الحالة
موضوع مغلق

oumtoub123

عضو فعال
#1

الى المرتزق وليد جنبلاط

لقد حان الوقت لان تجد لك مكان ما في كيان ما , مثلك كمثل من سبقوك من المرتزقه والخونه امثال ( سعد حداد وانطوان لحد ) وتبدأ بكتابة مذكراتك المسمومه التي تعبق برائحة الخيانه والتواطؤ والمؤامرات

ساعود بك ( ايها الامعه جنبلاط) قليلا الى الوراء وسنتذكر معا بعض من مواقفك المشينه ... هل تتذكر عندما اجتاحت اسرائيل لبنان عام 1982 حيث توجهت طيارة هليوكبتر اسرائيليه الى جبل لبنان وبالضبط قمت باستقباله في( المختره) وهو بيتك هناك وكان على متن الطائلره شيمون بيرس وعقدتم انت وبيرس صفقه يتم بموجبها تجنيب جبل لبنان الحرب مقابل عدم تدخل جماعتك مع المقاومه اللبنانيه الفلسطينيه في ذلك الوقت ومحاولة محاصرتها

ولن ننسى شحنات الاسلحه التي وصلتك من اسرائيل عبر البحر لاستخدامها في وقت الحاجه .. ولن نستبعد في ما اذا قامت اسرائيل بمهاجمة سوريا ان تكون قواتك اول من يقف مع اسرائيل في مهاجمة سوريا

لقد اتحفتنا مرارا وتكرارا بتصريحاتك الحاقده المسمومه ضد سوريا ونظامها وعن تدخلها في لبنان الداخليه .. بينما لم نسمع لك صوت ( وإنخرست) تماما بعد ان تم القبض على اكبر شبكة موساد في لبنان وكان زعيمها من اعضاء حزبك الاسود ولم نسمع لك تصريح واحد يدين هذا التدخل اتلاسرائيلي في شؤون لبنان الداخليه

نتيجة ذلك كدنا ننسى وجهك الاشعث .. لولا انك خرجت علينا ( مثل الفص من غير ميعاد) بعد الهجوم الاسرائيلي على لبنان وكانت مراهناتك واضحه انت وزمرتك ( الحقير جعجع والسيده سعد الحريري !) لقد راهنتم على امريكا واسرائيل وها انتم للمره الالف تختارون الفئه الخاسره ! مشكلتكم يا جنبلاط وزمرتك المهزومه انكم لا تتعلمون من الماضي .. لم تتعلموا انه لا يوجد حلفاء لامريكا او اسرائيل , بل هناك ما يسمونهم ( بالكلاب) ولهم فترة صلاحيه محدوده تماما كمعلبات ( البسطرما) عندما تنتهي مدة استهلاكها لا يقومون فقط برميها بالزباله , بل ويقومون بحرقها خشية ان يستعملها غيرهم

يا جنبلاط كلمه اخيره ... افهم ولو لمره وحده ... انت ( لا تقيم يدك عن رجلك) الا وتتهم المقاومه وحزب الله بانهم يقاتلون بأذرع سوريه وايرانيه ... وان سوريا وايران سلحتهم ليقوموا بالحرب نيابه عنهما .. وان حزب الله عميل لسوريا وايران ... فلنفرض ذلك يا سيد جنبلاط ... وهل التبعيه لدوله عربيه واخرى اسلاميه ( لسوريا وايران) حرام ورجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ... بينما ان تكون عميلا لامريكا ومتواطئ مع اسرائيل وجسوسا لهما هو حلالاً زلالاً !!! هل تعلم يا سيد جنبلاط اننا الان اصبحنا نمر في علامات الساعه الصغرى التي بشر بها نبينا الكريم !! فهل تعلم لماذا ؟؟ لان احدى علامات الساعه الصغرى تقول : ان ترى السفيه يتكلم في امور العامه .. والمقصود بالعامه هنا هو الرعـيه وامورها ... والسفـيه اترك لذكائك المحدود حرية تحديده
 

يقين الحسين

موقوف
#2
المشكلة يا أخي إنهم أصحاب مناصب وكل واحد يدور على مصلحته وليس مصلحة البلد والعامة، ما يعلمون إن انتهت فعاليتهم سيهلكون
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى