الحالة
موضوع مغلق

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#1
في ليلة من الليالي الحزينة...
وفي ركن من أركان غرفتي المظلمة...
مسكت قلمي لأخط همومي... أحزاني...
فإذا بقلمي يسقط مني...ويهرب عني...
فسعيت له لأسترده...
فإذا به يهرب عني وعن أصابع يدي الراجفة...
فتعجبت وسألته...
ألا ياقلمي المسكين...أتهرب مني!!!؟؟؟
أم من قدر ي الحزين...؟؟؟
فأجابني بصوت يعلوه الحزن والأسى...
سيدتي...
تعبت من كتابة معاناتك ومعانقة هموم الآخرين...
ابتسمت وقلت له...
ياقلمي الحزين...
أنترك جراحنا...وأحزاننا...دون البوح بها؟؟؟
قال:اذهبي وبوحي بما في أعماق قلبك لإنسان أعز لك من الروح
بدلا من تعذيب نفسك وتعذيب من ليس له قلب ولا روح...
سألته...
وإذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان هو أعز من الروح...
فلمن أبوح...؟؟؟
فتجهم قلمي حيرة وأسقط بوجهه على ورقتي البيضاء...
فأخذته وتملكته وهو صامتا...فاعتقدت أنه قد رضخ لي...
وسيساعدني في كتابة خاطرتي...
فإذا بالحبر يخرج من قلمي متدفقا...فتعجبت...!!!
ونظرت إليه قائلة:ماذا تعني...؟؟؟
قال:سيدتي...
ألا لأنني بلا قلب ولاروح...
أتريدينني أن أخط أحزان قلبك...
ولا أبكي فؤادك المجروح...!!!


رانيتا
 

quietcorner88

عضو مشارك
التسجيل
25/8/05
المشاركات
51
الإعجابات
0
#2

رانتيا

شقيقة الكلم الحاني
____

وكأني بك جرح ملتهب دامي يصعب التئامة
سردت العبارات كلوحة فنية صورت أبعاد الحقيقة بكل تفاصيلها
لم يبقى لي إلا أن اعزيك في أنسان اعز من الروح لكنه بلا قلب.

كلما ترأى لي سمات ابداع لا ئحة واطلالة قلب يانعة وصدح روح لا معة
أجد خلف الكواليس رياح الم لا فحة
وكأن أبداع القلوب المحبة المرهفة مقرونةً دائماً بألم غائر في قاع الفؤاد
تلهب المشاعر وتغذي العواطف بين الفينة والاخرى .

ألا توجد أطياف سمو بلا ألم
ألا توجد قلوب حانية بلا جروح دامية
ألا توجد قلوب محبة بلا أوجاع دائمة
ألا يوجد وفاء دون خيانة.

وكأني بمسلمات حياتية
لا أبداع دون آلم
ولا صدح دون اوجاع.

سليلة الروح الكريمة
قريحة زادت وهج القلب حيرة
وتعمق الطموح لمعرفة أسرار الجروح.

بكل معاني الود اكتب لك وعلى ثرى عبق الحياة
اتمنا لك دوام التقدم والأبداع.

كل رمضان وأنت بخير.
 

همس الروح

مشرفة سابقة
التسجيل
19/6/06
المشاركات
278
الإعجابات
23
#3
اقتباس من: ranita




قال: سيدتي...


ألا لأنني بلا قلب ولا روح<O:p
أتريدينني أن أخط أحزان قلبك...<O:p
ولا أبكي فؤادك المجروح... !!!<O:p

<O:p





<O:p
<O:pرانيتا</O:p


قال القلم: سأكتب عن حبي لك حتى أفنى فيه...

وقالت الأوراق: أحببت الأيدي التي زينتني بسطور النور من ذكرك

وقالت الأيدي:سأصنع من أجلك ما يزرع السلام في النفوس

وأما النفوس فلم تقل شيئا لأن احتراقها بلهيب الحب والألم

جعلها تعزف عن الأقوال الى الأفعال الزكية الطيبة....


القلم....أنت أيها الصديق الذي ما وفى أحد مثله...

ولا صبر وتحمل.. او تعاطف وتأثر.....

ولا تخلى أو غدر.....

أيها العظيم الذي لعظمتك وشأنك ذكرك رب العالمين..

\ علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم\

وأقسم بك وانه لقسم عظيم\ نون والقلم وما يسطرون\...

لا عجب أن تنهمر دموعك تأثرا لجراح رانيتا وأمثالها...
فكم تسكب من حبر لتواسي وتخفف من ألم المتألمين..

وكم تسكب لتملأ الدنيا أنوارا وعلما وتقدما وسموا....

رانيتا العزيزة....

لن أقول لك كفى حزنا وأشفقي على نفسك وقلمك...

فأنا مثلك ليس لي الا هذا الحزنا لذي يشعرني بمعنى انسانيتي.........

فالشاعر عزيزتي يبدأ من وجع ويصير الى وجع...

يهجر دفء مرافئه مختارا لمجاهل مترعة بعواصفها...

فاذا صار القارب في عرض البحر انتبه الى غربته وتساءل:

هل ما زال بوسعي أن ألقي في هذا الجدب ينابيع من الأشواق البكر....

وغابات وشموسا من تلك الأسطورية؟؟؟

أم صمت في اليدخير من كلمات فوق الشجرة’’؟؟؟

لعل الوهج الروحي عزيزتي يمطر أحيانا من خلال النكسات وتكسر النفس... لكن المطر ينزل وأمواج البحر تقع..

وحده ماء البحر قادر على غسلنا من الخطايا...........


رانيتا... أحيي قلمك وتدفق أسرار نفسك المتشامخة

ومزيدا من البوح لعله يطفيء حرقة نفوس متشوقة الى التعبير والبوح.....

. . .​
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#4
اقتباس من: quietcorner88
رانتيا

شقيقة الكلم الحاني
____

وكأني بك جرح ملتهب دامي يصعب التئامة
سردت العبارات كلوحة فنية صورت أبعاد الحقيقة بكل تفاصيلها
لم يبقى لي إلا أن اعزيك في أنسان اعز من الروح لكنه بلا قلب.

كلما ترأى لي سمات ابداع لا ئحة واطلالة قلب يانعة وصدح روح لا معة
أجد خلف الكواليس رياح الم لا فحة
وكأن أبداع القلوب المحبة المرهفة مقرونةً دائماً بألم غائر في قاع الفؤاد
تلهب المشاعر وتغذي العواطف بين الفينة والاخرى .

ألا توجد أطياف سمو بلا ألم
ألا توجد قلوب حانية بلا جروح دامية
ألا توجد قلوب محبة بلا أوجاع دائمة
ألا يوجد وفاء دون خيانة.

وكأني بمسلمات حياتية
لا أبداع دون آلم
ولا صدح دون اوجاع.

سليلة الروح الكريمة
قريحة زادت وهج القلب حيرة
وتعمق الطموح لمعرفة أسرار الجروح.

بكل معاني الود اكتب لك وعلى ثرى عبق الحياة
اتمنا لك دوام التقدم والأبداع.


كل رمضان وأنت بخير.



""


انزف ياقلم...

انزف آهاتي...

وانشر حبرك على أوراقي...

وابعث حرفك لأخي الغالي quietcorner88 ...

لعل وهج...وحيرته...

سجل يا قلم...

سجل في سجلاتك...

انكساري...

وانزف ياقلم....

مأساة قلبي....

الممزق...

الذي أصبح سجينا...

بين القهر والنار....

انزف مشاعري الضائعة....

وزفراتي الحائرة....

انزف قصة فيها....

شهادة الضياع...القهر...الظلم...

والحرمان....

الذي عاش بين جنباتي...

يلتمس دفئا وحنانا...

من قلوب متصلبة جبارة....

شكرا سيدي على الحضور وعلى المرور وعلى الدقة

في العبور...

دمت ودام حضورك

وكل عام وأنت بألف.... خير


أختك رانيتا


 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#5
""


مزيدا من البوح ياقلمي لعلك...كما رغبت جليلة الجليلة...

بح ياقلم...انزف...وسجل...

سجل وانشر يأسك على آهاتي...

انزف...سجل...أنني كنت يوما مجرد ذكرى على صفحاتك...

يأست الإنتظار...

انزف حبي سجل مشاعري...

سجل اعترافاتي...

انزف...سجل ياقلم خطوط الزمن

انزف...سجل ياقلم على ضفاف نفسي,لحن الوهن

انزف...سجل... واحذر...

أن تحرف شيئا من هذا الشجن...

انزف...سجل ياقلم حكاياتي

قبل أن أطلب من الزمن

شهادة انتحاري...

انتهيت بأني لاأعرف ماهو صنف كتاباتي...

غير أنني أعرف أنه نزف...بوح ...من قلم...

أخيرا لاتنسى ياقلم...

سجل هذه الكلمات...

سجل هذه العبارات...

هذه ...وهذه...

سجل وسجل للجليلة

كلام جميل سلمت وسلمت يمناك غاليتي

حقا تملكين ثروة القلم الذي ينساب بحرية على الصفحات

فتكتسي الصفحة قيمتها من المكتوب....

ورمضان كرييييييييييييييييييييييييم أختي


رانيتا
 

SLIM SHADY

عضوية الشرف
التسجيل
2/12/03
المشاركات
7,162
الإعجابات
191
العمر
32
الإقامة
Damascus
#6
كلمات رائعة
صاغتها أنامل ذهبية
تعبر عن ما في داخلك من حزن و غم
فأدعو الله أن يفرج عنكي
و يعيد تلك الأبتسامة الرقيقة الشفافة إلى محياكي
و لكي مني أختي العزيزة ...
تحية من القلب
 

وردة الخزامى

عضو جديد
التسجيل
24/9/06
المشاركات
24
الإعجابات
1
#7
كلمات رائعة
صاغتها أنامل ذهبية
تعبر عن ما في داخلك من حزن و غم
فأدعو الله أن يفرج عنكي
و يعيد تلك الأبتسامة الرقيقة الشفافة إلى محياكي
و لكي مني أختي العزيزة ...
تحية من القلب​
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#8
اقتباس من: SLIM SHADY
كلمات رائعة
صاغتها أنامل ذهبية
تعبر عن ما في داخلك من حزن و غم
فأدعو الله أن يفرج عنكي
و يعيد تلك الأبتسامة الرقيقة الشفافة إلى محياكي
و لكي مني أختي العزيزة ...
تحية من القلب


""



أولا أقول اللــــــــــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآميــــــــــــــــــــــــــــــن

شكرا لدعائك سيدي....

أجل كلمات....وتعبر عن....وعن حزن.....

لكنها نزف قلم...

لاأمسك القلم لأكتب...

بل يتحسسني فيكتب...

هو من يملك...دواخلي...

يقولها شوقا ويطرب...

لاأبحث عنه بقدر ما

يبحث عني...ليسهب

يجيد البوح بين أناملي...

إنه العاشق...المتعب...

مداده نزفي...ومشاعري...

لاأجد سواه يكتب...


أختك رانيتا

 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#9
اقتباس من: وردة الخزامى
كلمات رائعة

صاغتها أنامل ذهبية
تعبر عن ما في داخلك من حزن و غم
فأدعو الله أن يفرج عنكي
و يعيد تلك الأبتسامة الرقيقة الشفافة إلى محياكي
و لكي مني أختي العزيزة ...

تحية من القلب​


""


أهلا بك أختي....

أشكرلك دعائك...

والرائع هو حضورك على متصفحي...

شاكرة لك مرورك الكريم....

لك مني أرق المنى وبالغ الود والتقدير...


أختك رانيتا
 

عبير المساء

عضو مشارك
التسجيل
14/8/06
المشاركات
88
الإعجابات
1
#10
اقتباس من: ranita
""





في ليلة من الليالي الحزينة...

وفي ركن من أركان غرفتي المظلمة...

مسكت قلمي لأخط همومي... أحزاني...

فإذا بقلمي يسقط مني...ويهرب عني...

فسعيت له لأسترده...

فإذا به يهرب عني وعن أصابع يدي الراجفة...

فتعجبت وسألته...

ألا ياقلمي المسكين...أتهرب مني!!!؟؟؟

أم من قدر ي الحزين...؟؟؟

فأجابني بصوت يعلوه الحزن والأسى...

سيدتي...

تعبت من كتابة معاناتك ومعانقة هموم الآخرين...

ابتسمت وقلت له...

ياقلمي الحزين...

أنترك جراحنا...وأحزاننا...دون البوح بها؟؟؟

قال:اذهبي وبوحي بما في أعماق قلبك لإنسان أعز لك من الروح

بدلا من تعذيب نفسك وتعذيب من ليس له قلب ولا روح...

سألته...

وإذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان هو أعز من الروح...

فلمن أبوح...؟؟؟

فتجهم قلمي حيرة وأسقط بوجهه على ورقتي البيضاء...

فأخذته وتملكته وهو صامتا...فاعتقدت أنه قد رضخ لي...

وسيساعدني في كتابة خاطرتي...

فإذا بالحبر يخرج من قلمي متدفقا...فتعجبت...!!!

ونظرت إليه قائلة:ماذا تعني...؟؟؟

قال:سيدتي...

ألا لأنني بلا قلب ولاروح...

أتريدينني أن أخط أحزان قلبك...

ولا أبكي فؤادك المجروح...!!!


رانيتا







رانيتا......

أطل عليك من حين لآخر في زحمة الحياة فلا أجد الا سيلا من الدماء تصرخ ....

أما آن لهذا النزيف أن يتوقف؟؟ ولهذه الجراح أن تلتئم؟؟

ألا يمكننا بارادات صلبة قوية أن نحول هزائمنا انتصارات..

ودموعنا ابتسامات.. وليالينا نهارات؟؟؟

أليس في دنيانا سوى خيانات نبكيها.. وآلام نضل نجترها؟؟

ألم ينعم علينا الله بنعم جمة جميلة نتذكرها فنبتسم لها...

وتذكرها أقلامنا شكرا لبارئها؟؟

انظري أختي حولك.. تفحصي الوجوه جيدا والأحداث...

الا تجدين قط بين كل هؤلاء الناس من هو أهل للصدق والوفاء

يكفي أن يجد الانسان لمحة أمل لتتوقف جراحه عن النزيف..

وأنت لديك أكبر لمحة أمل لمستها أول ما توغلت في المنتدى وأنا بعيدة فكيف لا تحسيها وتملأ حياتك وأنت قريبة منها؟؟

حسدتك في الأول حين رأيت جليلة تعرض ما تعرضه عليك من صداقة وأخوة و رعاية ومحبة.. والصدق ينبعث من جنبات كلماتها

ومن اهتمامها ورعايتها...

أليست تلك نعمة كبيرة كفيلة أن تزرع بذرة أمل من جديد وشمعة تنير طريقا قد أظلم من قبل؟؟؟

فبربك يا رانيتا اوقفي سيل هذا النزيف فانه يؤلمني وازرعي قلمك في بستان الجمال والابتسام ليتعلم رسم لوحات التحدي والانتصار........

ودمت بكل حب وشكرا على تهنئتك الرقيقة بمناسبة شهر رمضان

وبدوري اقول لك رمضان مبارك سعيد..
 

ابو سندس

عضو محترف
التسجيل
3/3/04
المشاركات
567
الإعجابات
150
#11
كلمات رائعة لا بد من التفاعل معها
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#12
""

سيدتي الفاضلة عبير المساء

صباحك نور وإيمان

تحية عطرة أزفها لك من القلب...وأقول لك حمدا لله على سلامتك بعد غيبة دامت...

سيدتي...

الخيانة:دموع تتساقط من قلبي بسببها لامن عيني...

الخيانة:أصعب طعنة وجهتها لي الحياة عن طريق أعز الأحبة...

الخيانة:ألم باق ببقاء العمر...

الخيانة:جرح يتجدد في كل صباح ومساء...

.............................................

نزيفي:يرطب الوسائد...

نزيفي:استبدل وسادة الراحة بأخرى قوامها القلق...الذي يخيط شرايين اليتم المبكر...

نزيفي:يستنطق دوائر البكاء بإعلان غير صريح...

نزيفي:...التأسي والشجن المقيم في الروح...

..............................................

جراحي:يأتي فيها حزني ممدودا على نعش الحياة...

جراحي:يغيب فيها فرحي معتصما في كفن الحقيقة...

جراحي:..تطفو دوما على السطح...مهما حاولت طمسها لابد أن تظهر...

جراحي:ستظل راسخة في كياني إلى أن أموت,لاتلين,لاتمل,لاتنام,لاتندمل...

..............................................

آلامي:..من أوجاعي تبثت بداخلي بقايا فتات...

آلامي:أبثها للورق بنيراني حزني وبكائي وموتي والآهات...

آلامي:منها أجمع أحزاني لخلق قصة...

آلامي:هي الصديق...هي الرفيق...في درب...تهديني...

...............................................

ليالي:هدوء مطبق أتذكر فيها كل ماحاولت أن أنساه بالنهار...

ليالي:دموع تنساب من عيوني لذكرى من أبعدتهم...

وغربتهم جسدا فقط بينما هم سكان القلب ...الروح...والعين...

ليالي:مصارح النفس بكل ما لاأستطيع أن أقوله أمام الآخرين والتحدث مع ذاتي بصوت عال...

ليالي:ربما تعني لي الطمأنينة...وربما تعني لي دموع ومزيد من الدموع...

............................................................

والدموع سيدتي رحمة لولاها لما عرفنا السكينة...

وكم تخوننا مرارا فتضطرب أنفاسنا...ومن لايبكي ...لن يعرف معنا للفرح...

وهنا أقول هنيئا لمن تنساب دموعه دون أن يدعوها فقد لان قلبه وصفت روحه...

.................................................

وأما عن جليلتي فهي كما قلت سيدتي: شمعة تنير لي طريقا قد أظلم...

وكما قالت هي:"هي حنان دافق نحوي...مشاركة وجدانية عجيبة...

رغبة ملحة في إسعادي...ومساعدتي...

جليلتي:هي هي فريدة...النور,وفريدة النفس والروح...

هي وردة أزهرت في كرومي...

جليلتي:هي لوني المفضل...هي روح تفهم روحي....لها حصة كبيرة من خواطري...

جليلتي:هي موعد مع الأمل والعفة من جديد...بعد يأس من لقاء وجوه مضيئة ونيرة...

فيها شيء يصعب شرحه...أعادت لي أشياء أضعتها منذ دهر...

وأعلم أن وقعي بقلبها كما وقعها بقلبي وأكثر بكثير...

وكأننا كنا ننتظر اللقاء...وكأننا كنا نأجل موعدنا ليوم....

......................................................

سيدتي الفاضلة عبير المساء....

فالأمل لن يغادر دربي ولادرب أي مؤمن فلا حياة بدونه...

ولحظات الحزن تمحوها لحظات التقرب إلى الله...

ولكن تبقى الكلمات مجرد خواطر تمر كسحب في سماء دربنا تحجب عنا

أشعة الأمل بعض الوقت وسرعان ماتشرق شمسه من جديد وبقوة...

همساتك سيدتي رائعة مرت على ليلي المظلم...

لتنير له طريق الأمل وبصيص من النور...

جعلت من قلبي وعاء يتهاوى نور الطريق الأصح...تذكرة رائعة كروعة روحك الطيبة...

أحسنت بكل ما أوردت...ألهمتني بالحروف أن أتذكر أن هناك أمل منشود...

جزيل الشكر لك سيدتي وبوركت على نبل مشاركاتك...وانتقاداتك البناءة كما هي دائما...

وصدق حضورك ...

لقد ساعدتني كثيرا ولن أنسى لك تفهمك...

لكي مني خالص محبتي واحترامي

أختك رانيتا
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#13
اقتباس من: ابو سندس
كلمات رائعة لا بد من التفاعل معها

""


جزيل الشكر لك سيدي فحضورك زاد كلماتي

روعة وجمالا ونورا...

******************************

مسكت القلم لكي أكتب همومي...

فبكى القلم قبل أن تبكي عيوني...

فإن كان قلمي وقد تفاعل معي...فكيف لا...و أنتم ...سيدي الغالي...

*******************************

(أطلقوا قلمي)

ليس السجين سجين الرأس والقدم...

إن السجين سجين الحرف والكلم...

ألقوا اللسان بسجن القمع من صغر...

قلت اسجنواه ولكن أطلقوا قلمي....

منقول

لك مني كل التقدير والإحترام


أختك رانيتا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى