفرح إذا احتجت أليه و يسرع لخدمتك دون مقابل .

الصديق الحقيقي :
هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه .


فكرى مع نفسك قليلا اخيتى هل كانت تنطبق عليهم تلك المواصفات فاذا كانت فعلا تنطبق فانا معك فى كلامك ولك كل الحق ان تحزنى عليهم وهجرانهم لك
ولكن اذا لم تتوفر فيهم تلك الميزات فانا اقول لك اختى ان ليس لك حق ان تحزنى عليهم ابدا واهجرى الدموع فهم لا يستحقوها
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى